معا لصحة أفضل

التبرع بالدم | معلومات مهمة يجب معرفتها

يحتاج ملايين من الأشخاص إلى نقل الدم كل عام، والتبرع بالدم هو إجراء تطوعي يمكنك به أن تساعد في إنقاذ حياة الآخرين. 

توجد عدة أنواع من التبرع بالدم، كل نوع يساعد على تلبية احتياجات طبية مختلفة. عزيزي القاريء، لنتعرف معًا تلك الأنواع في هذا المقال. 

 

التبرع بالدم بالكامل

يعد هذا أكثر أنواع التبرع بالدم شيوعًا، حيث يتبرع الشخص بنحو نصف لتر من الدم الكامل. ثم يتم فصل الدم إلى مكوناته: كريات الدم الحمراء، والبلازما، وأحيانًا الصفائح الدموية.

 

فصل مكونات الدم 

يتم توصيل المتبرع بجهاز يمكنه جمع وفصل مكونات الدم، بما في ذلك الكريات الحمراء، والبلازما، والصفائح الدموية، وإعادة المكونات غير المستخدمة إليه.

التبرع بالصفائح الدموية (plateletpheresis) 

في هذا النوع من التبرع يتم جمع الصفائح الدموية فقط، وهي الخلايا التي تساعد على وقف النزيف عن طريق التكتل وتشكيل سدادات (تخثر) في الأوعية الدموية.

عادة ما تُعطى الصفائح الدموية المُتبرَع بها للأشخاص الذين يعانون مشاكل التخثر، أو السرطان، والأشخاص الذين سيخضعون لعمليات زرع الأعضاء أو العمليات الجراحية الكبرى.

 

التبرع بالخلايا الحمراء المزدوجة

يسمح هذا النوع بالتبرع بكمية مركزة من خلايا الدم الحمراء، فخلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم.

 

يتم التبرع بخلايا الدم الحمراء عادة للأشخاص الذين يعانون فقدان الدم الشديد، مثل بعد التعرض لإصابة أو حادث، والأشخاص الذين يعانون فقر الدم المنجلي.

 

التبرع بالبلازما 

يتم التبرع بالجزء السائل من الدم (البلازما)، حيث تحتوي الپلازما على عوامل تجلط الدم وتحتوي أيضًا على أجسام مضادة تساعد على مقاومة العدوى.

 

عادة ما تُعطى البلازما للأشخاص في حالات الطوارئ والصدمات للمساعدة في وقف النزيف.

 

لماذا قد تتبرع بالدم؟

يحتاج ملايين من الناس إلى نقل الدم كل عام، بعضهم يحتاج الدم أثناء الجراحة، وآخرون يعتمدون عليه بعد وقوع حادث أو لأنهم يعانون مرضًا يتطلب نقل الدم. 

 

التبرع بالدم يجعل كل هذا ممكناً، فكلنا يعلم أنه لا يوجد بديل للدم البشري، فكل عمليات نقل الدم تحتاج إلى متبرعين.

التبرع بالدم

مخاطر التبرع بالدم

يعد التبرع بالدم آمنًا؛ حيث يتم استخدام معدات جديدة معقمة تستخدم لمرة واحدة لكل متبرع، لذلك لا يوجد خطر الإصابة بعدوى منقولة بالدم أثناء التبرع.

 

إذا كنت راشدًا يتمتع بصحة جيدة، يمكنك عادة أن تتبرع بنحو نصف لتر من الدم دون أن تعرِّض صحتك للخطر.

 

في غضون أيام قليلة من التبرع بالدم، يستبدل جسمك السوائل المفقودة، وبعد إسبوعين يستبدل الجسم خلايا الدم الحمراء المفقودة أيضًا.

 

شروط يجب توفرها كي يكون التبرع بالدم آمنًا 

لكي تكون مؤهلاً للتبرع بالدم الكامل أو أي من مكوناته، يجب أن تكون:

  • بصحة جيدة. 
  • تبلغ من العمر على الأقل 16 أو 17 سنة. 
  • لا يقل وزنك عن 110 رطل على الأقل (حوالي 50 كيلوغراماً).
  • عدم وجود تاريخ مرضي.

 

 قبل تبرعك بالدم:

  • احصل على قسط وافٍ من النوم. 
  • تناول وجبة صحية قبل تبرعك، وتجنب الأطعمة الدهنية، مثل الهمبرغر أو البطاطا المقلية أو الآيس كريم. 
  • اشرب الكثير من الماء قبل التبرع. 
  • تحقق إن كانت أي أدوية تتناولها أو تناولتها مؤخراً قد تمنعك من التبرع مثلًا، إذا كنت متبرعًا بالصفائح الدموية، فلا يجب أن تتناول الأسپيرين قبل التبرع بيومين، يجب التحدث إلى طبيبك قبل التوقف عن تناول أي أدوية.
  • ارتدي قميصاً بأكمام يمكن رفعها.

 

لا يمكن للجميع التبرع بالدم، وفيما يلي بعض الفئات المعرضة للخطر وغير المؤهلة للتبرع بالدم:

  • الأشخاص الذين يعانون نقص خلقي في عامل التخثر. 
  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • الأشخاص على اتصال وثيق مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي. 
  • أي شخص مصاب بداء البابزيس، مرض نادر وخطير منقول بالقراد، أو العدوى الطفيلية مرض شاغاس.
  • كل من يتعاطى المخدرات، أو يتناول الستيرويدات عن  طريق الحقن أو أي مادة أخرى لم يصفها طبيب خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

 

يخضع المتبرع بالدم لفحص بدني مختصر يشمل: 

  • فحص ضغط الدم.
  •  النبض.
  •  درجة الحرارة
  • تُؤخذ عينة دم صغيرة من وخز الإصبع وتُستخدم لفحص المكوِّن الحامل للأكسجين في الدم (مستوى الهيموجلوبين). 

إذا كان تركيز الهيموجلوبين طبيعيًا وكنت قد استوفيت كل متطلبات الفحص الأخرى، يمكنك التبرع بالدم بأمان.

 

كوفيد -19 والتبرع بالدم

لم يثبت أن الفيروس المسبب لمرض فيروس كورونا (كوفيد -19) ينتقل عن طريق نقل الدم. 

 

ومع ذلك، تقترح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الانتظار للتبرع بالدم لمدة 14 يومًا على الأقل بعد اختبار تشخيص إيجابي لـكوفيد -19 دون أعراض أو لمدة 14 يومًا على الأقل بعد زوال أعراض كوفيد تمامًا. 

 

إذا حصلت على لقاح كورونا غير نشط أو قائم على تكنولوجيا الحمض النووي الريبوزي، يمكنك التبرع بالدم دون فترة انتظار. 

 

أما إذا حصلت على لقاح حي موهن من فيروس COVID-19، انتظر لمدة 14 يومًا بعد تلقي اللقاح قبل أن تتبرع بالدم.

 

إذا لم تكن متأكدًا من نوع اللقاح الذي حصلت عليه، انتظر 14 يومًا قبل التبرع بالدم للأمان.

 

كيفية التبرع بالدم 

  • يجب أن تستلقي أو تجلس على كرسي وذراعك ممدودة على مسند الكرسي. 
  • تُوضع عاصبة حول ذراعك لملء عروقك بمزيد من الدم؛ مما يجعل الأوردة أسهل في الرؤية ويسهل إدخال الإبرة فيها، ويساعد ذلك أيضًا في ملء كيس الدم بسرعة أكبر. 
  • يتم تعقيم الجلد قبل إدخال الإبرة.
  • تستخدم إبرة معقمة جديدة لكل متبرع، تكون متصلة بأنبوب بلاستيكي رفيع وكيس دم. 
  • تظل الإبرة عادة في مكانها حوالي 10 دقائق. وعند الانتهاء، تُزال الإبرة، وتُوضع ضمادة صغيرة على موضع الإبرة وتُلفّ ضمادة حول ذراعك.
  • يختلف الأمر في طريقة فصل مكونات الدم؛ حيث تتصل بجهاز يجمع ويفصل مكونات الدم، مثل الكريات الحمراء والبلازما والصفائح الدموية. وتستغرق وقتًا أطول من التبرع العادي بالدم، عادة ما يصل إلى ساعتين.
  • بعد التبرع، تجلس في منطقة مراقبة، حيث ترتاح وتتناول وجبة خفيفة. بعد 15 دقيقة يمكنك المغادرة. 

بعد التبرع 

بعد تبرعك بالدم يجب عليك أن:

  • تشرب المزيد من السوائل. 
  • تجنب النشاط البدني الشاق، والأحمال الشاقة طوال خمس ساعات تقريبًا. 
  • إذا شعرت بدوار، اضطجع وقدميك مرفوعتين حتى يزول الشعور. 
  • أبق الضمادة جافة لخمس ساعات وإذا كنت تعاني نزيف بعد نزع الضمادة، اضغط على الموضع، وارفع ذراعك حتى يتوقف النزيف. 
  • في حالة ظهور كدمة، ضع كمادة باردة على المنطقة بشكل دوري خلال ال 24 ساعة التالية.
  • فكر في إضافة الأطعمة الغنية بالحديد إلى نظامك الغذائي لتعويض الحديد المفقود بالتبرع بالدم.

 

 

اتصل بمركز التبرع بالدم أو طبيبك إذا:

  • نسيت أن تبلغ عن أي معلومات صحية مهمة. 
  • ظهور علامات وأعراض مرض ما، مثل الحمى، في غضون عدة أيام بعد تبرعك بالدم. 
  • تم تشخيص إصابتك بـكوفيد -19 في غضون 48 ساعة بعد التبرع بالدم.

 

أخيرًا عزيزي القاريء، يجب أن تعلم أنه:

  • يتم فحص دمك قبل التبرع لتحديد فصيلة دمك و عامل الريسوس. 

هذه المعلومات مهمة لأن فصيلة دمك وعامل الريسوس يجب أن تتوافق مع فصيلة الدم وعامل الريسوس للشخص الذي يتلقّى دمك.

  • يُفحص دمك أيضًا بحثًا عن الأمراض المنقولة بالدم، مثل التهاب الكبد وفيروس الإيدز. 

إذا كانت هذه الاختبارات سلبية، يتم توزيع الدم للاستخدام في المستشفيات والعيادات. 

إذا كانت أي من هذه الفحوصات إيجابية، يقوم مركز التبرع بإخطارك، ويتم التخلص من دمك.

 

المصادر

Mayo Clinic

Leave A Reply

Your email address will not be published.