معا لصحة أفضل

الشيخوخة المبكرة | عندما يشيخ جسدك قبل عمرك!

تصبح العمليات الداخلية للجسم بطيئة كلما تقدمنا في العمر، وقد تكون هذه التغييرات مفاجئة إذا حدثت في وقت أبكر مما هو متوقع، من هنا جاء مصطلح الشيخوخة المبكرة.

 

تجنب هذه التغييرات أمر مستحيل، لكن هناك وسائل لتقليل علامات الشيخوخة، خاصًة إذا كانت تحدث قبل أن تكون مستعدًا للتكيف معها.

 

 في هذا المقال -عزيزي القارئ- قد تضيف ما يقرب من عقد أو أكثر إلى حياتك لذا اقرأ، واتخذ إجراءً، بدءًا من الآن.

 

علامات الشيخوخة المبكرة

تبدو عملية الشيخوخة مختلفة بالنسبة للجميع، لكن هناك بعض علامات الشيخوخة التي تُعد “سابقة لأوانها” إذا لاحظتها قبل بلوغ سن 35 عامًا ومنها:

بقع بنية اللون

تسمى أيضًا البقع العمرية وبقع الكبد، هي بقع مسطحة تظهر على الجلد ناتجة عن سنوات من التعرض للشمس وتظهر هذه البقع شديدة التصبغ على الوجه وظهر اليدين والساعدين.

 

تبدأ في الظهور عند سن الأربعين أو بعده، ويلاحظ الأشخاص ذوو البشرة البيضاء تطورات البقع البنية هذه في وقت مبكر.

 

نحافة اليدين وبروز الأوردة

تصبح الطبقات العليا من الجلد أرق بمرور الوقت، إذ تقل بها البروتينات المهيكلة التى تعطى للبشرة شكلها مثل الكولاجين.

 

السن الكبير ليس مقياسًا لبداية ظهور الأيدي المجعدة، إذ يمكن ملاحظتها مع أواخر عمر الثلاثينيات وبداية الأربعينيات. 

 

تصبغ في منطقة الصدر

يُصاب عديد من الأشخاص بتغير لون الصدر بشكل غير مكتمل مع تقدمهم في السن، يمكن أن تحدث هذه التصبغات في أماكن مختلفة بسبب تلف خلايا البشرة من التعرض لأشعة الشمس.

 

لا يمكن القول أن هذا النوع من فرط التصبغ مرتبط دائمًا بالشيخوخة، هناك تغييرات نتيجة للأكزيما أو غيرها من الأمراض الجلدية التي تتلف خلايا الميلانين في البشرة.

 

جفاف الجلد

يصبح الجلد رقيق أكثر مع مرور الوقت وكثرة التعرض للجفاف والحكة ويصبح أكثر عرضة للتقشير مع اقتراب عمر الأربعينيات.

 

تساقط الشعر

تموت الخلايا الجذعية التي تؤدي إلى نمو شعر جديد في بصيلات الشعر، من هنا يبدأ تساقط الشعر.

 

التغيرات الهرمونية، والعوامل البيئية، والجينات، والنظام الغذائي لهم دور في سرعة حدوث ذلك.

 

يعانى 40% من النساء فوق سن 70 عامًا تساقط الشعر، لكن الرجال يصابون به في وقت مبكر، إذ تبلغ نسبتهم 50% بعد سن 50 ويعد هذا أهم اعراض الشيخوخة المبكرة عند الرجال.

 

تجاعيد الوجه

يقل إنتاج الكولاجين الذي يساعد البشرة على استعادة قوتها والحفاظ عليها ممتلئة مع بداية الثلاثينيات من العمر.

 

تلاحظ التجاعيد والترهلات أكثر في المناطق المحيطة بالعضلات المستخدمة بكثرة والمعرضة باستمرار للشمس مثل الجبهة.

ما أسباب الشيخوخة المبكرة؟

يوجد عدة عوامل مختلفة لها تأثير مباشر على مدى سرعة ظهور هذه العلامات أهمها:

 

التدخين

تعرض السموم الموجودة في دخان السجائر البشرة للتأكسد، هذا يسبب الجفاف والتجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة.

 

التعرض المباشر للشمس 

تخترق أشعة الشمس فوق البنفسجية البشرة و تتسبب في إتلاف الحمض النووي في خلايا الجلد؛ مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد.

 

عادات النوم غير الصحية

يمنح النوم الجسم فرصة لتجديد الخلايا، لكن عادة النوم السيئة مرتبطة بزيادة علامات الشيخوخة وتقلص وظيفة حاجز الجلد.

 

حمية غذائية

اتباع نظام غذائي غني بالسكريات والكربوهيدرات المعقدة يمكن أن يضر البشرة بمرور الوقت.

 

الكحوليات والكافيين

شرب الكحول يجفف سوائل الجسم بشكل مفرط، وبمرور الوقت يمكن أن يتسبب هذا الجفاف في تجعد البشرة وفقدان شكلها.

 

توجد أبحاث متضاربة حول ما إذا كان استهلاك الكافيين اليومي يسبب التجاعيد.

 

البيئة

تتسبب الملوثات البيئية في ظهور البقع الداكنة والتجاعيد أو تفاقمها، ذلك لأن البشرة تلامس الهواء بشكل مباشر، فإن حاجز البشرة يتعرض للملوثات في البيئة اليومية.

 

الضغط العصبي stress

يؤدي روتين الحياة المجهد إلى الإضرار بعادات النوم الصحية التي تسرع عملية الشيخوخة المبكرة.

 

متلازمات الشيخوخة المبكرة

تشمل متلازمات الشيخوخة المبكرة حالتين وراثيتين نادرتين جدًا، متلازمة هتشنسن جيلفورد ومتلازمة ويرنر، في كلتا الحالتين، تشمل التغيرات الجلدية التي تشير إلى الشيخوخة المبكرة ما يلي:

 

  • ضمور (ترقق الجلد وفقدان المرونة).

 

  • فقدان الدهون الجلدية.

 

  • التجاعيد.

 

  • شيب الشعر.

 

  • تساقط الشعر.

 

  • ضمور الأظفار.

 

  • تصبغ.

 

  • تقرح.

 

هذه التغييرات التي تحدث مع تقدم الجسم الطبيعي في العمر ولكن في الشيخوخة المبكرة، تحدث بمعدل متسارع.

 

ما هي الاختلافات بين أنواع الشيخوخة المبكرة؟

يوجد اختلافات عدة، منها:

 

متلازمة هتشنسن جيلفورد

تحدث (Hutchinson-Gilford syndrome) في حوالي 1 من كل 8 ملايين طفل، وتبدأ علامات الشيخوخة المبكرة في الظهور خلال 6-12 شهرًا عندما يفشل الطفل في اكتساب الوزن وتحدث تغيرات في الجلد.

 

تشمل السمات المميزة الآتي:

 

  • الصلع.

 

  •  بروز فروة الرأس والأوردة والعينين.
  •  الفك الصغير.

 

  • تأخر تكوين الأسنان.

 

  • أطراف رقيقة ذات مفاصل بارزة.

 

  • قصر القامة. 

 

  • تصلب المفاصل.

 

  • خلع الورك.

 

  • جلد سميك و مشدود ولامع فوق المفاصل.

 

  • متوسط ​​العمر المتوقع هو 13 سنة، مع وفاة 75٪ بسبب أمراض القلب.

 

متلازمة ويرنر

تحدث Werner syndrome في حوالي 1 من كل مليون فرد، وتظهر العلامة الأولى للمتلازمة بحلول سن البلوغ.

 

يفشل الطفل في تحقيق طفرة نمو طبيعية أو قد يتأخر حتى يبلغ الفرد 30 عامًا.

 

تشمل السمات المميزة ما يلي:

 

  • فرق واضح بين مظهر الشخص وعمره الحقيقي.

 

  • شيب الشعر و / أو الصلع.

 

  • التجاعيد والشيخوخة في الوجه تتمثل في الخد الغائر والفك الصغير.

 

  • قصر القامة عادة أقل من 1.6 متر.

 

  •  ضعف عضلي.

 

  • جلد سميك و مشدود ولامع فوق المفاصل مما يؤدي إلى تقرحات.

 

  • صوت حاد ذو نبرة عالية.

 

تحدث الوفاة عادة في المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 30-50 سنة، ويموت معظمهم من أمراض القلب أو السرطان.

علاج الشيخوخة المبكرة

 لم يجد الجنس البشري ينبوع الشباب أو “العمريت” لإبقائه على قيد الحياة إلى الأبد، لذلك يعد القضاء على الشيخوخة المبكرة أمرًا مستحيلًا.

 

 لكن العلماء اكتشفوا ما الذي يمكن أن يبطئ هذه العملية؛ لذلك عزيزي القارئ يمكنك اتباع ما يأتي:

 

ضع في اعتبارك ما تأكله

  •  تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات ودقيق الشوفان والمكسرات تساعد على الحفاظ على أمعاء صحية حتى مع تقدمك في العمر.

 

  •  الألياف الموجودة في الطعام تحافظ على مستويات الكوليسترول منخفضة، وتساعد على التحكم في نسبة سكر الدم، وعلى وزن صحي. 

 

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامينات B6 وحمض الفوليك أساسية للحفاظ على صحة دماغك. 

 

  • تساعد الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة على الوقاية من أمراض القلب والسرطان والسكري.

 

  •  يمكنك العثور عليها في الأفوكادو و الأرز والدقيق من القمح غير المطحون جيدًا أو البقول وما إلى ذلك.

اشرب كمية كافية من الماء

حافظ على رطوبة جسمك؛ إذ يتكون جسم الإنسان من الماء إلى حد كبير، تجويعه من الماء يجعله يخترق عديد من البرامج ويسمح للشيخوخة بالتثبيت بشكل أسرع.

 

 يساعد الماء على التحكم في درجة حرارة جسمك و يؤثر في حالتك المزاجية و مدى تركيزك.

 

 ضع روتينًا من خلال الزجاجات أو الأواني المميزة، من خلال أقلام السبورة أو التطبيقات، التي تساعدك على مراقبة استهلاكك اليومي لما لا يقل عن ثمانية أكواب.

 

استمر في الحركة

مهم جدا أن تستمر في الحركة للحفاظ على صحة جسمك وعقلك، لأن مع تقدمك في العمر، تصبح الحركات أبطأ قليلاً، بل متهالكة. 

 

الرياضة تساهم في الحفاظ على صحة عظامك وعضلاتك ومفاصلك، وتجنب الإصابة بهشاشة العظام، والحفاظ على ضغط الدم بالقرب من المعدل الطبيعي، وتقليل فرص الإصابة بأمراض القلب.

 

يجب أن يسعى الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة إلى ممارسة نشاط لا يقل عن 150 دقيقة كل أسبوع، لكن تأكد من موافقة طبيبك على ذلك وأن النشاط يجعل قلبك يضخ الدم بأمان.

 

اسأل طبيبك عن مكملات الفيتامينات

 اتبع وصفة الطبيب الخاصة بالمكملات الغذائية مع تقدم العمر، إذ يمكن أن تبدأ في فقدان كمية من الكالسيوم أكثر مما تمتصه.

 

 يمكن أن يؤدي نقص هذا المعدن إلى جعل عظامك تنكسر بسهولة (هشاشة العظام)، خاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث. 

 

يعد الحليب واللبن والجبن مصادر غذاء جيدة للحصول على الكالسيوم، يحتاج جسمك إلى فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، مما يساعد أيضًا عضلاتك وأعصابك وجهازك المناعي على العمل على نحو صحيح. 

 

المشي أو العمل أكثر مع سقوط ضوء الشمس مباشرة على جسمك، وتناول الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين لأنها مصدر جيد لفيتامين د.

حاول تجنب الضغط العصبي

إذا كانت علاقاتك تسبب لك التوتر تجنب هؤلاء الاشخاص، وإذا كان الأمر يتعلق بالمال أو العمل احصل على مساعدة لاكتساب علاقات أكثر سلاسة. 

 

وجدت دراسة عام 2012، نُشرت في مجلة PLoS ONE، أن الإرهاق المرتبط بالعمل يمكن أن يكون له تأثير ضار على الحمض النووي الحيوي في الخلايا.

 

أجرى الباحثون قياسًا على طول أقسام الحمض النووي التي تسمى التيلوميرات ووجدوا أن الأفراد الذين يعانون ضغوط العمل الأكبر لديهم أقصر تيلوميرات، وعندما تصبح التيلوميرات قصيرة جدًا يمكن أن تموت الخلايا أو تتضرر.

 

 أولئك الذين لم يعانوا إرهاق العمل لديهم تيلوميرات أطول، تشير الدراسة إلى أن تقصير التيلومير مرتبط بمرض باركنسون ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

الشيخوخة المبكرة

إذا كنت تدخن توقف عن التدخين الآن 

يغير التدخين المواد الكيميائية في الدماغ ويبدأ في زيادة التوتر مع تقدم المرء في العمر بل ويجعله أسرع. 

 

لذلك لكى تعيش حياة أطول وأكثر صحة ولكى تعكس عملية الشيخوخة -أو حتى لإبطائها- ابحث عن وسيلة لكسب العيش لا تستنزف متعة الحياة منك.

 

ختامًا -عزيزي القارئ- يمكن أن يؤدي اتخاذ بعض الخطوات الإيجابية في الوقت المحدد إلى تأخير عملية الشيخوخة المبكرة و جعل “سنوات الشباب الذهبية” أكثر صحة ومتعة.

 

المصادر

  1. https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/premature-aging#overview
  2. https://dermnetnz.org/topics/premature-ageing-syndromes-progeria
  3. https://www.timesnownews.com/health/article/signs-your-body-ageing-faster-than-it-should-be-tips-to-reverse-ageing-process/710615
  4. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2695167/

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.