معا لصحة أفضل

الفتق السري | ما يجب أن تعرفه عنه

لاحظت الأم نتوءًا بارزًا في بطن رضيعها عند بكائه، فتوجهت وهي قلقة للطبيب لمعرفة ماذا أصاب ابنها… فتق سري!! كان هذا هو تشخيص الطبيب.. فما هو الفتق السري؟ وهل هو أمر خطير؟

يحدث الفتق السري عندما يخترق جزء من الأمعاء أو الأنسجة الدهنية منطقة بالقرب من السرة، مندفعًا من خلال نقطة ضعيفة في جدار البطن. عزيزي القاريء، يتناول هذا المقال أسباب، وعوامل الخطورة، وتشخيص، وعلاج، ومضاعفات الفتق السري فتابع القراءة. 

ما هو الفتق السري؟

  • يُعد هذا الفتق أمرًا شائعًا بين الأطفال الصغار، وهو شائع بشكل خاص في الرضع المبتسرين (المولودين قبل اكتمال فترة الحمل). حيث أن 75 ٪ من المواليد الجدد الذين يقل وزنهم عند الولادة عن 1.5 كيلوجرام (كجم) لديهم فتق سري.
  • أثناء نمو الجنين في رحم الأم، يمر الحبل السري من خلال فتحة في جدار البطن، تغلق تلك الفتحة بعد الولادة مباشرة.
  • في بعض الأحيان، لا تغلق العضلات تلك الفتحة بشكل كامل دائمًا، تاركةً نقطة ضعيفة يمكن من خلالها حدوث الفتق السري.
  • في معظم الحالات، ينغلق هذا الفتق الذي يعاني منه الرضيع من تلقاء نفسه في سن 3 إلى 4 سنوات. إذا لم يحدث ذلك حتى سن 4 سنوات، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية.
  • يمكن أن يصيب هذا الفتق البالغين أيضًا، خاصة في حالات السمنة، أو مع اعتياد رفع أشياء ثقيلة، أو في من يعانون السعال المزمن، وفي النساء اللواتي حملن مرات متعددة وذلك بسبب ضعف عضلات البطن. 
  • يكون الفتق في البالغين، أكثر شيوعًا في الإناث، بينما تتساوى نسبة الإصابة به بين الإناث والذكور في الرضع والأطفال.

الفتق السري

أسباب الفتق السري 

تختلف أسباب هذا الفتق باختلاف الفئة العمرية:

  • في الرضع: في وقت الولادة، أو بعد فترة وجيزة من الولادة، إذا لم تغلق الفتحة بشكل كامل، يمكن للأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء الاندفاع من خلال جزء ضعيف من جدار البطن؛ مما يسبب حدوث الفتق السري.
  • في البالغين: إذا كان هناك ضغط كبير على جدار البطن، مسببًا ضعف لعضلات البطن؛ يمكن للأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء أن يندفع من خلال هذا الجزء الضعيف. 
  • وقد يكون هذا بسبب السمنة، الاستسقاء، غسيل الكلى المزمن، السعال المزمن.

عوامل الخطورة للإصابه بالفتق السري

 عوامل الخطر الرئيسية للفتق السري هي:

  • العمر: الرضع، وخاصة المبتسرين، يكونون أكثر عرضة للإصابة به من البالغين.
  • السمنة: يواجه الأطفال والبالغون الذين يعانون السمنة خطرًا أكبر للإصابة بهذا الفتق ، مقارنة بذوي الوزن الطبيعي في نفس فئة الطول والعمر.
  • السعال: يمكن أن يسبب السعال المزمن خطر الإصابة بالفتق.
  • الحمل المتعدد: تزداد نسبة الإصابة بالفتق في الحمل المتعدد بسبب الضغط على عضلات البطن الذي يؤدي إلى ضعفها.
  • جراحة سابقة: في جدار البطن. 
  • الاستسقاء .

اقرأ أيضًا: جراحة تكميم المعدة | الفوائد والمخاطر

اعراض الفتق السري

  • يبدو الفتق ككتلة في البطن، تزداد وضوحاً عند بكاء أو ضحك الطفل، أو عند الإخراج، أو السعال، وتقل عند استلقاء واسترخاء الطفل. 
  • عادة لا يكون هذا الفتق مؤلمًا في الأطفال والرضع. ومع ذلك، قد يشعر البالغون بالألم أو عدم الراحة خاصة إذا كان الفتق كبيرًا.

يجب زيارة طبيب في الحالات التالية لمنع حدوث مضاعفات:

  • إذا أصبح النتوء مؤلمًا.
  • حدوث التقيؤ، المصحوب بانتفاخ.
  • زيادة حجم النتوء أكثر أو تغير لونه.
  • إذا لم تعد قادرًا على إعادة مكونات الفتق إلى داخل البطن مثل السابق.

الفتق السري

اقرأ أيضًا: ما هو ارتجاع المريء؟ | عوامل الخطورة للإصابه به

تشخيص الفتق السري 

  • يتمكن الطبيب من تشخيص الفتق من خلال الفحص البدني. وقد يكون أيضًا قادرًا على تحديد نوعه. إذا كان يحتوي على الأمعاء أم لا.
  • قد يطلب فحصًا بالموجات فوق الصوتية على البطن، أشعة سينية، أو فحصًا للدم.

علاج الفتق السري 

في حالات الفتق السري في الرضع والأطفال، يتم إغلاق الفتق لغالبية الرضع، دون علاج بحلول سن 12 شهرًا. لكن قد يتطلب الأمر إجراء جراحة في الحالات التالية:

  • زيادة حجم الفتق بعد وصول الطفل لعمر من سنة إلى سنتين.
  • لا يزال الفتق موجودًا حتى سن 4 سنوات.
  • أن يصبح الفتق محاصراً، أي أن الأمعاء موجودة داخل كيس الفتق، فتصبح غير قادرة على العودة لتجويف البطن؛ مما يمنع أو يقلل من حركة الأمعاء.

 أما في حالة الفتق في البالغين، يوصى عادة بإجراء الجراحة لهم. وذلك لمنع حدوث المضاعفات المحتملة، وخاصة إذا كان الفتق يزداد حجمًا أو يبدأ الألم في الظهور.

اقرأ أيضًا: اسباب غازات البطن عند النساء | هل هي مدعاة للقلق؟

الجراحة كعلاج للفتق السري 

  • قد يحتاج علاج الفتق إلى عملية جراحية بسيطة.
  • تعد جراحة الفتق السري عملية صغيرة وسريعة، يخرج من المستشفى المريض في نفس يوم إجرائها، وفيها يتم من خلال شق جراحي إعادة محتويات الفتق (الأمعاء أو الدهون) إلى داخل البطن مرة أخرى، وتقوية عضلات جدار البطن.
  • وفقا لكلية الجراحين الأمريكية، يمكن استخدام الجراحة المفتوحة أو الجراحة بالمنظار.
  •  تتضمن الجراحة إجراء شق في قاعدة البطن ودفع إما الكتلة الدهنية أو الأمعاء مرة أخرى إلى البطن.
  • في الجراحة المفتوحة، يقوم الجراح بإصلاح الفتق باستخدام شبكة وخياطة العضلات معًا.
  • أما في الجراحة بالمنظار، تمر الشبكة والغرز من خلال فتحة صغيرة.
  • يتم خياطة طبقات العضلات على المنطقة الضعيفة في جدار البطن لتقويتها.
  • تستخدم غرز قابلة للذوبان أو مادة غراء خاصة لإغلاق الجرح. يقوم الجراح في بعض الأحيان بتطبيق ضمادة الضغط على الفتق، والتي تظل في مكانها لمدة 4 إلى 5 أيام.
  • عادة تستغرق تلك العملية حوالي 20 إلى 30 دقيقة.

اقرأ أيضًا: القولون العصبي IRRITABLE BOWEL SYNDROME  

مضاعفات الفتق السري 

  • مضاعفات هذا الفتق نادرة الحدوث في الأطفال.
  • إذا أصبح النتوء محاصرًا ولا يمكن دفعه مرة أخرى إلى تجويف البطن، فإن القلق الرئيسي هو أن الأمعاء قد تفقد إمدادات الدم وتصبح تالفة.
  • إذا تم قطع إمدادات الدم تمامًا عن محتويات كيس الفتق، فهناك خطر حدوث الغرغرينا والالتهابات المهددة للحياة. ويندر حدوث الانسداد في البالغين وهو أقل شيوعًا في الأطفال.

اقرأ أيضًا: الفتق الأربي عند الأطفال | كل ما تريد معرفته عنه

Leave A Reply

Your email address will not be published.