معا لصحة أفضل

ما الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي؟ | إليك الإجابة

هل حدث وأصاب عينيك احمرارًا مفاجئًا ووجدت صعوبة في فتحها؟، ما الذي أصاب عينيك؟ وما علاجه؟ هذا ما سوف نتناوله في هذا المقال إذ سنوضح الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي.

ما هو الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي من ناحية السبب؟

  • الرمد الحبيبي

ويسمي أيضًا التراخوما هو التهاب تسببه عدوى بكتيرية بنوع من البكتيريا يسمى المتدثرة الحثرية.

هذا النوع من الرمد معدي إذ إنه ينتقل عن طريق ملامسة العينين والجفون وإفرازات الأنف أو الحلق، ويمكن أن ينتقل بلمس الأشياء الملوثة بالعدوى كورق الحمام والأدوات الشخصية.

  • الرمد الربيعي

هو التهاب يصيب العين بسبب تعرضها لمواد محفزة للتحسس مثل حبوب اللقاح ،وبر الحيوانات، الكلور في حمامات السباحة، دخان السجائر.

 فيؤدي هذا إلى استثارة الجهاز المناعي بشكل كبير.

اقرأ أيضا: الرمد الصديدي | هل تعلم كم نوعًا له؟

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي من ناحية الأعراض

فيما يلي الفرق بين أعراض كلًا من النوعين:

  • أعراض الرمد الحبيبي

في أغلب الأحيان تظهر الأعراض على كلتا العينين وهي:

  1. حكة بسيطة. 
  2. تهيج العينين والجفون.
  3. حدوث احمرار في العين.
  4. الشعور بألم في العين.
  5. انتفاخ الجفون.
  6. نزول إفرازات من العين تحتوي على مخاط أو صديد.
  7. زيادة الحساسية للضوء.
  8. إذا لم يعالج الرمد الحبيبي قد يؤدي إلى فقدان البصر بشكل تام.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي

  • أعراض الرمد الربيعي

غالبًا ما تظهر أعراض الرمد الربيعي بمجرد التعرض لمحفزات التحسس مباشرةً وهي:

  1. تورم العين.
  2. الشعور بالحكة والألم والحرقان بالعين.
  3. تهيج وإحمرار العين.
  4. عدم اتضاح الرؤية.
  5. زيادة الحساسية للضوء.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي من ناحية العلاج

الرمد الحبيبي

تعتمد استراتيجية العلاج على مرحلة المرض كما يلي:

  • في المراحل المبكرة من الرمد الحبيبي يمكن الاستعانة بالمضادات الحيوية وحدها في العلاج مثل مرهم تتراسيكلين (Tetracycline) كدهان موضعي للعين أو أزيثروميسين (Azithromycin) عن طريق الفم.
  • أما في المراحل المتأخرة من المرض قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي بعملية تسمى تدوير الجفن، يقلل هذا الإجراء من تندب القرنية ويساعد على حفظ درجة الرؤية دون المزيد من الفقدان.

وفي حالة تضرر القرنية بشكل يؤثر على الرؤية بشدة يمكن اللجوء إلى عملية زراعة القرنية.

الرمد الربيعي

  • التوقف عن فرك العينين لتجنب زيادة شدة الحالة.
  • استخدام القطرات المرطبة للعين.
  • وضع الكمادات الباردة على العين لتقليل التهيج والشعور بالراحة.
  • تجنب استخدام العدسات اللاصقة.
  • تناول مضادات الهيستامين التي لا تحتاج استشارة الطبيب يمكنك سؤال الصيدلي عنها.
  • إذا لم تتحسن الحالة من خلال العلاج المنزلي, اللجوء إلي الطبيب سيكون خيارًا جيدًا إذ أنه سيصف بعض أنواع القطرات المضادة للالتهابات.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي من ناحية المضاعفات

فيما يلي مضاعفات كلًا من المرضين:

الرمد الحبيبي

تؤدي العدوى المتكررة وتأخر العلاج إلى حدوث المضاعفات وهي: 

  • تندب الجفن الداخلي.
  • تشوهات الجفن مثل انطواء الجفن للداخل (الشطر الداخلي) أو انغراس الرموش وخدشها للقرنية (داء الشعرة)
  • تندب القرنية.
  • فقدان جزئي أو كلي للبصر.

يعتبر هذا المرض المسبب الرئيسي لفقدان البصر على مستوى العالم، وتحدث غالبية الحالات في مناطق إفريقيا الفقيرة إذ يعاني 85% من السكان من الرمد الحبيبي.

الرمد الربيعي

إذا استمر الالتهاب في الزيادة أو لم يتحسن بعد العلاج المنزلي يمكن أن يؤدي إلى ظهور ندوب في القرنية ويقل مستوى الرؤية.

فيجب استشارة الطبيب المختص حينها.

الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي

اقرأ أيضًا: التهاب العين البكتيري| علاجه والوقاية منه.

ما هي طرق الوقاية من كلًا من الرمد الحبيبي والرمد الربيعي؟

الوقاية خيرٌ من العلاج بالفعل، وفيما يلي طرق للوقاية من كلا النوعين من الرمد:

الوقاية من الرمد الحبيبي

  • الحفاظ على نظافة الوجه والكفين فيساعد هذا على كسر حلقة العدوى.
  • إدارة التخلص من النفايات بطريقة سليمة فيقلل هذا من أماكن تكاثر الذباب.
  • التخلص من الذباب والحشرات الطائرة التي من شأنها نقل العدوى.
  • تحسين سبل الصرف الصحي.
  • توفير مصادر المياه العذبة الصالحة للاستخدام وتسهيل الوصول إليها.
  • حتى الآن لا يتوفر لقاح ضد الرمد الحبيبي لكن تعمل منظمة الصحة العالمية جاهدة على مكافحة انتقال العدوى.

تعتمد منظمة الصحة العالمية على استراتيجية تتلخص في كلمة (SAFE), إذ يرمز كل حرف إلى آلية من آليات مقاومة الرمد الحبيبي كالتالي:

  • حرف (S) يرمز إلى كلمة (Surgery) بمعنى إجراء عمليات جراحية لعلاج الحالات المتقدمة.
  • وحرف (A) يرمز إلى كلمة (Antibiotics) بمعنى استخدام المضادات الحيوية لعلاج ومنع انتقال العدوى.
  • وحرف (F) يرمز إلى كلمة (Facial) بمعنى الحفاظ على نظافة الوجه.
  • أما حرف (E)، فيرمز إلى كلمة (Environmental) بمعنى إجراء تحسينات في مجال الصرف الصحي وتوفر المياه ومكافحة الذباب.

الوقاية من الرمد الربيعي

تعتمد الوقاية من الرمد الربيعي على الابتعاد قدر المستطاع عن محفزات التحسس مثل:

  • وبر الحيوانات.
  • حبوب اللقاح.
  • دخان السجائر.
  • مستحضرات التجميل. 
  • بعد أنواع قطرات العيون.
  • استخدام العدسات اللاصقة بطريقة غير صحيحة.

ختامًا، نتمنى عزيزي القارئ أن يكون المقال قد أوضح الفرق بين الرمد الحبيبي والرمد الربيعي، وتذكر أنه من الضروري استشارة الطبيب إذا تعذر عليك علاج عينيك منزليًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.