معا لصحة أفضل

القرنفل .. فوائده وأضراره والعناصر الغذائية الموجودة به

تعد التوابل جزء أساسي من النكهات الرائعة التي تتمتع بها أكلاتنا العربية، ويعود أصل التوابل إلى جزر التوابل، أو جزر مالوكو (جزر الملوك) بأندونيسيا، وعرفتها الجزيرة العربية قديماً  أثناء رحلات العرب التجارية لدول آسيا وبلاد الهند، ويعد عشب القرنفل أحد أهم التوابل، حيث يتمتع برائحة نفاذة، ومذاق مميز.

وتستخدم براعمه بعد تجفيفها في الكثير من الأكلات لتعزيز مذاق الطعام، ولها أيضا ًالعديد من الفوائد والاستخدامات الاخرى والتي سنقوم بالتعرف عليها من خلال هذا المقال.

فوائد القرنفل:

  • صحة الفم:

لاحظ الباحثون أن معجون الأسنان، أو غسول الفم الذي يحتوي على القرنفل يقلل من تكون طبقة البلاك (Plaque) التي تسبب تسوس وحساسية الأسنان، والتهابات اللثة، كما يعمل على تحسين رائحة الفم الكريهة، والتهابات الأغشية المخاطية، والتهابات اللثة البسيطة، وكذلك يساعد على تحسين الألم الناتج من التهاب العظم السنخي (Alveolar osteitis) الذي ينتج من التهاب الجيب السني بعد خلع الأسنان.

أظهرت الدراسات المختبرية على الحيوانات، أن للقرنفل تأثير كبير على مستويات السكر بالدم، فهو يقوم بخفض معدلات الجلوكوز، ويحسن من إفراز الإنسولين، ورفع كفاءة خلايا بيتا (Beta cells) الموجودة في البنكرياس والمسؤولة عن إفراز الأنسولين.

  • الوقاية من السرطان:

يعد القرنفل مصدر غني بالبيتا كاروتين (Beta-carotene)، وهو المسئول عن اللون البني للقرنفل، وتعد عائلة الكاروتينات من أهم مضادات الأكسدة التي تمنع تكوين الخلايا السرطانية، كما لُوحظ أن مستخلص البراعم يعمل على زيادة معدل التخلص من الخلايا السرطانية بسرطان القولون (Colon cancer).

  • صحة العين:

تعمل عائلة الكاروتينات كطليعة للفيتامينات (Provitamin)، حيث تتحول صبغيات البيتا كاروتين إلى فيتامين أ (Vitamin A)، وهو مصدر غذائي مهم ومفيد لصحة العين.

اقرأ: فيتامين سي .. فوائده في تحسين الذاكرة وعلاج العديد من الأعراض

  • صحة المعدة:

تحدث القرح المعدية (Peptic ulcers)، عندما يحدث ترقق في الطبقة المخاطية لجدار المعدة، ويعمل مشروب البراعم على زيادة تلك الطبقة التي تغطي جدار المعدة وتحميها من فعل الأحماض المعدية، وبالتالى يعمل على حماية المعدة من القرح المعدية.

  • الجهاز الهضمي:

يساعد القرنفل على تحسين وظائف الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء، حيث يقوم بتحسين أعراض اضطراب الجهاز الهضمي المتمثلة في سوء الهضم (Dyspepsia)، والاسهال (Diarrhea)، والغازات المعوية (flatulence)، والقيء والغثيان (Nausea & vomiting).

  • تحسين وظائف الكبد:

وجدت بعض الدراسات أن زيت القرنفل (Eugenol) قد يقلل من ظهور أعراض تليف الكبد (Liver cirrhosis) والكبد الدهني عند مرضى الكبد.

  • الشق الشرجي:

أظهرت الدراسات السابقة، أن استخدام الكريمات، والمراهم الشرجية التي تحتوي على زيت هذا النبات العطري لمدة ستة أسابيع، قد يحسين من التئام الشق الشرجي إذا ما قورن باستخدام ملينات الإمساك، أو استخدام مرهم الليدوكايين (lidocaine).

  • الألم:

يساعد القرنفل على تقليل الإحساس بالألم عن طريق وضع الهلام الذي يحتوي على مطحون القرنفل على الموضع المراد حقنه لمدة خمس دقائق قبل الحقن، مما يقلل الإحساس بالوخز من سن المحقن.

  • التعرق الزائد (hyperhidrosis):

لُوحظ أنه عند وضع الزيت العطري للنبات على باطن اليد لمدة أسبوعين، فإنه يقلل من تعرق اليدين بشكل ملحوظ.

  • طارد للناموس:

أظهرت الأبحاث أن وضع الزيت العطري، أو الهلام المحتوي عل الزيت على الجلد مباشرة، يبعد الناموس لفترة تصل إلى خمس ساعات.

  • حكة الجلد (Itching):

أظهرت الدراسات أن وضع الهلام المحتوي على زيت  القرنفل على الجلد، قد يخفف أعراض الحكة بشكل كبير.

  • الصحة الجنسية عند الرجال:

حيث وُجد أن القرنفل يساعد في علاج سرعة القذف (premature ejaculation) عن طريق الإبطاء في الوصول للنشوة الجنسية.

اقرأ: ضعف الانتصاب لدى الرجال Impotence

  • الجهاز التنفسي:

يساعد القرنفل على تحسين وظائف الجهاز التنفسي، كما أن له تأثير كبير تقليل حدة السعال (Cough).

في دراسة أجريت على الفئران، وجد الباحثون أنه يقوم بتحسين السمنة الناتجة عن الحميات الغذائية عالية الدهون، كما وجدت الدراسة أيضاً أن الفئران الذين تناولوا البراعم تمتعوا بخسارة في الوزن، وقلة معدل الدهون بمنطقة البطن، وقلة معدل الدهون حول الكبد، مقارنة بالفئران الذين لم يتناولوا براعم القرنفل .

ما هي العناصر الغذائية الموجودة بالقرنفل؟

  • المنجنيز: يساعد المنجنيز جسم الإنسان على التعامل مع الإنزيمات التي تقوم بترميم العظام، وإفراز الهرمونات، كما أن له دور هام كمضاد للأكسدة.
  • البوتاسيوم.

أضرار القرنفل:

بالرغم من فوائد القرنفل العديدة، ولكن ينبغي الحذر من أضرار هذا النبات 

،فكثرة استخدام زيت القرنفل العطري يؤدي إلى:

  •  تهيج في الجلد.
  • تهيج في الجهاز التنفسي.
  •  حساسية بالجلد.
  •  تهيج في العين.
  • كما ينبغي الرجوع للطبيب عند استخدام زيت القرنفل مع الأطفال.
  • استهلاك مستخلص الزيت العطري بكثرة، قد يؤدي إلى أعراض التسمم مثل الدوخة (dizziness)، أو حتى الدخول في غيبوبة (Coma).

التفاعلات الدوائية: يعمل  القرنفل على زيادة تأثير بعض الأدوية مثل: 

  • مذيبات الجلطات مثل الوارفارين (Warfarin)، مما يزيد القابلة على النزيف الدموي. 
  • تناوله بكثرة قد يؤدي إلى خفض معدلات السكر بالدم بشكل كبير (Hypoglycemia)، لذلك ينبغي إبلاغ الطبيب المعالج بأنواع الأعشاب التي يتم تناولها بشكل يومي حتى لا تتعارض مع الأدوية الموصوفة. 

استخدامات القرنفل: 

  • طهي المأكولات، ويستخدم مطحون، أو كاملاً.
  • يستخدم كنوع من البهارات في بعض الأطعمة المصنعة مثل الكاتشب، وصلصة الورشيستر.
  • يستخدم في صناعة العطور لرائحته النفاذة، كما يباع مستخلص الزيت كنوع من الزيوت العطرية.
  • كما تستخدم أزهاره الحمراء، والوردية الجميلة للزينة.
  • يستخدم في بعض الأدوية مثل المراهم، التي تستخدم في تخفيف الألم.   

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.