معا لصحة أفضل

تجميل الانف | الأسباب والتحضيرات اللازمة قبل العملية والمضاعفات المحتملة 

لا شك أن الأنف أحد أبرز ملامح الوجه البارزة؛ لذا يحرص كثيرون لا سيما النساء على تجميل الانف.

 

لكن كيف نستعد لهذه الجراحة؟ وهل تقتصر على الأسباب التجميلية فقط، أم يمكن إجراؤها لأسباب مرضية؟ 

 

هل تحقق نجاحًا مبهرًا؟ وما المخاطر والمضاعفات المحتملة؟ سنتعرف إلى كل هذا في هذا المقال، فتابع معنا.

 

عملية تجميل الانف 

تعرف عملية تجميل الانف أيضًا باسم عملية الأنف، وهي أكثر الجراحات التجميلية شيوعًا وانتشارًا.

 

تهدف العملية إلى تغيير مظهر الأنف أو تحسين وظيفتها، إذ إنها تُجرى بغرض تصحيح مشكلات التنفس أو التشوهات الناتجة عن التعرض لإصابة، أو بسبب العيوب الخلقية.

 

كذلك يمكن إجراء تجميل الأنف لأسباب تجميلية بهدف تحسين مظهر الأنف، وتناسقه بالنسبة إلى بقية ملامح الوجه.

أسباب إجراء تجميل الانف

يخضع الأشخاص لعملية تجميل الأنف بهدف تصحيح مشكلات التنفس والعيوب الخلقية، وقد يلجأ البعض إليها أيضًا لتحسين مظهرها وجعلها أكثر تناسقًا.

 

غالبا يلجأ الطبيب إلى تجميل الأنف لعلاج أحد المشكلات الآتية:

 

  •  كسر الأنف.

 

  •  صعوبة التنفس.

 

  • عيوب خلقية.

 

  • اعوجاج الأنف.

 

  • وجود نتوء على الأنف.

 

  • عدم تناسق الأنف.

تجميل الانف

أنواع عمليات تجميل الانف 

تعد عمليات تجميل الانف المفتوحة والمغلقة هي أكثر جراحات الأنف شيوعًا، ومع ذلك، توجد أنواع أخرى لعمليات تجميل الأنف.

 

إليك -قارئنا العزيز- العمليات الأربعة الأساسية المستخدمة في تجميل وإعادة تشكيل الأنف:

 

عملية الأنف المفتوحة

يزيل فيها الطبيب الجلد والأنسجة الرخوة مع شق شريط الجلد الذي يفصل بين فتحتي الأنف.

 

تمنح هذه العملية الجراح رؤيةً مباشرة للغضروف وتشريح الأنف، كذلك القدرة على التحكم في مظهر الأنف بدقة عالية.

 

تهدف هذه العملية الجراحية إلى إعادة تشكيل الأنف.

 

عملية الأنف المغلقة

هي إجراء تجميلي، يلجأ فيها الطبيب إلى إجراء فتحات داخل الأنف؛ حتى لا يكون هناك كثير من الندوب المرئية خارج الأنف.

 

بعد إتمام الشقوق الداخلية، يفصل الجراح جلد الأنف عن العظم والغضاريف؛ حتى يتمكن من الوصول إلى البنية الأساسية للأنف. 

 

تستخدم هذه الجراحة عادة لإعادة تشكيل طرف الأنف، أو لتقصير الأنف، أو للتخلص من النتوءات.

 

عملية الأنف الثانوية

تُجرى هذه الجراحة لتصحيح المشكلات التي تطورت أو استمرت بعد جراحات الأنف السابقة، أو بسبب عدم رضى المريض عن نتائج الجراحة الأولى.

 

ربما يتعين إجراء عملية مراجعة تجميل الأنف بسبب التعرض لإصابة أو لحادث وقع بعد خضوع المريض سابقًا لعملية تجميل الأنف.

 

يصعب في بعض الأحيان تصحيح المشكلات الجديدة، بل ويكون أكثر صعوبة من الجراحة الأولى.

 

بينما في أحيان أخرى، قد تكون المشكلة بسيطة يمكن حلها من خلال زيارة الطبيب فقط. 

 

تجميل الأنف بالحشو 

قد يعاني بعض المرضى عدم الرضى عن مظهر الأنف بعد إجراء تجميل الانف، لكنهم يترددون في الخضوع لعملية مراجعة ثانية؛ لذا يعد تجميل الأنف بالحشو أو ما يعرف بفيلر الانف بديلًا آمنًا لهم.

 

يستخدم الطبيب في هذا النهج غير الجراحي حشوات قابلة للحقن التي تتميز بفاعليتها في تغيير شكل الأنف؛ وذلك لتخفيف الزوايا والنتوءات الحادة وملئ الفراغات، واستعادة جزء معين من التناسق.

 

نظرًا لأن هذا الإجراء تضاف فيه بعض المواد، فلا يمكن استخدامه في تصغير الأنف، ومن أمثلة المواد المستخدمة في الحقن حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid)، أو هيدروكسيباتيت الكالسيوم (Calcium hydroxyapatite).

 

مع أنّ أن هذه المواد تحقق نتائج فعالة جدًا، إلا أنها لا تصحح المشكلات الطبية مثل انحراف الحاجز الأنفي، ولا تقدم النتائج الدائمة التي يمكن الحصول عليها من الجراحات.

 

التحضير لعملية تجميل الانف

 

يجب على المريض قبل تحديد موعد العملية أن يناقش مع الطبيب الخاص به عوامل نجاح الجراحة، ومعرفة إلى أي مدى ستكون الجراحة مناسبة له.

 

سيسأل الطبيب عن التاريخ الطبي للمريض، وما إن كان يعاني بعض الأمراض مثل اضطراب نزيف الأنف (الهيموفيليا).

 

كذلك يُجري الطبيب الفحوص الجسدية الكاملة، وذلك بالنظر إلى داخل الأنف وخارجه؛ لتحديد نوع التغييرات التي يمكن إجراؤها في أثناء الجراحة.

 

ربما يلتقط الطبيب بعض الصور للأنف من عدة زوايا مختلفة؛ للرجوع إليها خلال الجراحة، وتقييم نتائجها على المدى البعيد.

 

إضافة إلى ما سبق، يجب تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو الإيبوبروفين مدة أسبوعين قبل الجراحة وبعدها؛ لأن هذه الأدوية تزيد النزيف.

 

أيضًا تبطئ السجائر عملية الشفاء، ويتسبب النيكوتين في تضييق الأوعية الدموية؛ لذا يجب الإقلاع عن التدخين قبل وبعد إجراء العملية الجراحية.

 

نتائج عملية تجميل الأنف

تحدث التغيرات الطفيفة جدًا في الأنف تأثيرًا واضحًا للغاية، وتستمر هذه التغيرات التدريجية في تحسين مظهر الأنف يومًا بعد يوم.

 

قد يستغرق الشفاء من عملية تجميل الانف بعض الوقت، وذلك بالرغم من كونها سهلة وآمنة؛ لأن أرنبة الأنف حساس بصورة كبيرة.

 

من الطبيعي أن يتعافى المريض في غضون أسابيع قليلة، لكن ربما تظل بعض التأثيرات عدة أشهر، ولا يتمكن المريض من تقدير النتيجة النهائية للجراحة إلا بعد مرور عام كامل. 

 

في بعض الحالات، لا تكفي التغيرات الطفيفة في إرضاء المريض؛ لذا قد يقرر الطبيب إجراء عملية جراحية ثانية، ولكن يجب الانتظار مدة عام كامل قبل إعادة التدخل الجراحي.

 

أضرار تجميل الانف

قبل إجراء عملية تجميل الانف، سيشرح الطبيب المخاطر والأضرار واردة الحدوث، وسيطلب من المريض التوقيع على إقرار الموافقة.

 

تشمل مخاطر عملية تجميل الأنف ما يأتي:

 

  • مشكلات التخدير.

 

  • النزيف.

 

  • تغير إحساس الجلد.

 

  • الفقدان الدائم للشعور في الأنف وحوله.

 

  • صعوبة التنفس.

 

  • انتفاخ الجلد وتورمه.

 

  • ضعف التئام الجروح.

 

  • ثقب الحاجز الأنفي، وذلك في أحيان نادرة.

 

  • الحصول على مظهر على مرضي.

 

لذا تعد مناقشة الطبيب حول هذه المخاطر والأضرار أمرًا ضروريًا للغاية.

 

التعافي من عملية تجميل الانف

سيضع الطبيب جبيرة داخل الأنف، كما سيغطي الأنف بضمادات من الخارج؛ لتوفير الدعم والحماية الكاملة للأنف.

 

يلزم الاحتفاظ بهذه الضمادة في مكانها مدة أسبوع، وبعدها سيزيلها الطبيب من الأنف.

 

يعاني المرضى تورمًا وبعض الآلام في الأسبوع الأول بعد الجراحة، ومن المحتمل ظهور بعض الآلام والكدمات على الخدين أو تحت العينين.

 

تحافظ أنسجة الأنف الرخوة على التورم والانتفاخ فترة أطول من باقي أجزاء الجسم، ومع ذلك، قد يلاحظ المريض تحسنًا ملحوظًا بعد 3-4 أسابيع.

 

يجب أن يعلم المريض أنه قد يستغرق الأمر عامًا كاملًا ويهدأ التورم تمامًا ويظهر الشكل النهائي للأنف.

 

سعر عملية تجميل الانف

تتفاوت أسعار عمليات تجميل الأنف، وتختلف باختلاف نوع الجراحة المطلوبة والمراكز الطبية المختلفة، فعلى سبيل المثال:

 

  • يبلغ متوسط تجميل الأنف الجراحي 25.000 جنيه مصري.

 

  • تصل تكلفة تجميل الانف بالخيوط إلى 22.000 جنيه مصري.

 

  • يبلغ متوسط سعر تجميل الأنف بالليزر 15.000 جنيه مصري.

 

ختامًا، نرجو أن نكون قد أوضحنا كل الأمور المتعلقة بعملية تجميل الانف، ونتمنى لكم جميعًا السلامة دائمًا.

المصادر:

https://www.ohsu.edu/ent/rhinoplasty

 

https://my.clevelandclinic.org/cosmetic-plastic-surgery/procedures/rhinoplasty-nose-surgery#expect-tab  

 

https://www.healthline.com/health/cosmetic-surgery/closed-rhinoplasty#what-is-it 

 

https://www.healthdirect.gov.au/rhinoplasty

 

https://www.healthline.com/health/rhinoplasty#preparation 

 

https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/rhinoplasty/safety 

 

https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/rhinoplasty/about/pac-20384532 

 

https://www.plasticsurgery.org/news/blog/what-to-expect-during-your-rhinoplasty-recovery

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.