معا لصحة أفضل

ماذا تعرف عن تحليل pcr؟

تحليل pcr، أو تحليل تفاعل البوليميراز المتسلسل هو تقنية معملية رائعة تُستخدم للعثور على كميات صغيرة من الحمض النووي (المادة الوراثية) لمسببات المرض في عينة التحليل. 

عزيزي القاريء، لنتعرف معًا أهمية هذا التحليل واستخدامه في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا. 

 

ما هو تحليل pcr؟

هو تقنية تستخدم للكشف عن العديد من الأمراض وخاصة الأمراض المنقولة جنسيًا. 

 

على سبيل المثال، يمكن للمختبر أن يجد الحمض النووي لمسبب المرض في عينة البول الذي يكشف عن الإصابة بمرض السيلان أو الكلاميديا.

 

وقد أحدث هذا التحليل ثورة في دراسة الحمض النووي، ويعد أحد أهم التطورات في علم الأحياء الجزيئي. 

 

تم تطويره لأول مرة في أوائل الثمانينات من قبل عالم الكيمياء الحيوية الأمريكي كاري موليس، الذي فاز بجائزة نوبل في الكيمياء في عام 1993.

 ويمكن إجراء تفاعل البوليميراز المتسلسل على الحمض النووي من أنواع عينات مختلفة وكثيرة، بما في ذلك:

  • الدم.

  • السائل النخاعي للدماغ.

  • البول.

  • البلغم.

  • البراز.

  • السائل المنوي.

  • مسحات الخلايا وسوائل الجسم.

اقرأ أيضًا: ماهو تحليل Tsh؟

كيف يعمل تحليل pcr؟

عادة ما تكون الأجزاء الصغيرة من الحمض النووي الموجودة في العينة غير كافية لإتمام التحليل. 

 

يسمح هذا التحليل للعلماء بعمل مجموعة من النسخ من مادة الحمض النووي (تضخيم) بسرعة وبتكلفة زهيدة، مما يعطيهم كمية كافية من الحمض النووي لإتمام التحليل.

خطوات تحليل pcr 

يمر التحليل بالخطوات التالية:

الخطوة التمهيدية 

تعد الخطوة الأولى من تحليل pcr، وفيها يتم خلق ما يسمى البادئات، وهي سلاسل حمض نووي قصيرة يمكنها أن تتَّحد مع نهايات الحمض النووي للعيِّنة التي نحاول اكتشافها. 

إنها الوسيلة للعثور على قطعة معينة من الحمض النووي لمسبب المرض، وتضخيمها، يمكن استخدام ذلك للأغراض الآتية:

  • التعرف على مسببات المرض.

  • تشخيص الاضطرابات الجينية.

  • اكتشاف الجينات التي تؤثر على مقاومة المضادات الحيوية.

  • رسم الخرائط الجينية.

 

خطوة فصل الخيوط

تكون الخطوة التالية في التحليل هي تسخين العينة بحيث ينفصل شريط الحمض النووي المزدوج إلى سلسلتين فرديتين، يسمى هذا بالتفسخ denaturation أو فصل الخيوط. 

ثم يتم الجمع بين البادئات مع الحمض النووي للعينة.

بعد ذلك، يتم إضافة إنزيم بوليميراز الحمض النووي، الذي يبدأ في تكرار نسخ الحمض النووي لمسبب المرض. وتتكرر العملية مرارًا وتكرارًا.

 

النمو الأسي

مع كل دورة، تزداد كمية الحمض النووي المستهدف أضعافا مضاعفة. في الدورة الأولى، تصبح نسخة واحدة من الحمض النووي نسختين، ثم تصبح النسختين أربعة، ثم ثمانية نسخ، إلخ. حتى يكون هناك عينة كافية لإتمام التحليل.

اقرأ أيضًا: ما هو تحليل SGOT؟

سبب ارتباط تحليل pcr باختبار الأمراض المنقولة جنسياً

تزداد أهمية هذا التحليل في اختبار الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي؛ لأن هذه التقنية يمكنها التعرف على أي كمية صغيرة من الحمض النووي أو الحمض النووي الريبوزي في العينات.

 

لا يتطلب تحديد الشفرة الوراثية لمسبِّب المرض أن يكون حيًا، على عكس تحليل مزرعة البكتيريا أو المزرعة الفيروسية. 

 

مما يعني أيضًا أن العدوى يمكن أن تكون حديثة بما فيه الكفاية بحيث أن الجسم لم يطور بعد أجسامًا مضادة يمكن اكتشافها، مما يعطيه ميزة على نوع آخر من الاختبارات يسمى إليزا ELISA.

 

مما يعني أن تقنية تحليل pcr يمكنها الكشف عن الأمراض المنقولة جنسيًا (وغيرها من الأمراض) في وقت مبكر عن الاختبارات الأخرى. 

 

والأفضل من ذلك، أن العينات لا تحتاج إلى أن تؤخذ في وقت معين، لذا فهي تقنية سهلة في التعامل لأنه لا داعي للقلق حول إبقاء مسببات الأمراض على قيد الحياة.

 

فوائد تحليل pcr

من فوائد إجراء هذا التحليل: 

  • التحليل سريع، وسهل، وقليل التكلفة بالمقارنة مع تحاليل أخرى. 

  • يمكنه الآن أن يحدد على الأقل تسعة من مسببات الأمراض المختلفة المرتبطة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي في وقت واحد.

  • من فوائده أيضًا جعل إجراء تحليل منزلي للأمراض المنقولة جنسيًا ممكنًا، وأكثر دقة. 

يعد ذلك مهم بشكل خاص لهذا النوع من الأمراض؛ لأن الكثير من الناس يشعرون بالحرج من الذهاب إلى الطبيب للفحص بسبب مرض جنسي.

  • تساعد تلك التحاليل المنزلية في سرعة الكشف المبكر عن الأمراض المنقولة جنسيًا؛ مما يساعد في الحد من انتشار تلك الأمراض، والوقاية من حدوث الكثير من المضاعفات.

اقرأ أيضًا : ما هو تحليل Cea؟

الأمراض التي يستطيع تحليل pcr الكشف عنها

يستخدم التحليل للكشف عن عدد كبير من مسببات الأمراض المرتبطة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، منها:

  • الكلاميديا.

  • الزهري.

  • التهاب المهبل البكتيري بسبب الجاردينيلا.

  • السيلان.

كما يمكن لتحليل pcr أيضًا الكشف عن أمراض أخرى، منها:

  • التهاب الكبد الفيروسي بي وسي.

  • الهربس البسيط النوع الأول والثاني. 

  • فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

  • فيروس الورم الحليمي البشري.

  • داء المشعرات.

 

تحليل pcr لفحص كوفيد -19 

يعد تحليل pcr اختبارًا يحلل عينة من الجهاز التنفسي العلوي للشخص، ويبحث عن المادة الوراثية (الحمض الريبي النووي أو الحمض النووي الريبي) لـفيروس كورونا SARS-COV-2.

يعد هذا التحليل اختبارًا دقيقًا وموثوق فيه لتشخيص كوفيد -19. 

تعني نتيجة الفحص الإيجابية إصابة الشخص بـكوفيد -19. 

ويعني الفحص السلبي أنه ربما غير مصاب بـكوفيد -19 في وقت إجراء الاختبار. 

 

واخيرًا عزيزي القاريء، يجب عليك إجراء تحليل pcr إذا كانت لديك أعراض COVID-19 أو كنت قد تعرضت للاختلاط بشخص كانت نتيجة فحصه إيجابية لفيروس COVID-19.

تحليل pcr

المصادر:

www.verywellhealth.com

my.clevelandclinic.org

Leave A Reply

Your email address will not be published.