معا لصحة أفضل

رجيم الصيام المتقطع .. لم يعد حلم الرشاقة صعبًا بعد الآن!

رجيم الصيام المتقطع (Intermittent Fasting Diet)، يا إلهي! ما هذا الذي حدث لي؟ من أين أتت كل تلك الدهون؟ لم أعد أجد ملابسًا تناسبني، يبدوا أنني أفرطت في تناول الطعام، وبالإضافة لذلك لم أعد أمارس التمارين الرياضية، أشعر بخيبة أمل بالغة!

لا تقلق عزيزي القارئ، فإن حوالي 13% من سكان العالم يعانون من زيادة الوزن أو ما يعرف بـ السمنة، ولكن! لا سمنة بعد الآن.

نعم، إذا كنت -عزيزي القارئ- تبحث عن حل لهذه المشكلة التي تفقدك ثقتك في نفسك، فأنا أضع الآن بين يديك نظامًا غذائيًا رائعًا يحقق لك ما تريد، وهو النظام الذي يعرف برجيم الصيام المتقطع.

ما هو الصيام المتقطع؟

  • يُعد رجيم الصيام المتقطع أحد أشهر الأنظمة الصحية على الإطلاق؛ كونه يعمل على فقدان الوزن بسرعة، كما أنه يعمل على تقليل ضغط الدَّم، والكوليسترول، والسكر في الدَّم.
  • لا يُحدد الصيام المتقطع الأطعمة التي يجب تناولها، ولكنه يحدد متى يجب أن نأكلها.
  • ليس من المستحب تناول الطعام مع رجيم الصيام المتقطع إلا في أوقات محددة، كما يجب الالتزام بعدد معين من ساعات الصيام طوال اليوم.
  • لا يُمثل الصيام المتقطع نظامًا غذائيًا بالمعنى التقليدي للكلمة، ولكنه يُوصف بدقة أكبر على أنه نمط معين للأكل.

ما هي طرق وأنواع الصيام المتقطع؟

لحسن الحظ هناك العديد من الطرق المختلفة لرجيم الصيام المتقطع، إذ يمكنك العثور على النوع الذي يناسب نمط حياتك؛ مما يؤدي إلى زيادة فرص النجاح.

وها أنذا أضع بين يديك عزيزي القارئ أنواع رجيم الصيام المتقطع المختلفة:

 نظام 5:2 

  • تكمن الفكرة في هذا النظام في تناول الطعام بشكل طبيعي لمدة 5 أيام دون احتساب السعرات الحرارية، ثم تناول 500 أو 600 سعرًا حراريًا في اليومين الآخرين.
  • تتضمن أيام الصيام وجبة تحتوي على 200 سعرًا حراريًا، ووجبة أخرى تحتوي على 300 سعرًا حراريًا.
  • من الضروري تناول الأطعمة الغنية بالألياف والبروتينات؛ وذلك للمساعدة على الشعور بالشبع لفترات طويلة.

 الأكل المقيد بوقت مثل 16:8 

  • تعد هذه هي الطريقة الشائعة لدى مستخدمي رجيم الصيام المتقطع؛ وذلك لأن الناس يصومون فعلًا في أثناء النوم. 
  • في هذا النوع من الصيام المتقطع أنت تصوم 16 ساعة في اليوم، وتأكل حوالي 8 ساعات فقط، فعلى سبيل المثال يمكنك تناول الطعام فقط بين الساعة 11 صباحًا و 7 مساءًا.
  • طبقًا للبحوث العلمية، فإن هذا النوع هو الأكثر أمانًا لدى العديد من مستخدمي الصيام المتقطع.

 صيام 24 ساعة  (تناول الطعام ثم التوقف عنه)

  • تتسم هذه الطريقة بالصيام الكامل لمدة 24 ساعة، إذ يصوم معظم الناس من الإفطار إلى الإفطار أو من الغداء إلى الغداء؛ لذا يُعد هذا النوع من أقسى أنواع الصيام على الإطلاق؛ كونه يشمل آثارًا جانبية خطيرة منها:
  • التعب.
  • الإرهاق.
  • الصداع.
  • الجوع وانخفاض الطاقة.

في كثير من الأحيان يلجأ مستخدمي هذه الطريقة إلى هذا النوع فقط مرة أو مرتين في الأسبوع الواحد.

 الصيام المتناوب

  • يصوم الناس في هذا النوع يومًا بعد يوم، حيث يشمل الصيام حوالي 25% فقط من احتياجهم من السعرات الحرارية، أما أيام عدم الصيام فيُتناول فيها الطعام بشكل طبيعي.
  • أثبت هذا النوع فاعلية كبيرة في مساعدة الذين يعانون السمنة المفرطة على إنقاص وزنهم بشكل كبير، وبالإضافة إلى هذا انخفضت الآثار الجانبية (مثل الجوع) بحلول الأسبوع الثاني؛ أدّى ذلك إلى شعورهم بالمزيد من الرضا حول هذا النوع.

ما هي الأطعمة والمشروبات المسموح بها في رجيم الصيام المتقطع؟

  • الصيام بحكم تعريفه يعني الامتناع عن تناول الطعام والشراب، ومع ذلك يمكنك تناول بعض الأطعمة والمشروبات مع الحفاظ على فوائد رجيم الصيام المتقطع.
  • يقول الأطباء أنه ما دمت تحافظ على تناول أقل من 50 جم من الكربوهيدرات يوميًا في أثناء الصيام، فيمكنك الحفاظ على الحالة الكيتونية.

فيما يلي -عزيزي القارئ- بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكنك تناولها خلال الصيام:

  • الماء: يعمل الماء على الحفاظ على حالة الجسم رطبة خلال مدة الصيام، كما يتميز بعدم احتوائه على سعرات حرارية.
  • الشاي والقهوة: ينبغي تناولهما بدون إضافة سكر أو حليب، ومع ذلك يجد بعض الناس أن إضافة كمية قليلة من الحليب يمكن أن يحد من الشعور بالجوع.
  • خل التفاح المخفف: يجد بعض الناس أن تناول 1-2 ملعقة من خل التفاح الممزوج بالماء من الممكن أن يساعد الجسم على البقاء رطبًا ويمنع الشعور بالجوع.
  • الدهون الصحية: يشرب بعض الناس القهوة التي تحتوي السمن أو زيت جوز الهند أثناء الصيام؛ كون الدهون الصحية تمد الجسم بالطاقة وتعينه على الصيام.
  • البروتينات الخالية من الدهون: وتشمل صدور الدجاج، والفول والبازلاء، والأسماك.
  • الفواكه: مثل التفاح، والتوت، والخوخ، والبرتقال.
  • الخضروات: مثل الكرنب، والسبانخ، والجرجير.

ما فائدة رجيم الصيام المتقطع للجسم؟

تتعدد فوائد رجيم الصيام المتقطع، لعل أبرز هذه الفوائد:

  • فقدان الوزن.
  • الوقاية من العديد من الأمراض، مثل  مرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبعض أنواع السرطان، وأمراض الجهاز العصبي خاصةً الزهايمر، كما أنه يساعد في تقليل دهون الكبد، و كذلك تقليل مستوى الكوليسرول في الدَّم، وعلاج ارتفاع ضغط الدَّم، والوقاية من سرطان الثدي.

هل الصيام المتقطع له أضرار؟ 

كما هو الحال في أي نظام غذائي، توجد بعض الآثار الجانبية محتملة الحدوث عند اتباع رجيم الصيام المتقطع.

إليك عزيزي القارئ أهم عوامل الخطورة التي يسببها الصيام المتقطع

  • الشعور بالجوع.
  • التعب والإرهاق.
  • انخفاض مستوى سكر الدَّم.
  • تساقط الشعر.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • الإمساك.
  • تقلبات مزاجية.

هل رجيم الصيام المتقطع مناسبًا للأشخاص الذين يعانون الأمراض المزمنة؟

  • يمكن أن يؤدي تناول الطعام في فترة 6 ساعات، والصيام لمدة 18 ساعة إلى التحول من الاعتماد على الطاقة القائمة على الجلوكوز إلى الاعتماد على الطاقة الكيتونية؛ مما يؤدي إلى زيادة مقاومة الإجهاد، وإطالة العمر، وانخفاض معدل الإصابة بالأمراض.

ما هي عوامل الخطر في الصيام المتقطع؟

يعد رجيم الصيام المتقطع أمانًا إلى حد بعيد، ولكن مع ذلك، وُجد أنه من الأفضل عدم اتباع هذا النظام ومراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  • الإصابة بداء السكري.
  • انخفاض ضغط الدَّم.
  • الحمل والرضاعة.
  • إذا كنت تعاني اضطرابات الأكل.
  • إذا كنت تعاني انخفاض الوزن.

لا شك أن رجيم الصيام المتقطع هو أحد أفضل الطرق الآمنة التي تساعدك في التخلص من الوزن الزائد؛ مما يؤدي إلى استعادة الرشاقة التي تحلم بها ويمنع عنك الكثير من الأمراض، لأن العقل السليم في الجسم السليم.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.