معا لصحة أفضل

زراعة الاسنان

على الرغم من تطور رعاية الأسنان إلا أن البعض لايزال يعاني فقدان الأسنان، ومعظم حالات فقدان الأسنان تكون بسبب التسوس، وأمراض اللثة ودواعم الأسنان، أو نتيجة لإصابة.

 لسنوات عدة، كانت الجسور وأطقم الأسنان هي العلاج الوحيد المتاح لتلك الحالات ولكن اليوم، أصبحت زراعة الاسنان خيارًا متاحًا.

لنتعرف معًا عزيزي القاريء على انواع زراعة الاسنان واسعارها.

 

ما هي زراعة الاسنان؟

زراعة الاسنان هي تركيبة يتم وضعها جراحيًا في عظام الفك لتلتحم معه على مدى بضعة أشهر، ويصبح هذا الجذر المزروع بديلًا لجذر السن المفقود، ويعمل على تثبيت تاج السن البديل أو الجسر.

 

وجود السن المزروع ملتصق بعظام الفك هو أقرب شيء لمحاكاة الأسنان الطبيعية؛ فهو يقف مستقرًا في مكانه من تلقاء نفسه دون أن يؤثر على الأسنان القريبة تمامًا مثل الأسنان الطبيعية.

 

تصنع الأسنان المزروعة من مادة التيتانيوم الذي يسمح لها بالاندماج مع العظام دون أن يرفضها الجهاز المناعي كجسم غريب. وتسمى عملية الاندماج بين الأسنان المزروعة وعظام الفك “الاندماج العظمي”. 

 

تعد زراعة الأسنان استبدالًا لجذور الأسنان؛ فهي توفر أساسًا قويًا لتركيب أسنان ثابتة (دائمة) أو قابلة للإزالة صنعت خصيصًا لتلائم أسنانك الطبيعية. 

لماذا قد تحتاج زراعة الاسنان؟

تستخدم زراعة الأسنان في استبدال سن أو عدة أسنان أو كل الأسنان في حالة فقدها وذلك لاستعادة وظيفتها.

 

تتوفر ثلاث خيارات علاجية في حالات فقد الأسنان، وهي:

  • تركيبات الأسنان القابلة للإزالة (كلية أو جزئية): 

وهي الخيار الأقل تكلفة ولكنه غير مرغوب فيه دائمًا بسبب الإحراج الناتج عن كونه قابل للإزالة من الفم. 

علاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر أطقم الأسنان على حاسة التذوق. وغالبًا ما يلائم هذا النوع من التركيبات كبار السن.

  • تركيبات الأسنان الثابتة (جسر الأسنان): 

كان جسر الأسنان الخيار التعويضي الأكثر شيوعًا قبل التحول إلى زراعة الاسنان مؤخرًا. 

لكن العيب الرئيسي لعمل الجسر هو الاعتماد على وجود أسنان طبيعية مجاورة للسن المفقود لدعم السن المزروع. 

  • زراعة الاسنان: 

يفحص جراح الأسنان المنطقة التي سيتم زراعة الاسنان فيها ويجري تقييم سريري ليرى إذا كان المريض مرشحًا جيدًا لزرع الأسنان أم لا.

 

تدعم عظام الفك الأسنان المزروعة ولا تعتمد على الأسنان الطبيعية المجاورة للسن المفقود.

 

يتوقف تحديد أي هذه الخيارات مناسب لحالة المريض على عوامل عديدة، منها:

  • موقع السن أو الأسنان المفقودة.
  • كمية ونوعية عظام الفك حيث يتم زرع الأسنان. 
  • الحالة الصحية العامة للمريض.
  • التكلفة وتفضيل المريض.

 

هناك مزايا كبيرة لاختيار زراعة الاسنان لاستبدال الأسنان المفقودة أكثر من الخيارات الأخرى. في أنه: 

  • لا يؤثر على الأسنان الطبيعية المجاورة.
  • السن المزروع يندمج في بنية العظام، لذا فهو مستقر جدًا، وله شكل وملمس الأسنان الطبيعية.

زراعة الاسنان

انواع زراعة الاسنان واسعارها 

يوجد نوعان من زراعة الاسنان:

  • زراعة الأسنان في بطانة عظام الفك Endosteal.
  • زراعة الأسنان تحت انسجة اللثة Subperiosteal، التي لم تعد تستخدم بسبب سوء نتائجها بالمقارنة مع النوع الأول. 

 

تختلف تكلفة زراعة الاسنان اعتمادًا على موضع السن المفقود في الفم، وعدد الاسنان المراد تعويضها، كذلك كفاءة جراح الأسنان المعالج. 

 

تقدر متوسط تكلفة زراعة السن الواحد في مصر ما بين 300 إلى 750 دولار أمريكي أي ما يقارب 5000 إلى 12.000 جنيه مصري. 

 

بينما تبلغ أسعار زراعة الأسنان الفورية في مصر حوالي 400 دولار للسن الواحد أي ما يوازي 6000 جنيه مصري. وتشمل هذه التكلفة الجراحة لوضع الزرع، وجميع المكونات، وتاج الزرع.

 

ما هي فوائد زراعة الاسنان؟

تتعدد مزايا زراعة الاسنان، ومنها:

  • تحسين المظهر: إذ إن الأسنان المزروعة تبدو كأنها أسنانك الطبيعية ولأنها مصممة لتندمج مع العظام، فهي تصبح أسنانًا دائمة. 
  • تحسين الكلام: قد يتسبب طقم أسنان رديء في انزلاق الأسنان داخل الفم مما يؤدي إلى عدم وضوح الكلمات أثناء الكلام. 

بينما تسمح لك زراعة الاسنان بالتكلم دون القلق من انزلاق الأسنان.

  • الراحة: الأسنان المزروعة تصبح جزءًا منك، وبديلًا مريحًا لتركيبات الأسنان القابلة للإزالة. 
  • سهولة عملية الأكل: قد يجعل طقم الأسنان المنزلق المضغ أمرًا صعباً، بينما تعمل الأسنان المزروعة مثل أسنانك الطبيعية، فتسمح لك بأكل أطعمتك المفضلة بثقة ودون ألم. 
  • زيادة الثقة بالنفس: يمكن أن تعيد زراعة الأسنان ابتسامتك وتساعدك على الشعور بالرضا عن نفسك. 
  • تحسين صحة الفم: لا تتطلب زراعة الأسنان برد الاسنان المجاورة للسن المفقود، كما هو الحال مع جسور دعم الأسنان، فتظل الأسنان المجاورة سليمة؛ مما يحسن صحة الفم على المدى الطويل. 

كما يسمح الزرع الفردي بسهولة الوصول بين الأسنان، وتحسين صحة الفم. 

  • زرع الأسنان دائم: يدوم لسنوات عديدة. ومع العناية الجيدة، تدوم العديد من حالات زراعة الاسنان مدى الحياة.
  • تتفوق زراعة الاسنان على تركيبات الأسنان في كونها ثابتة وغير قابلة للإزالة مثل التركيبات، ولا تحتاج إلى مواد لاصقة.
  • يمكن استخدام زرع الأسنان لدعم طقم الأسنان القابل للإزالة.
  • يمكن أن يعمل الزرع الصغير للأسنان كأجهزة تثبيت مؤقتة (TAD) للمساعدة في نقل الأسنان إلى الموضع المطلوب لعمليات تقويم الأسنان

يكون هذا الزرع الصغير مثبتًا بصفة مؤقتة في العظام ليساعد في تثبيت حركة الأسنان. ويتم إزالته بعد الانتهاء من مهامه.

زراعة الاسنان

ما مدى نجاح عمليات زرع الاسنان؟

 تختلف معدلات نجاح زراعة الاسنان اعتمادًا على المكان الذي يتم وضع الزرع فيه في الفك، لكن بشكل عام، يصل معدل نجاح زراعة الاسنان إلى 98 ٪. ومع العناية المناسبة، يمكن أن تدوم زراعة الاسنان مدى الحياة.

 

من يمكن أن يحصل على زراعة الاسنان؟

في معظم الحالات، يمكن لأي شخص صحي، قادر على أن يخضع لعملية خلع الأسنان الروتينية أو جراحة فم أن يخضع أيضًا لعملية زراعة أسنان. 

يشترط أن يكون لدى المريض: 

  • لثة صحية.
  • عظام فك كافية لإمساك السن المزروع. 
  • كما يجب عليه الالتزام بنظافة الفم وزيارة طبيب الأسنان بانتظام. 
  • يجب أن يتم التقييم على أساس فردي في حالات: المدخنين، والأشخاص الذين يعانون أمراضًا مزمنة لا يمكن السيطرة عليها (مثل السكري أو أمراض القلب) أو المرضى الذين تلقوا علاجاً بالإشعاع على منطقة الرأس أو الرقبة. 
  • إذا كنت تفكر في زراعة الاسنان، يجب أن تناقش طبيب الأسنان لترى هل هي مناسبة لك أم لا.

 

طريقة زراعة الاسنان 

الخطوة الأولى لعملية زراعة الاسنان هي وضع خطة علاج مناسبة لحالة المريض يعدّها فريق من الاختصاصيين المدربين والمختصين في جراحة الفم وطب الأسنان التعويضي. توفر هذه الخطة العلاجية أفضل رعاية لك.

 

بعد ذلك، يوضع جذر السن المزروع، وهو عمود صغير مصنوع من التيتانيوم، داخل التجويف العظمي للسن المفقود. 

 

ثم يلتئم عظم الفك حول الجذر المزروع، وينمو حول العمود المعدني المزروع، مثبتًا إياه بإحكام في الفك. يمكن أن تستغرق عملية الشفاء من 6 إلى 12 أسبوعًا.

 

بمجرد التحام الجذر المزروع بعظام الفك، يتم توصيل عمود موصل صغير -يسمى الدعامة – به لتثبيت السن الجديد بشكل آمن. 

 

لصنع الأسنان الجديدة، يقوم طبيب الأسنان الخاص بك بعمل طبعات لأسنانك، ويصنع نموذجاً لعضة أسنانك (التي تلتقط شكل كل أسنانك، ونوعها، وترتيبها). 

 

يركب تاج السن الجديد بحيث يستند على الجذر المزروع. ثم يتم ربط السن البديل إلى الدعامة، ويطابق طبيب الأسنان لون الأسنان الجديدة مع أسنانك الطبيعية كي تبدو طبيعية تمامًا.

 

لا تشبه الأسنان المزروعة أسنانك الطبيعية في الشكل فقط وإنما في وظيفتها أيضًا؛ لأنها مثبَّتة داخل عظم الفك جيدًا؛ مما يجعلها تؤدي وظائف الأسنان الطبيعية بكفاءة عالية. 

 

زراعة الاسنان

هل زراعة الاسنان مؤلمة؟

عادة ما يتم إجراء جراحة زراعة الاسنان تحت تأثير التخدير الموضعي، وبالتالي لا يجب الشعور بأي ألم أثناء العملية. 

بعد زوال المخدر الموضعي، يختلف الإحساس بعدم الراحة بعد الجراحة من شخص لآخر. 

يذكر معظم المرضى أن الزرع ينطوي على ألم أقل من ألم خلع الأسنان.

يمكن علاج هذا الألم عادة بتناول أدوية الألم بدون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

يتم وضع كيس ثلج بارد على الجلد في منطقة الجراحة مباشرة بعد العلاج للمساعدة في الحد من التورم. 

قد يكون هناك حاجة إلى استخدام المضادات الحيوية وغسول للفم للأسابيع القليلة التالية؛ لدعم شفاء المنطقة.

كم سيستغرق العلاج؟

يعطيك طبيب أسنانك جدولًا زمنيًا قبل بدء العلاج.

بعض الأسنان الصناعية يمكن تركيبها في نفس الوقت مع الزرع (يسمى هذا زراعة الاسنان الفورية). 

تحقق من طبيب الأسنان لمعرفة ما إذا كانت هذه العملية تناسبك. 

 

عادة ما يتم تركيب الأسنان الاصطناعية بعد 6 إلى 8 أسابيع من وضع الجذر المزروع، وأحيانًا يستغرق العلاج وقتا أطول.

 

 

كيف أهتم بالأسنان المزروعة؟

تتطلب الأسنان المزروعة نفس الرعاية التي تتطلبها الأسنان الحقيقية، بما في ذلك التنظيف بالفرشاة، واستخدام خيط تنظيف الأسنان، والشطف بغسول الفم المضاد للبكتيريا، والفحص المنتظم للأسنان عند الطبيب.

 

 زراعة الاسنان الفورية

 زراعة الاسنان الفورية هي إجراء يتم فيه وضع كل من الجذر المزروع والسن البديل في نفس الوقت، بدلًا من الانتظار لمدة أطول بين المرحلتين الأولى والثانية (كما هو الحال في الزرع التقليدي). 

 

يعرف هذا الإجراء في مصطلحات الأسنان باسم “التحميل الفوري”، وتعني هذه العملية الفورية أنه يمكنك الحصول على سنك الجديد في حوالي ساعة.

 

 يمثل وضع الزرع الفوري خيارًا جيدًا للبعض؛ حيث لا يرغب الكثيرون أن يظهروا للناس بدون أسنانهم، وتوفر عملية الزرع الفورية حلاً سريعاً وميسوراً ودائماً لهؤلاء.

 

 بعد تقييم دقيق، يمكن للطبيب أن يزرع الأسنان الجديدة مباشرة بعد خلع الأسنان، إذا سمحت حالتك بذلك. 

بالنسبة للزرع التقليدي، هناك فترة انتظار بين إزالة الأسنان ووضع الزرع، والتي عادة ما تكون من 6 إلى 8 أسابيع.

زراعة الاسنان

مضاعفات زراعة الاسنان 

مع أي عملية جراحية، توجد دائمًا بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة بالنسبة للمريض أو بالنسبة لنجاح زراعة الاسنان. 

لذا فإن التخطيط الدقيق مهم لضمان أن يكون المريض بصحة جيدة بما يكفي للخضوع لتلك الجراحة والشفاء بشكل صحيح. 

تمامًا مثل أي عملية جراحية فموية، يجب معرفة إذا كان المريض يعاني اضطرابات النزف، أو الالتهابات، أو الحساسية، ومعرفة الحالة الطبية القائمة للمريض، والأدوية التي يتناولها. 

كل ذلك يحتاج إلى مراجعة دقيقة قبل المضي قدمًا في العلاج. 

ولحسن الحظ، فإن معدل النجاح مرتفع جدًا، وعادة ما تحدث حالات الفشل بسبب:

  • حدوث العدوى. 
  • كسر السن المزروع.
  • الحمل الزائد على الجذر المزروع، أو تلف المنطقة المحيطة بها (الأعصاب والأوعية الدموية والأسنان)
  • وضع الجذر المزروع بشكل خاطيء، أو ضعف كمية أو جودة العظام في الفك. 

 

وأخيرًا عزيزي القاريء، يمكن أن يساعد التخطيط الدقيق مع جراح ماهر على تجنب هذه المشاكل. 

في كثير من الحالات، يمكن إجراء محاولة أخرى لاستبدال فشل زراعة الاسنان بعد مرور الوقت اللازم للشفاء.

المصادر:

https://wb.md/3vj4o1j

https://bit.ly/3ALRz0H

https://bit.ly/3BQ2pnD

https://bit.ly/3FQhoQU

https://bit.ly/3FTXdBN

Leave A Reply

Your email address will not be published.