معا لصحة أفضل

سن اليأس | هل أنتِ مستعدة لتلك الرحلة؟

إذا كنت ذاهبًا في رحلة، فمن المؤكد أنك سوف تحزم بعض الحقائب والأمتعة، وتتحقق أن لديك كل ما ستحتاجه، وتستعد أتم الاستعداد لضمان سير الرحلة بسلاسة قدر الإمكان. صحتك كالرحلة تمامًا، فمع كل مرحلة من مراحل الحياة، تتكشف رحلة صحية جديدة. ينبغي على كل امرأة أن تكون مستعدة لمرحلة سن اليأس، ومعرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات والنصائح حول كيفية تخفيف الأعراض غير المرغوب فيها، وبمن تستعين إذا كانت بحاجة إلى المساعدة أو الدعم، ومن ثَم السيطرة على تلك المرحلة.

ما هو سن اليأس؟

  • يُعد سن اليأس جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة، ويمثل انتهاء سنوات الخصوبة والإنجاب لدى المرأة، وهو المرحلة التي تلي انقطاع الدورة الشهرية (الطمث)، حيث تتوقف لمدة 12 شهرًا متتاليًا. 
  • تولد الأنثى بعدد هائل من البويضات في المبيض وهو المتحكم الأساسي في الدورة الشهرية، وعملية التبويض (الإباضة)، وإفراز هرموني الاستروجين والبروجستيرون. 
  • مع تقدم النساء في العمر، يقل مخزون البويضات لديهن، وتنخفض مستويات هرمون الاستروجين، مما يجعل الجسم يتصرف بشكل مختلف، وتُعرف تلك الفترة بمرحلة ما قبل انقطاع الطمث (بالإنجليزية: Perimenopause) وهي المرحلة الانتقالية قبل بلوغ سن اليأس، وتشمل الأشهر الـ 12 التي تلي الدورة الشهرية الأخيرة.
  • عادةً ما يبدأ سن اليأس عند المرأة ما بين سن 45 و55 عامًا، وقد يبدأ قبل أو بعد ذلك، ويبلغ متوسط ​​عمر المرأة التي تصل إلى سن اليأس حوالي 51 عامًا. أما بالنسبة لمرحلة ما بعد انقطاع الطمث، فهي السنوات التي تلي سن اليأس.
  • من الصعب معرفة ما إذا كانت المرأة بلغت سن اليأس بالفعل أم اقتربت منه، فتجربة سن اليأس لكل امرأة فريدة من نوعها.
  • قد تتمتع بعض النساء بحياة مفعمة بالنشاط والحيوية، نظرًا للشعور بالارتياح وعدم الاضطرار إلى التعامل مع الدورة الشهرية أو الحمل. 
  • على النقيض تعاني بعض النساء من العديد من الأعراض غير المريحة سواء الجسدية أم النفسية نظرًا لتغير مستويات الهرمونات في الجسم.

سن اليأس المبكر في الثلاثينات

تعاني حوالي 1% من النساء من سن اليأس المبكر قبل بلوغ سن الأربعين، وهو ما يُعرف بـ انقطاع الطمث المبكر أو قصور المبايض الأولي.

غالبًا ما يحدث انقطاع الطمث المبكر نتيجة أحد الأسباب الآتية:

  • الخضوع إلى عملية استئصال أحد المبيضين أو كليهما.
  • الخضوع إلى عملية استئصال الرحم.
  • تلف المبيض نتيجة تلقي العلاج الكيميائي.
  • إصابات الحوض التي تلحق ضررًا شديدًا بالمبيض.
  • سرطان الرحم أو بطانة الرحم.
  • التدخين.

أعراض سن اليأس عند المرأة

غالبًا ما تكون أعراض سن اليأس أكثر حدة عندما ينقطع الطمث فجأة، وتختلف الأعراض من امرأة لأخرى، فقد تعاني بعض النساء من أعراض خفيفة إلى حد ما، بينما يعاني البعض الآخر من أعراض لها تأثير كبير على حياتهن اليومية، وعادةً ما يبدأ بعضها قبل سن اليأس، وقد تستمر بعده أيضًا.

تشمل الأعراض المبكرة لسن اليأس ما يلي:

  • اضطرابات الدورة الشهرية (أول علامات اقتراب سن اليأس)، فقد تأتي أكثر أو أقل أو تكون أثقل أو أخف من المعتاد.
  • الهبات الساخنة وهي الشعور المفاجئ بالدفء والحرارة في الجزء العلوي من الجسم مصحوبًا بالتعرق واحمرار الجلد، وتبدأ في الوجه، أو الرقبة، أو منطقة الصدر، ثم تنتشر إلى أعلى أو أسفل الجسم.

تحدث الهبات الساخنة لحوالي 75% من النساء، وتستمر لمدة 14 عامًا بعد انقطاع الطمث، وقد تعاني بعض النساء من الهبات الباردة والقشعريرة.

  • جفاف المهبل والرغبة في الحكة مع الإحساس بعدم الراحة.
  • التهاب المهبل الضموري نتيجة ترقق والتهاب جدار المهبل.
  • الأرق واضطرابات النوم نتيجة التعرق الليلي والتبول بكثرة.
  • جفاف الفم والعينين.

تتمثل الأعراض الجسدية ما يلي:

  • صداع الرأس.
  • السمنة المفرطة.
  • تراكم الدهون خاصة في منطقة البطن.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التهابات المسالك البولية.
  • آلام المفاصل.
  • انخفاض كثافة العظام.
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • تغير لون وملمس الشعر.
  • تساقط الشعر.
  • نمو الشعر في أماكن معينة من الجسم، مثل: الرقبة، ومنطقة الصدر وأعلى الظهر، والوجه.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • سرطان الثدي.

بينما تشمل اعراض سن الياس النفسية الآتي:

  • الاكتئاب والقلق.
  • الإعياء والتعب.
  • التقلبات المزاجية.
  • النسيان ومشاكل في الذاكرة لدى ⅔ النساء.
  • صعوبة التركيز.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • نوبات البكاء والتهيج (نادرًا).
  • الانتحار.

متى تنتهي أعراض سن اليأس؟ وهل تعود الدورة الشهرية بعد انقطاعها في سن اليأس

في الأغلب تستمر أعراض ذلك السن حوالي 4 سنوات، وقد تستمر لفترة أطول لدى بعض النساء. ولن تعود الدورة الشهرية بعد انقطاعها في سن اليأس، مما يعني أن المرأة لن تعاني من أي نزيف أو بقع لمدة 12 شهرًا على التوالي.

سن اليأس عند الرجال

يمثل ذلك العرض عند الرجال تلك الحالة التي تؤثر على كبار السن من الرجال، وتشمل مجموعة متنوعة من الأعراض المرتبطة بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون ببلوغ سن الـ 50 عامًا، مثل: الهبات الساخنة، والتقلبات المزاجية، والتهيج، وتراكم الدهون في منطقة البطن والصدر، وفقدان كتلة العضلات وكثافة العظام، وجفاف البشرة، والتعرق المفرط، والضعف الجسدي، وانخفاض الدافع الجنسي، والعقم في بعض الأحيان.

كما يشار إلى هذا السن عند الرجال أيضًا بالأسماء الآتية: 

  • إياس الذكور.
  • قصور الغدد التناسلية المتأخر.
  • انخفاض مستويات الأندروجين لدى الرجال مع تقدم العمر.
  • انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

أقرأ أيضاً: ضعف الانتصاب لدى الرجال Impotence

تشخيص سن اليأس

إنه ليس بمرض ولكن، من الضروري استشارة أو زيارة الطبيب عند ملاحظة أي أعراض؛ للتأكد ما إذا كان السبب هو مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أم بلوغ سن اليأس.

في الآونة الأخيرة، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على اختبار دم حديث يُعرف باختبار PicoAMH Elisa لتحديد ما إذا كانت المرأة قد بلغت ذلك السن بالفعل أم اقتربت منه.

عادةً ما يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لاستبعاد المشاكل الصحية الأخرى، وتشمل تلك الفحوصات الآتي:

  • قياس مستويات بعض الهرمونات في الدم، مثل: الهرمون المنبه للجريب (FSH)، وهرمون التستوستيرون، وهرمون البروجسترون، وهرمون البرولاكتين، وهرمون الاستراديول، وهرمون الغدد التناسلية المشيمية (hCG)، وهرمونات الغدة الدرقية، الهرمون المضاد للمولر (AMH).
  • بعض اختبارات الدم الإضافية، مثل: فحص الدهون في الدم واختبار وظائف الكبد والكلى.
  • اختبار فحص البول.

هل هناك علاج لسن اليأس؟

  • غالبًا ما يوصي الطبيب استخدام العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) التي تحل محل الهرمونات التي لم يعد ينتجها الجسم، وبعض الكريمات التي تحتوي على الهرمونات الموضعية لتفادي مشكلة جفاف المهبل.
  • في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بتناول عقار باروكستين لعلاج الهبات الساخنة (حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية)، وتناول الأدوية والمكملات التي تحتوي على فيتامين د لعلاج هشاشة العظام، مع العلاج السلوكي المعرفي (CBT) للتحكم في التقلبات المزاجية.

بعض النصائح حول كيفية تخفيف أعراض سن اليأس

  • ارتداء ملابس قطنية خفيفة خاصة أثناء الليل.
  • تشغيل المروحة ليلًا للحفاظ على برودة الغرفة.
  • شرب المزيد من الماء البارد.
  • الاهتمام بالنشاط البدني خاصة تمارين كيجل لتقوية قاع الحوض.
  • إتباع نظام غذائي صحي يشمل كل من الفواكه، والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة.
  • تناول مكملات الكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين د.
  • ممارسة الاسترخاء والتأمل.
  • ممارسة اليوغا والعلاج بالوخز بالإبر.
  • استخدام الكريمات المرطبة لعلاج جفاف الجلد.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • الحد من تناول المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي قدر الإمكان.

هل هناك أعشاب تؤخر سن اليأس؟

تساهم الأعشاب وبعض المكملات في تخفيف أعراضه الناتجة عن نقص هرمون الاستروجين، وليس تأخيره.

تشمل تلك الأعشاب والمكملات ما يلي:

  • نبات الناردين.
  • البرسيم الأحمر.
  • نبتة كوهوش السوداء.
  • عشبة الملاك الصينية.
  • فول الصويا والايزوفلافون.
  • زيت زهرة الربيع المسائية.
  • عشبة كف مريم.
  • جذور الماكا.
  • بذور الكتان.
  • عشبة الجينكو بيلوبا.
  • فيتامين هـ.
  • الميلاتونين.

أقرأ أيضاً: القرنفل .. فوائده وأضراره والعناصر الغذائية الموجودة به

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.