معا لصحة أفضل

فوائد الزنجبيل للجسم والشعر والبشرة وعلاج العديد من الأمراض

يعد الزنجبيل من التوابل التي لا غنى عنها في المطبخ الشرقي لما له من نكهة مميزة ورائحة قوية وطعم حار. ويتوفر في صورة طازجة أو مجففة ومطحونة، أو على هيئة زيت أو كبسولات. فوائد الزنجبيل عديدة لما يحتويه على عناصر تساعد على وقاية الجسم من الأمراض وتعزيز جهاز المناعة. وفي هذا المقال سوف نتعرف على فوائد الزنجبيل للجسم.

ما هي فوائد الزنجبيل

فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي

يساعد في تحسين أداء الجهاز الهضمي والوقاية من بعض مشاكله:

الهضم

يحتوي الزنجبيل على بعض الإنزيمات التي لها دور في تحسين عملية الهضم فهو يساعد على التخلص من الغازات بالأمعاء، ويقلل الشعور بعدم الراحة والامتلاء بعد تناول الطعام، كما أنه يساعد في التخلص من الحموضة المصاحبة لارتجاع المريء، ويحسن من حركة الأمعاء ويقي من الإمساك

ويعد الزنجبيل مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة التي تعزز من مناعة الجسم وتساعد على تجديد الخلايا وتقي من سرطان القولون والمستقيم 

اقرأ أيضاً: التهاب القولون وعوامل الخطورة التي تزيد من فرصة حدوثه

الغثيان

أشارت بعض الدراسات إلى أنه يساعد على التخلص من غثيان الصباح عند الحوامل، أو الغثيان المصاحب للعلاج الكيميائي لمرضى السرطان .

الزنجبيل والبرد

يتميز الزنجبيل الطازج بقدرته على تخفيف أعراض البرد لما له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات.

الزنجبيل وصحة الفم

يساعد على الوقاية من أمراض اللثة لاحتوائه على مادة gingerols التي تقلل من نمو البكتيريا بالفم.

اقرأ أيضاً: رائحة الفم الكريهة .. تعرف على أسبابها والطرق المتعددة للوقاية منها

الزنجبيل والنقرس

للجنزبيل خصائص مضادة للالتهاب كما أنه يساعد على تخفيف الألم المصاحب لالتهاب المفاصل، وقد أشارت بعض الدراسات إلى فاعليته في خفض نسبة حمض اليوريك بالدم عند مرضى النقرس.

ويمكن تناوله كمشروب للاستفادة من خصائصه المضادة للالتهاب أو استخدامه كدهان موضعي على موضع الألم بالعظام. ولكن يجب الحذر فقد يسبب الدهان الموضعي بعض التحسس على سطح الجلد.

فوائد الزنجبيل
فوائد الزنجبيل

الزنجبيل وهشاشة العظام

يساعد خليط زيت السمسم، والقرفة، والزنجبيل في تخفيف الألم المصاحب لهشاشة العظام.

الزنجبيل وألم العضلات

يساعد في علاج آلام العضلات فتناول 2 جرام من الزنجبيل يومياً يحسن من الشعور بالألم في خلال 11 يومًا.

الزنجبيل وصحة الكبد

يساعد الزنجبيل على تخليص الكبد من السموم والمعادن الثقيلة التي تترسب في أنسجته، وبذلك يحمي الكبد من التلف.

الزنجبيل والسكري

يساعد على تقليل مستوى السكر وتنظيم الأنسولين بالدم عند مرضى السكري.

وقد أثبتت بعض الدراسات فاعلية مسحوق الزنجبيل في تحسين مستوى سكر الدم أثناء الصيام عند تناول 2 جرام لمدة 12 أسبوع.

الزنجبيل وعسر الطمث

تستطيع الأستفادة من فاعلية في تخفيف التقلصات والانتفاخ المصاحب للدورة الشهرية عن طريق إضافته إلى الطعام أو شرب شاى الزنجبيل، إذ أنه يعمل على تثبيط إنتاج الجسم لمادة البروستاجلاندين التي تُحدث انقباضات الرحم أثناء الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: سن اليأس | هل أنتِ مستعدة لتلك الرحلة؟

الزنجبيل وضغط الدم

تناول ماء الزنجبيل له فاعلية في الحفاظ على صحة القلب فهو يساعد على خفض الضغط عند مرضى ارتفاع ضغط الدم، وكذلك يساعد في تقليل مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم، كما أنه يقي من تكوين الجلطات بالأوعية الدموية.

الزنجبيل والسرطان

أثبتت بعض الدراسات قدرة الزنجبيل على منع نمو السرطان في مجموعة متنوعة من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان الثدي، وسرطان الجلد، وسرطان الكبد، وسرطان المثانة.

الزنجبيل والتنحيف

تساعد بعض المركبات الموجودة بالزنجبيل مثل الزنجرون (zingerone)، والشوغول (shogaols) في إنقاص الوزن، إذ أنها تشارك في العمليات الجسدية المعقدة التي تحرق الدهون وتخزنها.

اشارت بعض التجارب الطبية أن تناول النساء المصابات بالسمنة قرصين من مسحوق الزنجبيل 1 جرام يوميًا لمدة 12 أسبوعًا أدى إلى انخفاضًا ملحوظًا في قياسات الشهية والجسم

الزنجبيل وصحة العقل

يحمي من الالتهابات التي قد تصيب المخ بسبب التقدم في العمر والشيخوخة، ويحمي من الزهايمر ويعزز من الإدراك العقلي.

اقرأ أيضاً: التهاب الدماغ .. هل هو مرض معدي ومن هم الأكثر عرضة له؟

الزنجبيل والبشرة

يساعد وضع الزنجبيل على التئام الجروح بالجلد، والتخلص من والندوب والرؤوس البيضاء بالبشرة، كما أنه يحمي الجلد من التجاعيد ويزيد من نضارة البشرة.

الزنجبيل وصحة الشعر

يساعد الزنجبيل على تحسين الدورة الدموية لفروة الرأس مما يقلل من تساقط الشعر ويحسن من نموه، كما أن له خصائص مطهرة فيحمي من ظهور قشرة الشعر.

 الأثار الجانبية للزنجبيل

على الرغم من الفوائد العديدة للزنجبيل إلا أن له بعض الآثار الجانبية التي قد تؤثر على الصحة:

  • الحمل: يعد الزنجبيل من الأعشاب الأمنة ولكن يحظر على الحامل الإفراط في تناوله فهو قد يسبب الإجهاض، أو يؤثر على الهرمونات الجنسية للجنين أو يزيد من خطر ولادة طفل ميت.
  • قد يسبب استخدام الزنجبيل كدهان بعض التحسس الجلدي.
  • تناول الزنجبيل قد يزيد من خطر النزف عند بعض الأشخاص، لذلك يجب التوقف عن تناول الزنجبيل قبل الخضوع إلى العمليات الجراحية لتجنب النزيف بعد الجراحة.
  • يؤدي فرط تناوله إلى حرقة المعدة وتهيج بالفم والحلق.
  • يسبب الاسهال.
  • يسبب تناوله مشاكل المرارة. 

التفاعلات الدوائية للزنجبيل

يجب أخذ الحذر والحيطة عند تناول الزنجبيل إذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة لأنه قد يؤثر على فاعلية أدوية بعض الأمراض مثل أدوية مضادات التجلط، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب استشارة الطبيب للتأكد من عدم حدوث أي ضرر نتيجة تناوله.

وفي الختام فقد تعرفنا على بعض فوائد الزنجبيل التي تساعد من رفع مناعة الجسم والوقاية من كثير من الأمراض من خلال خصائصه المضادة للأكسدة والالتهاب. 

وقد تتباين نتائج العلاج بالزنجبيل من شخص لأخر على حسب حالته المرضية، كما يجب العلم أن تناول الزنجبيل من أجل علاج الأمراض المزمنة لا يغني عن تناول الأدوية المعالجة للمرض. 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.