معا لصحة أفضل

مرض البهاق عند الاطفال (Vitiligo)

يعد البهاق عند الاطفال هو أحد اضطرابات المناعة الذاتية التي تصيب الجسم، وهو مرض غير خطير ولكنه قد يؤثر على الحالة النفسية للطفل لاختلاف لون الجلد الطفل المصاب عن المحيطين. في هذا المقال سوف نتعرف على اسباب وعلاج مرض البهاق عند الاطفال.

ما هو مرض البهاق عند الاطفال؟

البهاق هو اضطراب جلدي حيث تظهر مناطق بيضاء ملساء (بقع) على سطح الجلد بسبب تدمير الخلايا الصبغية في هذه الأماكن. يعد فقدان الصبغة الجلدية في بعض أماكن الجسم هو العرض الأساسي للبهاق. يبدأ البهاق بشكل عام في اليدين والذراعين والقدمين والوجه. ويمكن أحياناً أن يظهر في الأغشية المخاطية مثل الأنسجة داخل الفم والأنف والعينين، وقد يلاحظ أيضا في الأطفال إصابة الشعر.

اسباب مرض البهاق عند الاطفال

  • تعمل الخلايا الصبغية على إعطاء اللون الطبيعي للجلد والشعر. وفي حالة الإصابة بمرض البهاق تتوقف خلايا الميلانين (الخلايا الصبغية) عن عملها أو يتم مهاجمتها من جهاز المناعة.
  • نظراً لكون البهاق مرضاً من أمراض المناعة الذاتية حيث يحدث خلل لجهاز مناعة الجسم ويهاجم الخلايا الصبغية للجسم وكأنها مستضد خارجي فينتج أجسام مضادة تصيبها بالتلف.
  • ينتشر البهاق أحياناً في العائلات ولكن ليس بالضروري إن كنت مصاب بالبهاق أن يصاب طفلك به كذلك، ويحدث أحياناً جنباً إلى جنب مع أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل:

الغدة الدرقية (مرض هاشيموتو).

مرض السكري (النوع الأول).

مرض أديسون (قصور الغدة الكظرية المزمن).

  • على الرغم من أن الأبحاث لم تكتشف بعد سبب الإصابة بمرض البهاق عند الأطفال إلا أن بعض العوامل البيئية مثل حروق الشمس والتوتر والتعرض للمواد الكيميائية تلعب دوراً نشطاً في التسبب بهذا الاضطراب.

اقرأ أيضا: الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال (حمو النيل)

هل مرض البهاق قابل للشفاء؟

البهاق ليس مرضاً قابلاً للشفاء وليس له علاج فعال لدى الاطفال، في بعض الأوقات يتوقف البهاق عن الانتشار، أو قد تختفي البقع من نفسها لكن لا يوجد ضمان لحدوث ذلك، من أجل هذا قد يصف الطبيب بعض العلاجات التي قد تساعد في توحيد لون البشرة والمساعدة على منع انتشاره وتقليل الالتهابات.

يختلف العلاج من طفل إلى آخر فلا يمكن استخدام نفس العلاج مع جميع حالات الإصابة لاختلاف الظروف واختلاف التكوين الجيني لكل طفل.

اقرأ أيضا: اعراض الفتق السري عند الاطفال | هل من خطورة؟

مرض البهاق عند الاطفال الرضع

تظهر العلامات الأولى للبهاق كبقع بيضاء على الجلد توجد على القدمين والذراعين، وعادة ما يبدأ مرض البهاق عند الرضع بظهور بياض في الشعر، والأماكن الأكثر تعرضاً للشمس.

يكون الجلد حول فتحات الجسم كالعيون والأنف والسرة هو الأكثر عرضة لظهور العلامات الأولى لمرض البهاق لكونه جلد رقيق وحساس.

مرض البهاق عند الاطفال

علاج مرض البهاق عند الاطفال

لا يوجد علاج فعال لمرض البهاق عند الاطفال بنسبة 100% وأيضا لا يوجد علاج لوقف التصبغ، ولك لتقليل الالتهاب الناجم عن البهاق والمساعدة على توحيد لون البشرة. تختلف النتائج من طفل إلى آخر، وأحياناً تختفي البقع دون أي علاج.

فيما يلي بعض العلاجات الأكثر شيوعاً في علاج مرض البهاق عند الاطفال.

  • العلاج الموضعي:

عادة ما يكون الخط الأول لعلاج مرض البهاق عند الاطفال هي كريمات ومراهم موضعية تكون إما الستيرويدات القشرية أو معدلات المناعة. يوصي بها أخصائي الأمراض الجلدية التي تساعد في توحيد لون البشرة ومنع انتشار البهاق عند الاطفال.

  • الكريم المركب:

كريم غني بمركبات الفيتامينات والأحماض الأمينية والمعادن تساعد في الحفاظ على مناعة أقوى وإصلاح الجلد.

  • الحماية من أشعة الشمس:

يصف أطباء الأمراض الجلدية في الغالب كريمات للوقاية من أشعة الشمس تحتوي على عامل حماية أعلى من الشمس ومن الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة المدى للحد من حساسية الجلد.

  • المكملات الغذائية الفموية:

توصف المكملات الغذائية وخاصة الفيتامينات عن طريق الفم لضمان توفر جميع العناصر الغذائية بشكل كامل وتعزيز مناعة الجسم.

  •  علاج النبض بالستيرويد:

طريقة علاجية فعالة لوقف تطور البهاق والحث على إعادة التصبغ العفوي للجلد.

  • العلاج بالضوء:

من العلاجات المستخدمة بكثرة لعلاج البهاق، هو علاج ضوئي بالأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة بعد تناول دواء يجعل البشرة حساسة للضوء، هو علاج مكثف للغاية ويتطلب زيارات متكررة للطبيب.

اقرأ أيضا: النخالة الوردية Pityriasis rosea | ما هي؟

وأخيراً .. إذا أصيب طفلك بالبهاق فاعلم أنه مرض غير معدي وغير مهدد للحياة، لكن يكون الطفل في احتياج للدعم النفسي والعاطفي، فوجود اختلاف بينه وبين الأطفال الآخرين قد تسبب له الضيق، يمكن أن يتعرض لبعض النظرات التي تشعره بالاختلاف أو أن يكون مثار الحديث بين أقرانه فيشعر بالحرج وقد ينزوي، لذلك يجب على الأبوين:

  • تقديم الدعم النفسي والحب الغير مشروط، والاستشارة النفسية إذا لوحظ انسحاب أو اكتئاب الطفل.
  • لا تضغط على الطفل في تغطية البقع ولا تشعره بالاختلاف.
  • تشجيع الطفل على المواجهة وعدم الخجل أو محاولة دمجه في مجموعات دعم نفسي تتيح له تفهم حالته وسهولة شرحها لأقرانه. 
  • كذلك التركيز على نقاط قوة الطفل وتميزه مما يبعد التركيز على الشكل فقط.
  • إتاحة الفرص للطفل للأعمال التطوعية والانخراط في المجتمع، العطاء يجعل الاطفال يشعرون بالقوة.
  • شجع طفلك دائماً على المشاركة في الرحلات والحفلات والاندماج في النشاطات الإجتماعية.

اقرأ أيضا: التأتأة عند الأطفال | متى يجب أن تقلق؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.