معا لصحة أفضل

مرض الحزاز الفموي , الاعراض والاسباب والعلاج

مرض الحزاز الفموي هو مرض مزمن يصيب الفم بأعراض مثل ظهور بقع بيضاء أو حمراء مع بعض التورم، و تعد النساء والأشخاص فوق سن 40 عامًا أكثر الفئات عرضة للإصابة بهذا المرض.

أعراض مرض الحزاز الفموي

الحزاز الفموي مرض غير معدي، حيث تظهر الأعراض داخل الفم في صورة بقع بيضاء، أو مزركشة مرتفعة عن النسيج الفموي تشبه شبكة العنكبوت، أو تظهر في صورة بقع حمراء منتفخة قد تتحول إلى قرح.

عندما تكون البقع بيضاء ومرتفعة ، فإنها عادة لا تسبب الكثير من الألم أو الانزعاج، أما إذا كانت حمراء ومتورمة، أو هناك قروح حمراء، فقد تشعر بالألم أو الانزعاج.

وتظهر الإصابة داخل الفم في المناطق الآتية:

  • المنطقة الداخلية من الخد.
  • اللثة.
  • اللسان.
  • الأنسجة الداخلية للشفاه.
  •  سقف الحلق.

يشعر المريض بالألم عند التحدث، أو تناول الطعام، أو الشرب مع زيادة الحساسية للأطعمة الحمضية، أو الحارة، أو الخشنة، أو الساخنة.

وعندما تظهر الإصابة في اللثة قد يعاني المريض نزيف اللثة عند تناول الطعام، أو عند غسل الأسنان.

اقرأ أيضًا : علاج الطفح الجلدي الناتج عن الادوية

أسباب مرض الحزاز الفموي

لم يتأكد العلماء بعد من أسباب حدوث مرض الحزاز الفموي، ولكن كل ما هو معروف لدينا أن حدوث المرض قد ارتبط بوجود استجابة مناعية.

وقد بينت بعض الدراسات أن الحزاز المسطح الفموي يحدث نتيجة اضطراب مناعة ذاتية بحد ذاته، بينما يعتقد البعض الآخر أنه قد يكون أحد أعراض اضطراب مناعي ذاتي آخر.

قد تسبب العوامل التالية حدوث المرض، أو تحفز ظهور الأعراض في الأشخاص المصابين مثل:

  • وجود اضطراب في المناعة الذاتية.
  • الإصابة بعدوى في الفم.
  • تناول بعض العلاجات الدوائية.
  • وجود رد فعل تحسسي تجاه شيء لامس الفم، مثل الطعام، أو أطقم الأسنان، أو أجهزة التقويم.
  • التاريخ المرضي العائلي.
  • الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي C.

اقرأ أيضًا مرض البهاق عند الاطفال (Vitiligo)

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحزاز الفموي

تعد النساء والذين تتجاوز أعمارهم 40 عامًا أكثر الفئات المعرضة للمرض، ولكن من الممكن أن يحدث أيضًا في الأطفال والبالغين. 

تشخيص مرض الحزاز الفموي

يعتمد الطبيب في تشخيص مرض الحزاز الفموي على الآتي:

  • مناقشة المريض حول التاريخ الطبي، و أمراض الأسنان، و الأدوية التي يتناولها المريض.
  • أعراض أخرى يعانيها المريض مثل ظهور طفح جلدي في المنطقة الداخلية للساعدين.
  • قد يقوم الطبيب بطلب تحاليل معملية مثل الخزعة، أو تحليل الأنسجة، أو تحاليل الدم.

1: الخزعة

حيث يتم أخذ عينة صغيرة من الأنسجة من واحد أو أكثر من المناطق المصابة في الفم وفحصها تحت المجهر للبحث عن العلامات التي تدل على الحزاز المسطح الفموي. 

قد تكون هناك حاجة لاختبارات معملية أخرى أكثر تخصصًا لتحديد بروتينات الجهاز المناعي المرتبطة بشكل كبير بالحزاز المسطح الفموي.

2:فحص الأنسجة

 عن طريق أخذ عينة من خلايا الفم المصابة باستخدام قطعة قطن، ثم يتم فحص العينة تحت المجهر لتحديد ما إذا كنت مصابًا بعدوى فطرية، أو بكتيرية، أو فيروسية.

3: تحليل الدم

يمكن القيام به لتحديد حالات مثل التهاب الكبد C، التي نادرًا ما تترافق مع الحزاز المسطح الفموي ومرض الذئبة الحمراء، الذي قد يبدو مشابهًا لمرض الحزاز الفموي.

اقرأ أيضًا ضمور العضلات | كيف يتم تشخيصه؟

علاج مرض الحزاز الفموي

عند شعور المريض بخشونة طفيفة في الفم فقد لا يحتاج إلى علاج. 

أما إذا كان المريض يعاني الألم أو التقرحات، فقد يقترح الطبيب استخدام مراهم تحتوي على كورتيكوستيرويد، وفي بعض الحالات النادرة، قد يصف حبوب الستيرويد.

عندما يشتبه الطبيب في أن الجهاز المناعي للمريض يسبب الأعراض، فقد يقترح دواءً يقلل من استجابته الطبيعية، وتشمل العلاجات الدوائية التالي:

  • مرهم، أو جل موضعي، أو مضمضة للفم.
  • حقن الكورتيكوستيرويد مباشرة في أماكن الإصابة.
  • مثبطات الكالسينيورين وهي أدوية يتناولها المريض بعد زراعة الأعضاء للمساعدة في منع الجسم من رفض العضو الجديد، ولكن لا يجب تناولها دون إشراف طبي حيث من الممكن أن تسبب حدوث بعض الأورام السرطانية.

اقرأ أيضًا : علاج الاكزيما العصبية بالاعشاب

  • قد يصف الطبيب العلاجات الدوائية الجهازية التي تؤخذ عن طريق الفم، إذا كنت تعاني من مرض الحزاز الفموي في أجزاء أخرى من جسمك مثل فروة الرأس، أو الأعضاء التناسلية، أو المريء.

يحتاج المريض إلى تغيير بعض العادات والسلوكيات الحياتية لتقليل ظهور الأعراض مثل:

  • استخدام معجون للأسنان ذو مذاق لطيف.
  • استخدام حمية غذائية غنية بالعناصر الهامة مثل أن تحتوي الوجبة على المكسرات، والخضروات، والفاكهة، والبروتينات الخالية من الدهون. 
  • ممارسة الرياضة.
  • خفض التوتر العصبي. 

اقرأ أيضًا مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن

مضاعفات مرض الحزاز الفموي

يمكن أن يسبب الحزاز الفموي ألمًا شديدًا عند الأكل أو الشرب، وقد يؤدي تجنب الأكل أو الشرب إلى فقدان الوزن أو نقص التغذية.

يمكن أن يزيد الحزاز الفموي أيضًا من خطر الإصابة بعدوى الخميرة الثانوية أو الفطريات، كما أن القروح المفتوحة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية، وأيضًا قد تسبب الإصابات المتقرحة للمرض حدوث ندوب في المناطق المصابة.

يجب أن يخضع الأشخاص المصابون بالحزاز الفموي لفحوصات منتظمة مع طبيب الأسنان ، حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم في المناطق المصابة.

يهمك ايضا : اسباب رفة العين | متى تكون مهددة للحياة؟

الخلاصة عزيزي القارئ، إن مرض الحزاز الفموي هو مرض غير معدي، يصيب النساء عادة أكثر من الرجال ولكن من الممكن أن يحدث مع الأطفال أيضًا، وله العديد من الأشكال التي تم تناولها من خلال المقال، ويتلخص علاج المرض في استخدام العلاجات المحتوية على الكورتيزون والتي لا يجب تناولها بدون وصفة طبية أو إشراف طبي. 

Leave A Reply

Your email address will not be published.