معا لصحة أفضل

ناسور عصعصي | ماذا تعرف عنه؟

ناسور عصعصي ما هو إلا عدوى جلدية مزمنة في ثنية الأرداف بالقرب من عظم العصعص (عظم الذيل). وغالبًا ما يحدث بين سن البلوغ و 40 عامًا. 

يكون الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن وخاصة ذوي الشعر السميك أكثر عرضة للإصابة بناسور عصعصي.

ناسور عصعصي 

الناسور العصعصي (pilonidal sinus) يظهر في شكل ثقب أو نفق صغير في جلد أعلى شق الأرداف. قد يمتلئ بالسوائل أو القيح، مسببًا تكوين كيس أو خراج، ويحتوي عادة على الشعر وحطام الخلايا. 

 

قد يسبب الناسور ألمًا شديدًا، ويمكن أن يصاب بالعدوى في كثير من الأحيان. 

وإذا أصبح ملوثًا، فإنه قد يرشح القيح والدم ويكون له رائحة كريهة.

 

والناسور العصعصي هو حالة شائعة تصيب الرجال في أغلب الأحيان، خاصة في الشباب. وهو أيضًا أكثر شيوعًا في الأشخاص الذين يجلسون كثيرًا، مثل سائقي سيارات الأجرة.

 

ناسور عصعصي

أسباب الناسور العصعصي

السبب الدقيق لهذه الحالة غير معروف، ولكن يعتقد أن سببها هو مزيج من تغير الهرمونات (لأن ناسور عصعصي يحدث بعد سن البلوغ)، ونمو الشعر، والاحتكاك بسبب الملابس أو من قضاء وقت طويل جالسًا.

 

بعض الأمور التي تسبب الاحتكاك، مثل الجلوس لفترات طويلة، يمكن أن تجبر الشعر في تلك المنطقة لينمو تحت الجلد.

 

يتعرف الجسم على هذه الشعرة كجسم غريب ويطلق استجابة مناعية ضدها، كما لو كان يتفاعل مع شظية. 

 

تشكل هذه الاستجابة المناعية كيسًا حول الشعرة، وفي بعض الأحيان قد يتكون لدى الشخص جيوبًا متعددة متصلة تحت الجلد.

 

أعراض ناسور عصعصي وعلامات إصابته بالعدوى 

تتنوع الأعراض من خفيفة إلى شديدة، ومنها:

  • قد لا تظهر أي أعراض واضحة في البداية غير وجود نقرة صغيرة على سطح الجلد. 
  • وجود كتلة مؤلمة. 

 

بمجرد أن يصاب الناسور بالعدوى، فإنه سرعان ما يتطور ليكون كيس (كيس مغلق مليء بالسوائل) أو خراج (نسيج منتفخ وملتهب حيث يتجمع القيح).

 

وتشمل علامات العدوى:

  • ألم عند الجلوس أو الوقوف.
  • تورم في الكيس، أو التهاب الجلد حوله. 
  • نزول الدم أو القيح من الخراج مسببًا رائحة كريهة.
  • ظهور شعيرات من مكان الكيس.
  •  وجود أكثر من ثقب في الجلد.
  • في حالات قليلة قد يعاني الشخص ارتفاع طفيف في درجة الحرارة. 

 

ناسور عصعصي

تشخيص ناسور عصعصي 

يتم تشخيص جميع المرضى تقريبًا في البداية عن طريق وجود نوبة خراج حادة (المنطقة متورمة، قد يخرج منها القيح).

 

بعد شفاء الخراج تلقائيًا أو بالرعاية الطبية، يصاب العديد من المرضى بناسور عصعصي. 

 

يتكون الناسور في هيئة تجويف تحت سطح الجلد يتصل بالسطح من خلال فتحة صغيرة واحدة أو أكثر (حفرة). 

 

قد تُحل بعض حالات الناسور من تلقاء نفسها، ومع ذلك، يحتاج معظم المرضى إلى جراحة طفيفة لإزالتها.

علاج ناسور عصعصي

تعتمد وسيلة العلاج على مرحلة اكتشاف الناسور. يعالج ناسور عصعصي بالطرق الآتية:

العلاج التحفظي

إذا تم تشخيص الحالة في وقت مبكر، لا يعاني المريض ألمًا شديدًا، ولا توجد أي علامة على الالتهاب، لذا فإن الطبيب سيصف مضاد حيوي واسع الطيف، وهو مضاد حيوي يعالج مجموعة واسعة من البكتيريا. 

 

من المهم أن تدرك أن هذا لن يشفي ناسور عصعصي، لكنه سيمنع حدوث عدوى بكتيرية ثانوية به. 

 

كما يوصي الطبيب بأن يخضع الشخص لفحص طبي منتظم، وأن يُنزع الشعر بانتظام أو يحلق شعر المكان، أو أن يتم إزالته نهائيًا بالليزر، ويجب أن يولي الشخص اهتمامًا خاصًا بنظافة المكان.

 

الخياطة

يستخدم هذا الإجراء ليخفف أعراض الخراج، أو تجمع القيح داخل الكيس. 

قبل هذه العملية، يعطي الطبيب للمريض مخدرًا موضعيًا، ثم يستخدم  مشرط لفتح الخراج. 

  • ينظف الطبيب أي شعر أو دم أو صديد داخل الخراج.
  • يعبئ الطبيب الجرح بضمادة معقمة ليلتئم من الداخل للخارج.
  • يلتئم الجرح عادة في غضون أربعة أسابيع، ولا يحتاج العديد من الناس إلى مزيد من العلاج.

 

حقن الفينول

  • في هذا النوع من العلاج، يعطي الطبيب مخدِّرا موضعيا للمريض قبل حقن الكيس بمادة الفينول، وهو مركب كيميائي يستخدم كمطهر. 

 

  • قد يحتاج الأمر تكرار الحقن عدة مرات.

 

  • في نهاية المطاف، يتسبب هذا العلاج في تصلب الناسور وانغلاقه.

 

  • يعيب هذا العلاج أن له معدل تكرار للإصابة مرتفع جدًا؛ لذلك لا فهو لا يستخدم كثيرًا. ويفضل الأطباء الجراحة كعلاج اختياري في بعض الحالات.

 

الجراحة

  • إذا كان المريض يعاني الإصابة المتكررة بناسور عصعصي أو وجود أكثر من قناة جيبية واحدة، يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية.
  • تتم الجراحة تحت تأثير مخدر موضعي أولاً، ثم يفتح الجراح الناسور ويزيل كل القيح والحطام وبمجرد اكتمال هذه العملية، يقوم الجراح بخياطة الجرح لغلقه.
  • بعد العملية الجراحية، يوضح الطبيب للمريض كيف يغير الضمادات وينصحه بحلاقة المكان لمنع الشعر من النمو داخل الجرح.
  • اعتمادًا على شدة حالة الناسور ونوع العلاج المستخدم، فإن الناسور عادة ما يزول في غضون 4 إلى 10 أسابيع.

مضاعفات ناسور عصعصي 

هناك عدد من المضاعفات التي قد تنشأ عن ناسور عصعصي، وتشمل عدوى الجرح وتكرار الإصابة بالناسور حتى بعد الجراحة.

تشمل علامات عدوى الناسور ما يلي:

  • الألم الشديد.
  • تورم والتهاب الجلد.
  • الحمى.
  •  نزول الدم أو القيح من الجرح مع ظهور رائحة كريهة.

ناسور عصعصي

كيف يمكن الوقاية من ناسور عصعصي؟

 يمكنك منع تكرار الإصابة بالناسور العصعصي عن طريق غسل المنطقة يوميًا باستخدام صابون معتدل، والتأكد من إزالة الصابون بالكامل، والحفاظ على المنطقة جافة تمامًا، وتجنب الجلوس لفترات طويلة.

 

وأخيرًا، قد يحتاج الأمر إلى إجراء جراحة تجميل في بعض الأحيان إذا كان حجم الناسور كبيرًا. 

يتم إزالة الجيب الناسور وإعادة بناء الجلد المحيط به.

 

المصادر:

https://www.healthline.com/

https://fascrs.org/

https://www.nhs.uk/conditions//

Leave A Reply

Your email address will not be published.