معا لصحة أفضل

هل الالتهاب الرئوي معدي؟

في ظل الأجواء الحالية وخاصة مع انتشار الفيروسات المختلفة يحرص الكثير من الأشخاص على الابتعاد عن مناطق التجمعات؛ خوفا من انتقال الأمراض إليهم. ومن أشهر الأمراض التي يمكن أن تنتقل خلال التجمعات وتصيب الأشخاص بالعدوى هي الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بشكل عام، وهنا اهم سؤال يبحث عن اجابته الكثيرون، هل الالتهاب الرئوي معدي أم لا؟

ما هو الالتهاب الرئوي ؟

أولاً قبل أن نجيب على سؤال هل الاتهاب الرئوي معدي علينا أولاً أن نوضح ماهية مرض الالتهاب الرئوي، وهل التهاب الرئة خطير؟

الألتهاب الرئوي هو عدوى جرثومية تصيب الرئة والجهاز التنفسي تسببها بعض أنواع الجراثيم والميكروبات المختلفة من البكتيريا والفيروسات والفطريات.

تنتقل بعض هذه الميكروبات من شخص لآخر عن طريق السعال، لذلك قد تصاب بالعدوى خاصة إذا كنت مصابًا بأنواع معينة من الالتهاب الرئوي. ومع ذلك، لن يصاب الجميع بالتهاب رئوي عند تعرضهم لنفس الميكروبات.

هناك العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي، ويمكن للفيروسات أن تنتقل من شخص لآخر بسهولة. على سبيل المثال، يمكن لفيروس الإنفلونزا أن يعيش على الأسطح، مما يجعله أكثر عدوى.

يعد الالتهاب الرئوى معدي تمامًا مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا ومع ذلك، فإن الالتهاب الرئوي ليس معديًا عندما يكون السبب مرتبطًا بنوع من التسمم مثل استنشاق الأبخرة الكيميائية.

الأشكال المختلفة للالتهاب الرئوي المعدي

يصبح الالتهاب الرئوي معدي عندما يكون في أحد الأشكال المختلفة التالية:

  • الألتهاب الرئوي التنفسي.
  • الألتهاب الرئوي الجرثومي.
  • المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين (MRSA).
  • الألتهاب الرئوي الفيروسي.
  • الألتهاب الرئوي المشي، والذي يمكن أن يكون شكلًا أخف من جرثومة MRSA.

تشير هذه الأنواع إلى نوع الميكروب أو العامل الذي يصيب الرئة في البداية و يتسبب في المرض. 

يصنف بعض الأطباء الألتهاب الرئوي أيضًا من حيث المكان الذي أصيب به الشخص، مثل الألتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى، أو الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع. 

على الرغم من أن بعض أشكال الالتهاب الرئوي معدية، إلا أن المرض ليس من السهل انتشاره مثل الزكام أو الأنفلونزا.

الالتهاب الرئوي

متى وكيف يكون الالتهاب الرئوي معديًا؟

يمكن لأي شخص أن ينشر الجراثيم التي تسبب الألتهاب الرئوي عندما يسعل ويخرج منه العدوى البكتيرية أو الفيروسية التي تسببت في المرض.

حيث يمكن للقطرات التي تحتوي على الفيروس أو البكتيريا أن تنتشر على أي سطح خارجي، مثل منضدة أو هاتف أو كمبيوتر. يمكن أيضًا استنشاق القطرات مباشرة ودخولها في جهاز التنفس الخاص بك عن طريق الهواء.

يختلف الوقت الذي قد يصاب فيه الشخص المصاب بنوع من أنواع الألتهاب الرئوي حسب النوع وكيفية إصابته. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض أنواع الألتهاب الرئوي معدية أكثر من غيرها. 

مثالان على السلالات شديدة العدوى لهذا المرض هما الميكوبلازما و المتفطرة وحينها يصبح التهاب الرئة خطير على حياة المريض.

بمجرد أن يبدأ الشخص المصاب بالالتهاب الرئوي في تناول المضادات الحيوية، فإنه يظل معديًا لمن حوله لمدة 24 إلى 48 ساعة فقط.

يمكن أن يكون أطول بالنسبة لأنواع معينة من الميكروبات، بما في ذلك تلك التي تسبب مرض السل. في هذه الحالة، يمكن أن يظل شخص ما معديًا لمن حوله لمدة تصل إلى أسبوعين بعد البدء في تناول المضادات الحيوية.

عندما يصاب شخص ما بالتهاب رئوي فيروسي، تبدأ الفترة المعدية في التراجع عندما تختفي الأعراض. هذا ينطبق بشكل خاص على الحمى. ضع في اعتبارك أن الشخص المصاب بالالتهاب الرئوي قد يستمر في السعال من حين لآخر لعدة أسابيع، حتى بعد أن يصبح معديًا.

فترة الحضانة الالتهاب الرئوي

فترة الحضانة الالتهاب الرئوي هي الفترة من التقاط فيروس الالتهاب الرئوي إلى الوقت الذي تظهر فيه الأعراض بشكل نشط.

هناك العديد من المتغيرات التي تؤثر على هذا، بما في ذلك نوع الميكروب الذي أدى أن يصبح الألتهاب الرئوي معدي، وصحة الفرد العامة، وعمر المصاب.

قد تفترض أنك مصاب بالبرد أو الأنفلونزا عندما تبدأ الأعراض لأنهما متشابهان تمامًا. ومع ذلك، فإنها تستمر لفترة أطول وتصبح أكثر حدة بمرور الوقت.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا المرتبطة بالإصابة بالالتهاب الرئوي المعدي ما يلي:

  • أوجاع وآلام في الصدر عند السعال أو التنفس.
  • قشعريرة وحمى.
  • السعال  يحتوي على بلغم.
  • إسهال.
  • تعب.
  • قيء وغثيان.
  • ضيق في التنفس.

تظهر هذه الأعراض عادة في غضون ثلاثة أيام إلى أسبوع من بداية الشعور بالمرض.

هل يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي قاتلاً؟

عندما تصاب بميكروب يؤدي إلى الألتهاب الرئوي معدي، يمكن أن يؤثر على رئة واحدة فقط، أو كلتا الرئتين، أو ينتشر من إحداهما إلى الأخرى.

يتسبب الألتهاب الرئوي في التهاب الأكياس الهوائية داخل الرئة، والتي تسمى أيضًا الحويصلات الهوائية. هذا ما يجعل التنفس صعبًا.

عادةً ما يعالج الأطباء الألتهاب الرئوي بالمضادات الحيوية، لكنه يظل السبب الرئيسي لوفاة الأطفال الذين هم أقل من سن الخامسة ويصنف من الأمراض المعدية في جميع أنحاء العالم. كما هو الحال مع الأنفلونزا، يمكن أن يكون الألتهاب الرئوي أيضًا مميتًا لكبار السن.

المدخنون ومرضى الربو لديهم احتمالية أكبر للإصابة بجميع سلالات المرض المعدية المختلفة.

الالتهاب الرئوي

كيفية منع انتشار الالتهاب الرئوي؟

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد في تقليل تعرضك للبكتيريا أو الفيروسات التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي المعدي:

  • اغسل يديك بانتظام، خاصة إذا كنت ترعى شخصًا مصابًا بنوع من الالتهاب الرئوي معدي .
  • تناول لقاح الالتهاب الرئوى لتحصين نفسك.
  • توقف عن التدخين.
  • حافظ على صحة جسمك من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.
  • إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية مزمنة، احرص على تناول جميع الأدوية على النحو الموصوف.
  • حاول الحد من الاتصال أو الإختلاط بالأشخاص المرضى عندما يكون ذلك ممكنًا.
  • إذا كنت مصابًا بالتهاب رئوي، فابق في المنزل حتى تتحسن صحتك ويؤكد طبيبك أنك لم تعد معديًا.

في النهاية بعد أن تعرفت على الألتهاب الرئوي ومتى يكون الألتهاب الرئوي معدي، عليك عزيزي القارئ الحفاظ على صحتك بالابتعاد عن التجمعات قدر الإمكان والابتعاد عن الأشخاص المرضى لتقليل احتمالية الإصابة، دمتم سالمين.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.