معا لصحة أفضل

ادوية علاج الاكتئاب | الآثار الجانبية لكل نوع

مضادات الاكتئاب هو الاسم الذي يطلق على ادوية علاج الاكتئاب، ولقد تطورت وتغيرت علاجات الاكتئاب فأصبحت أكثر قدرة على علاج المرض، بالإضافة إلى قلة التداخلات الدوائية عن التي كانت تحدث مع نظيراتها قديمًا.

الآثار الجانبية لادوية علاج الاكتئاب

  • تعد التداخلات الدوائية والآثار الجانبية لادوية علاج الاكتئاب من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى فشل علاج مرض الاكتئاب.
  • كذلك بعض الآثار الجانبية قد تتوقف مع الاستمرار في استخدام بعض الأدوية، بينما مع مضادات الاكتئاب الأخرى قد يحتاج الطبيب إلى خفض الجرعات الدوائية، أو اللجوء إلى أدوية بديلة للتخلص من الآثار الجانبية لتعاطي تلك الأدوية.
  • أيضا التعامل الطبي الصحيح مع الآثار الجانبية، وتجنب العلاجات الأخرى التي قد تتداخل مع ادوية علاج الاكتئاب، وتجنب تعاطي المشروبات الروحية قد يساعد بشكل كبير في علاج المرض.

كيفية اختيار ادوية علاج الاكتئاب

عندما يقوم الطبيب بوصف العلاجات المضادة للاكتئاب للمريض، فإنه يضع في الاعتبار الآتي:

  • الأعراض

تتباين أعراض الاكتئاب من شخص لآخر، لذلك فإن اختيار مضاد الاكتئاب قد يختلف نوعه من شخص لآخر، فعلى سبيل المثال مريض الاكتئاب المصاب بالأرق قد يبدو مناسبًا أن يتناول مضاد الاكتئاب الذي يحتوي على المهدئ.

  • الآثار الجانبية

تختلف الآثار الجانبية من دواء لآخر، وأيضا من مريض لآخر، فمثلًا بعض الأعراض الجانبية قد تكون مزعجة وتؤثر على استمرارية العلاج مثل جفاف الفم، أو زيادة الوزن، أو ضعف القدرة الجنسية؛ لذلك ينبغي التحدث مع الطبيب عن الآثار الجانبية للدواء قبل تناوله.

اقرأ أيضا فوائد القرنفل مع الحليب للقضاء على العديد من المشكلات الصحية

  • فعالية الدواء

يمكن أن تدل الطريقة التي قد أثر بها الدواء على قريب من الدرجة الأولى كالأب، أو الأخ على مدى نجاح العلاج معك أيضا. 

كما يمكن لمضادات الاكتئاب التي استخدمت مع المريض في الماضي أن تعمل معه بشكل صحيح مرة أخرى في الحاضر.

  • التفاعلات الدوائية

يمكن أن تحدث الكثير من التفاعلات الدوائية بين مضادات الاكتئاب والأدوية الأخرى التي يتناولها المريض؛ لذلك ينبغي التحدث مع الطبيب بشأن العلاجات الأخرى التي يتناولها المريض.

  • الحمل والرضاعة

يعتمد قرار تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل والرضاعة بشكل أساسي على الموازنة بين الفوائد في مقابل المخاطر، فهناك بعض مضادات الاكتئاب مثل الباروكسيتين ممنوع تناولها أثناء الحمل.

بشكل عام فإن مخاطر حدوث عيوب خلقية في الأجنة والمشاكل الأخرى لدى الحوامل اللاتي يتناولن مضادات الاكتئاب تبدو منخفضة بعض الشيء، لذلك من المفترض التحدث مع الطبيب وإيجاد خطة علاجية سليمة للعمل عليها عند حدوث الحمل أثناء تناول مضادات الاكتئاب. 

اقرأ أيضا ماهو القسط الهندي Saussurea costus؟

  • المشكلات الصحية الأخرى

تتسبب بعض مضادات الاكتئاب في حدوث اضطرابات إذا كان المريض يعاني مشكلات في الصحة العقلية، أو الجسدية، وعلى العكس تمامًا قد تساعد بعض ادوية علاج الاكتئاب الاكتئاب في علاج مشكلات صحية يعاني منها المريض بالإضافة إلى مرض الاكتئاب.

كما قد يساعد دواء مثل فينلافاكسين على علاج أعراض اضطرابات القلق، كما يساعد دواء البوبروبيون على الإقلاع عن التدخين، ودواء الدولوكسيتين يساعد أحيانًا علي علاج الألم، أو الألم العضلي الليفي، كما يعمل دواء اميتريبتيلين على منع الصداع النصفي.

  • التكلفة العلاجية

ينبغي مناقشة الطبيب في البدائل العلاجية المتاحة لبعض ادوية علاج الاكتئاب الباهظة الثمن، كما ينبغي مراجعة شركات التأمين الصحي عما إذا كان هناك تغطية علاجية لمضادات الاكتئاب، أو وجود قيود على أي منها.

ادوية علاج الاكتئاب

أهم ادوية علاج الاكتئاب

يقع الكثير من مضادات الاكتئاب تحت التقسيمات الدوائية الآتية:

مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI)

تعد من أكثر ادوية علاج الاكتئاب استخدامًا، فعندما يضطرب التوازن في امتصاص السيروتونين تزداد قابلية المريض لحدوث الاكتئاب، يعمل الدواء على تقليل عملية إعادة امتصاص السيروتونين في الدماغ، مما يساعد على ترك الكثير من السيروتونين للعمل في الدماغ.

وتشمل الآثار الجانبية للدواء الآتي:

  • الغثيان.
  • الأرق.
  • العصبية.
  • الرعشة.
  • اضطراب في العلاقة الحميمة.

مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs)

تساعد هذه المجموعة العلاجية في زيادة معدل السيروتونين والنورابينفرين في الدماغ، مما يقلل من تأثير الاكتئاب على المريض.

تشمل الآثار الجانبية للدواء الآتي:

  • الغثيان.
  • النعاس.
  • الإعياء.
  • الإمساك.
  • جفاف الفم.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

يصف الطبيب هذا النوع من مضادات الاكتئاب عندما تفشل الأنواع الأخرى من ادوية علاج الاكتئاب في إحراز أي تقدم، وتعد آلية عمل هذه المجموعة من الأدوية غير معروفة.

تشمل الآثار الجانبية الآتي:

مضادات الاكتئاب رباعية الحلقات (Tetracyclic antidepressants)

يستخدم مابروتيلين كدواء من ادوية علاج الاكتئاب والقلق، حيث يعمل على موازنة النواقل العصبية لتخفيف أعراض الاكتئاب، وتشمل الآثار الجانبية الآتي:

  • النعاس.
  • الضعف.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • ضبابية الرؤية.
  • جفاف الفم.

مثبطات إعادة امتصاص الدوبامين

يساعد دواء البوبروبيون في علاج الاكتئاب والإقلاع عن التدخين عن طريق منع إعادة امتصاص الدوبامين والنورابينفرين.

تشمل الآثار الجانبية الآتي:

  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك.
  • الدوار.
  • اضطراب الرؤية.

مضاد مستقبلات 5-HT1A

يعمل هذا الدواء عن طريق موازنة معدل السيروتونين والناقلات العصبية الأخرى مثل دواء فايلز دون، ولا يتم اختياره عادة كعلاج أولي للمريض، ولكن يمكن استخدامه عند فشل العلاجات الأخرى، أو لتجنب الأعراض الجانبية للمجموعات الدوائية الأخرى.

تشمل الأعراض الجانبية الآتي:

  • القيء والغثيان.
  • الأرق.

مضادات مستقبلات 5-HT2

تعمل هذه المجموعة عن طريق تغيير المواد الكيميائية في الدماغ، مما يساعد في علاج الاكتئاب مثل نيفازودون وترازودون.

تشمل الآثار الجانبية كلًا من:

  • النعاس.
  • أو الدوار.
  • أو جفاف الفم.

مضادات مستقبلات 5-HT3

يعمل الدواء على علاج الاكتئاب عن طريق تغيير المواد الكيميائية بالدماغ، وتشمل الآثار الجانبية الآتي:

  • الغثيان.
  • أو الضعف الجنسي.

اقرأ أيضا اوميغا 3 | ما هي أهم الآثار الجانبية له؟

مثبطات المونوامين أكسيديز (MAOIs)

  • تعمل ادوية علاج الاكتئاب عن طريق منع تكسر الدوبامين، والنورابينفرين، والسيروتونين. 
  • كما يصعب تناول تلك المجموعة من ادوية علاج الاكتئاب، وذلك لتفاعلها مع الكثير من الأدوية والأطعمة، كما يصعب دمجها مع مضادات الاكتئاب الأخرى.

تظهر الآثار الجانبية في صورة:

  • الغثيان.
  • الدوار.
  • النعاس.
  • الأرق.

مضادات النورادرينالين (Noradrenergic antagonists)

تعمل ادوية علاج الاكتئاب على تعديل بعض المواد الكيميائية بالدماغ لتقليل أعراض الاكتئاب، وتشمل الآثار الجانبية لها كلًا من:

  • النعاس.
  • أو الدوار.
  • أو اكتساب الوزن.

العلاجات غير النمطية

تشمل بعض الأدوية غير المعتادة مثل فلوكسيتين، والذي يستخدم لعلاج اضطراب ثنائي القطب والاكتئاب الشديد الذي لا يستجيب لمضادات الاكتئاب الأخرى.

  • العلاجات الطبيعية

يستخدم بعض المرضى تلك العلاجات لتفادي مضادات الاكتئاب، بينما يستخدمها البعض الآخر كعلاج مكمل لمضادات الاكتئاب الأخرى.

نبتة القديس جون (سانت جون) قد استخدمها البعض لعلاج الاكتئاب، ولكن قد وُجد أنها تتداخل دوائيًا مع العديد من الأدوية مثل:

  • أدوية علاج النوبات (الصرع).
  • أدوية منع الحمل.
  • موانع التجلط (الوارفارين).
  • مضادات الاكتئاب الأخرى.

ادوية علاج الاكتئاب

كم يستغرق علاج الاكتئاب؟

تختلف فترة علاج الاكتئاب طبقًا لاختلاف نوع الاكتئاب، فهناك أنواع مختلفة من الاكتئاب، وبعض الأشخاص قد ينتابهم المرض بشكل مزمن، بينما قد يلاحظ البعض الآخر أن الأعراض تظهر وتختفي من وقت لآخر.

تعتمد فترة العلاج على الآتي:

  • الاضطراب الاكتئابي المزمن (PDD)

 يستمر العلاج لفترة طويلة لدى الأشخاص الذين يعانون الأفكار السلبية تجاه أنفسهم.

بينما قد يستغرق العلاج من شهر إلى شهرين مع الأشخاص الذين يمارسون العلاج النفسي بشكل منتظم، أو الذين يستجيبون لادوية علاج الاكتئاب، وربما يستغرق العلاج عامًا أو أكثر.

  • الاضطراب الاكتئابي الحاد (MDD)

يعد هذا نوعًا من الاكتئاب العرضي، حيث يشعر المريض بالتحسن بين النوبات، ولكن لا تختفي النوبات نهائيًا، وقد تستمر فترة العلاج من عدة أسابيع لأكثر، مثل الاكتئاب المزمن.

  • الاكتئاب ثنائي القطب واضطراب الهوس الاكتئابي

من الصعب تحديد الفترة العلاجية التي يحتاجها هذا النوع من الاكتئاب، فالأعراض قد تستمر من أسابيع لأشهر، وقد تتطور بشكل سريع.

كما عادة ما يعتمد علاج الاكتئاب على المريض نفسه، فالمرضى الذين يستجيبون لمضادات الاكتئاب قد يظهرون تحسنًا سريعًا (شهر إلى شهرين)، بينما الذين يتلقون العلاج النفسي قد يستغرقون فترة أطول من العلاج.

  • الاضطرابات الاكتئابية الأخرى

هي نوبات عرضية من الاكتئاب قد ترتبط بتغير الطقس، أو ما يحدث بعد الحمل والولادة، أو التغيرات الهرمونية لدى النساء، أو التعرض لموقف ما، أو لوعكة صحية، لذا تعتمد فترة العلاج في الاكتئاب العرضي على أسباب حدوث الاكتئاب والتي تتمثل في:

  • الاضطرابات العاطفية الموسمية (SAD)

يحدث غالبًا لدى بعض الأشخاص خلال فصل الشتاء، وأول فصل الربيع والخريف، وقد يكون خطيرًا مثل أنواع الاكتئاب الأخرى، ولكن ارتباط هذا النوع بموسم بعينه قد يساعد المريض على التحكم في الأعراض.

  • اكتئاب ما بعد الولادة

يحدث اكتئاب ما بعد الولادة في آخر أشهر الحمل وبعد ولادة الطفل، وغير معروف الفترة التي يحتاجها هذا النوع في العلاج، اكتشافه بشكل مبكر والمبادرة في علاجه قد يقلل من حدة الأعراض.

  • اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي (PMDD)

هو شكل أكثر حدة من متلازمة ما قبل الحيض، ويؤثر بشكل أساسي على المزاج والسلوك، قد تستمر الأعراض من أسبوع لأسبوعين، ولكن قد يعود الاضطراب للظهور مرة أخرى.

العلاج باستخدام موانع الحمل ومضادات الاكتئاب من الممكن أن يساعد في علاج هذا النوع من الاكتئاب لدى النساء.

  •  اضطراب التكيف

هو نوع من الاكتئاب يظهر عادة بعد 3 أشهر من التعرض لموقف مرهق نفسيًا مثل الطلاق، أو المرض، أو مشكلات العمل، أو الانتقال، أو حدوث وفاة.

يستمر هذا النوع غالبًا 6 أشهر بعد الحدث ثم يختفي، حيث يتعلم الشخص التكيف مع ما حدث.

  •  الاكتئاب المرضي  

يحدث هذا النوع جنبًا إلى جنب مع الاضطرابات العقلية، أو الجسدية الأخرى لدى المريض مثل أمراض القلب، والأورام، والسمنة.

ذلك على غرار الاكتئاب المزمن، يمكن أن يبدأ المريض في الشعور بالتحسن في غضون أسابيع أو شهور باستخدام الأدوية أو العلاجات المناسبة.

 وأخيرًا يجب على المريض التحدث مع الطبيب المعالج في الاختيارات الدوائية المتاحة، ومناقشة الطبيب في البدائل العلاجية، والآثار الجانبية الممكن حدوثها أثناء العلاج، كما ينبغي على المريض الالتزام بالخطة العلاجية والوقت اللازم للوصول للنتيجة المرجوة، حيث يحتاج مضاد الاكتئاب إلى حوالي 6 أسابيع حتى يعمل بالشكل الصحيح. 

اقرأ أيضا الفتق السري عند النساء وكيفية التعافي منه

Leave A Reply

Your email address will not be published.