معا لصحة أفضل

اعراض الزهايمر | تعرف عليها وكيفية التشخيص

ما هو الزهايمر؟

  • الزهايمر هو اضطراب عصبي تدريجي يحدث على مدار شهور لسنوات يتسبب فيها تلف أو موت خلايا المخ إلى فقدان الذاكرة وتدهور الإدراك، ثم التدهور في التفكير والمهارات السلوكية والإجتماعية.
  • الزهايمر مرض يسرق من الأشخاص ذاكرتهم، في البداية يعاني الشخص من عدم تذكر أشياء حديثة الحصول، مع قدرته على تذكر أشياء قد مضى عليها سنوات. 
  • لكن بعد وقت يتطور الأمر لنسيان الأشخاص والأماكن والكثير من الأعراض الأخرى التي سنحاول ذكرها في هذا المقال حتى يتسنى لنا معرفة اعراض الزهايمر المبكر.
  • تشير الدراسات أن خلايا المخ تبدأ في التلف قبل عقد من ظهور اعراض الزهايمر. لا يوجد حتى الآن علاج لمرض الزهايمر، لكن هناك بعض الأدوية لتقليل تطور الأعراض بصورة سريعة.
  • الزهايمر من أكثر أسباب حدوث الخرف في الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: التهاب الدماغ .. هل هو مرض معدي ومن هم الأكثر عرضة له؟

ماهي اعراض الزهايمر

تظهر اعراض الزهايمر في البداية في صورة عدم وضوح فى التفكير و صعوبة في تذكر الأشياء وترتيب الأفكار، ثم يليها العديد من الأعراض الأخرى مثل:

  • اعراض الزهايمر الخفيفة أو الأولية

يبدو على الشخص أنه طبيعي ولكنه يكن على دراية بأنه يواجه صعوبة في الإدراك والتعامل مع العالم من حوله، عادة ما يلاحظ أحد من أفراد الأسرة قريب من المريض بدايات هذه الأعراض:

  • فقدان الذاكرة.
  • استغراق وقت أطول في إنجاز المهام اليومية.
  • صعوبة في التعامل مع الأموال ودفع الفواتير.
  • تكرار الأسئلة أو العبارات.
  • نسيان الأشياء، وضعها في غير محلها.
  • نسيان الأحداث أو المواعيد.
  • التجول واحتمالية الضياع.
  • صعوبة إيجاد الكلام الدقيق لوصف الشعور أو الأشياء.
  • ضعف الإدراك والحكم الخاطئ على الأمور.
  • تَغَيُر المزاج واختلافات في الشخصية.
  • زيادة القلق أو العدوانية.

وغالباً يتم تشخيص المرض في هذه المرحلة.

اقرأ أيضاً: ما هو الالتهاب السحائي؟ وهل هو معدي ؟

  • اعراض الزهايمر المتوسطة

تبدأ اعراض مرض الزهايمر في التطور، وفي هذه المرحلة قد تظهر مشاكل في الأُسر وبين الأزواج، يحتاج المريض في هذه المرحلة إشراف ومتابعة في معظم سلوكياته وتعاملاته.

  • زيادة فقدان الذاكرة والارتباك.
  • عدم القدرة على تعلم أشياء جديدة.
  • صعوبة تنظيم الأفكار، والتفكير المنطقي.
  • صعوبات في اللغة والتحدث والتعامل بالأرقام.
  • مشاكل في القراءة والكتابة.
  • قِصَر فترة الانتباه.
  • صعوبة القيام بمهام متعددة الخطوات، (مثل ارتداء الملابس).
  • مشاكل في التعرف على الأشخاص ومعرفة الأسماء.
  • الهلوسة والأوهام والبارانويا.
  • استخدام ألفاظ غير لائقة أو تصرفات غير لائقة.
  • تصرفات مندفعة في أماكن وأوقات غير مناسبة.
  • نوبات غضب وقلق، وهياج، وأرق، وبكاء.
  • التجول ليلاً وفي أوقات متأخرة.
  • عبارات أو حركات متكررة.
  • تشنجات عضلية.

اقرأ أيضاً: التهاب النخاع الشوكي | أسبابه وأعراضه وطرق الشفاء منه

  • اعراض الزهايمر الشديدة

في هذه المرحلة، يعتمد الشخص المصاب بالزهايمر اعتماداً كلياً على شخص آخر ويحتاج لرعاية كاملة، وقد يكون ملازم للفراش معظم الوقت.

تشمل أعراض هذه المرحلة:

  • عدم القدرة على التواصل.
  • فقدان الوزن.
  • حدوث نوبات.
  • التهابات جلدية.
  • صعوبة في البلع.
  • زيادة في فترات النوم.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • إصدار بعض الأصوات كالأنين، والشخير.
  • يعد الالتهاب الرئوي سبباً شائعاً للوفاة في الأشخاص المصابين بالزهايمر، يحدث الالتهاب الرئوي عندما لا يستطيع المريض البلع بشكل صحيح فيأخذ الطعام أو السوائل إلى الرئتين بدلاً من الهواء.
اعراض الزهايمر
اعراض الزهايمر

اقرأ أيضًا: علاج الاكتئاب بالاعشاب | وما هي الأعراض الأكثر شيوعاً؟

اعراض الزهايمر عند الشباب

  • من المعروف عموماً ظهور أعراض المرض في سن متقدمة 65 عاماً أو أكثر، ولكن مع ضغوط العصر فإن 5% من مَن تم تشخيصهم أُصيبوا بالزهايمر المبكر في سن أصغر من الطبيعي في الأربعينات أو الخمسينات من العمر.
  • لكن قد يكون من الصعب تشخيص الزهايمر في هذا العمر لأن الكثير من أعراض المرض قد تحدث بالفعل للشخص نتيجة الضغوط الحياتية مثل الإجهاد والتوتر ونسيان بعض الأشياء لكثرة الأحداث، والاكتئاب.
  • معظم الناس الذين يعانون الزهايمر المبكر يصابوا به ما بين ال 30 و ال 60 عاماً.

اقرأ أيضا: الاكتئاب المبتسم | لماذا يبدو بعض المكتئبين سعداء؟

أسباب الزهايمر عند الشباب

  • يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بالزهايمر المبكر من الشكل الأكثر شيوعاً للمرض وهو الزهايمر المتقطع، هذا النوع لا يكون بسبب الجينات، ولا يعرف على وجه التحديد ما السبب في إصابتهم في سن أصغر من دونهم.
  • هناك آخرون يصابون بنوع آخر من الزهايمر، وهو الزهايمر العائلي، وفي هذه الحالة يكون هناك إصابة في أحد أفراد الأسرة كالجد أو الجدة أو الأب، لهذا يُشار هنا لوجود سبب جيني حول الإصابة.
  • ظهور الزهايمر العائلي يكون مرتبط بهذه الجينات APP,PSEN1 , PSEN 2 ,والذين يختلفوا عن الجين الثالث APOE الذي يزيد وجوده نسبة حدوث الزهايمر بشكل عام.
  • هذه الجينات الثلاث موجودون في 1% من الأشخاص المصابون بالزهايمر ولكنهم موجودون بنسبة 11% فيمن يصابون بالزهايمر في سن مبكر .
  • إذا حدثت إصابة بطفرة جينية في أي من هذه الجينات الثلاث فأنت عرضة للإصابة المبكرة قبل ال 65 عاماً.
  • لمرض الزهايمر تأثيرات هائلة في أي عمر، ولا سيما عند الإصابة به في سن مبكر تكون التأثيرات أكبر.
  • قد يواجه مريض الزهايمر في سن الشباب صدمات شديدة، قد يفقد عمله أو يواجه مشاكل إجتماعية نظراً لسوء الفهم، وعدم إدراك أعراض المرض.

اقرأ أيضًا: ما هي السكتة الدماغية؟ وكيفية حدوثها؟

اعراض مرض الزهايمر عند النساء

  • تشير الأبحاث أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر من الرجال، لماذا؟ فالزهايمر يصيب كبار السن، وقد تكون الإجابة على هذا السؤال هي أن النساء أطول أعمارًا من الرجال مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشيخوخة مثل الزهايمر والخرف. 
  • لكن هناك دلائل حديثة تشير إلى أنه يوجد أسباب بيولوجية تتجاوز طول العمر وحده، مما يجعلها سبباً للتغييرات الكامنة في الدماغ والتقدم وظهور اعراض مرض الزهايمر.
  • وظهرت ثلاثة مواضيع رئيسية للمناقشة وهم، الآليات البيولوجية الأساسية، دور الهرمونات، وتأثير نمط الحياة.
  • النساء أكثر عرضة للضغوط الحياتية ويعيشون نمط حياة مليء بالتفاصيل. وتشير نتائج مسح المخ(الدماغ) إلى أن موت خلايا المخ في النساء أكثر منه في الرجال.
  • توصلت دراسة حديثة إلى أن نقص الاستروجين المرتبط بمرحلة انقطاع الطمث أو سن اليأس قد يكون سبباً قوياً للإصابة بالزهايمر عند النساء أكثر من الرجال.
  • ففى دراسة أجريت على 120 مشاركة كانت حالة انقطاع الطمث هي السبب الرئيسي في ارتفاع مستويات البيتا أميلويد، وانخفاض التمثيل الغذائي للجلوكوز، وانخفاض حجم المادة الرمادية (grey matter) وحجم المادة البيضاء(white matter) وبالتالي تزداد خطر الإصابة بالزهايمر.

اقرأ أيضًا: أمراض المناعة الذاتية .. أسباب حدوثها وكيفية علاجها

تشخيص الزهايمر

يحتاج الطبيب معرفة التاريخ العائلي للمرض، واختبار إدراك المريض، والسؤال عن التاريخ المرضى والأدوية التي يتناولها المريض، يحتاج أيضًا الطبيب بعض الفحوصات التي توضح حالة الدماغ مثل اختبارات عقلية، وجسدية، وعصبية، وكذلك أشعة تشخيصية.

الاختبارات العقلية: تساعد في تحديد المستوى الإدراكي للشخص فقد يسأل الطبيب بعض الأسئلة مثل تاريخ اليوم، أو أسئلة عامة توضح مستوى الذاكرة.

الاختبارات العصبية: تساعد في التحري عن وجود جلطات الدماغ أو العدوى، تشمل اختبار قوة العضلات وردود الأفعال وأيضًااختبارات الكلام.

الأشعة التشخيصية، هناك عدة اختبارات تشخيصية بالأشعة لتشخيص المرض مثل:

  •  اختبار الرنين المغناطيسي للدماغ: للتحري عن وجود التهابات أو نزيف بالمخ.
  • الأشعة المقطعية للدماغ: للتحري عن وجود أي خصائص غير طبيعية بالدماغ.
  • مسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (Positron emission tomography (PET): للتحري عن ترسب لويحات البروتين بأنسجة المخ والمميزة لمرض الزهايمر.

فحص الدم: يحتاج الطبيب فحص الدم للتحري عن وجود الجين المسبب لمرض الزهايمر.

اعراض الزهايمر

اقرأ أيضًا: ما هو الالتهاب الخلوى؟

وفي الختام، تظهر اعراض الزهايمر بصورة تدريجية وتتطور على مدار السنوات، يصعب تشخيص المرض في المراحل الأولى، ولكن بمرور الوقت تظهر الأعراض بصورة أوضح على المريض ما بين فقدان للذاكرة أو تغيرات سلوكية وشخصية فيصبح المريض عدواني وسريع الغضب ويفقد القدرة على رعاية نفسه.

التشخيص المبكر للمرض يساعد في تأخير الأعراض والسيطرة على تطور الحالة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.