معا لصحة أفضل

الاكتئاب الموسمي | كل ما تعرفه عنه

هل تعاني من الإحباط عند دخول موسم الشتاء؟ أو دخول موسم الصيف؟ إذا كانت الإجابة نعم، فأنت تعاني من ما يسمى بالاكتئاب الموسمي.

  • الاكتئاب الموسمي ويسمى أيضا الاضطراب العاطفي الموسمي هو نوع من أنواع الاكتئاب المتعلق بتغيير المواسم عادة ما يبدأ وينتهي في نفس الأوقات من كل عام.
  • إن كنت مثل معظم الأشخاص المصابين بالاكتئاب العاطفي الموسمي فستبدأ الأعراض في الظهور في وقت موسم الخريف مروراً بأشهر الشتاء مما يستنزف طاقتك ويشعرك بمزاج متقلب.
  • في أحيان أخرى يبدأ الاكتئاب الموسمي في الربيع أو أوائل موسم الصيف، ولكن عليك ألا تتجاهل هذا الشعور السنوي و تنسحب لتبقي نفسك وحيداً بل عليك اتخاذ خطوات لتحسين حالتك المزاجية على مدار العام.

اقرأ أيضا: الاكتئاب المبتسم | لماذا يبدو بعض المكتئبين سعداء؟ 

أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي

بشكل عام هناك نوعان من الاضطراب العاطفي الموسمي هما الاضطراب الموسمي الشتوي، والاضطراب الموسمي الصيفي.

  • أعراض الاضطراب الموسمي الشتوي:

  • تعب أثناء النهار
  • صعوبة في التركيز
  • الشعور باليأس
  • زيادة التهيج
  • عدم الاهتمام بالحياة الاجتماعية
  • الخمول 
  • تعاسة
  • انخفاض الاهتمام الجنسي 
  • زيادة الوزن

قد يعاني البعض من  نسخة أقل حدة من الاكتئاب الموسمي الشتوي تسمى كآبة الشتاء، لِما يفرضه فصل الشتاء من ظروف؛ من حلول الظلام مبكراً، وعدم القدرة أحياناً على التكيف مع البرد القارص والبقاء في المنزل.

لكن الاضطراب الموسمي الشتوي يتجاوز ذلك فهو يؤثر بشكل كامل على الحياة اليومية وكيفية التفكير والمشاعر، ولحسن الحظ يساعد العلاج كثيراً في التغلب على هذه المشاعر.

  • أعراض الاضطراب الموسمي الصيفي:

  • الإثارة
  • صعوبة النوم
  • زيادة الأرق
  • فقدان الوزن
  • قلة الشهية

قد يعاني مصابي هذا النوع الاكتئابي في الحالات الشديدة من أفكار انتحارية.

الاكتئاب الموسمي

اقرأ أيضا: علاج الاكتئاب بالاعشاب | وما هي الأعراض الأكثر شيوعاً؟

ما هي الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بالاكتئاب الموسمي؟

  • يعد الاكتئاب العاطفي الموسمي أكثر شيوعاً في الشباب والنساء وأحياناً في المراهقين.
  • قد تكون عرضة أيضا لهذا النوع من الاكتئاب إذا كنت تعاني من اضطرابات أخرى مثل الاضطراب ثنائي القطبين، أو الاكتئاب الشديد، أو لديك أقرباء يعانون من اضطرابات عقلية أخرى كالفصام أو الاكتئاب.
  • العيش في أقاصي شمال أو جنوب خط الاستواء مثل ألاسكا أو نيو إنجلاند والذي يغيب فيها ضوء الشمس أو المدن كثيرة السحب والغيوم.
  • قد يعاني مصابي الاضطراب الموسمي من اضطرابات أخرى بجانب هذا الاضطراب مثل:
  • اضطرابات الطعام
  • اضطرابات فرط الحركة وقلة التركيز (ADHD) 
  • اضطراب القلق
  • اضطراب الهلع

ما هي أسباب الإصابة بهذا الاضطراب؟

السبب الرئيسي للإصابة بالاكتئاب الموسمي غير واضح، لكن هناك بعض العوامل التي قد تساعد في حدوثه مثل:

  • تغير ساعتك البيولوجية: عند حلول فصلي الخريف والشتاء تقل عدد ساعات النهار وبالتالي تقل أشعة الشمس مما يسبب خللاً في  الساعة البيولوجية والشعور بالاكتئاب.
  • مستوى السيروتونين: السيروتونين هي مادة كيميائية في الدماغ وتعمل كناقل عصبي، ويعمل انخفاض السيروتونين على التأثير على الحالة المزاجية. 
  • انخفاض ضوء الشمس يؤدي إلى انخفاض السيروتونين.
  • مستوى الميلاتونين: الميلاتونين مادة كيميائية مسئولة عن النوم والمزاج. 
  • قلة ضوء الشمس قد يؤدي إلى ارتفاع مستويات الميلاتونين مما يؤدي إلى الكسل وكثرة النوم في الشتاء.
  • نقص فيتامين د : يحصل السيروتونين على دفعة من وجود فيتامين د، نظراً لأن ضوء الشمس يساعد على إنتاج فيتامين د، فقلة الشمس في الشتاء تؤدي إلى نقص فيتامين د وبالتالي نقص السيروتونين الذي يؤثر على النوم والمزاج.

اقرأ أيضا: كيفية التخلص من الاكتئاب | أهم العلاجات 

هل بوسعنا تجنب الاكتئاب العاطفي الموسمي؟

قد يكون من الصعب تجنب المرة الأولى في الإصابة بالاكتئاب العاطفي الموسمي، لكن بمساعدة المختصين يمكنك التحكم في عدم تكرار الإصابة عن طريق اتباع بعض النصائح و المحافظة عليها مثل:

  • استخدام صندوق الضوء: ابدأ باستخدام العلاج بالضوء قبل حلول فصل الخريف، وقبل أن تشعر بأعراض الحزن.
  • أخرج نهاراً: اقض وقت خارج المنزل فهذا سيساعدك على التحسن حتى وإن كان الجو غائماً، التعرض للشمس مهم.
  • كذلك تناول طعاماً غذائياً متوازناً: قد يتوق جسمك إلى الأطعمة الكربوهيدراتية أو الحلويات، لكن عليك الالتزام بتناول أطعمة متوازنة مفيدة تمد جسمك بالفيتامينات والمعادن التي تمده بالطاقة اللازمة.
  • ممارسة الرياضة: واظب على ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً.
  • رؤية الأصدقاء: داوم على رؤية الأصدقاء والتواصل معهم.
  • طلب المساعدة: يمكنك رؤية متخصص في الصحة العقلية ومدرب على العلاج المعرفي السلوكي، فهذا قد يكون فعال جداً في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي.
  • أيضا لا تنسى دور الأدوية العلاجية: تحدث مع مقدم الخدمة الطبية والدعم النفسي إذا كان تناول دواء مضاد للاكتئاب ضروري قبل بداية الأعراض وقد يفيد في تجنب حدوث النوبات.

اقرأ أيضا:  الوقاية من الزهايمر | أهم السبل والنصائح

ما نوع مضادات الاكتئاب التي تساعد في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي؟

  • يمكن للأدوية التي تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أن تعالج الاضطراب الموسمي عن طريق تنظيم مستويات السيروتونين في الجسم فتساهم في تعديل المزاج.
  • هناك مضاد اكتئاب آخر معتمد يسمى بوبروبيون يأتي كجهاز لوحي ممتد المفعول للوقاية من نوبات الاكتئاب الموسمي عندما يتناولها الأشخاص من الخريف حتى أوائل الربيع.

اقرأ أيضا: اكتئاب ما بعد الولادة | ما هي أسبابه ومتى يحدث؟

ما هي طرق تشخيص الاكتئاب الموسمي؟

قد يكون من الصعب على طبيبك تشخيص الاكتئاب الموسمي لأن أعراضه تتشابه مع أنواع أخرى من الاكتئاب أو حالات الصحة العقلية الأخرى مثل :

لذلك قد يضطر الطبيب إجراء فحص شامل للوصول إلى التشخيص السليم.

  • يشمل الفحص الشامل:
  • فحص بدني من خلال طرح بعض الأسئلة المتعلقة بالصحة العامة، لأن في بعض الأحيان يكون الاكتئاب ناتج عن مشكلة صحية.
  • أو فحص مختبري بطلب تحليل للدم يسمى فحص تعداد الدم (CBC) وتحليل للغدة الدرقية للتأكد من أنها تعمل بشكل سليم.
  • أو فحص نفسي عن طريق السؤال عن الأحاسيس والمشاعر والأفكار التي تنتاب الشخص والأعراض التي يعاني منها، ومتى كانت أول مرة للشعور بهذه الأعراض وتوقيت تكرارها للوصول إلى التشخيص الصحيح.

الاكتئاب الموسمي

اقرأ ايضا: ماهو تحليل tsh؟

ما هو العلاج لحالات الاكتئاب العاطفي الموسمي؟

يعتمد العلاج على مدى شدة الأعراض، ويتضمن أيضا مجموعة من العلاجات مثل:

  • العلاج بالضوء: أو ما يسمى بصندوق الضوء ويجب استخدامه تحت إشراف استشاري الصحة العقلية،وهو عبارة عن مصباح خاص يحاكي ضوء النهار، ففي الشتاء يقل ضوء الشمس الطبيعي مما يؤثر على زيادة أعراض الاكتئاب الموسمي.
  • العلاج السلوكي المعرفي: التحدث مع أحد استشاري السلوك المعرفي والصحة العقلية من أفضل العلاجات المؤثرة في تحسن الحالات واستمرارية التحسن.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب: أدوية مثل بروزاك و بوبروبيون هي الأفضل لعلاج أعراض الاكتئاب العاطفي الموسمي.
  • قضاء وقت خارج المنزل: له تأثير كبير على الحالة المزاجية وتقليل الأعراض، حاول أن تخرج خلال ضوء النهار واحرص على دخول أشعة الشمس لمنزلك ومكان عملك.
  • إضافة فيتامين د إلى نظامك الغذائي: يساعد فيتامين د على تقليل الأعراض و تحسين مستوى السيروتونين في الجسم.

اقرأ أيضا: ما هو الفطر الأسود؟ | الفئات المعرضة للإصابة به

يعد الاكتئاب الموسمي أحد أنواع الاكتئاب المتعلق بتغيير المواسم فتجد نفسك في نفس الوقت من كل عام تعاني أعراض حزن وقد يتطور الأمر وتتطور الأعراض فيحدث انعزال عن الحياة الإجتماعية، أو شعور باليأس، وفقدان الشهية، فيجب ألا تترك نفسك فريسة لهذه الأعراض الاكتئابية والأفضل هو طلب المساعدة الطبية حتى تتغلب على هذه الأعراض.

Leave A Reply

Your email address will not be published.