معا لصحة أفضل

التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال l أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

هل خطر ببالك في أحد المرات أن السعال الرطب الذي يستمر لأسبوعين لدى طفلك قد يكون علامةً على احتمالية إصابته بالتهاب الشعب الهوائية؟، بحلول موسم البرد والانفلونزا، قد يكون طفلك أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، وبينما تبدو الأعراض مروعة بعض الشئ، إلا أن التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال نادرًا ما يكون خطيرًا، فعادةً ما تكون العلاجات المنزلية كفايةً وفعالةً للغاية. 

تُرى ما هو التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال؟ ومن هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة؟ وكيف يمكن علاجه؟ إليكم الإجابة في هذا المقال.

ما هو التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال؟

  •  يصيب التهاب الشعب الهوائية الممرات الهوائية المؤدية إلى الرئتين، وغالبًا ما تكون تلك العدوى من النوع الفيروسي (الأكثر شيوعًا عند الأطفال)، وهي نفس الفيروسات التي تسبب نزلات البرد.
  • في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يصبح التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال مزمنًا، حيث تستمر الأعراض لفترة شهر أو أكثر، وغالبًا ما يحدث نتيجة عدوى بكتيرية ويستجيب للمضادات الحيوية.

اقرأ أيضًا: ما هو تحور فيروس كورونا ؟

كما قد يخلط بعض الآباء بين التهاب الشعب الهوائية والتهاب القصيبات لدى أطفالهم، حيث يُصيب التهاب القصيبات الرضع والأطفال الصغار خاصة في فصل الشتاء، نتيجة الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي (RSV).

أعراض التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال

عادةً ما تظهر الأعراض بشكل شائع بعد الإصابة بنزلات البرد، وتستمر من 7 إلى 14 يومًا. وتتمثل الأعراض فيما يلي:

  • السعال، غالبًا ما يبدأ جافًا وغير مُنتج، ثم يصبح رطبًا حيث يبدأ إنتاج المخاط، ويستمر فترة قدرها 3 إلى 4 أسابيع.
  • القيء أثناء السعال.
  • صداع الرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • إلتهاب الحلق.
  • سيلان الأنف.
  • الإحساس بالضيق في الصدر.
  • مواجهة صعوبة أثناء التنفس.
  • التعب والإعياء أكثر من المعتاد.
  • آلام الجسم.
  • القشعريرة.
  • الصفير أو الأزيز مع التنفس.

اقرأ أيضا: اسباب انسداد الانف والعلاج ، ومتى تزور الطبيب؟  

أسباب التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال

  • ملامسة سوائل الجهاز التنفسي لشخص آخر مصاب.
  • نزلات البرد.
  • الربو.
  • الحساسية.
  • بعض المهيجات، مثل: الغبار، والأبخرة، ودخان السجائر.
  • التعرض للملوثات الكيميائية أو البيئية لفترات زمنية طويلة.

من هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية؟

الأطفال الذين يعانون من:

  • التهاب مزمن في الجيوب الأنفية.
  • الحساسية.
  • الربو.
  • تضخم اللوزتين واللحمية.
  • التعرض للتدخين السلبي.

علاج التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال

لحسن الحظ تتحسن أغلب حالات التهاب الشعب الهوائية عند الاطفال تلقائيًا، حيث يمكن تهدئة الأعراض منزليًا عن طريق اتباع عدة نصائح وتلقي بعض العلاجات المنزلية البسيطة، والتي تشمل ما يلي:

  • تناول المزيد من المياه والسوائل (مثل: الماء الدافئ مع عصير الليمون، أو عصير الفواكه المخفف بالماء، أو الحساء) ذلك لتفكيك المخاط، وتهدئة السعال والتهاب الحلق، وتقليل الاحتقان.
  • إعطاء الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة ملعقة صغيرة من العسل الداكن لتهدئة حدة السعال (يحظر إعطاء العسل للأطفال دون سن 12 شهرًا نظرًا لزيادة خطر الإصابة بالتسمم الغذائي).
  • كذلك تشجيع الطفل على أخذ قسط كافٍ من الراحة عن طريق الجلوس في وضع رأسي مع وضع بعض الوسائد أسفل الجزء العلوي من مرتبة السرير لمساعدته على الاسترخاء والتنفس بشكل أفضل.
  • العناية الجيدة بتنظيف أنف الطفل باستخدام المحلول الملحي وشفاط الأنف، ويمكن صنع المحلول الملحي في المنزل عن طريق إضافة 1/2 ملعقة صغيرة من ملح الطعام إلى 1 كوب دافئ من الماء.
  • أيضا الاستحمام بالبخار والماء الدافئ أو الجلوس في غرفة مشبعة بالبخار لمدة 15 دقيقة، مما يسهل عملية تفكيك المخاط في الشعب الهوائية ومن ثَم التنفس بطريقة جيدة.
  • تطبيق كمادات دافئة على صدر الطفل.
  • تجنب التدخين بجوار الطفل، حيث يُسبب دخان التبغ أكثر من 80٪ من إجمالي حالات التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • الابتعاد عن أي مهيجات خاصة الدخان، والأبخرة، والغبار، وحبوب اللقاح التي تؤخر عملية الشفاء.

يمكن أن يحتاج بعض الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات إلى جرعة من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل، دواء الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين؛ لتخفيف الألم وخفض درجة حرارة الجسم. أما بالنسبة للأطفال الأقل من 6 سنوات يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول أي دواء بدون وصفة طبية.

إذا كان الطفل يعاني من صعوبة في التنفس، فقد يصف الطبيب دواءً موسعًا للشعب الهوائية من خلال أجهزة الاستنشاق أو البخاخات، أما إذا كان يعاني من التهاب الشعب الهوائية البكتيري، أو السعال الديكي، أو الالتهاب الرئوي فسوف يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية.

اقرأ أيضا: الإمساك عند الأطفال .. أعراضه وكيفية علاجه والوقاية منه

وأخيرًا متى ينبغي عليك الاتصال بالطبيب؟

إذا كان طفلك يعاني من:

  • سعال يزداد سوءًا لفترة قدرها أسبوعين.
  • نوبات متكررة من السعال الرطب المنتج للمخاط.
  • استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل متكرر عن 104 درجة فهرنهايت ( 40 درجة سيلسيوس) لأكثر من 3 أيام.
  • أزيز أو ضيق في التنفس.
  • أو خروج قطرات من الدم مع المخاط.
  • استمرار الأعراض لأكثر من 3 أسابيع.

اقرأ أيضا: ضيق الشعب الهوائية

Leave A Reply

Your email address will not be published.