معا لصحة أفضل

الذئبة الحمامية الجهازية | هل هي من الأمراض المزمنة؟

الذئبة الحمامية الجهازية هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تصيب جسم الإنسان نتيجة خلل بالجهاز المناعي. وهي شكل من أشكال مرض الذئبة الحمراء عندما يؤثر المرض على أجهزة الجسم المختلفة.

الذئبة الحمامية الجهازية هو مرض مزمن يتميز بفترات تشتد بها الأعراض وفترات أخرى بسيطة الأعراض، وغالبًا ما تصيب النساء أكثر من الرجال.

ما هي أعراض الذئبة الحمامية الجهازية؟

تظهر الأعراض في صورة فترات من الالتهاب الحاد والمزمن التي تصيب أجهزة الجسم المختلفة.

تتباين الأعراض من مريض لأخر وقد تختلف عند نفس المريض بمرور الوقت، وتشمل الأعراض العامة للمرض ما يلي:

  • إجهاد شديد.
  • ألم المفاصل.
  • صداع.
  • طفح جلدي في منطقة الأنف والخدين على شكل فراشة.
  • تساقط الشعر.
  • فقر الدم (الأنيميا).
  • مشاكل تخثر الدم.
  • فقدان الشهية.
  • الحساسية ضد الضوء.
  • ألم بالصدر نتيجة التهاب غشاء التامور.
  • تغير لون الأصابع إلى اللون الأبيض الشاحب أو الأزرق في الجو البارد، وتسمى ظاهرة رينود Raynaud’s phenomenon.

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض نتيجة إصابة بعض أعضاء الجسم بالمرض

إذ قد يحدث إصابة لأنسجة القلب أو الرئة أو الجهاز الهضمي أو الجلد.

ما هو تأثير الذئبة الحمامية الجهازية على أجهزة الجسم؟

التهاب الكلى Lupus nephritis

  • من أكثر المشاكل شيوعًا التي تحدث نتيجة الذئبة الحمامية، حيث يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الكلى مما يؤدي إلى التهابها وتلف أنسجتها.
  • أشارت الدراسات أن 60% من مرضى الذئبة، أيضًا أكثر من نصف حالات الإصابة من الأطفال تظهر لديهم أعراض تلف الكلى. 
  • يظهر تأثير المرض على الكلى في خلال 5 سنوات من الإصابة بالذئبة، قد لا تظهر أي أعراض في بعض الحالات، ولكن قد تشمل الأعراض:
  • زيادة الوزن.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • وجود دم بالبول، وبول رغوي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • قد تصل الأعراض إلى الفشل الكلوي.
  • قد تسبب الذئبة مضاعفات شديدة للكلى تصل إلى توقف وظائف الكلى ويحتاج إلى الغسيل الكلوي أو زراعة الكلى.

الجهاز العصبي والدماغ

  • تسبب الذئبة الحمامية التهاب بالجهاز العصبي والمخ مما ينتج عنه مشاكل الرؤية، والارتباك، والصداع، والسكتة الدماغية.
  • قد تسبب أيضًا التهاب بالأوعية الدموية بالدماغ وتظهر أعراضها في صورة تغييرات بالسلوك، وتشنجات، وحمى شديدة.

اقرأ أيضا: التهاب الدماغ .. هل هو مرض معدي ومن هم الأكثر عرضة له؟

القلب والأوعية الدموية 

  • تصلب شرايين القلب والشريان التاجي مما ينتج عنه النوبات القلبية.

اقرأ أيضا: الذبحة الصدرية .. أسباب حدوثها وأعراضها المستقرة والمتغيرة

الجلد

  • احمرار وتقرح على سطح الجلد والأغشية المخاطية.
  • يظهر طفح جلدي يشبه الطفح الجلدي المصاحب لمرض الملاريا عند أكثر من نصف حالات الذئبة الحمامية، وتزداد شدته عند التعرض لأشعة الشمس.

العيون

  • يصاب 25% من مرضى الذئبة بمشاكل بالعين منها التهاب الملتحمة والقرنية.

مشاكل الدم

  • قلة عدد كرات الدم البيضاء.
  • قلة عدد الخلايا الليمفاوية بالدم.
  • فقر الدم الانحلالي.

الحمل والولادة

  • يسبب الحمل تفاقم أعراض الذئبة ذلك لتغير مستوى الهرمونات بالجسم.
  • قد تسبب الذئبة الإجهاض للأم الحامل، كما أنها تؤثر على نمو الجنين. 

اقرأ أيضا: ماذا تعرف عن امراض المناعة الذاتية والحمل؟

الذئبة الحمامية الجهازية

ما هي أسباب الذئبة الحمامية الجهازية؟

  • العوامل الوراثية: قد تزيد من فرصة حدوث المرض، نجد أن مرضى اضطرابات الغدة الدرقية، ومرضى التهاب المفاصل الروماتويدي هم الأكثر عرضة للمرض.
  • التعرض لبعض العوامل الخارجية: مثل الإصابة بالعدوى الفيروسية أو التعرض للأشعة الفوق البنفسجية نتيجة التعرض للشمس قد يحفز الإصابة بالمرض.
  • الهرمونات: قد تزيد الدورة الشهرية عند النساء حدة أعراض المرض. كذلك زيادة مستوى هرمون الأستروجين قد يحفز ظهور المرض.
  • بعض الأدوية قد تحفز الإصابة بالمرض مثل بعض أدوية ضغط الدم، والأدوية المضادة للتشنج.

أنواع الذئبة الحمامية الجهازية

  • الذئبة الحمامية الجلدية

تسبب طفح جلدي، وقروح تظهر في المناطق المعرضة لأشعة الشمس مثل الوجه، والرقبة، والأذنين، والذراعين، والأرجل.

يحتاج تشخيص حالة الذئبة الحمامية الجلدية أخذ عينة من جلد المريض (خزعة) وتحليلها معمليًا.

اقرأ أيضا: ما هو تحليل الذئبة الحمراء؟ وكيف يتم؟

هناك عدة أنواع من الذئبة الحمامية الجلدية وتشمل:

الذئبة الجلدية القرصية المزمنة Chronic cutaneous (discoid) lupus

  • غالبًا ما تظهر في الوجه أو فروة الرأس على شكل قرص أو دائرة حمراء ذات قشرة سميكة.
  • على الأغلب لا تسبب حكة أو ألم، ولكن مع الوقت تسبب ندوب وتغيير لون الجلد للأغمق أو للأفتح، قد تسبب تساقط الشعر عند إصابة فروة الرأس.
  • الذئبة الجلدية القرصية شديدة الحساسية للضوء لذلك يجب على المريض تجنب التعرض لضوء الشمس من الساعة 10 صباحًا وحتى 4 عصرًا ، كما يجب استعمال واقي الشمس أثناء الخروج نهارًا.
  • يجب تجنب الجلوس قدر الإمكان في الأماكن المضاءة بمصابيح الفلورسنت. 

الذئبة الجلدية تحت الحادة Subacute cutaneous lupus

  • يظهر الجلد المصاب في صورة منطقة حمراء مقشرة لها حواف مميزة على شكل حلقة.
  • تظهر الإصابة في الأماكن الأكثر عرضة للشمس مثل الذراعين، والكتفين، والرقبة.
  • لا تسبب حكة أو قشرة ولكن من الممكن حدوث تغيير بلون الجلد.

الذئبة الجلدية الحادة Acute cutaneous lupus

  • تظهر الذئبة الجلدية الحادة عندما تكون أعراض الذئبة نشطة .
  • غالباً ما تظهر في صورة طفح جلدي على الوجه تشبه حروق الشمس، وينتشر على الخدين والأنف على شكل فراشة ويسمى الطفح الجلدي الفراشي، وقد يظهر الإحمرار أيضًا في الذراع أو الأرجل.
  • الذئبة الحمامية الناتجة عن تناول بعض الأدوية أو العقاقير

تنتج عن تناول بعض أنواع الأدوية لمدة شهور أو حتى سنوات قبل ظهور الأعراض، ومن الممكن أن تختفي بعد إيقاف الدواء المسبب للذئبة بستة أشهر.

بعض الأدوية تسبب الإصابة بالذئبة الحمامية مثل:

  •  دواء الهيدرالازين الذي يستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع.
  • دواء بروكاييناميد ويستخدم لعلاج اضطراب ضربات القلب.
  • علاج أيزونيازيد الذي يستخدم لعلاج السل.

هذا النوع من المرض شائع الحدوث وتتمثل أعراضه في:

  • ألم بالعضلات والمفاصل وأحياناً تورم.
  • أعراض مشابهة للأنفلونزا مثل الإجهاد والحمى.
  • ألم نتيجة التهاب حول أنسجة الرئة أو القلب. 
  • تغييرات في نتائج الفحص المعملي للدم عن المستويات الطبيعية.
  • الذئبة الحمامية الوليدية neonatal lupus

  • لا تعد الذئبة الحمامية الوليدية نوع حقيقي من أنواع الذئبة الحمامية الجهازية إذ أنها تحدث نتيجة انتقال الأجسام المضادة (SSA/Ro) من الأم المصابة بالذئبة الحمراء إلى الجنين.
  • عند الولادة من الممكن أن يظهر للرضيع طفح جلدي، مشاكل الكبد، ونقص في عدد كرات الدم.
  • تختفي كل أعراض الذئبة الحمامية الوليدية في خلال 6 أشهر.
  • نادراً ما يسبب هذا النوع مضاعفات خطيرة للمولود.
  • من أخطر أعراض الذئبة الحمامية الوليدية اضطراب إحصار القلب الخلقي congenital heart block الذي يسبب بطء ضربات القلب. يمكن تشخيص هذا الاضطراب ما بين الشهر 18 و24 من عمر المولود.
  • الإصابة باضطراب إحصار القلب الخلقي لا يختفي بعد الإصابة ويحتاج الطفل إلى جهاز تنظيم ضربات القلب. 
  • قد يساعد التدخل الطبي المبكر قبل الولادة أو بعد الولادة مباشرةً في تحسن حالة المولود المصاب بمشاكل القلب.

اقرأ أيضا: علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب | هل يمكن؟

تشخيص الذئبة الحمامية الجهازية

يشخص الطبيب المختص الحالة من خلال الفحص الإكلينيكي الأعراض الظاهرة على المريض السابق ذكرها.

لا يوجد فحص معين لتشخيص الذئبة الحمامية الجهازية ولكن يلجأ الطبيب إلى بعض التحاليل والأشعة لتأكيد التشخيص مثل:

  • فحص الدم: صورة الدم الكاملة، وتحليل الاجسام المضادة.
  • تحليل البول.
  • أشعة سينية على الصدر.
  • خزعة من الجلد أو الكلى للتحري عن وجود علامات المرض المناعي بالأنسجة.
  • قد يطلب الطبيب أيضًا أن يعرض المريض على طبيب روماتيزم للتحقق من أعراض إصابة المفاصل.

علاج الذئبة الحمامية الجهازية

لا يوجد علاج نهائي لهذا المرض المناعي، والهدف من العلاج تقليل الأعراض ومنع تفاقمها. تختلف خطة العلاج تبعاً لشدة الأعراض وتشمل:

    • أدوية مضادات الالتهاب: لتقليل التهاب المفاصل المصاحب للمرض.
    • كريمات الستيرويد الموضعية لتقليل الطفح الجلدي.
    • أدوية الكورتيزون لتثبيط المناعة.
    • الأدوية المضادة للملاريا للسيطرة على أعراض المفاصل والجلد.
  • الأدوية البيولوجية. 
  • العلاج الكيميائي لتثبيط المناعة، يستخدم في حالات المرض الشديدة.
  • بعض العلاجات الأخرى التي يحتاجها المريض نتيجة مضاعفات المرض مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، أو هشاشة العظام.
  •  أدوية منع تخثر الدم إذ إن مرضى الذئبة أكثر عرضة للجلطات. 

الذئبة الحمامية الجهازية

مضاعفات الذئبة الحمامية الجهازية

تظهر مضاعفات المرض على أجهزة الجسم المختلفة وتشمل المضاعفات ما يلي:

  • مشاكل تجلط الدم، التهاب الأوعية الدموية.
  • التهاب غشاء التامور وأنسجة القلب.
  • النوبات القلبية.
  • السكتة الدماغية.
  • تغيير بالسلوك والذاكرة.
  • تشنجات.
  • التهاب بأنسجة الرئة، ونزيف الحويصلات الهوائية.
  • التهاب أنسجة الكلى قد يصل إلى قصور وظائف الكلى أو الفشل الكلوي.
  • الذئبة الحمامية الجهازية لها تأثير سلبي على الحمل إذ قد تسبب الإجهاض.
  • آلام العيون ومشاكل الإبصار.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى نتيجة قلة عدد كرات الدم البيضاء التي تعد خط الدفاع عن الجسم ضد العدوى.

هل تسبب الذئبة الحمراء أو الذئبة الحمامية الجهازية الموت؟

نعم، قد تزداد فرصة الوفاة بسبب الذئبة ذلك لما تسببه من مضاعفات الشديدة على أجهزة الجسم المختلفة مثل النوبات القلبية والفشل الكلوي والسكتة الدماغية.

الخلاصة| الذئبة الحمامية الجهازية هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب مضاعفات خطيرة للمريض.

ولا يوجد علاج نهائي له، ولكن يعتمد العلاج على الحد من تفاقم الأعراض وتقليل المضاعفات.

المصادر

https://www.aafp.org/afp/2016/0815/p284.html#afp20160815p284-t5

https://www.lupus.org/resources/what-is-systemic-lupus-erythematosus-sle

https://www.healthline.com/health/systemic-lupus-erythematosus

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/lupus/symptoms-causes/syc-20365789

https://www.lupus.org/resources/what-is-lupus-nephritis

https://www.cdc.gov/lupus/facts/detailed.html#treat

Leave A Reply

Your email address will not be published.