معا لصحة أفضل

الرمد الحبيبي Trachoma | هل هو معدي؟

يعاني أكثر من 21 مليون شخص حول العالم من الرمد الحبيبي النشط معظمهم من الأطفال أعمارهم بين 3 – 6 سنوات.

يوجد حوالي 1.9 مليون شخص حول العالم أصيبوا بالعمى ومشاكل بالرؤية بسبب الرمد الحبيبي، هو السبب المعدي الرئيسي للعمى الذي يمكن الوقاية منه في العالم عن طريق الكشف والمتابعة والعلاج الدوائي أو الجراحي ولا تزال مشكلة صحية عامة في العديد من الدول حول العالم.

ما هو الرمد الحبيبي؟

الرمد الحبيبي (التراخوما) هو عدوى بكتيرية معدية تصيب سطح العين، عادة ما تصيب العينين، وإذا لم تعالج بشكل سليم بمرور الوقت يمكن أن تكون أنسجة ندبة أو تقرحات تؤدي إلى العمى.

 تنتقل إما من إفرازات الشخص المصاب لشخص آخر مباشرة أو باستخدام أغراضه أو عن طريق الذباب خاصة ذبابة MUSCA SORBENS الذي ينقل العدوى.

 في المراحل الأولى من الإصابة يحدث التهاب الملتحمة (Conjunctivitis) والأعراض الأولية تظهر في مدة من 5 إلى 12 يوماً من التعرض للبكتيريا، وتكون هذه الأعراض عبارة عن:

  • حكة بسيطة وتهيج بالعين والجفن.
  • إفرازات من العين.

اقرأ أيضاً: الرمد الربيعي | إليك الأسباب والعلاج 

من الأكثر عرضة للمرض؟

  • نادراً ما يظهر المرض في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وتكثر الإصابة في الشعوب النامية حيث الفقر والكثافات السكانية كبيرة.
  • تظهر في المجتمعات الموبوءة قليلة النظافة وحيث يصعب الوصول للماء النظيف.
  •  الإصابات في النساء أكثر شيوعاً عنها في الرجال بنسبة كبيرة.
  • تزداد الإصابات بالرمد الحبيبي المرحلة النشطة في الأطفال في العمر ما بين 3 – 6 سنوات، وتكثر انتشار العدوى بينهم. 
  • يكثر وجود المرض في الأراضي الجافة القاحلة بالقرب من خط الاستواء ووجود أكبر عدد إصابات في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

ما هي أسباب الرمد الحبيبي؟

  • تسبب بكتيريا المتدثرة الحثرية (Chlamydia Trachomatis) الإصابة بالرمد الحبيبي، الكلاميديا لها عدة أنواع، الأنواع A, B,Ba, C هي الأنواع التي تسبب العمى. أما النوعين D, K يرتبط بعدوى الكلاميديا الجنسية.
  • الظروف المعيشية وسوء الصرف الصحي مع عدم توفر مياه نظيفة تسمح للبكتيريا بالإصابة بالعدوى في أعين الأشخاص وأيضاً إعادة الإصابة من شخص لآخر، وهذا هو الشكل النشط من العدوى.

الرمد الحبيبي

ما هي أعراض وعلامات المرض؟

عادة ما تكون الإصابة في العينين وتشمل أعراض وعلامات الرمد الحبيبي الآتي:

  • حكة وتهيج العين مع دموع.
  • ألم في العين.
  • افرازات من العين.
  • حساسية للضوء.
  • وجود بصيلات واحمرار.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تندب وعتامة القرنية.
  • فقدان البصر.

اقرأ أيضًا: علاج صداع الجيوب الانفية | كيف يمكن ذلك؟

مراحل الإصابة بالرمد الحبيبي

 أنشأت منظمة الصحة العالمية نظاماً لتصنيف المراحل الخمس للرمد الحبيبي

الذي يسبب العمى إعتماداً على العلامات السريرية التي تحدث مع تقدم المرض.

  • التهاب الرغامى (الجريبي) TF

العلامة الأولى هي وجود بصيلات عبارة عن نتوءات صغيرة تتكون من أنسجة ليمفاوية منتفخة على الجزء الخلفي من الجفن العلوي (إصابات الجفن العلوي تكثر عن الجفن السفلي) وتمتد أحياناً إلى الجزء العلوي من العين، يعتبر وجود خمس بصيلات أو أكثر ويزيد حجمها عن 0.5 مم على بطانة الملتحمة الجزء الخلفي من الجفن العلوي من الدرجة TF.

  • التهاب الرغامى (الشديد) TI

المرحلة التالية هي التهاب وتورم الملتحمة الذي يحجب رؤية الأوعية الدموية الطبيعية العميقة للملتحمة.

  • تندب الرغامى TS

تتكون مجموعات من الأنسجة الندبية داخل الملتحمة التي تبطن الجفن العلوي من الداخل.

  • داء الشعرة الرغامي TT

أربطة الأنسجة الندبية تشتد مسببة انحناء طرف الجفن للداخل وتوجه الرموش لداخل العين مما يسبب تهيج واحتكاك الرموش بقرنية العين مسببة خدوش.

  • عتامة القرنية

يمكن أن تؤدي سحجات القرنية إلى تقرحات معدية وتندب معتم في النهاية يمنع الضوء من دخول العين مسبباً العمى.

اقرأ أيضًا: التهاب العين البكتيري | علاجه والوقاية منه 

مضاعفات الرمد الحبيبي

  • عند الإصابة بنوبة واحدة من الرمد الحبيبي يمكن العلاج بسهولة بعد إجراء الكشف الطبي عن طريق المضادات الحيوية.
  • يمكن أن تؤدي العدوى المتكررة إلى مضاعفات منها:
  • تندب الجفن الداخلي
  • انحناء طرف الجفن للداخل وانحراف الرموش للداخل باتجاه العين.
  • خدوش وتندب القرنية
  • إعتام القرنية وفقدان البصر الجزئي أو الكلي.

اقرأ أيضا: علاج التهاب جفن العين | كيف يتم ذلك؟ 

كيفية تشخيص الرمد الحبيبي؟

  • يحتاج الطبيب المختص فحص عيون وجفون المريض لتشخيص حالات الرمد الحبيبي .
  • سيسأل الطبيب ما إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تعاني من هذه الأعراض؟ ومتى بدأت؟ تفحص العين المصابة من قبل مقدمي الخدمة الطبية عن طريق الكشف عن المراحل الخمس للمرض.
  • يمكن الكشف أيضاً عن التراخوما عن طريق إرسال عينة من العين للاختبار المعملي وطلب الكشف عن بكتيريا المتدثرة الحثرية.

اقرأ أيضاً: ما هي اعراض الجيوب الانفية على العيون ؟

علاج الرمد الحبيبي

يتطلب علاج الرمد الحبيبي العلاجات الآتية:

علاج دوائي

  • يعد علاج الرمد الحبيبي فعالاً كلما كان مبكراً، المضادات الحيوية تكون فعالة وحدها في علاج المراحل الأولية من المرض.
  • يصف الطبيب مضاد حيوي أزيثرومايسين (زيثروماكس) عن طريق الفم للعلاج أو مرهم تتراسيكلين للعين.
  • هناك توصيات من منظمة الصحة العالمية أن يكون العلاج جمعي بمعنى أن تعطى المضادات الحيوية للمجتمع ككل إذا كانت الإصابات من الأطفال تزيد عن 10% لتقليل انتشار العدوى.

علاج جراحي

  • تحتاج الحالات الأكثر تقدماً علاج جراحي لتصحيح وضع الجفن والرموش التي تنمو باتجاه داخل العين مما يساعد على الحد من ندبات القرنية و منع المزيد من تدهور الرؤية.
  • يمكن لطبيب العيون علاج التراخوما في الحالات الشديدة التي تعاني من تغيم في القرنية والذي أدى بصورة كبيرة إلى ضعف البصر عن طريق جراحة زراعة القرنية. 

تغييرات بيئية ونظافة شخصية

  • النظافة الجيدة والمحافظة على غسل الأيدي والوجه تساعد في منع انتشار التراخوما.
  • التخلص من النفايات بشكل سليم وفي أماكن مخصصة لمنع انتشار الذباب.
  • محاولة السيطرة على الحشرات والذباب عن طريق المبيدات الحشرية.
  • توفير شبكات مياه نظيفة له دور في تحسين الظروف الصحية.
  • إنشاء شبكات صرف صحي لتوفير بيئة صحية.هناك توصية من منظمة الصحة العالمية من أجل القضاء على التراخوما وهي اتباع استراتيجية تطلق عليها S.A.F.E. وتشمل الآتي:
  • إجراء جراحة داء الشعرة (Surgery for trichiasis)
  • المضادات الحيوية لإزالة العدوى ( Antibiotic to clear infection)
  • نظافة الوجه (Facial cleanliness)
  • تحسين البيئة لتقليل انتقال العدوى (Environmental improvement to reduce transmission).

كيف يمكن تجنب الإصابة بالرمد الحبيبي؟

  • تجنب استخدام الأغراض الشخصية الخاصة بالغير كالملابس، والمناشف، وأغطية الوسائد والأَسِرَة.
  • الاهتمام بغسل الوجه والأيدي باستمرار بماء نظيف.
  • البعد عن الأماكن الملوثة حيث تكثر النفايات والذباب.
  • التخلص من النفايات بشكل سليم.
  • اتباع استراتيجية منظمة الصحة العالمية (S.A.F.E) للمساعدة على القضاء على الرمد الحبيبي. 
  • لا يوجد لقاح للرمد الحبيبي، ولكن باتباع الإجراءات السابق ذكرها يمكنك تجنب الإصابة بالمرض.

الرمد الحبيبي عدوى بكتيرية معدية تصيب العينين، تنتشر عن طريق لمس العينين أو الأنف أو إفرازاتهم مع شخص مصاب ببكتيريا المتدثرة الحثرية يجب اللجوء للكشف الطبي وطلب العلاج السريع للوقاية من مضاعفات المرض التي قد تصل إلى العمى.

اقرأ أيضًا: انواع لقاحات كورونا | هل هي آمنة؟ 

Leave A Reply

Your email address will not be published.