معا لصحة أفضل

الطفح الجلدي والنصائح التي تساعد على تقليل التهاب الجلد

الطفح الجلدي (skin rash) هو تغيير في لون وملمس الجلد يصاحبه ظهور قشور، أو تورم، أو حكة، أو تهيج.

ويعد الطفح الجلدي عرض من أعراض كثير من المشاكل الصحية مثل العدوى البكتيرية أوالفيروسية أو الفطريات، أو تعرض سطح الجلد إلى مواد مسببة لتهيج الجلد.

أسباب الطفح الجلدي

الإكزيما وتشمل:

التهاب الجلد التحسسي contact dermatitis

  • وتحدث نتيجة تلامس الجلد مع مواد كيميائية (مثل اللاتكس أو المطاط) أو بعض مستحضرات التجميل والصبغات، أو النباتات السامة مثل اللبلاب السام والسماق.
  • ويظهر الطفح الجلدي في صورة احمرار والتهاب ونضح بالجلد.

التهاب الجلد التأتبي Atopic dermatitis

  • هو التهاب مزمن في جلد اليدين، والقدمين، والكاحلين، والرقبة، والجزء العلوي من الجسم والأطراف.
  •  وتتميز بفترات من التهيج والسكون، وتظهر على شكل بقع حمراء والتهاب في الجلد. 

طفح شجرة عيد الميلاد “النخالية الوردية”، (Christmas tree rash (pityriasis rosea.

  • تصيب على أكثر الأحيان الأطفال والمراهقين والشباب،  كما أنها غير معرفة السبب ويظن بعض الأطباء أنها تتعلق بعدوى فيروسية، وخاصة بعض أشكال الهربس.
  • وتظهر على شكل طفح جلدي خفيف مثير للحكة  وتقشير على شكل بقعة واحدة على الصدر، أو البطن، أو الظهر، ثم يمتد ليشبه شجرة عيد الميلاد. 
  • وتختفي في خلال 8 إلى 10 أسابيع، وينصح الأطباء في علاجها ببعض الكريمات الملطفة مثل  كالامين أو أكسيد الزنك، ومضادات الهيستامين، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات وصف الكورتيكوستيرويد ومضاد الفيروسات.

الطفح الدوائي (Drug rash)

  • وهو تحسس لدواء معين، مثل التحسس لبعض المضادات الحيوية، أو مدرات البول،  أو التحسس لضوء الشمس.

الطفح الجلدي الحراري “الدخنيات”، (Heat rash miliaria).

  • وتحدث نتيجة إعاقة تدفق العرق بسبب الطقس الحار أو الرطب أو لبس الملابس الثقيلة.
  • وتظهر في شكل مجموعات من النتوءات الصغيرة الحمراء التي تسبب إحساسًا بالوخز.
  • وتختفي بمجرد تعرض سطح الجلد إلى درجة حرارة منخفضة.

الحزاز المسطح، (Lichen planus).

  • وتظهر في صورة التهاب بالجلد والأغشية المخاطية على شكل نتوءات أرجوانية اللون تسبب الحكة و إحساس بالوخز وبقع مسطحة.
  • تظهر أولا بالفم في صورة بقعً بيضاء مزركشة، وقد تستمر لسنوات وتحتاج إلى علاج لفترات طويلة. 
  • ويمكن التحكم في حالات اصابة الجلد البسيطة عن طريق وضع كمادات باردة أو هلام الصبار، أما الحالات المتقدمة فتحتاج إلى العلاج بالأدوية.

الصدفية (Psoriasis):

  • الصدفية هي أحد الأمراض التي تصيب الجلد نتيجة فرط نشاط الجهاز المناعي بالجسم، حيث تظهر قشور سميكة  واحمرار بالجلد ويصاحبها حكة وألم بالجلد.
  • وتظهر غالباً في المرفقين، والركبتين، وفروة الرأس، وأجزاء أخرى من الجسم، وقد تؤثر على مناطق واسعة من الجلد لفترات طويلة، وغالبًا يصاحبها نوع مميز من التهاب المفاصل (التهاب المفاصل الصدفي). 
  • قد تساعد الأدوية الموضعية والعلاج بالضوء في تقليل أعراض الصدفية.

سعفة الجسم (tinea corporis):

  • وهي عدوى فطرية تظهر على شكل حلقات حاكة، حمراء، ومتقشرة، ومرتفعة قليلاً.
  • وتحدث العدوى نتيجة الاحتكاك المباشر بالجلد المصاب وقد تنتقل من الحيوان.
  • وأحيانا تظهر بالقدم وتسمى القدم الرياضي أو سعفة القدم.
  • ويتم العلاج عن طريق وصفة طبية من الكريمات أو المراهم المضادة للفطريات.

العدوى الفيروسية

  • (الهربس النطاقي herpes zoster، أو الحصبة measles أو الحصبة الألماني)، أو العدوى البكتيرية (مثل الحمى القرمزية Scarlet fever)، أو العدوى الفطرية (مثل داء المبيضات  candidiasis).   

أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة Lupus erythematosus 

  • ويظهر الطفح الجلدي على الخدين والأنف، ويسمى “الفراشة” أو الملار.

حكة السباحين

  • ويظهر على شكل طفح جلدي حارق أو مثير للحكة ناتج عن رد فعل تحسسي لطفيلي ينتقل عن طريق الماء يخترق الطبقة العليا من الجلد،  سرعان ما تموت الطفيليات ، لكنك ستصاب بشكل مؤقت بنتوءات أو بثور صغيرة.
  • وعادةً تختفي في خلال اسبوع.

التهاب الغشاء الخلوي Cellulitis

  • تحدث نتيجة عدوى بكتيرية، وهي عدوى خطيرة وقد تهدد حياة المريض وتظهر في شكل تورم واحمرار بالجلد مع ألم عند لمس المنطقة المصابة.

الجرب

  • وهو مرض جلدي معدي نتيجة الإصابة بحشرة متناهية الصغر (العث) تخترق سطح الجلد مما يسبب تهيج وطفح جلدي. 

التهاب الحفاضات عند الأطفال الرضع.

لدغ الحشرات.

جفاف الجلد.

علاج الطفح الجلدي

يعتمد علاج الطفح الجلدي على مسبباته، فيجب إستشارة الطبيب المختص عند ظهور طفح جلدي مع الأعراض الأتية:

  • ارتفاع في حراره الجسم.
  • ألم بالمفاصل.
  • ألم مصاحب للطفح الجلدي. 

كما يجب التوجه إلى أقرب مستشفى إذا شعرت بالتالي

  • ألم شديد مع تغير في لون الجلد.
  • ارتفاع في حرارة الجسم.
  • صعوبة بالتنفس.
  • تورم بالوجه  والرقبة والأطراف.
  • ضيق بالحلق.
  • أرتباك أو دوخة.
  • اسهال أو قيء متكرر.

وإليك بعض النصائح التي تساعد على تقليل التهاب الجلد وتحفز على عودة الجلد إلى طبيعته:

  • غسل الجلد الماء الفاتر بدلا من الماء الساخن، فهو يعمل على تهدئة الجلد.
  • استخدام غسول لطيف عديم الرائحة بدلاً من الصابون المعطر.
  • يجب تهوية سطح الجلد المصاب بالطفح بدلاً من تغطيته.
  • تجنب خدش مكان الطفح الجلدي للحد من انتشار البكتيريا في المكان المصاب.
  • قد تستخدم كريمات الكورتيزون الموضعية للحد من التهاب الجلد المصاحب للطفح الجلدي.
  • قد تفيد بعض المواد الطبيعية مثل كمادات الشوفان في الحد من حكة الجلد المصاحبة للأكزيما والصدفية.
  • يستخدم مرطب الكلامين لتخفيف الطفح الجلدي المصاحب للبلاب السام ومرض الجديري.
  • بعض الزيوت الطبيعية لها تأثير مرطب ومهديء للطفح الجلدي مثل زيت جوز الهند، وزيت شجرة الشاي، والألوفيرا.
  • كما يمكن الأستعانة بالمسكنات مثل الباراسيتامول أو الإيبيبروفين، ولكن يجب الحذر من كثرة تناول المسكنات لأنها قد تؤدي إلى مضاعفات خاصةً لمرضى الكلى، أو الكبد أو مرضى قرحة المعدة.

اقرأ: الصدفية .. ما هي أنواعها واعراضها ومن هم أكثر الأفراد عرضة لها ؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.