يعد من أهم الأحماض الدهنية التي تحافظ على صحة القلب وسلامة المخ. ويوجد اوميغا 3 في بعض الأسماك، كما يوجد أيضا في أنواع أخرى من الأطعمة النباتية التي ينصح بتناولها بشكل يومي.

أنواع اوميغا 3

يتوفر بنوعيه (EPA) و(DHA) في:

  • الأسماك الدهنية مثل أسماك الرنجة، والتونة، والسردين، والماكريل، والسلمون.
  • المحار، والجمبري، وزيت كبد سمك القد (Cod liver oil).
  • البيض وخاصة المعزز بالاوميجا 3.

 بينما يوجد اوميغا 3 من نوع (ALA) في الأطعمة النباتية مثل:

  • بذور الكتان والشيا.
  • المكسرات مثل الجوز.
  • زيت الصويا.
  • البقوليات.

فوائد اوميغا 3

يوفر العديد من الفوائد التي يحتاجها الإنسان التي من أهمها:

  • صحة العين: تناول اوميغا 3 من نوع (DHA) يعمل على منع ظهور مشاكل الإبصار، حيث يمثل (DHA) عنصر أساسي في تركيب شبكية العين، ومن الجدير بالذكر أن تناوله بشكل دوري يعمل على تقليل الإصابة بالتنكس البقعي وهو أحد الأسباب الأساسية للإصابة بالعمى وفقدان البصر.
  • الاكتئاب والقلق: يعد الاكتئاب من أهم أمراض العصر الحالي، وتشمل الأعراض الحزن، والخمول، وفقدان الرغبة في الحياة بشكل عام. أما القلق فتظهر أعراضه على صورة زيادة التوتر والانفعال الشديد عند التعرض لأبسط المواقف.

طبقًا للدراسات العلمية، فإن تناول اوميغا 3 بشكل يومي يجنب الإنسان مرض الاكتئاب، كما بينت الدراسات أيضا أن أعراض الاكتئاب والقلق تتحسن كثيرًا لدى المرضى الذين يتناولون المكملات الغذائية التي تحتوي على اوميغا 3، ومن أفضل الأنواع التي تساهم في تحسين أعراض الاكتئاب والقلق هو (EPA)، بل أكدت إحدى الدراسات أن تأثير (EPA) يعادل تأثير العلاجات المضادة للإكتئاب.

  • أثناء شهور الحمل: يعمل على تعزيز صحة الدماغ للجنين أثناء شهور الحمل، ويمثل (DHA) نسبة (40%) من الأحماض الدهنية بالمخ، و(60%) من الأحماض الدهنية بشبكية العين، ومما لاشك فيه أن الحوامل اللآتي يتناولن اوميغا 3 من نوع (DHA) يرزقن بأطفال يتمتعون برؤية أفضل من الحوامل اللائي يتناولن الأنواع الأخرى من اوميغا 3، كما له فوائد أخرى للأطفال مثل:
  1. زيادة معدلات الذكاء.
  2. زيادة مهارات التواصل والمهارات الاجتماعية.
  3. قلة المشكلات السلوكية.
  4. انخفاض خطر الإصابة بمشكلات النمو.
  5. انخفاض خطر الإصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الإنتباه، والتوحد، والشلل الدماغي. 
  • أمراض القلب: يعمل على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وقد ربطت الدراسات العلمية بين انخفاض معدلات السكتات القلبية وأمراض القلب وتناول الأسماك في بعض المناطق الجغرافية من العالم، وتتلخص فوائد اوميغا 3 في الآتي:
  1. يعمل على خفض نسب الدهون الثلاثية بمعدل من 15-30%.
  2. يقوم بخفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  3. يعمل على رفع معدلات الكوليسترول الجيد “الحميد” (HDL).
  4. يمنع التصاق الصفائح الدموية مما يعمل على خفض معدلات تكون الجلطات بالجسم.
  5. يعمل على منع الترسبات داخل الشرايين مما يقلل خطر الإصابة بأمراض تصلب الشرايين.
  6. يقلل من الأعراض المصاحبة للالتهاب.
  • متلازمة التمثيل الغذائي: تظهر الأعراض على صورة سمنة مركزية (تراكم الدهون في منطقة البطن)، ومقاومة الأنسولين (مرض السكري)، وارتفاع ضغط الدم، وانخفاض نسبة الكوليسترول الجيد (HDL)، ويعمل اوميغا 3 على تحسين أعراض متلازمة التمثيل الغذائي عن طريق خفض معدلات الأنسولين، والالتهاب المصاحب للمرض، وأمراض القلب.
  • أمراض المناعة الذاتية: تناول اوميغا 3 وخاصةً في السنة الأولى من عمر الطفل يعمل على خفض نسبة حدوث أمراض المناعة الذاتية مثل مرض السكري من النوع الأول، والسكري المناعي الذاتي، والتصلب المتعدد، كما يعمل على علاج أمراض المناعة مثل الذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل، والتهاب القولون التقرحي، ومرض كرون (Crohn’s disease)، والصدفية.
  • الصحة العقلية: ترتبط معدلات الأمراض النفسية والعقلية مع وجود نسب منخفضة من اوميغا 3، حيث يعمل على تحسين الاضطرابات المزاجية، والانتكاسات لدى الأشخاص المصابين بالفصام والاضطراب ثنائي القطب، كما وجد أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على اوميغا 3 يقلل السلوك العدواني عند المرضى.

اوميغا 3

  • أمراض الشيخوخة: يعمل على خفض خطر الإصابة بأمراض الشيخوخة مثل الزهايمر ومرض باركنسون.
  • الأورام السرطانية: أكدت الأبحاث العلمية أن تناول الأحماض الدهنية يحد من خطر الإصابة بسرطان القولون بمعدل 55%، كما يخفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال وسرطان الثدي لدى السيدات.
  • الربو عند الأطفال: تظهر أزمات الربو عند الأطفال في صورة سعال، وضيق، وصفير أثناء التنفس. وقد أظهرت الدراسات أن تناول اوميغا 3 يعمل على خفض معدلات أزمات الربو لدى الأطفال وصغار السن.
  • صحة الكبد: يعد مرض الكبد الدهني غير الكحولي من الأمراض الشائعة التي انتشرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة. وارتبطت بارتفاع معدلات السمنة لدى شعوب العالم الغربي، وقد وجد أن تناول الأحماض الدهنية بشكلها الطبيعي أو في صورة مكملات غذائية تعمل على خفض دهون الكبد والالتهاب المصاحب لهذا المرض.
  • صحة العظام والمفاصل: يعمل على تحسين قوة العظام عن طريق زيادة نسب الكالسيوم في العظام مما يقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما يعمل على تقليل ألم المفاصل في الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.
  • آلام الدورة الشهرية: يقلل من الشعور بألم الدورة الشهرية، كما أكدت إحدى الدراسات أن تأثيره في خفض الألم أفضل من تناول المسكنات الدوائية مثل الإيبوبروفين.
  • اضطراب النوم: يحتاج الإنسان للنوم بعمق كي يستعيد نشاطه بشكل جيد ويمارس أموره اليومية بشكل صحيح. وقد بينت الأبحاث أن تناول اوميغا 3 بشكل منتظم يعمل على تحسين معدلات النوم لدى الأطفال ويقلل ظهور مشكلة انقطاع النفس الانسدادي النومي لدى البالغين، كما ارتبط انخفاض مستويات هرمون الميلاتونين الذي يعمل على الشعور بالنوم مع انخفاض نسب (DHA).
  • صحة الجلد والبشرة: يدخل في تكوين الغلاف الخلوي لطبقات الجلد. وقد وجد أن ارتفاع نسب (DHA) يعمل على إبقاء البشرة ناعمة، وطرية، ونضرة، وخالية من التجاعيد، كما يعمل اوميجا 3 من نوع (EPA) على الآتي:
  1. يساعد في ترطيب الجلد عن طريق إفراز الزيوت.
  2. كما منع فرط التقرن والذي يحدث في بصيلات الشعر. ويظهر في صورة بثور حمراء تتواجد عادة في أعلى الذراعين.
  3. كذلك يقلل علامات التقدم في السن وظهور التجاعيد.
  4. يقلل الإصابة بحب الشباب.
  5. أيضا يحافظ على الكولاجين في الجلد أثناء التعرض للشمس. مما يساعد على حماية الجلد من أثر الحروق الشمسية.

الشكل الدوائي لاوميغا 3

 يتوفر في صورة مكملات غذائية أيضا يتم تناولها حسب إرشادات الطبيب، ويكون على شكل كبسولات جيلاتينية للبلع أو جيلاتين منكه للأطفال يتم مضغه. ويجب عند شراء المستحضر الدوائي الاهتمام بالآتي:

  • نوع أوميغا 3: تخلو معظم المكملات الدوائية من نوعي أوميغا 3 الهامين (DHA) و (EPA) ، لذلك يجب الانتباه عند شراء المستحضر وقراءة المكونات بشكل دقيق. 
  • نوع المستحضر الدوائي: يكتب في بعض المستحضرات أن الكبسولة تحتوي على 1000 مللي جرام من زيت السمك. ولكن عند قراءة المكونات على ظهر العلبة نجد أن نسبة (EPA) و(DHA) لا تتعدى 320 مللي جرام. 
  • تركيب أوميغا 3: حتى يتم امتصاص المركب بشكل أفضل فابحث عن أوميغا 3 الذي يحتوي على الأحماض الدهنية الحرة (Free fatty acids- FFA) ، أو ثلاثي الغليسيريد (TG)، أو ثلاثي الغليسيريد المحسن (rTG)، أو الفوسفوليبيدات (PLs). وابتعد عن تلك التي تحتوي على استر الإيثيل (EE). 
  • نقاء المادة: يجب شراء المكملات الغذائية الصادرة من الشركات الدوائية وليست مجهولة المصدر. 
  • الصلاحية: تلك المستحضرات الدوائية تكون دائمًا عرضة للفساد، مما يجعلها ذات رائحة كريهة ونفاذة، وستصبح أقل تأثيرًا وربما ضارة أيضا، لذلك يجب التأكد دائمًا من تاريخ الصلاحية على العلبة. وتجنب تلك ذات الرائحة الكريهة. والتأكد من احتواء المنتج على مضاد للتأكسد مثل فيتامين ك (Vitamin k). 

 بالإنفوجراف هيا نتعرف على أهم الآثار الجانبية لاوميجا 3

اوميغا 3

الخلاصة 

تتعدد الفوائد الغذائية والصحية لأوميغا 3 ويتوفر بأشكال عدة منها الطبيعي والدوائي. ويعد نوعي أوميغا 3 (DHA) و (EPA) من أهم الأنواع التي تتميز بكثرة فوائدها الصحية. والتي تم شرحها في المقال. ويجب تناول المستحضرات الدوائية إذا كان ما يتناوله الإنسان من أطعمة غير كاف لإمداده بالعناصر المطلوبة ولكن بعد إستشارة الطبيب. 

Share:

 أخصائية طب الفم والأسنان.  مدرس مساعد بقسم الأشعة بكلية طب الفم والأسنان بالجامعة المصرية الروسية.  حاصلة على دبلومة إدارة المستشفيات 2013. حاصلة على بكالوريوس طب الفم و الأسنان، جامعة المنصورة دفعة 2006. كاتبة محتوى طبي في موقع ميديكال واي و تسعى للمساهمة في تطوير المحتوى الطبي باللغة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *