معا لصحة أفضل

تمارين العصب السابع | تمارين غاية في الأهمية

على الرغم أن شلل العصب السابع غالبًا ما يكون مؤقتًا، إلا أن كثير ممن يصابون به يبحثون عن أفضل تمارين العصب السابع للتغلب على مضاعفات الحالة. 

 

قد يصيب شلل العصب السابع أي شخص، لكن مايزال سببه غير معلوم على وجه الدقة.

معظم الأشخاص المصابين به تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا، ويعتقد الباحثون أنه يحدث نتيجة الإصابة بفيروس ما. 

سنلقي لمحة عن تمارين العصب السابع وكيف تفيد في تجنب مضاعفات شلل عضلات الوجه.

 

ما هو شلل العصب السابع؟

هو ضعف أو شلل مؤقت غير متوقع للعصب الوجهي (العصب السابع)، يؤثر على جانب واحد من الوجه. 

 

لا يوجد له علاج، ولكن معظم المصابين يستعيدون قوة عضلات الوجه والقدرة على التعبير خلال فترة من أسبوعين إلى  6 أشهر من بدء الأعراض.

 

عندما يتعافى شخص ما من شلل الوجه بشكل غير كامل، فقد يعاني مضاعفات مختلفة تتداخل مع وظيفة الوجه، من تلك المضاعفات الشائعة:

  • عدم تماثل جانبي الوجه.
  • تقلصات عضلات الوجه.
  • ضعف عضلات الوجه. 

يمكن أن يكون لهذه المضاعفات تأثير على الحالة النفسية والاجتماعية للمريض؛ لذلك فمن المهم تنفيذ علاج فعال للحد من تأثير الخلل الوظيفي المستمر لعضلات الوجه. 

 

إعادة التأهيل العصبي العضلي للوجه هو أحد العلاجات التي ثبتت فعاليتها في استعادة الحركة المتماثلة في الوجه والقضاء على العجز الوظيفي أو تقليله.

 

للمساعدة في تسريع عملية الشفاء، يختار العديد من الناس القيام بالعلاج الطبيعي أو تمارين العصب السابع.

تمارين العصب السابع

تمارين العصب السابع 

تساعد تمارين الوجه والعلاج الطبيعي لشلل العصب السابع على زيادة قوة العضلات وإعادة التنسيق الوجهي. 

وينبغي إجراء معظم التمارين ثلاث أو أربع مرات في اليوم في جلسات قصيرة، مع ما يصل إلى 30 تكرار في كل تمرين، وتتضمن تمارين العصب السابع الآتي:

تحفيز الوجه

قبل أن تبدأ بتمارين الوجه، من المهم أن تسخن وتحفز عضلات الوجه أولًا. 

ولكي تقوم بتمارين العصب السابع بشكل صحيح، يقترح الخبراء أن تجلس أمام مرآة لتتمكن من رؤية وجهك بوضوح ومراقبة حركة عضلاتك.

 

الخطوة الأولى: ابدأ بمحاولة تحريك كل جزء من وجهك ببطء ورفق. 

 

الخطوة الثانية: استخدم أصابعك لرفع حاجبيك بلطف. سيرتفع أحد الجانبين أعلى من الآخر، لا تستخدم الكثير من القوة على الجانب الضعيف. 

 

الخطوة الثالثة: دلّك برفق مختلف أجزاء وجهك باستخدام أصابعك، بما فيها جبهتك، وأنفك، وخديك، وفمك.

 

تمارين الأنف والخد

بعد الإحماء، يمكنك العمل على منطقة خديك وأنفك. 

هذه المنطقة مهمة لأن أي تصلب أو ضعف في عضلات هذه المنطقة يمكن أن يؤثر على قوة الوجه بأكمله عند التعافي.

 

الخطوة الأولى: باستخدام أصابعك، إرفع برفق الجلد المجاور لأنفك على الجانب المصاب أثناء محاولة تجعيد أنفك. 

 

الخطوة الثانية: حاول رفع وجهك مع التركيز على الخدين والأنف. 

 

الخطوة الثالثة: افتح أنفك وحاول أن تأخذ نفسًا عميقًا من خلال الأنف. يمكنك تغطية فتحة الأنف غير المصابة لإجبار العضلات المصابة على العمل بجهد أكبر. 

 

الخطوة الرابعة: املأ خديك بالهواء ثم انفخ الهواء منها. كررها 10 مرات.

 

تمارين الفم

المنطقة التالية التي يمكنك العمل عليها هي الفم، بما في ذلك شفتيك ولسانك. 

العديد من الأشخاص المصابين بشلل بيل (Bell’s Palsy) يجدون صعوبة في الأكل والشرب لأن حركات العضلات محدودة، ويجد البعض أيضًا صعوبة في السيطرة على اللعاب.

 

يمكن لهذه التمارين أن تساعدك على استعادة السيطرة على فمك بشكل أفضل. يمكنك تكرارها 30 مرة في كل تمرين، ما يصل إلى 4 مرات في اليوم.

 

الخطوة الأولى: افتح فمك كأنك تحاول الابتسام ثم أغلقه. إذن قم بالعكس وتمرن على العبوس.

 

الخطوة الثانية: قم بزم شفتيك برفق ودعها تسترخي. 

 

الخطوة الثالثة: حاول رفع كل زاوية من فمك على حدة، واحدة في كل مرة. يمكنك استخدام الأصابع في رفع الجانب المصاب. 

 

الخطوة الرابعة: ابسط لسانك ثم وجِّهه إلى ذقنك.

تمارين العصب السابع

تمارين العين

قد يجد المصابون بشلل العصب السابع صعوبة في إغلاق العين المصابة، مما قد يكون مزعجًا ويجعل من النوم أمرًا صعبًا. 

 

تساعدك تمارين العصب السابع هذه على استعادة السيطرة على العضلات المحيطة بالعينين ووظيفتها.

 

الخطوة الأولى: تمرن على تحريك حاجبيك إلى أعلى وإلى أسفل. يمكنك استخدام أصابعك لرفع الحاجب المصاب. 

 

الخطوة الثانية: أنظر إلى الأسفل وأغمض عينيك بينما تدلك الجفن والحاجب بلطف. 

 

الخطوة الثالثة: تناوب على فتح عينيك واسعتين ثم اضغط عليهما برفق لإغلاقهما.

 

تمارين العصب السابع

اعتبارات السلامة

  • تعد تمارين العصب السابع آمنة تمامًا للقيام بها في المنزل دون إشراف. لكن، لا يجب أن تُجهد نفسك أو عضلاتك.
  • لا تقلق بشأن إكمال كل التمارين إذا أجهدت عضلاتك.
  • إذا رأيت أثناء تمارين العصب السابع أن العضلات تتشنج، ينبغي عليك أن تتوقف. ارخي عضلاتك وارتاح.

 

قد يواجه بعض الناس بعد التعافي صعوبة أكبر في تحريك الوجه بعد فترة من التحسن في حركة الوجه، والتي يمكن أن تجعلهم قلقين من عودة شلل الوجه. ومع ذلك، فإن تكرار شلل العصب السابع أمر غير شائع.

 

الصعوبة الجديدة في تحريك الوجه هي على الأرجح نتيجة لزيادة قوة عضلات الوجه دون تحسين القدرة على التنسيق والسيطرة على الحركة. 

 

وأخيرًا، أود أن أضيف أن الأولوية دائمًا هي حماية عينيك، إن عدم القدرة على إغلاق العين بشكل كامل وسريع يجعل العين عرضة للإصابة بسبب الجفاف أو الإصابة، الأمر الذي قد يسبب خدش القرنية، مما قد يؤذي بصرك بشكل دائم. 

 

معالجك الطبيعي سيريك على الفور كيف تحمي عينيك، بالطرق الآتية:

  • استخدام رقعة لتغطية العين.
  • استخدام قطرات العين المرطبة بانتظام.
  • إغلاق العين بعناية بأصابعك.

المصادر:

https://www.webmd8.com/brain/best-exercises-bells-palsy

 

https://www.physio-pedia.com/Neuromuscular_Reeducation_in_Facial_Palsy

 

https://www.choosept.com/symptomsconditionsdetail/physical-therapy-guide-to-bell-palsy

Leave A Reply

Your email address will not be published.