معا لصحة أفضل

رائحة الفم الكريهة .. تعرف على أسبابها والطرق المتعددة للوقاية منها

تعد رائحة الفم الكريهة من أكثر أمراض الفم التي قد تسبب الإحراج  والقلق لصاحبها، وهي حالة مزمنة  تنتج عن عدة أمراض وبمعرفة السبب يسهل العلاج. 

تشير الدراسات إلى أن من كل 4 أشخاص يصاب شخص واحد برائحة الفم الكريهة والتي قد تؤثر على نفسية المريض. قد يفيد تحسين بعض العادات الصحية والاهتمام بصحة الفم والأسنان  وأيضاً الامتناع عن التدخين من القضاء على تلك الرائحة.

أسباب رائحة الفم الكريهة  

  • التبغ: بعض أنواع التبغ تسبب رائحة خاصة بالفم، كما أن التبغ يسبب التهاب اللثة مما يسبب الرائحة الكريهة للفم.
  • بعض الأطعمة والمشروبات : بعض بقايا الطعام تعلق بالأسنان وتسبب الرائحة الكريهة، وكذلك نتيجة هضم بعض أنواع الطعام مثل البصل، والثوم، وبعض أنواع التوابل، وأيضاً الكحوليات، حيث تنتقل نواتج تحللها في الدم إلى الرئتين وتؤثر على رائحة النفس.
  •  نظافة الفم  والأسنان: ينتج عن تراكم بقايا الطعام بين الأسنان وعلى سطح اللسان تكاثر البكتيريا بالفم مما يؤدي إلى ظهور رائحة النفس الكريه، كما أن عدم الاهتمام بنظافة الأسنان يؤدي إلى تكوين طبقة البلاك (plaque) وهي طبقة مكونة من بقايا الطعام مليئة بالبكتيريا مما يتسبب في التهاب اللثة وظهور التهاب بين الأسنان واللثة يسمى التهاب دواعم السن (periodontitis)، وكذلك قد يؤدي خلع الأسنان الجراحي إلى ظهور رائحة الفم الكريهه بسبب تراكم البكتيريا حول الجرح في حال عدم العناية بالجرح بعد الخلع.
  • أمراض الأنف والحلق: قد يتسبب التهاب اللوزتين أو التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الحلق المزمن والأنف إلى رائحة الفم الكريهه وذلك بسبب تراكم البكتريا.
  • الأدوية: بعض الأدوية تسبب جفاف الفم مما يساعد في ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • جفاف الفم (xerostomia): تقوم الغدد اللعابية بإفراز اللعاب الذي له دور كبير في تنظيف الفم من بقايا الطعام، كما أنه يحتوي على الأجسام المضادة للبكتيريا، ولذلك في حالات أمراض الغدد اللعابية أوأثناء النوم أو في حالات التنفس من الفم  تقل كمية اللعاب بالفم مما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.
  • بعض الأمراض المزمنة: قد تظهر رائحة الفم الكريهه كعرض من أعراض بعض الأمراض مثل بعض أمراض السرطان، أو اضطرابات التمثيل الغذائي وكذلك بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء حيث أنها تسبب رائحة نفس مميزة نتيجة للمواد الكيميائية التي تنتج عنها، وأيضاً أمراض الكبد والكلى، وعدوى الرئة المزمنة وكذلك مرض السكري.

علاج رائحة الفم الكريهة

  • من الضروري معرفة السبب لذلك، وذلك للوصول إلى العلاج المناسب
  • الاهتمام بعلاج الأمراض المزمنة المسببة لذلك التهاب الجيوب الأنفية، ومرض السكري، وأمراض الكبد والكلى.
  • علاج أمراض الفم والأسنان التي قد تسبب ذلك مثل تسوس الأسنان والتهاب اللثة.
  • قد يصف الطبيب المعالج بعض الادوية التي تعوض نقص إفراز اللعاب  في حالة أمراض الغدد اللعابية وذلك للوقاية من جفاف الفم.

اقرأ: كل ما تريد معرفته عن حساسية الأسنان 

الوقاية من رائحة الفم الكريهة عن طريق:

  • الامتناع عن التدخين.
  • الإهتمام بنظافة وصحة الفم والأسنان. من خلال تنظيف الأسنان واللسان بالفرشاة والمعجون لإزالة البكتريا وبقايا الطعام المتراكمة.
  • الزيارة الدورية لطبيب الأسنان لمعالجة تسوس الأسنان وإزالة الجير المتراكم على الأسنان.
  • استعمال مضمضة مطهرة للفم للتخلص من البكتريا المسببة لتلك الرائحة.
  • الإهتمام بتغيير العادات الغذائية من حيث الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة، وكذلك تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب تلك الرائحة.
  • الإكثار من شرب الماء لتجنب جفاف الفم.

 

 

 

 

1 Comment
  1. Dr.Ragab says

    Great Dr. Inas

Leave A Reply

Your email address will not be published.