معا لصحة أفضل

أفضل طرق علاج ارتجاع المريء نهائيا

يُعد ارتجاع المريء أحد أشهر الأمراض التي يعانيها الكثير في هذه الآونة، وذلك نظرًا لانتشار العادات غير السليمة التي تساعد على زيادة حدة المرض؛ لذا يتساءل كثيرون عن علاج ارتجاع المريء نهائيا.

سنتعرف في هذا المقال على كل ما تريد معرفته – قارئنا العزيز- حول هذا الموضوع. 

ارتجاع المريء

يُعد مرض الارتجاع المعدي المريئي اضطرابًا يصيب الجهاز الهضمي ويؤثر في العضلة العاصرة السفلية للمريء. مما يسمح بارتداد عصارة المعدة الحمضية أو الطعام والسوائل من المعدة إلى المريء.

يحدث ارتجاع المريء تقريبًا للجميع في أي مرحلة من مراحل الحياة، ويعاني كثير من الأشخاص ارتداد الحمض من وقت آخر.

إذا ظهرت أعراض ارتجاع المريء مرتين أو أكثر أسبوعيًا، فأنت على الأرجح تعاني ارتجاع المريء (GERD).

ارتجاع المريء

أسباب ارتجاع المريء

ينتج ارتداد الحمض من ضعف أو ارتخاء العضلة السفلية العاصرة للمريء (الصمام)، فعند تناول الطعام يرتخي هذا الصمام؛ للسماح بتدفق الطعام أو السوائل إلى المعدة، ثم يغلق الصمام مرة أخرى.

وعلى ذلك، فإذا استرخت العضلة العاصرة السفلية بصورة غير طبيعية أو ضعفت، فيمكن أن تتدفق محتويات المعدة إلى المريء؛ مما يؤدي إلى الإصابة بارتجاع المريء.

يعد ارتداد الحمض شائعًا في بعض الأحيان، وغالبا يحدث نتيجة الإفراط في تناول الطعام، أو الاستلقاء بعده، ومع ذلك فإن الارتجاع له أسباب وعوامل خطر أخرى.

تشمل الأسباب وعوامل الخطر المؤدية إلى ارتجاع المريء:

  • زيادة الوزن أو السمنة؛ وذلك بسبب زيادة الضغط على البطن.

  • الحمل، وذلك نتيجة الضغط المتزايد على البطن أيضًا.

  • تناول بعض الأدوية، مثل أدوية الربو ومضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب، وحاصرات قنوات الكالسيوم.

  • الفتق الحجابي (Hiatal hernia)، وهي حالة ينتفخ فيها الجزء العلوي من المعدة؛ مما يعيق تناول الطعام بصورة طبيعية.

 

  • التدخين أو التعرض للتدخين السلبي.

  • تناول الأطعمة الحارة أو المقلية أو منتجات الألبان.

  • شرب القهوة أو الكحول. 

أعراض ارتجاع المريء

تشمل الأعراض والعلامات الشائعة للارتجاع المريئي ما يأتي:

  • حرقة المعدة، وخصوصًا في الليل أو بعد تناول الطعام.

  • آلام الصدر.

  • صعوبة البلع.

  • ارتجاع الطعام أو السوائل إلى الفم.

  • السعال المزمن.

 

  • اضطرابات النوم.

ارتجاع المريء

علاج ارتجاع المريء نهائيا 

هناك أربع وسائل لعلاج ارتجاع المريء نهائيا، مثل اتباع نمط ونظام غذائي صحي أو الأدوية أو الجراحة، أو العلاج بالمنظار.

يهدف علاج الارتجاع المعدي المريئي إلى تقليل كمية الارتجاع أو تقليل الضرر الذي يُصيب بطانة المريء.

علاج ارتجاع المريء نهائيا بالأدوية 

يوصي الطبيب بتناول الأدوية التي تساعد على التحكم في الأعراض الناتجة عن هذا المرض.

تشمل الوسائل العلاجية ما يأتي: 

  • مضادات الحموضة: قد تساعد هذه الأدوية على معادلة الأحماض في المعدة والمريء، ويجد كثير من الناس أن مضادات الحموضة توفر الراحة المؤقتة من أعراض الارتجاع.

  • مضاد مستقبلات الهستامين 2 (H2 blockers): ربما يوصي الطبيب بهذه الأدوية التي تساعد على منع إفراز الحمض في المعدة، وتشمل هذه الأدوية سيميتيدين (cimetidine)، وفاموتديدين (famotidine)، ونيزاتيدين (nizatidine)

  •  مثبطات مضخة البروتون (PPIs): تسد هذه الأدوية المسارات الرئيسية لإنتاج الحمض، وتعد أكثر فاعلية من حاصرات الهيستامين، لكن بالرغم من فاعلية هذه الأدوية إلا أنها قد تسبب الإسهال والصداع ونقص فيتامين ب12 والغثيان.

تشمل هذه الأدوية إيزوميبرازول الذي يعرف تجاريًا باسم نيكسيوم (Nexium)، وأوميبرازول الذي يعرف تجاريًا باسم بيبزول (Pepzol)، بانتوبرازول المعروف تجاريًا باسم بروتوفيكس (Protofix).

  • الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية: تعزز هذه الأدوية نشاط العضلات الملساء داخل الجهاز الهضمي، إلا أنها أقل فاعلية من مثبطات مضخة البروتون.

  • الأدوية المقوية للعضلة العاصرة السفلية للمريء: مثل الباكلوفين (Baclofen)، الذي يخفف ارتجاع المريء، وذلك كونه يقلل تكرار ارتخاء العضلة العاصرة السفلية للمريء. 

علاج ارتجاع المريء نهائيا بالاعشاب 

أشارت بعض البحوث إلى أن تناول الأعشاب والمكملات الغذائية قد يساعد على تخفيف أعراض ارتجاع المريء، ومن أهم هذه الأعشاب:

الزنجبيل

يعد الزنجبيل أحد أشهر الأعشاب المستخدمة في تقليل أعراض الارتجاع المريئي وتحسين عملية الهضم.

عرق السوس

أثبت عرق السوس فاعليته في تخفيف أعراض التهاب المعدة والمريء؛ لأنه يزيد من الغشاء المخاطي المبطن لبطانة المريء؛ مما يساعد على مقاومة الآثار المزعجة لحمض المعدة.

البابونج

قد يكون لشاي البابونج تأثيرًا مهدئًا على الجهاز الهضمي؛ مما يساعد على علاج الارتجاع المريئي.

زيت النعناع

يوجد زيت النعناع في أوراق الشاي والحلويات، ويستخدم للتخفيف من عسر الهضم ونزلات البرد ومشكلات المعدة وارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المريء نهائيا جراحيًا

نظرًا لأن بعض المرضى يفضلون اتباع نهجًا جراحيًا بدلًا من تناول الأدوية مدى الحياة، قد يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي.

كذلك إذا لم تتحسن الأعراض الخاصة بالارتجاع مع تغيرات نمط الحياة أو الأدوية، قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة أيضًا.

 واحدة من أشهر الجراحات التي تفيد في علاج ارتجاع المريء نهائيا هي جراحة تثنية القاع لنيسين (Nissen fundoplication)، وفيها يلف الطبيب الجزء العلوي من المعدة حول الجزء السفلي من المريء؛ مما يساعد على شد العضلات ومنع الارتجاع، ويوفر راحة دائمة من الارتجاع. 

علاج ارتجاع المريء نهائيا عند الاطفال 

يعتمد علاج ارتجاع المريء عند الاطفال على شدة الحالة، لذا ينصح الأطباء دائمًا بضرورة تغيير نمط الحياة للطفل.

 إليك -عزيزي القارئ- بعض الوسائل التي تساعد على الوقاية من ارتجاع المريء:

  • تناول وجبات صغيرة في أوقات متفرقة من اليوم، وتجنب تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات.

  • تجنب الأطعمة الحارة أو الغنية بالدهون أو التوابل.

  • رفع رأس الطفل عند النوم.

  • ضرورة التخلص من الوزن الزائد.

  • تجنب المشروبات الغازية.

  • الحرص على عدم ارتداء الملابس الضيقة.

  • ممارسة الرياضة بانتظام.

قد يوصي الطبيب أيضًا بضرورة إعطاء الطفل بعض الأدوية التي تساعد على تقليل الحمض المعدي، ولكن لا يزال هناك بعض الجدل حول إمكانية استخدام الأطفال هذه الأدوية.

 لذا من الأفضل التركيز على مساعدة الطفل على اتباع نمط حياتي صحي، أو من الممكن استخدام العلاجات العشبية بديلًا عن العلاجات الدوائية في الأطفال.

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟

لا يُسبب ارتجاع المريء في حد ذاته الموت، لكن إذا تُرك دون علاج فترة طويلة ربما تحدث بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تؤدي إلى الموت.

تشمل هذه المضاعفات الالتهاب الرئوي التنفسي وسرطان المريء وتضيقه.

يمكن استنشاق الحمض إلى الرئتين عند ارتداده إلى الفم أو الحلق؛ مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب الرئوي التنفسي، ويعد التهابًا مميتًا إذا تُرك دون علاج.

يعد مصابوا ارتجاع المريء أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان المريء، ولسوء الحظ، لا يُسبب هذا السرطان أعراضًا في مراحله المبكرة، ولا يمكن اكتشافه إلا بعد وصول السرطان إلى مراحل متقدمة.

كذلك عند ترك الارتجاع دون علاج، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث نمو غير طبيعي للأنسجة داخل المريء، وهو ما يعرف باسم تضيق المريء.

 ينتج عن تضيق المريء صعوبة البلع والاختناق، والجفاف وسوء التغذية، فيؤدي ذلك إلى الموت.

وفي الختام، تعرفنا سويًا -قارئنا العزيز- إلى أنه يمكن علاج ارتجاع المريء نهائيًا، لكن احرص على طلب المساعدة العاجلة فور ظهور الأعراض، حتى لا تكون عرضة لحدوث أي مضاعفات. 

المصادر

https://www.aaaai.org/Conditions-Treatments/related-conditions/gastroesophageal-reflux-disease

https://www.medicalnewstoday.com/articles/14085#causes

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17019-gerd-or-acid-reflux-or-heartburn-overview

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gerd/symptoms-causes/syc-20361940

https://www.webmd.com/heartburn-gerd/guide/reflux-disease-gerd-1

https://www.health.harvard.edu/diseases-and-conditions/herbal-remedies-for-heartburn

https://www.healthline.com/health/gerd/children#treatments

https://www.hopkinsmedicine.org/health/treatment-tests-and-therapies/gastroesophageal-reflux-disease-gerd-treatment

Leave A Reply

Your email address will not be published.