معا لصحة أفضل

علاج الهربس التناسلي نهائيا | هل يمكن؟

عادةً ما يكون تشخيص الهربس التناسلي بمثابة صدمة، إذ يفوق الضغط العاطفي المرتبط بالتشخيص الأعراض الجسدية، فإذا أخبر الطبيب شخصًا ما أنه مصاب بالهربس التناسلي، من المحتمل أن يشعر بالحرج أو الخجل، وقد تدور في ذهنه العديد من الأسئلة. ما هو الهربس التناسلي؟ وهل هو خطير ومعدي؟ وكيف يمكن علاج الهربس التناسلي نهائيا؟ وما هي طرق الوقاية؟ إليك -عزيزي القارئ- الإجابة عن كل تلك الأسئلة في هذا المقال.

الهربس التناسلي (Genital Herpes)

  • يُعد الهربس التناسلي أحد الأمراض الشائعة والمُعدية التي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD) خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يعاني 1 من كل 6 أشخاص ممن تتراوح أعمارهم بين 14-49 عامًا الهربس التناسلي نتيجة الإصابة بفيروس الهربس البسيط من النوع 2 (HSV-2).
  • وجد أن 80% من المصابين بالهربس التناسلي لا يعلمون أنهم مصابون بالفعل! نظرًا لأن الأعراض في الأغلب لا تظهر، وإذا ظهرت فعادةً ما تكون طفيفة ومحاكية لبعض المشاكل الصحية أو الجلدية الأخرى، مثل: البثور، والشعر النامي تحت الجلد، ونزلات البرد، والانفلونزا.

اقرأ أيضا: الهربس التناسلي عند الاطفال | الأسباب والأعراض والعلاج

فيروس الهربس البسيط HSV

يخترق فيروس الهربس البسيط جسم الإنسان عبر الأغشية المخاطية وهي تلك الطبقات الرقيقة من الأنسجة المبطنة لفتحات الجسم كالفم، والأنف، والأعضاء التناسلية. 

اقرأ أيضًا: حساسية الارتكاريا l ما هي ومسبباتها وأنواعها

ولا يلبث أن يبدأ الفيروس في الاندماج مع الخلايا، حيث يبدأ في الانتشار، فيمكن العثور عليه في سوائل الجسم المختلفة، مثل: اللعاب، والسائل المنوي (في الرجال)، والإفرازات المهبلية (في النساء). وكثيرًا ما تميل أغلب الفيروسات إلى التعايش والتكيف مع بيئاتها بكل سهولة، مما قد يصعب علاجها بعض الشيء.

هناك نوعان من فيروس الهربس البسيط HSV، كلاهما معدي ويسببان نفس الأعراض تقريبًا، وهما:

فيروس الهربس البسيط HSV1

عادةً ما ينتشر في العقد العصبية خلف عظم الوجنة، ويسبب تقرحات البرد أو بثور الحمى حول أو داخل الفم، واللثة، واللسان، والشفاه فيما يعرف بالهربس الفموي، نتيجة مشاركة فرشاة الأسنان، أو أحمر الشفاه، أو أدوات تناول الطعام. وفي بعض الأحيان، قد يصيب الأعضاء التناسلية أيضًا.

اقرأ أيضا: الصدفية .. ما هي أنواعها واعراضها ومن هم أكثر الأفراد عرضة لها ؟

فيروس الهربس البسيط HSV2

يصيب منطقة الأعضاء التناسلية وما حولها، حيث ينتشر في جذور الأعصاب والعقد العصبية الحسية بالحبل الشوكي في منطقة أسفل الظهر، مسببًا الهربس التناسلي نتيجة ممارسة الجنس المهبلي، أو الفموي، أو الشرجي.

هل يمكن علاج الهربس التناسلي نهائيا؟

  • حاليًا، لا يوجد علاج أو لقاح للقضاء على الهربس التناسلي نهائيًا، فالهربس التناسلي عدوى مزمنة غير قابلة للشفاء التام، وعلى الرغم من بقاء الفيروس في الجسم مدى الحياة، إلا أن ​​عدد مرات تفشي المرض غالبًا ما تقل بمرور الوقت.
  • تظهر أعراض الهربس التناسلي في شكل بثور على الأعضاء التناسلية، أو فتحة الشرج، أو الفم. حيث تترك تلك البثور بعض التقرحات المؤلمة وتستغرق أسبوعًا أو أكثر للالتئام من تلقاء نفسها. وبجانب البثور والتقرحات قد تظهر عدة أعراض أخرى شبيهة إلى حد كبير لأعراض الأنفلونزا، مثل: ارتفاع درجة الحرارة، وآلام الجسم، أو تورم الغدد الليمفاوية.

اقرأ أيضا: الهربس النطاقي أو عدوى الحزام الناري .. كيف ينتقل وكيفية علاجه؟

ولحسن الحظ، هناك عدة خيارات علاجية يمكن تجربتها لتخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المرض قدر الإمكان، والتي تتمثل فيما يلي:

الأدوية المضادة للفيروسات

وهي أكثر العلاجات المتاحة فعالية، حيث تساهم الأدوية المضادة للفيروسات في تخفيف حدة الأعراض، وتقليل احتمالية تفشي المرض، وتسريع التئام التقرحات والبثور، وتسكين الألم، وتقليل خطر انتقال الفيروس من شخص لآخر، ولا سيما جعل تعايش وتكيف المريض مع الهربس التناسلي أسهل.

هناك ثلاثة أدوية مضادة للفيروسات تستخدم بشكل أساسي، وتؤخذ في شكل حبوب عن طريق الفم، ولها نفس الفعالية، إلا أن الاختلاف يتمثل في عدد مرات تناول الدواء، وتشمل تلك الأدوية ما يلي:

  • أسيكلوفير (زوفيراكس).
  • فامسيكلوفير (فامفير).
  • فالاسيكلوفير (فالتريكس). 

اقرأ أيضا: الطفح الجلدي والنصائح التي تساعد على تقليل التهاب الجلد

وفي الحالات الشديدة للغاية يُنصح باستخدام دواء أسيكلوفير عن طريق الحقن الوريدي (IV).

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، ينبغي اتباع أحد خيارات الجرعات التالية لعلاج الهربس التناسلي:

  • أسيكلوفير 400 مجم عن طريق الفم، 3 مرات يوميًا، لمدة 7 إلى 10 أيام.
  • أسيكلوفير 200 مجم عن طريق الفم، 5 مرات يوميًا، لمدة 7 إلى 10 أيام.
  • فالاسيكلوفير 1 جم عن طريق الفم، مرتين يوميًا، لمدة 7 إلى 10 أيام.
  • فامسيكلوفير 250 مجم عن طريق الفم، 3 مرات يوميًا، لمدة 7 إلى 10 أيام.

العلاجات المنزلية

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة وتجنب الملابس الضيقة.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية وتجفيفها جيدًا.
  • استخدم الماء الفاتر أو المحلول الملحي لتنظيف المنطقة التناسلية.
  • الجلوس في حوض يحتوي على ماء دافئ لمدة 20 دقيقة لتخفيف الألم والانزعاج.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر تفاديًا للتهيج.
  • لف قطعة قماش حول كيس ثلج وضعها على المنطقة المؤلمة، ويُنصح بعدم وضع كيس الثلج مباشرة على الجلد.
  • تناول الأدوية المسكنة للألم والتي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، وتجنب الأسبرين.
  • شرب الكثير من المياه والسوائل لتخفيف البول وتفادي مشكلة صعوبة التبول.
  • استخدام كريم موضعي لتخفيف الألم قبل التبول بحوالي 5 دقائق، لمدة أقصاها يوم إلى يومين.
  • يمكن أيضًا وضع الفازلين على المنطقة المصابة لتقليل الانزعاج المرتبط بالتبول.
  • ممارسة اليوجا وتأمل الطبيعة للحد من الإرهاق، والتوتر، وتفشي النوبات.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم واتباع نظام غذائي صحي وغني بالخضروات والفواكه لتقوية جهاز المناعة.

اقرأ أيضا: التهاب الجلد التماسي Contact Dermatitis

المكملات الغذائية والعلاجات العشبية

يمكن أيضًا تجربة بعض المكملات وطب الأعشاب بعد استشارة الطبيب المختص، والتي تشمل ما يلي:

  • الثوم الطازج أو كبسولات الثوم، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن مركب الأليسين الموجود في الثوم، قد يكون فعالًا ضد فيروس الهربس البسيط.
  • الفيتامينات، مثل:
  1. فيتامين ج، و فيتامين د، والزنك لتحسين كفاءة وأداء الجهاز المناعي.
  2. فيتامين هـ لتقليل الإجهاد والتوتر الناتج عن الإصابة بالفيروس.
  • الرمان ومكملات الحمض الأميني اللايسين، مثل: الأفوكادو، والدجاج، والجبن قد تساعد في تخفيف التهابات فيروس الهربس البسيط بشكل عام.

ماذا يحدث إذا لم يُعالج الهربس التناسلي؟

قد يسبب الهربس التناسلي بعض المضاعفات إذا تُرك دون تشخيص أو علاج، مثل:

  • تقرحات مؤلمة، وتزداد حدتها لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • انتقال العدوى إلى مكان آخر، مثل: العين نتيجة ملامسة التقرحات أو السوائل التي تفرزها. لذلك، لابد من غسل اليدين على الفور تجبًا لانتشار العدوى.
  • انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين، قد يعرض الهربس التناسلي أثناء الحمل كل من الأم والجنين لعدة مشاكل، مثل: انتقال العدوى إلى الجنين أثناء الولادة الطبيعية، أو زيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة، أو تلف الدماغ، أو مشاكل العين، أو الموت في بعض الحالات.

اقرأ أيضا: ما هي النخالة الوردية Pityriasis rosea

طرق الوقاية من الهربس التناسلي

  • ممارسة الجنس الآمن من خلال استعمال الواقي الذكري فهو أفضل وسيلة للوقاية من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • التوقف عن ممارسة الجنس تمامًا أثناء تفشي الأعراض.
  • تجنب الجنس الفموي خاصة أثناء وجود تقرحات البرد.
  • تجنب لمس البثور والتقرحات.
  • عدم تقبيل أي شخص خلال فترة تفشي الأعراض وخاصة النساء الحوامل، والأطفال الصغار، والرضع.
  • الالتزام بتناول الأدوية المضادة للفيروسات الموصوفة من قِبل الطبيب خاصة الأشخاص الذين يعانون من تفشي النوبات بشكل متكرر.
  • الخضوع لفحص الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي إذا لزم الأمر.

الخلاصة

لا يمكن علاج الهربس التناسلي نهائيا، ولكن، لا يزال الباحثون يبذلون قصارى جهدهم من أجل اكتشاف علاج أو لقاح في المستقبل.

وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالهربس التناسلي، من الضروري زيارة الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن للتأكد من التشخيص ومن ثَم البدء في علاج الأعراض.

اقرأ أيضًا: هل النخالة الوردية معدية؟ و ما هي أسبابها؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.