معا لصحة أفضل

ما هو اليرقان؟

ما هو اليرقان؟

  •  اليرقان مصطلح يطلق ليصف مسحة صفراء تصيب الجلد وبياض العين، تختلف درجة الاصفرار من شخص لآخر حسب نسبة البيليروبين في الدم. قد يتغير لون سوائل الجسم أيضاً لتميل للاصفرار.
  • البيليروبين هي فضلات توجد في مجرى الدم بعد أن يتم التخلص من الحديد  إن كانت بنسبة متوسطة يكون لونها أصفر، إن زادت نسبتها تتحول للون البني.
  • تعد نسبة الإصابة الأكبر به للأطفال حديثي الولادة خاصة المولودين قبل الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل (مبتسرين)، لكنه يمكن أن يصيب البالغين أيضاً، ويجب استشارة الطبيب على الفور إذا كنت تشك في الإصابة باليرقان لأنه دليل على وجود مشكلة في الكبد، أو الدم أو المرارة.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن امراض المناعة الذاتية والحمل؟

ما هي أسباب اليرقان؟

ينقي الكبد الدم من الفضلات، وعندما يصل البيليروبين إلى الكبد تلتصق بمركبات كيميائية أخرى تنتج مادة تسمى بالبيليروبين المقترن. 

الكبد ينتج العصارة الصفراء وهي عصارة هضمية، يدخل البيليروبين المقترن إلى الصفراء ثم يخرج من الجسم وهو الذي يعطي البراز اللون البني، إن كان هناك زيادة في البيليروبين يتسرب إلى أنسجة الجسم مسبباً اللون الأصفر للجلد وبياض العين، أيضاً إذا أصاب الكبد أي مشكلة ينتج عن ذلك عدم قدرة الكبد على التخلص من البيليروبين فيترسب في الأنسجة.

  • في البالغين

تكون الإصابة باليرقان نادرة ، وقد تختلف أسباب الإصابة به، من ضمن هذه الأسباب:

    • التهاب الكبد الحاد: هذا يضعف الكبد عن الاقتران بالبيليروبين ويؤدي إلى تراكمه.
    • التهاب القناة الصفراوية: يمنع من إفراز الصفراء والتخلص من البيليروبين.
    • انسداد القناة الصفراوية: يمنع الكبد من التخلص من البيليروبين.
    • فقر الدم الانحلالي: يزداد إنتاج البيليروبين عند تكسير عدد كبير من كريات الدم الحمراء.
    • متلازمة جيلبرت: حالة وراثية تضعف قدرة الأنزيمات عن معالجة إفراز الصفراء.
    • سرطان البنكرياس: يمنع تدفق الصفراء.
    • ركود صفراوي: يمنع تدفق الصفراء من الكبد للتخلص من البيليروبين.
  • متلازمة دوبين جونسون.
  • متلازمة كريغلر نجار.
  • اليرقان الكاذب: نتيجة زيادة في البيتاكاروتين وليس زيادة البيليروبين نتيجة بكثرة تناول الجزر، واليقطين.
  • استخدام بعض الأدوية مثل البنسلين، الأسيتامينوفين بعض أقراص منع الحمل، والستيرويدات.

اقرأ أيضاً: ارتفاع ضغط الدم للحامل .. اكثر الأمراض شيوعًا في فترة الحمل

  • في الأطفال حديثي الولادة

تظهر الإصابة بين اليوم الثاني والرابع بعد الولادة، وتظهر بالضغط اللطيف على الجلد في منطقة الجبهة أو الأنف فإن ظهر بلون أصفر فهذا يعني إصابته باليرقان، إذا ظهر على الطفل أى أعراض أخرى مثل زيادة اصفرار الجلد عند البطن والذراعين والأرجل وبياض العين، يبدو على الطفل التعب وصعوبة إيقاظ الطفل، عدم اكتساب الطفل لأي زيادة بالوزن، بكاء ذا نبرة مرتفعة.

كيفية تشخيص اليرقان

إجراء تحاليل لنسبة البيليروبين، وصورة دم كاملة وتحليل لأنزيمات الكبد وفحوصات للكبد.

كيفية علاج اليرقان

  • في البالغين :

لا يكون العلاج للعرض ولكن للسبب المؤدي لليرقان، مثال:

  • إذا كان السبب الأنيميا، فيتم زيادة الحديد عن طريق المكملات الغذائية أو الأطعمة الغنية بالحديد.
  • الحالات الناجمة عن انسداد يتم إزالة الانسداد جراجياً.
  • حالات الالتهاب الكبدي يتم العلاج بالستيرويدات ومضادات الفيروسات.
  • عند استخدام بعض العقاقير التي أدت لحدوث اليرقان فيجب التغيير إلى أدوية بديلة.

اقرأ أيضاً: جرثومة المعدة  Helicobacter pylori

  • في حديثي الولادة :

في حالة الإصابة الخفيفة باليرقان عادة ما تختفي خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع

أما في الحالات متوسطة الشدة والشديدة يفضل إتباع الآتي:

  • زيادة عدد الوجبات أو المكملات لكي نتغلب على فقدان الوزن أو التغذية الضعيفة للطفل.
  • العلاج الضوئي: يوضع الطفل تحت مصدر ضوئي بين الطيف الأزرق و الأخضر، الذي يغير شكل جزيئات البيليروبين ليسهل إخراجها عبر البول أو البراز.
  • حقن اميونوجلوبيولين المناعي عبر الوريد في حالة ما إذا كانت الأم والطفل يحملان فصائل دم مختلفة وذلك لتقليل نسبة الأجسام المضادة.
  • نقل الدم لتقليل نسبة البيليروبين في الدم

وأخيراً اليرقان مرتبط بوظائف الكبد، فمع اتباع نظام غذائي سليم ومتوازن مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم نتجنب الإصابة به.

Leave A Reply

Your email address will not be published.