يعاني بعض الأشخاص متلازمة التحذلق اللغوي (Grammar Pedantry Syndrome) حيث يشعر الشخص المصاب بهذه المتلازمة بالانزعاج من الأخطاء النحوية والإملائية للأشخاص المحيطين به ويسعى دائمًا لتصحيحها. فقد نجده يقاطع حديث الآخرين لتصحيح أخطائهم وكلما أخطأوا قاطعهم.

لذلك يشعر الكثير من الناس بغرابة الشخص المصاب بتلك المتلازمة وقد يفضلون الابتعاد عنه وعدم الاختلاط به.

ما هي متلازمة التحذلق اللغوي، وما سماتها؟

  • نجد المصاب بمتلازمة التحذلق يسعى إلى تصحيح الأخطاء اللغوية للآخرين بصورة عفوية مبالغ فيها حتى أن بعض الأصدقاء قد يشعرون بالضيق والانزعاج من الشخص المصاب بهذا الاضطراب.
  • أسباب متلازمة التحذلق اللغوي غير معروفة فهي غير مرتبطة بمستوى التعليم، أو العمر، أو الجنس.
  • أشارت بعض الدراسات أن متلازمة التحذلق اللغوي هي أحد أشكال اضطراب الوسواس القهري الذي يتميز بالإحساس بالقلق، والخوف، والهواجس، وبعض السلوكيات المتكررة مثل كثرة غسل اليدين. قد تقرر إضافة التحذلق اللغوي إلى قائمة الاضطرابات النفسية عام 2013.
  • أظهرت نتائج فحص الرنين المغناطيسي لمرضى المتلازمة نشاطاً في مراكز المخ مماثلاً لمرضى الوسواس القهري.

اقرأ أيضا: الاكتئاب .. أعراضه و الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به

  • قد أثبت الباحثون وجود الجين النحوي الذي يجعل بعض الأشخاص لا يستطيعون التحدث بصيغة المبني للمجهول أو استخدام الجمل المعقدة أثناء الحديث أو الكتابة، أيضًا الجين النحوي يختلف من شخص إلى آخر فنجد بعض الأشخاص يصححون الأخطاء النحوية للآخرين بشكل عفوي .
  • أشارت بعض الأبحاث إلى أن فحص الرنين المغناطيسي الوظيفي لمرضى المتلازمة قد أظهر نشاطاً أقل في مراكز اللغة بالدماغ عند ظهور خطأ لغوي مقارنةً بأشخاص لا تعاني المتلازمة وأقل استجابة تجاه الأخطاء اللغوية، كما أن حجم المركز المسئول عن النشاط اللغوي أقل حجمًا من الأشخاص العاديين.
  • يعتقد الباحثون أن محاولة التصحيح اللغوي خارجة عن إرادة الشخص المصاب بالمتلازمة. وأن الالتزام بالقواعد النحوية تغذي رغبة مرضى الوسواس القهري في فرض نظام معياري على اللغة.

متلازمة التحذلق اللغوي

اقرأ أيضا: علاج الاكتئاب بالاعشاب | وما هي الأعراض الأكثر شيوعاً؟

سمات متلازمة التحذلق اللغوي

  • يشعر مصاب هذه المتلازمة أن الأشخاص الذين لا يستطيعون استخدام القواعد اللغوية بصورة صحيحة هم أقل ذكاءً من غيرهم. 
  • يسعى الشخص المصاب دائماً إلى تصحيح علامات الترقيم، والأخطاء اللغوية، واختصارات كتابة الكلمات المتشابهة.
  • يحاول الشخص المصاب دائمًا تصحيح النطق اللغوي للمحيطين به، وقد يتجنبه بعض الأشخاص لكونه مخيفًا في الأمور النحوية.
  • غالباً ما يقرأ الشخص المصاب منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من مرة للتحقق من خلوها من أي أخطاء نحوية أو لغوية.
  • من الممكن أن يتوقف الشخص المصاب بالمتلازمة عن قراءة مقال شيق لوجود أخطاء لغوية به، ذلك لشعوره بالغضب تجاه وجود الأخطاء اللغوية أو الإملائية.
  • غالبًا ما يكون الشخص المصاب بالمتلازمة منطوياً، فقد أثبتت بعض الدراسات الأمريكية أن هناك علاقة وطيدة بين الشخصية المنطوية وسمات التحذلق اللغوي.
  • يستطيع الشخص المصاب تعلم الجديد من الكلمات بسرعة واستخدامها لغويًا مع النطق الصحيح مما يؤهله إلى العمل في مجالات التدقيق اللغوي. 

اقرأ أيضا: دليلك لفهم التوحد عند الأطفال Autism spectrum disorder

هل تؤثر متلازمة التحذلق اللغوي على صحة المصاب بها

  • لا تؤثر متلازمة التحذلق اللغوي على الصحة البدنية للشخص المصاب بصورة مباشرة. ولكنها غالبًا ما تؤثر على نفسيته فتجعله أكثر عصبيةً وتوتراً، كما أنه قد يشعر بالعزلة الاجتماعية نتيجة انزعاج المحيطين منه.
  • يعتقد الباحثون أن التزام مرضى متلازمة التحذلق اللغوي بتصحيح الأخطاء اللغوية للمحيطين قد يكون صمام الأمان لهم من ظهور نوبات الوسواس القهري. وقد فسر العلماء أن الانشغال بالتصحيح اللغوي مقبولاً اجتماعياً أكثر من سلوكيات الوسواس القهري الأخرى مثل تكرار غسل اليدين. 

اقرأ أيضا: التهاب الدماغ .. هل هو مرض معدي ومن هم الأكثر عرضة له؟

علاج متلازمة التحذلق اللغوي

  • لا يوجد علاج لهذا الاضطراب، ويسعى الباحثون لتوفير العلاج المناسب خاصة أن سمات متلازمة التحذلق اللغوي مرتبطة بمرض الوسواس القهري.
  • لكن قد يحتاج الشخص المصاب اللجوء إلى العلاج النفسي للتغلب على المشاكل النفسية التي تصيبه نتيجة هذا الاضطراب.

متلازمة التحذلق اللغوي

وختاماً؛ نجد في أكثر الأحوال أن الشخص المصاب يستطيع التعايش مع هذه المتلازمة بل قد يستفيد من وجودها ويحولها لصالحه، حيث أن استخدام مرادفات اللغة وتوظيفها يساعد الشخص في الإبداع خاصةً إذا كان مجال عمله متعلق بالكتابة. ولا شك أن هؤلاء الأشخاص غالبًا ما يصبحون محررين أو مدققين ناجحين لقدرتهم على تحري الأخطاء اللغوية بسرعة وسهولة.

اقرأ أيضا: حقائق يجب أن تعرفها عن متلازمة الطفل الأوسط

Share:

administrator

أخصائية طب الفم والأسنان بالإدارة الطبية بجامعة حلوان، حاصلةعلى ماجستير علاج الجذور من جامعة القاهرة و ماجستير ادارة الأعمال MBA من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، و أيضا حاصلة على الدبلومة الإحترافية لإدارة المستشفيات من أكاديمية كامبريدج الدولية التابعة للمجلس العربي للدراسات العليا و البحث العلمي. مهتمة بالبحث العلمي وترجمة وكتابة المحتوى العلمى، وقد نُشر لها بعض الأبحاث العلمية في مجال طب الأسنان بالمجلة المصرية لطب الاسنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *