معا لصحة أفضل

هرمون تفرزه الغدة الكظرية | ما هي وظيفة الغدة وأهميتها للجسم؟

الغدة الكظرية هي أحد الغدد الصماء التي تفرز هرموناتها مباشرةً في الدم، وتسمى أيضًا الغدة فوق الكلوية، وهي غدة صغيرة الحجم، ومثلثة الشكل موجودة فوق الكلى، يتحكم هرمون تفرزه الغدة الكظرية في كثير من العمليات الحيوية بالجسم، وقد تصيبها بعض الاضطرابات التي تسبب خللًا في إفراز الهرمونات مما يؤثر على العمليات الحيوية بالجسم. 

في هذا المقال سوف نتعرف على وظيفة الغدة الكظرية، وأهميتها للجسم، وهرمونات الغدة الكظرية التي تفرز في الدم.

الغدة الكظرية

  • تتكون من جزئين، القشرة والنخاع، كل جزء يفرز هرمون مختلف عن الآخر في الوظيفة، وعندما يقل إفراز هرمونات القشرة يعرف باسم قصور الغدة الكظرية أو مرض أديسون (Addison’s disease).
  • تحفز الغدة النخامية ومنطقة ما تحت المهاد إفراز هرمونات الجلوكو ستيرويدات بمنطقة القشرة التي تتحكم في مستوى السكر بالدم وبعض العمليات الحيوية الأخرى، بينما تحفز الكلى إفراز هرمونات القشريات المعدنية mineralocorticoid التي تتحكم في مستوى الصوديوم بالدم.

هرمون تفرزه الغدة الكظرية

هرمونات تفرز من منطقة القشرة adrenal cortex: 

  • هرمونات الجلوكو ستيرويد glucocorticoid hormone

  • الكورتيزول، أو الهيدروكورتيزون Cortisol

له دور هام في العمليات الحيوية بالجسم، وإفرازه يؤدي إلى العمليات الحيوية الآتية:

  •  يساعد الجسم على استخدام الدهون، والكربوهيدرات، والبروتينات.
  •  يمنع حدوث الالتهابات بالجسم.
  •  ينظم ضغط الدم.
  • يرفع مستوى السكر بالدم.
  • يقلل تكوين خلايا العظام.
  • يتحكم في دورة النوم والاستيقاظ.

يفرزه الجسم في أوقات التوتر مما يحفز الجسم للتعامل في المواقف الطارئة بصورة أفضل.

وتفرز هرمونات الجلوكو ستيرويد بناءً على إشارة من الغدة النخامية بالمخ التي تنظم مستوى الهرمونات بالدم.

  • هرمون الكورتيكوستيرون Corticosterone

له دور هام في التخلص من الالتهابات التي تحدث في الجسم.

  • هرمون الألدوستيرون Aldosterone

يتحكم في مستوى بعض الشوارد بالجسم mineralocorticoid hormone مثل الصوديوم والبوتاسيوم، وبالتالي يؤثر على ضغط الدم بالجسم.

الألدوستيرون يعطي إشارة إلى الكلى لامتصاص الصوديوم من الدم، كذلك التخلص من البوتاسيوم في البول، وبذلك ينظم حموضة الدم. 

هرمون الستيرويد الأندروجينية Androgenic Steroids، و ديهيدرو إيبي أندروستيرون DHEA

هرمونات ذكورية ضعيفة وهي مصدر للهرمونات الجنسية إذ تتحول في المبيض عند النساء إلى هرمون الاستروجين، أما في الرجال فتتحول في الخصية إلى هرمون الأندروجين.

هرمونات تفرز من منطقة النخاع:

الإبينفرين (الأدرينالين adrenaline)، والنورإبينفرين (النورادرينالين noradrenaline)

لهما وظائف متشابهة، ودور هام في التحكم في رد فعل الجسم للتوتر، ويؤدي إفرازهما إلى العمليات الحيوية التالية:

  • زيادة قوة وعدد ضربات القلب.
  • زيادة تدفق الدم إلى العضلات والمخ.
  • انبساط وارتخاء عضلات مجرى الهواء.
  • التحكم في انقباض الأوعية الدموية، مما قد يسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد في عملية الأيض الخاصة بمستوى السكر بالدم من خلال تحويل الجليكوجين الموجود بالكبد إلى جلوكوز.

ومثل باقي هرمونات الغدة الكظرية يزداد إفراز الأدرينالين والنورأدرينالين في حالة التوتر؛ ذلك لاحتياج الجسم إلى مصدر للطاقة بصورة سريعة للتفاعل مع المواقف الطارئة. 

اضطرابات الغدة الكظرية 

تحدث بعض المشاكل التي تصيب الغدة الكظرية نتيجة قلة أو زيادة إفراز الهرمونات، أو ظهور أورام وتشمل: 

  • مرض أديسون Addison’s disease: هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم جهاز المناعة الغدة الكظرية مما يتسبب في قلة إفراز هرمونات منطقة القشرة بالغدة، الكورتيزول والألدوستيرون.
  • متلازمة كوشينغ Cushing’s syndrome: هو مرض غير شائع الحدوث ينتج عن زيادة إفراز هرمون الكورتيزول. قد يحدث أيضًا نتيجة كثرة استخدام أدوية الكورتيزون. 
  • ورم Pheochromocytoma: ورم يصيب قشرة الغدة الكظرية ونادراً ما يتحول إلى ورم سرطاني.
  • سرطان الغدة الكظرية: يحدث بسبب نمو أورام سرطانية في أنسجة الغدة.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي (CAH): يحدث نتيجة خلل وراثي في هرمون تفرزه الغدة الكظرية ينتج عنه قلة إفراز الأدرينالين، ويسبب أيضًا مشاكل في تكوين العضو الذكري في الرجال.

اقرأ أيضا: ما هو إجهاد الغدة الكظرية وطرق علاجها بالأعشاب؟

أعراض اضطراب الغدة الكظرية

تشمل العديد من الأعراض التي تؤثر على أجهزة الجسم:

  • الشعور بالإجهاد الشديد.
  • الدوار، والقيء، والغثيان.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض مستوى السكر بالدم.
  • كثرة التعرق.
  • الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تغيير بالوزن إما بالزيادة أو النقصان.
  • ألم العضلات.
  • ظهور بقع داكنة بالجلد.
  • اكتئاب.
  • الدوار أو الإغماء عند الوقوف بسرعة (التغير من وضعية النوم إلى الوقوف بسرعة).

أزمة الغدة الكظرية adrenal crisis

على الرغم من أن أعراض قصور الغدة الكظرية تظهر تدريجياً إلا أنه قد تظهر الأعراض في صورة حادة مفاجئة وتسمي (أزمة الغدة الكظرية adrenal crisis)، في هذه الحالة تكون الأعراض شديدة وقد تهدد حياة المريض؛ إذ تصيب المريض نوبة صدمة وقد تتطور إلى غيبوبة، وغالبًا ما تحدث نتيجة إهمال علاج قصور الغدة الكظرية.

وتتمثل أعراضها في:

  • قيء وإسهال شديد.
  • ألم شديد بالبطن، أو أسفل الظهر، أو القدم.
  • هبوط بالدورة الدموية.
  • فقدان الوعي.

تحتاج حالة أزمة الغدة الكظرية التدخل الطبي الطاريء لأنها قد تنهي حياة المريض.

اقرأ أيضا: ما هي اعراض خمول الغدة الدرقية عند النساء؟

أسباب قصور الغدة الكظرية

هناك عدة مشاكل تتسبب في قلة هرمون تفرزه الغدة الكظرية، منها:

  • أمراض المناعة الذاتية، والأكثر شيوعاً مرض أديسون.
  • حالات تلف الغدة الكظرية منذ الولادة.
  • أورام أو سرطان الغدة الكظرية.
  • العدوى مثل مرض السل.
  • تناول أدوية الكورتيكوستيرويدات لفترة طويلة ثم التوقف فجأة عن تناولها.
  • ضعف المناعة مثل حالات الإصابة بمرض الإيدز.
  • حالات إصابات الدماغ مثل الحوادث. 
  • مشاكل بالغدة النخامية التي تتسبب في عدم التحكم في هرمون تفرزه الغدة الكظرية.

اقرأ أيضا: اعراض الغدة الدرقية عند الرجال وكيفية علاجها

تشخيص اضطرابات الغدة الكظرية

يشخص الطبيب المختص مشاكل هرمون تفرزه الغدة الكظرية عن طريق السؤال عن الأعراض، والتاريخ المرضي للمريض، ويحتاج بعض الفحوصات لتأكيد التشخيص، منها:

  • فحص البول.
  • فحص الدم.
  • الأشعة المقطعية.
  • فحص الرنين المغناطيسي.

هرمون تفرزه الغدة الكظرية

علاج اضطرابات الغدة الكظرية

يعتمد العلاج على طبيعة الخلل الذي أصاب الغدة والخيارات العلاجية تتمثل في:

  • تعويض النقص الهرموني للغدة بأدوية علاجية بديلة.
  • الجراحة، والعلاج الإشعاعي أو الكيميائي في حالات سرطان الغدة. 
  • الجراحة في حالات الأورام الحميدة التي قد تؤثر على وظيفة الغدة.

اقرأ أيضًا: التهاب الدماغ .. هل هو مرض معدي ومن هم الأكثر عرضة له؟

وختاماً؛ فقد تعرفنا على هرمون تفرزه الغدة الكظرية وأهمية ذلك للعمليات الحيوية في الجسم. إذ تتعدد وظائف هرمونات الغدة في منطقتي القشرة والنخاع لتشمل التحكم في مستوى الصوديوم بالدم عن طريق هرمون الألدوستيرون، بينما الكورتيزول مسئول عن ارتفاع مستوى السكر بالدم، وضغط الدم، أما الأندروجين يتحكم في الهرمونات الجنسية، وأخيراً الأدرينالين والنورأدرينالين يزداد إفرازهما في حالات التوتر ليرفعا قدرة الجسم على تحمل الضغوطات العصبية المفاجئة. 

أقرأ أيضا: علاج الاكتئاب بالاعشاب | وما هي الأعراض الأكثر شيوعاً؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.