معا لصحة أفضل

اعتلال الأعصاب السكري Diabetic neuropathy

إذا كنت أحد مرضى داء السكري النوع الأول أو الثاني، ولا تهتم بالتحكم به، وضبط مستوى السكر بالدم فاحذر!!!، فقد تعاني كثيرًا من مضاعفات هذا المرض، ومن أخطرها اعتلال الأعصاب السكري.

 إذا شعرت بخدر، أو وخز، أو ألم، أو ضعف في يديك أو قدميك، عليك فورًا مراجعة طبيبك وقراءة هذا المقال.

ماهو اعتلال الأعصاب السكري

هو نوع من تلف الأعصاب الناتج عن ارتفاع مستوى السكر بالدم لفترات طويلة في مرضى السكري بنوعيه الأول و الثاني. 

ويتطور اعتلال الأعصاب السكري على مدى عقود من إهمال ضبط مستوى السكر بالدم، وقد يشمل جميع أنواع الأعصاب بالجسم. 

أعراض اعتلال الأعصاب السكري

تتطور أعراض اعتلال الأعصاب السكري تدريجيًا، وتؤثر في أغلب الأحيان على أعصاب القدمين أولًا.

تتباين الأعراض تبعًا لمكان الأعصاب الملتهبة ومن تلك الأعراض:

  •  الحساسية للمس.
  • فقدان احساس اللمس.
  •  تنميل، أو خدر، أو ألم في قدميك أو يديك.
  •  صعوبة في التوازن أثناء المشي.
  •  إحساس بالحرقة في القدمين خاصةً أثناء الليل.
  •  الشعور بالدوار عند الوقوف.
  •  الإسهال أو الإمساك.
  •  ضعف و هزال العضلات.
  •  الإحساس بالانتفاخ والامتلاء.
  •  الغثيان، أو عسر الهضم، أو القيء.
  •  زيادة أو نقص التعرق.
  •  جفاف المهبل.
  •  صعوبة في التبول.
  •  ضعف الانتصاب.
  •  فقدان الإحساس بأعراض انخفاض سكر الدم.
  •  زيادة ضربات القلب.
  •  الرؤية المزدوجة للعين.

أنواع اعتلال الأعصاب السكري

يوجد أربعة أنواع مختلفة لاعتلال الأعصاب السكري منها:

  •  اعتلال الأعصاب الطرفية:

يُعد اعتلال الأعصاب الطرفية هو أكثر الأنواع شيوعًا، ويؤثر غالبًا على القدمين والرجلين، وبنسبة أقل على اليدين والذراعين.

قد تزداد تلك الأعراض خاصةً ليلًا.

تتدرج الأعراض من طفيفة إلى شديدة و تتضمن:

  •  الإحساس بالتنميل أو الخدر.
  •  الإحساس بالوخز أو حرقة في الأطراف.
  •  حساسية شديدة للمس.
  •  نقص الإحساس بالحرارة أو البرودة.
  •  آلام حادة أو تشنجات في العضلات.
  •  ضعف العضلات.
  •  فقدان التوازن.
  •  آلام بالعظام والمفاصل.
  •  القدم السكري: هو حدوث تقرحات بالقدم نتيجة لنقص الإحساس بالألم وضعف الدورة الدموية الطرفية.

قد يصاب مريض اعتلال الأعصاب السكري في قدمه دون أن يشعر.

 ومع ضعف الدورة الدموية الطرفية التي يعاني منها مريض السكري؛ والتي تؤدي إلى تأخر التئام الجروح، تحدث تقرحات في بعض الحالات.

 ومع ضعف جهازه المناعي، الذي يزيد من فرصة حدوث عدوى بكتيرية، ينتهي الحال بها إلى حدوث تقرحات شديدة قد تحتاج إلى البتر.

  • اعتلال الأعصاب اللاإرادية:

وهو ثاني أكثر الأنواع شيوعًا، وتتحكم الأعصاب اللاإرادية في : الجهاز القلبي الوعائي، والجهاز الهضمي، والغدد العرقية، والمثانة، والأعضاء التناسلية.

فتظهر الأعراض في الآتي:

  •  مشاكل الهضم: نتيجة لاعتلال الأعصاب المغذية للجهاز الهضمي فيؤدي إلى ظهور
  •  إمساك.
  •  إسهال.
  •  صعوبة في البلع.
  •  شلل المعدة (gastroparesis): فتفرغ المعدة محتوياتها ببطء شديد إلى داخل الأمعاء. ويؤدي شلل المعدة إلى تأخر عملية الهضم؛ فيعاني المريض من الغثيان، والقيء، وإحساس الشبع والامتلاء المبكر.
  •  تأخر الهضم يؤدي أيضًا إلى عدم القدرة على التحكم في مستوى السكر بالدم ما بين ارتفاع وانخفاض.
  • عدم الإحساس بأعراض هبوط السكر بالدم: بسبب اختفاء أعراض هبوط السكر من زيادة ضربات القلب وزيادة التعرق؛ وقد يؤدي ذلك إلي الدخول في غيبوبة نقص سكر دون سابق إنذار.
  • صعوبة في التبول وضعف الانتصاب: ويؤدي أيضًا لجفاف المهبل، وعدم التحكم الكامل في عملية التبول.
  • اضطرابات القلب: تلف الأعصاب المسؤولة عن تنظيم ضربات القلب وضغط الدم قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وزيادة معدل ضربات القلب.

وقد يمنع اعتلال الأعصاب السكري الإحساس بآلام الأزمات القلبية مما له من آثار وخيمة.

 لذا يجب أن تتعرف على الأعراض الأخرى للأزمة القلبية لتجنبها:

  •  تعرق غزير.
  •  آلام الذراع، والظهر، والرقبة، والفك، أو المعدة.
  •  غثيان.
  •  قصر النفس.

 اقرأ أيضاً: الذبحة الصدرية .. أسباب حدوثها وأعراضها المستقرة والمتغيرة

  •  اعتلال الأعصاب الدانية proximal neuropathy:

يعد هذا النوع نادر الحدوث، غالبًا يؤثر على مرضى السكري من النوع الثاني في عمر أكبر من ٥٠ عام.

يعاني هؤلاء من نوبات من الألم الشديد وضعف العضلات التي تؤثر على عضلات الحوض، والفخذ، والمؤخرة على ناحية واحدة من الجسم.

ولحُسن الحظ فإن هذا النوع من الاعتلال العصبي يشفى خلال سنوات قليلة دون علاج.

  • الاعتلال العصبي البؤري

يُعرف هذا النوع أيضًا باعتلال الأعصاب الأحادي؛ والذي يؤثر على عصب واحد أو مجموعة واحدة من الأعصاب في الجسم. 

وتظهر الأعراض في المنطقة التي يغذيها العصب المصاب، في صورة ضعف وآلام مفاجئة شديدة.

أكثر الأماكن تأثرًا به هي اليد والرأس والجذع.

ومثل النوع السابق فهذا النوع من الاعتلال العصبي يشفي تلقائيًا دون علاج خلال أسابيع أو شهور، وأشهر أمثلة هذا النوع متلازمة نفق الرسغ (carpal tunnel syndrome).

أعراض الاعتلال العصبي البؤري:

  •  آلام، وخدر، و وخز بالأصابع.
  •  عدم القدرة على التركيز.
  •  الرؤية المزدوجة.
  •  آلام خلف العين.
  •  آلام في أماكن محددة مثل مقدمة الفخذ، ومؤخرة الظهر، ومنطقة الحوض، والصدر، والمعدة، وداخل القدم.
  •  شلل العصب السابع Bell’s palsy: الذي يظهر في صورة شلل في نصف الوجه حيث يعاني المريض من ضعف عضلات الوجه على ناحية واحدة، فيصعب عليه غلق العين والفم جيدًا على الناحية المصابة، ويعاني أيضًا ألمًا حول الفك أو خلف الأذن على الناحية المصابة.

وعادةً ما تزول الأعراض خلال شهر تلقائيًا.

أسباب اعتلال الأعصاب السكري

ينتج كأحد مضاعفات داء السكري المزمنة، نتيجة ارتفاع مستوى السكر بالدم لفترات طويلة بالإضافة إلى الأسباب الآتية:

– تلف الأوعية الدموية المغذية للأعصاب نتيجة ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم.

–  إصابة العصب ميكانيكيًا مثلما يحدث في متلازمة نفق الرسغ.

– التدخين وتناول الكحوليات.

– دواء الميتفورمين المستخدم في علاج داء السكري يسبب أيضًا نقص في فيتامين ب ١٢ والذي يؤدي نقصه إلى التهاب الأعصاب.

عوامل الخطورة للإصابة باعتلال الأعصاب السكري

  •  إهمال علاج داء السكري.
  • السمنة.
  •  طول فترة المرض بداء السكري تزيد من احتمالية الإصابة باعتلال الأعصاب السكري.
  •  أمراض الكُلى.
  •  التدخين. 

تشخيص اعتلال الأعصاب السكري

يُشخص طبيبك اعتلال الأعصاب السكري من خلال أخذ التاريخ المرضي للأعراض، والفحص السريري الذي يُظهر قلة حساسية الأطراف للحرارة واللمس.

ويفحص أيضًا معدل ضربات القلب، وضغط الدم ،وتوتر العضلات، وأيضًا من خلال بعض الفحوص التالية:

– اختبار الفتيل filament test لكشف تأثر الإحساس باللمس.

– استخدام الشوكة الرنانة لكشف فقدان الإحساس بالاهتزاز.

– اختبار ارتداد الركبة.

الوقاية من اعتلال الأعصاب السكري

يمكن تجنب حدوث اعتلال الأعصاب السكري من خلال التحكم الصارم في مستويات السكر بالدم وذلك عن طريق :

– القياس المتكرر لمستوى السكر بالدم.

– الالتزام بأدوية داء السكري كما وصفها طبيبك.

– الالتزام بنظام غذائي قليل المحتوى من الكربوهيدرات والدهون.

– ممارسة الرياضة بانتظام. 

مضاعفات اعتلال الأعصاب السكري

  •  انعدام الوعي بنقص السكر في الدم والذي قد يؤدي الى الدخول في غيبوبة نقص سكر دون سابق إنذار.
  •  البتر: لأحد أصابع القدم، أو القدم، أو الرجل.
  •  التهابات مجرى البول وعدم القدرة على التحكم في التبول.
  •  انخفاض ضغط الدم.
  •  مضاعفات الجهاز الهضمي: من عسر هضم، وإسهال، وإمساك، وشلل المعدة.
  •  ضعف الانتصاب و جفاف المهبل.
  •  اضطرابات التعرق.

علاج اعتلال الأعصاب السكري

اعتلال الأعصاب السكري ليس له علاج نهائي، ولكن مع اتباع المعايير التالية يمكنك إبطاء تطور الحالة والتحكم في شدة الأعراض:

  •  التحكم في مستوى السكر بالدم ليصبح في المعدل الطبيعي قدر الإمكان، مما يؤخر تطور الحالة ويقلل الأعراض كثيرًا.

وقد أوصت رابطة السكري الأمريكية (ADA) بأنه يجب إبقاء مستوى السكر بالدم الصائم عند مستوى ٨٠ إلى ١٣٠ مجم / ديسيلتر.

ومستوى سكر الدم بعد الأكل بساعتين عند مستوى أقل من ١٨٠ مجم / ديسيلتر.

  •  التوقف عن التدخين.
  •  ممارسة الرياضة بانتظام.
  •  الأدوية المسكنة للتغلب على الآلام.
  •  علاج المضاعفات: مثل علاج جفاف المهبل، و ضعف الانتصاب.
  • علاج عسر الهضم بتناول وجبات صغيرة قليلة المحتوى من الألياف والدهون.
  •  العناية الخاصة بالقدمين وفحصها يوميًا لتجنب حدوث القدم السكري والبتر وذلك من خلال:
  • فحص القدمين لأي إصابات فطرية بين الأصابع، أووجود أي جروح أو تقرحات.
  •  الحفاظ على القدمين جافة و نظيفة.
  •  ارتداء جوارب قطنية لحماية القدمين من الإصابة.
  •  استخدام مرطبات القدم في حالة جفافها.
  •  قص أظافر القدمين بحذر وبصورة منتظمة.
  •  اختيار حذاء مناسب ومريح للقدمين لتجنب حدوث جروح بهما.
  •  العلاج الطبيعي: لحالات اعتلال الأعصاب الدانية.

وأخيرًا فان داء السكري من الأمراض المزمنة التي يضطر المريض إلى التعايش معه، و مع مضاعفاته الكثيرة.

ولكنه أيضًا من الأمراض التي يسهل التحكم في مسارها والتقليل من مضاعفاتها باتباع نمط حياة صحي و سليم، واتباع تعليمات طبيبك بدقة،

وقتها يمكنك العيش بصورة طبيعية تمامًا.

 اقرأ أيضًا: مرض السكري عند الأطفال | علاج السكري من النوع الأول

Leave A Reply

Your email address will not be published.