معا لصحة أفضل

علاج التهاب العين | نصائح لعيون أكثر صحة

قد تكون العين نافذة لدخول مسببات الأمراض إلى الجسم؛ إذ إن العين تخوض معارك يومية ضد الميكروبات، ومسببات الأمراض دون أن نشعر، ويحدث التهاب العين عندما تتفوق الجراثيم على نظام العين الدفاعي.

ينتج الالتهاب غالبًا من عدوى بكتيرية أو فيروسية، ولكن يختلف نوعه باختلاف الجزء الملتهب منها. 

التهاب العين 

  • هو مرض شائع في جميع الأعمار، ويستمر من بضع دقائق إلى سنوات اعتمادًا على نوع و شدة المرض وقد يكون مصحوبًا بأعراض مثل حكة و إفرازات.
  • قبل التعرف على أنواع وأعراض ذلك الالتهاب هيا بنا عزيزي القارئ نفهم سويًا معنى  التهاب العين.
  • هو التهاب يعني استجابة العين إلى الإصابة أو العدوى، وقد يكون أيضا نتيجة الاستجابة إلى التهيج، وربما يكون بسبب مصادر غير ضارة مثل حبوب اللقاح والغبار، وقد تكون استجابة إلى أنسجة الجسم فيما يطلق عليه أمراض المناعة الذاتية.
  • وقد يشمل أيضا الأنسجة المحيطة بها مسببًا الرؤية الضبابية، الاحمرار، وارتفاع درجة الحرارة.

والآن بعد ما تعرفنا على مفهوم التهاب العين هيا بنا عزيزي القارئ نتعرف على المزيد من التفاصيل عنه.

أنواع التهاب العين

  • التهاب العصب البصري.
  • التهاب القرنية.
  • التهابات الأوعية الدموية.
  • التهاب القزحية.

أعراض التهاب العين

ذكرنا سابقًا بعض الأعراض المصاحبة له مثل: 

  • الألم.
  • الإحمرار.
  • الرؤية الضبابية. 
  • ارتفاع درجة الحرارة.

قد يصاحبه أيضا بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • كدمات.
  • انتفاخ أو جحوظ العين.
  • جفاف أو حكة في العين.
  • التصاق الرموش عند الاستيقاظ.
  • كتل في جفن وجلد العين.
  • عدم تحمل الضوء.
  •  افرازات.
  • حركات لاإرادية للعين.

 التهاب العين

وقد يصاحب التهاب العين بعض الأعراض المتعلقة بأجهزة الجسم العامة للمريض، وتشمل :

  • الانفعال والتوتر.
  • صعوبة التركيز ومشاكل الذاكرة.
  • جفاف الأنف أو الحلق والفم.
  • تضخم الغدد الليمفاوية والغدد اللعابية.
  • صداع.
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تصلب الرقبة.
  • ألم العضلات.
  • طفح جلدي.
  • فقدان الوزن.

للمزيد من التفاصيل اقرأ أيضا التهاب العين البكتيري

وكما ذكرنا سابقًا، ارتبط هذا الالتهاب بالكثير من الأمراض المناعية مثل:

  • التصلب المتعدد: الذي يؤدي إلى التهاب العصب البصري.
  • مرض بهجت  Behcet disease: الذي يسبب العمى في العديد من البلدان.
  • الصدفية: حيث تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الملتحمة.
  • متلازمة رايتر: حيث تسبب التهاب المفاصل والتهاب الجزء الأمامي من العين.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: حيث يسبب جفاف العين، والتهاب بياض العين، و ترقق القرنية. 
  • متلازمة شوغرن: حيث يهاجم الجهاز المناعي الغدد الدمعية مسببًا جفاف العين.
  • التهاب القولون التقرحي ومرض كرون: حيث أن 5% من المرضى يعانون التهاب غير مبرر للعين.
  • مرض السكري من النوع الأول.
  • الذئبة الحمراء.

اقرأ أيضا علاج التهاب جفن العين

 كيفية التشخيص 

يشخص طبيب العيون التهاب العين عن طريق الفحص، بالإضافة إلى الفحص قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات المختلفة لتقييم هيكل العين مثل القرنية والشبكية.

وقد يحتاج الطبيب أخذ عينة من سائل العين لإجراء الإختبارات المعملية.

اقرأ أيضا: الرمد الصديدي | هل تعلم كم نوعًا له؟ 

الآثار الجانبية الناتجة عن التهاب العين 

  • الجلوكوما ( زيادة ضغط العين والذي يؤثر على العصب البصري).
  • إعتام عدسة العين.
  • تورم الجزء المركزي من الشبكية.
  •  توسع الأوعية الدموية (تكوين أوعية دموية جديدة مما قد يؤدي إلى انفصال الشبكية ونزيف العين).

اقرأ أيضا: الرمد الحبيبي Trachoma | هل هو معدي؟

علاج التهاب العين 

قد تساعد بعض النصائح المنزلية في تخفيف الالتهاب ومنها:

  • استخدام المحلول الملحي

الذي يشبه دموع العين ويستخدم في علاج الالتهاب.

  • استخدام أكياس الشاي

لما لها من خصائص مضادة للعدوى والالتهاب لذلك يتم استخدامها ككمادات للعين، وكذلك فهي تساعد على الاسترخاء. وجد أيضا أنها تساعد في التخلص من انتفاخ جفن العين.

  • استخدام الكمادات الدافئة

بنقع قطعة من القماش النظيف في ماء دافئ، مع ملاحظة استخدام قطعة قماش نظيفة حتى لا تعرض عينك للجراثيم، وكذلك عدم استخدام الماء شديد السخونة حتى لا تتعرض إلى الحرق.

  • استخدام الكمادات الباردة

لا تستخدم الكمادات الباردة في علاج الالتهاب ولكنها تخفف بعض الإزعاج والألم المصاحب لها.

  • غسل المناشف وأكياس الوسائد

حيث أنها تلامس العين وبالتالي يمكنها نشر العدوى خصوصًا للآخرين.

  • عدم استخدام مكياج العيون
  • استخدام زيت الخروع

قطرات من زيت الخروع قد تعمل على تخفيف الالتهاب.

  • استخدام الصبار

لما له من خصائص مضادة للالتهاب، يستخدم بعض الأشخاص الصبار في علاج التهاب العين عن طريق خلط ملعقة من جل الصبار مع ملعقتين كبيرتين من الماء.

ثم تغمس قطعة من القطن فيها وتوضع على العين لمدة ١٠ دقائق وتكرر الكمادات مرتين يوميًا.

هناك بعض العلاجات المنزلية التي لازالت قيد البحث مثل استخدام العسل كقطرة للعين، لما له من خصائص مضادة للبكتيريا.

كذلك استخدام  نبات العرقون (euphrasia) في علاج عدوى العين.

هذا بالإضافة إلى العلاجات الدوائية المستخدمة في علاج الأنواع المختلفة من التهاب العين.

هناك ٤ مجموعات رئيسية من مستحضرات العيون المضادة  للالتهاب:

  • الستيرويدات القشرية

منها المتوفر في شكل مراهم مثل الهيدروكورتيزون لعلاج الجلد حول العين، كذلك هناك أيضا ديكساميثازون، بريدنيزولون التي يمكن إضافتها إلى المضادات الحيوية في بعض أنواع قطرات العين.

  • مضادات الهيستامين

مثل اولوباتادين، زالاستين وتستخدم في حالات التهاب الملتحمة التحسسي، وتمنع استجابة الجسم لمادة الهستامين.

ولكنها قد تسبب تهيج موضعي واضطرابات بصرية، والتهاب القرنية ورهاب الضوء.

بعض الأنواع غير مرخصة للأطفال، والحوامل، والمرضعات.

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

منها ديكلوفيناك، كيتورولاك

يمنع تكوين مادة البروستاجلاندين، ولا يستخدم في الحمل والرضاعة وقد تسبب تهيج موضعي.

  • مثبتات الخلايا البدينة Mast cell stabilizers

منها كروموجليكات، ايميداستين.

تستخدم أيضا في حالات التهاب الملتحمة التحسسي حيث تثبت الخلايا البدينة. ولكنها قد تسبب تآكل للعدسات اللاصقة، وجفاف العين، وارتشاح القرنية.قد تسبب أيضا صداع،  ودوار، واضطراب حاسة التذوق.

علاج التهاب العين

اقرأ أيضا: احمرار جفن العين عند الاطفال الرضع | الأسباب وطرق العلاج 

عزيزي القارئ، من المهم أن تعلم أيضا أن طبيعة نظامك الغذائي قد يؤثر على فرصة حدوث الأنواع المختلفة من الالتهابات  في جسدك والتي تضم التهاب العين، ويعد عاملًا مهمًا في الكثير من أمراض العيون.

 الأطعمة الدسمة والمليئة بالسعرات الحرارية والسكريات تزيد من فرصة حدوث الالتهابات وقد تؤدي أيضا إلى انسداد الوريد الشبكي مما قد يؤدي إلى فقدان بصر مفاجئ.

وإليك عزيزي القارئ بعض النصائح لنظام غذائي متوازن، الذي قد يساعد في الوقاية من الالتهابات:

  • تناول الخضراوات النيئة قبل تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالسعرات الحرارية.
  • تجنب تناول الخضراوات المطبوخة في الزبد والزيوت ويفضل تناول الخضراوات المطهية على البخار.
  • كذلك تناول طعامك في صورة وجبات خفيفة.
  • المعجنات من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية؛ لذلك عليك التقليل من تناولها ومن الأفضل تجنبها.
  • التقليل من تناول الحلوى.
  • تناول الأطعمة المضادة للالتهابات مثل الخضراوات الورقية، والطماطم، والمكسرات، وزيت الزيتون، و الأسماك الدهنية والفواكه.
  • لا تفرط في تناول الطعام.

اقرأ أيضا: الرمد الربيعي | إليك الأسباب والعلاج

وأخيرا، إليك أيضا بعض النصائح للمحافظة على عيون صحية:

  • تأكد من استخدام الإضاءة الكافية خاصة عند النظر إلى شاشة  الكمبيوتر والهاتف

كذلك عليك إغلاق عينيك من وقت لأخر؛ للحصول على قدر من الراحة حتى لا تصاب بالإجهاد.

  • أضف الى طعامك الأطعمة الغنية بفيتامينات A,E,C 
  • كذلك الإقلاع عن التدخين لأنه يزيد من فرصة الإصابة بالتهابات العين.
  • أيضا لا تنظر مباشرة إلى مصادر الضوء مثل الشمس.
  • ارتداء النظارات الشمسية للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية. 
  • كما يفضل مراجعة طبيب العيون كل عام إلى عامين للفحص الوقائي.

اقرأ أيضا: ارتخاء جفن العين | عوامل الخطر للإصابه به

Leave A Reply

Your email address will not be published.