معا لصحة أفضل

الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال (حمو النيل)

يمكن أن يظهر الطفح الحراري فجأة ويبدو منذراً بالخطر، ولكنه عادة لا يكون سبباً للقلق. يمتلك الأطفال جلدًا حساسًا؛ لذا يعد الإصابة بالطفح الجلدي الحراري عند الاطفال أكثر شيوعًا عن البالغين، وعادة ما يتحسن تلقائيًا خلال بضعة أيام.

نقدم في هذا المقال لمحة عامة عن الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال، متضمنًا صور للمساعدة في التعرف عليه، كما نناقش الأسباب والعلاج وطرق الوقاية.

ما هو الطفح الجلدي الحراري عند الأطفال؟ 

الطفح الجلدي الحراري، الذي يسميه البعض الحرارة الشائكة، هو التهاب جلدي يحدث بعد تعرض الجلد لطقس حار للغاية. وتظهر أعراضه في صورة حكة، وعدم راحة، واحساس الوخز.

أعراض الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال 

  • بثور صغيرة بحجم المسمار على مساحة كبيرة من الجلد.
  • شعور بالحكة والوخز.
  • تورم معتدل.
  • غالبًا ما يبدو الطفح أحمر اللون، ولكن قد يكون أقل وضوحًا على الجلد الداكن (البني أو الأسود).
  • جلد ساخن.
  • يظهر الطفح الحراري غالبًا بنفس الأعراض في البالغين والأطفال.
  • يمكن أن يظهر الطفح الجلدي في أي مكان في الجسم وينتشر، لكنه غير معدي ولا يمكن أن ينتقل إلى أشخاص آخرين.

اقرأ أيضًا: حساسية الارتكاريا l ما هي ومسبباتها وأنواعها

أسباب الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال 

  •  عادة ما يكون الطفح الحراري (حمو النيل) بسبب التعرق المفرط، وانسداد الغدد العرقية، وانحصار العرق مما يؤدي إلى ظهور الطفح بعد بضعة أيام.
  • في معظم الحالات، تظهر النتوءات عند وجود احتكاك جزء من الجسم بجزء آخر أو بالملابس، خاصة مع سوء التهوية.  

أكثر المناطق تأثراً بالطفح الجلدي في أجسام الأطفال هي:

  •  طيات الرقبة. 
  •  ثنية الكوع والركبة.
  •  الإبطين. 
  • الناحية الداخلية من الفخذين. 

غالباً ما يصاب به الأطفال للأسباب الآتية:

  • لأنهم لا يستطيعون التحكم في درجة حرارة أجسامهم كما يفعل الكبار، فهم لا يمكنهم خلع الملابس الزائدة أو الابتعاد عن مصادر الحرارة.
  • عادة ما يكون الأطفال كثيري الحركة، وتميل أجسامهم إلى أن تكون أكثر دفئاً من البالغين. بسبب الزحف، والسير، والركض، والتسلق.
  • لأن لديهم غدد عرقية أصغر حجمًا وأقل قدرة على تنظيم درجة حرارة أجسامهم. 
  • كما أن الثياب الضيقة، والقماطات، والبطانيات يمكن أن تسبب الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال (حمو النيل). 
  • تميل أجسام الأطفال إلى أن يكون لها الكثير من طيات الجلد، التي يمكن أن تحتجز الحرارة والعرق.

في معظم الحالات، يختفي الطفح الجلدي من تلقاء نفسه دون علاج.

اقرأ أيضًا: اكزيما اليد | الأسباب والأعراض والعلاج

أنواع الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال 

يحدث حمو النيل عندما يحبس الجلد العرق؛ فيتسبب العرق في تهيج الطبقة الخارجية من الجلد مسببًا ظهور الطفح الجلدي.

يقسم الأطباء الطفح الحراري إلى ثلاثة أنواع على أساس حدته:

  • الطفح البلوري Miliaria crystallina

هو أقل أشكال الطفح الحراري حدة. يحدث ذلك عندما يكون هناك انسداد فقط في الغدد العرقية في طبقة البشرة Epidermis، هذا النوع من الطفح الحراري يمكن أن يسبب بثور صغيرة شفافة أو بيضاء بلا حكة أو ألم.

الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال

  • الطفح الأحمر Miliaria rubra

وهو النوع الأكثر شيوعًا من الطفح الحراري. يحدث هذا النوع عندما يكون هناك انسداد في الغدد العرقية بالقرب من سطح الجلد Epidermis، والطبقة الثانية من الجلد Dermis، أو الأدمة. مسببًا النتوءات، والاحمرار، والحكة، والوخز.

يسهل ظهور هذا النوع من حمو النيل أو الطفح الجلدي الأحمر على الجلد الفاتح عن الجلد داكن اللون.

الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال

  •  الطفح العميق Miliaria profunda

وهو النوع الأكثر حدة من الطفح الحراري، ولكنه غير شائع. عندما يتسرب العرق إلى طبقات عميقة من الجلد، مكونًا جيوب مليئة بالسوائل تحت الجلد، ومسببًا توهج شديد وحرق في الجلد. 

قد يُظهر الأطفال الذين يعانون الطفح العميق أيضًا علامات الإجهاد الحراري، وقد يصاب الطفح بالعدوى الثانوية.

الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال

يطلق الأطباء على البثور الصغيرة من الطفح الحراري في بعض الأحيان حويصلات، عندما تلتهب هذه الحويصلات وتنتفخ، تسبب ظهور الطفح البثري miliaria pustulosa. هذا النوع من الطفح الحراري أكثر انتشاراً لدى الأطفال.

اقرأ أيضًا: مرض البهاق | هل يمكن الشفاء منه؟

كيف يمكنك معالجة أو منع الطفح الحراري (حمو النيل) بنفسك؟

أهم ما يجب القيام به هو الحفاظ على بشرة طفلك باردة حتى لا تتعرق وتثير الطفح الجلدي.

كيف تبقي بشرة طفلك باردة؟

  • انقل الطفل إلى منطقة باردة عند ظهور أول علامة من الطفح الحراري.
  • اشطف الدهون والعرق بالماء البارد، ثم جفف المنطقة برفق.
  • استخدم ملابس قطنية وفضفاضة لطفلك.
  • تنظيف طيات الجلد بانتظام للتأكد من أن العرق والدهون المحبوسة بها لا تزيد الطفح سوءًا.
  • السماح للطفل أن يبقى عاريًا لبعض الوقت للحفاظ على جلده باردًا.
  • استخدم مكيف الهواء أو المراوح للحفاظ على برودة الجو.
  • أخذ حمامات باردة.
  • شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.
  • استخدم كمادة باردة لتهدئة الحكة، لمدة ٢٠ دقيقة.
  • ربت على الطفح الجلدي عند تجفيف الجلد بدلًا من خدشه.
  • لا تستخدم جل أو كريم معطر للاستحمام. 

 قد يوصي الصيدلي بالآتي:

  • غسول الكالامين.
  •  أقراص مضادات الهستامين.
  • كريم الهيدروكورتيزون -ولكن ليس للأطفال تحت 10 سنوات أو النساء الحوامل لأنهم يحتاجون إلى المشورة من الطبيب قبل استخدام هذا العلاج.
  • قد يصف الطبيب كريم الستيرويد لتسريع الشفاء في حالات الطفح الشديد أو الطفح الذي لا يزول من تلقاء نفسه. 
  • في حالات نادرة، قد يصاب الطفح الجلدي بالعدوى، خاصة إذا خدشها الطفل. قد يسبب الطفح الحراري إصابة الطفل بالحمى.
  •  إذا أُصيب الطفل بحمى أو بدا مريضًا، فاذهب إلى الطبيب. الذي قد يَصِف المضادات الحيوية لعلاج أي عدوى بكتيرية.

يطلق الأطباء على البثور الصغيرة من الطفح الحراري في بعض الأحيان حويصلات، عندما تلتهب هذه الحويصلات وتنتفخ، تسبب ظهور الطفح البثري miliaria pustulosa. هذا النوع من الطفح الحراري أكثر انتشاراً لدى الأطفال.

عوامل الخطورة للإصابة بالطفح الجلدي الحراري عند الاطفال 

تشمل عوامل الخطر المتعلقة بالطفح الجلدي الحراري عند الاطفال ما يلي:

  • ارتداء الطفل ملابس أكثر دفئاً من طقس الموسم.
  • العيش في مناخ حار جدًا.
  • الجلوس بالقرب من مصادر الحرارة، مثل المدفأة أو المصابيح الحرارية.
  • التقميط، خاصة إذا كان الطقس حارًا أو كان الطفل يتعرّق.

اقرأ أيضًا: مرض الزهري | ما هي أعراضه ومسبباته؟

الوقاية 

لتقليل خطر الطفح الحراري عند الأطفال، جرّب ما يلي:

  • ارتداء الأطفال ثياب مناسبة موسميًا. ليس هناك حاجة لأن يكون الطفل دائمًا في قماطة أو مغطى ببطانية، خاصة في الطقس الدافئ.
  • اختر ثيابًا فضفاضة، مثل سروال قطني أو ثوب.
  • أبعد الأطفال عن الشمس المباشرة.
  • في الطقس الحار، احرص على ترطيب الجو.
  • تجنب وضع الأطفال مباشرة أمام المدفأة أو مصادر الحرارة الأخرى.
  • راقب الأطفال بحثاً عن علامات التعرق الزائد وإذا بدا الطفل احمر اللون او يتصبب عرقًا، انقله إلى مكان أكثر برودة.
  • أعد شطف الغسيل؛ قد تبقى آثار المنظفات في ملابس الطفل وتسبب تهيج الجلد أو تساهم في ظهور الطفح الحراري. حاول إضافة دورة شطف إضافية أو تقليل كمية المنظف. 

اقرأ أيضا: علاج الطفح الجلدي الناتج عن الادوية 

متى تأخذ طفلك إلى الطبيب؟

  • عادة يزول من تلقاء نفسه في غضون أسبوع. وإذا لم يحدث ذلك، أو إذا ازداد الطفح سوءًا أو بدا ملتهبًا، فقد يكون الوقت قد حان للتحدث مع طبيب الأطفال.
  • إذا كان طفلك يعاني الحمى. 

اقرأ أيضًا: الهربس البسيط | كيفية الوقاية من العدوى

الخلاصة

  • الطفح الجلدي الحراري عند الاطفال هو حالة جلدية تنتج عن انسداد قنوات الغدد العرقية. 
  • يمكن أن تكون النتوءات واضحة، حمراء، أو بلون الجلد، اعتمادًا على مدى شدة الطفح الجلدي. قد تكون النتوءات مؤلمة أو مثيرة للحكة.
  • في معظم الأحيان، يختفي الطفح من تلقاء نفسه بمجرد أن تبرد جلد طفلك. يمكنك أيضًا أن تعالجه بالماء البارد، أوكريم الهيدروكورتيزون، أو كريم الكالامين.
  • إذا لم يزول الطفح في غضون أيام قليلة، تحدث إلى الطبيب للتأكد من أن جلد طفلك لم يصب بالعدوى. 
  • قد يصف الطبيب كريمات أو مضادات هستامين أخرى للمساعدة في الشفاء.
  • لا تستخدم كريمات الطفح الجلدي إلا إذا أوصى الطبيب بكريم معين. الطفح الحراري ليس رد فعل تحسسي، وليس جلدا جافًا. استخدام الكريمات التي تعالج هذه الحالات قد لا يساعد.
  • الطفح الحراري ليس خطيرًا عادة. ومع ذلك، يمكن أن يكون علامة على أن الطفل معرض لخطر ارتفاع درجة حرارته. لذلك من المهم الانتباه إلى التحذير ونقل الطفل إلى مكان أكثر برودة. والحفاظ على الطفل بارد ومستريح يمكن أن يزيل الطفح بسرعة.

اقرأ أيضًا: القوباء Impetigo |هل من علاج يُعيد للجلد حيويته وبريقه؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.