معا لصحة أفضل

النخالة الوردية Pityriasis rosea | ما هي؟

ما هو مرض النخالة الوردية؟ 

  • النخالة الوردية هي نوع من أنواع الطفح الجلدي الذي عادة ما يظهر على الجذع، أو الذراعين، أو الفخذين، أو الظهر، أو الرقبة. 
  • قد يبدو شكله أسوأ مما هو في الواقع ، لكنه مرض بسيط، شائع الحدوث ولا يحتاج إلى علاج فهو عادة ما يزول من تلقاء نفسه في غضون من 6 إلى  10 أسابيع.
  •  تبدأ الإصابة بظهور بقعة بيضاوية حمراء متقشرة مرتفعة عن سطح الجلد حجمها يتراوح بين 2 سم – 10 سم تسمى بالبقعة الأم.
  •  ثم في خلال عدة أيام يبدأ الطفح الجلدي في الزيادة فتظهر بقع صغيرة حمراء متشعبة على شكل شجرة الصنوبر حجمها حوالي 1.5 سم  وتظهر على الظهر والبطن والذراعين والفخذين، وعادة لا تظهر على الوجه.
  • هذا الطفح الجلدي غير مؤلم ولكنه قد يسبب الحكة.
  • قد تصيب أي عمر ولكنها أكثر شيوعاً في الأطفال، والمراهقين، والشباب من عمر 10-35 عاماً.
  • يصاب معظم الناس بالنخالة الوردية مرة واحدة في العمر،كما أن نسبة الإصابة متساوية بين النساء والرجال وليس لها غلبة عرقية.

أقرأ أيضاً: الهربس النطاقي أو عدوى الحزام الناري .. كيف ينتقل وكيفية علاجه؟

أعراض النخالة الوردية

في معظم الأحيان لا تحدث أي أعراض سوى الطفح الجلدي، لكن في بعض الحالات تحدث بعض الأعراض مثل:

  • الشعور بالإعياء قبل ظهور البقع الجلدية بيوم أو يومين.
  • حكة جلدية، وقد تزيد في حالات التعرض للماء الساخن، و الرياضة، أو الضغط العصبي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • آلام في المفاصل.
  • صداع.
  • نادراً ما تحدث أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد مثل احتقان الحلق، والغثيان، وفقدان للشهية.

أقرأ أيضاً:فيتامين E وفوائده للحفاظ على الجهاز المناعي

كيفية تشخيص النخالة الوردية

  • يمكن للطبيب أن يتعرف عليها بمجرد النظر إلى الطفح الجلدي، لكن للتأكد من التشخيص قد يقوم بطلب تحليل دم أو كشط أو خزعة من الطفح الجلدي، الذي يمكن أن يستبعد أمراض جلدية مثل الأكزيما والقوباء الحلقية أو الصدفية.
  • النخالة المبرقشة (Pityriasis versicolor ) هي أيضاً حالة جلدية يمكن الخلط بينها وبين النخالة الوردية من حيث تشابه الطفح الجلدي. 
  • تحدث النخالة المبرقشة نتيجة عدوى الخميرة وعلاجها يتطلب أدوية مضادة للفطريات، وتشمل الكريمات و الشامبو المضاد للفطريات.

 أقرأ أيضاً:  ما هي مضادات الأكسدة وتعرف على مصادرها الطبيعية والدوائية

علاج النخالة الوردية

عادة ما تتحسن دون علاج لكن في بعض الحالات التي تعاني من الحكة الجلدية قد يصف الطبيب في حالات مرض النخالة الوردية وعلاجها: 

  • مضاد للفيروسات : مثل الأسيكلوفير.
  • المرطبات : مثل الكريمات والصابون المرطب لأن الصابون العادي يمكن أن يهيج الجلد.
  • مضادات الهيستامين : إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم بسبب الحكة، فمضادات الهيستامين قد تساعدك على نوم هادئ مثل الهيدروكسيزين أو الكلورفينامين.
  • كريمات ومراهم الستيرويد : توصف لتقليل التورم والحكة، مثل الهيدروكورتيزون والبيتاميثازون.
  • العلاج بالضوء سواء ضوء الشمس أو الضوء الاصطناعي : قد يقترح بعض الأطباء العلاج بالأشعة فوق البنفسجية لتقليل مدة الإصابة بالطفح الجلدي، ولكنه قد تعمل اسباب النخالة الوردية في ترك بقع داكنة.

اقرأ أيضا: علاج النخالة الوردية بالاعشاب | نصائح لعلاج النخالة الوردية

مضاعفات النخالة الوردية

  • إذا استمرت حالتك أكثر من ثلاثة أشهر فلابد من مراجعة الطبيب فقد تكون تعاني حالة أخرى أو تفاعل دوائي.
  • النخالة الوردية والحمل: النساء الحوامل هن المجموعة الأكثر عرضة لحدوث مضاعفات خطيرة إذا حدثت الإصابة خلال الأسابيع الأولى من الحمل فيجب استشارة أخصائي النساء والتوليد على الفور. 
  • فقد أشارت إحدى الدراسات الصغيرة إلى تعرض النساء الحوامل اللاتي أصبن بالنخالة الوردية للإجهاض.

اقرأ أيضا: هل النخالة الوردية معدية؟ و ما هي أسبابها؟

الخلاصة

النخالة الوردية هو مرض يصيب الجلد، وهو مرض شائع ولا يشكل خطورة على المريض، سببه الرئيسي  غير معروف ولكن توجد أبحاث توضح أنه يحدث نتيجة عدوى فيروسية من عائلة فيروسات الهربس.

اقرأ أيضًا: سرطان الجلد l ومراحل الأورام الصبغية وغير الصبغية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.