معا لصحة أفضل

إجهاد الغدة الكظرية | هل يمكن علاجها بالأعشاب؟

يعاني الكثيرون منا هذه الأيام من ضغوط الحياة، متمثلة في الضغوط الشخصية، والمادية، والمهنية، والاقتصادية، ومسؤوليات الأسرة، وتنعكس أعراض تلك الضغوط في صورة توتر، واكتئاب، وتقلبات مزاجية، وإجهاد مزمن، هل للغدة الكظرية علاقة بتلك الأعراض؟، هل تلعب الأعشاب دورًا في علاجها؟، تعالوا معنا لنكتشف ذلك سويًا من خلال قراءة هذا المقال ونسلط الضوء على إجهاد الغدة الكظرية.

ماهي الغدة الكظرية؟

هي زوج من الغدد الصماء مثلثة الشكل توجد كلا منها ملاصقة لقمة إحدى الكليتين، وهي الغدة المسئولة عن إفراز هرمونات متعددة المهام.

فهي مسؤولة عن قدرة جسمك لمواجهة الضغوط، وعن قوة جهازك المناعي، ونمط نومك، والتحكم بضغط الدم، ومستوى السكر بالدم، والأيض، وحتى حالتك المزاجية تتحكم بها هرمونات تلك الغدة.

ما هو إجهاد الغدة الكظرية؟

إجهاد الغدة الكظرية هي نظرية تفترض أن التعرض لمستويات عالية من الضغوط قد يؤدي إلى صورة خفيفة من أعراض قصور وظائف الغدة الكظرية والمعروف باسم (داء أديسون)، والذي تظهر أعراضه في صورة:

  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • فقدان الشهية. 
  • الإجهاد والضعف العام.
  • انخفاض ضغط الدم. 
  • فقدان شعر الجسم. 

أعراض إجهاد الغدة الكظرية 

أعراض إجهاد الغدة الكظرية فتظهر في صورة:

  • الإجهاد العام. 
  • صعوبة في الخلود إلى النوم.
  • صعوبة في الاستيقاظ من النوم.
  • اشتهاء السكر (sugar craving).
  • اشتهاء الملح (salt craving).
  • فقدان الوزن.
  • ضعف الرغبة الجنسية. 
  • فقدان الحافز و عدم القدرة على التركيز. 
  • عدم القدرة على مواجهة الضغوط. 

اقرأ أيضاً: ضعف الانتصاب لدى الرجال Impotence

عندما تعمل غددك الكظريه بكفاءة عالية فإن هذا يعطيك حالة من الصفاء الذهني الذي يحافظ على انتباه ويقظة عقلك طوال اليوم.

أما إذا كنت تعاني من إجهاد الغدة الكظرية سينعكس ذلك في صورة ضعف طاقتك، والإجهاد البدني، وضعف جهازك المناعي، مما يقلل من قدرتك على مواجهة ضغوط الحياة.

تشخيص إجهاد الغدة الكظرية 

إذا كنت تعاني من تلك الأعراض، يجب عليك عرض نفسك على طبيب متخصص لتقييم حالتك الصحية، حيث أن هناك الكثير من الحالات المرضية التي تسبب أعراضًا مماثلة لأعراض تلك الحالة مثل:

  • أمراض فقر الدم.
  • توقف التنفس أثناء النوم (sleep apnea).
  • أمراض القلب.
  • امراض الرئة.
  • أمراض المناعة الذاتية
  • أمراض الكُلى. 
  • داء السكري
  • أمراض الكبد. 
  • متلازمة القولون العصبي (IBS). 
  • التوتر والاكتئاب. 

علاج إجهاد الغدة الكظرية 

يُنصح لعلاج إجهاد الغدة الكظرية بالإقلال من التعرض للتوتر والضغوطات قدر الإمكان واتباع تعليمات الغذاء المتوازن والذي يعتمد على:

  • غذاء عالي البروتين.
  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات. 

ويجب أيضًا الاقلال من الكربوهيدرات البسيطة خاصة السكر، والمواد الغذائية المصنعة، والمقليات، والكافيين.

يُنصح أيضًا بتناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامين بي ه، و،٦ و١٢، وفيتامين سي، وماغنيسيوم.

علاج إجهاد الغدة الكظرية بالأعشاب

ينصح المعالجون الطبيعيون حالات إجهاد الغدة الكظرية ببعض المكملات العشبية، والتي يجب أن تُستخدم في صورة تركيبات.

حيث يتم تخصيص كل تركيبة منها تبعًا لاحتياج و حالة كل مريض، وطبقًا لمحاذير الاستخدام الخاصة بكل حالة أيضًا؛ لذا يجب استشارة طبيبك كي يحدد لك الأنسب لعلاجك.

تنقسم علاج إجهاد الغدة الكظرية بالأعشاب إلى قسمين من حيث طريقة عملها:

  •  أعشاب تعمل من خلال تعديل إفراز الغدة (منشطة لإفراز الغدة) (tonic approach).
  •  أعشاب تعمل من خلال زيادة قدرة الجسم على الاستجابة للضغوط (adaptogenic approach).

من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج حالات إجهاد الغدة الكظرية:

  • جذر العرقسوس licorice root

يعد العرقسوس الصديق الأشهر للغدة الكظرية، وعنصرًا أساسيًا في الطب التقليدي لعلاج حالات قصور وظائف الغدة الكظرية، والقرحة المعدية.

يحتوي العرقسوس على مادة سابونين ثلاثي التريبينويد (Triterpenoid saponins) والتي تحافظ على التوازن بين الكورتيزول و الكورتيزون بالجسم.

أما في الجرعات العالية منه فإن المادة الفعالة تكون جلاسيرهيزين (glycyrrhizin)، ذات التأثير القوي على الكُلى، والتي تؤثر على توازن الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم مما يؤدى إلى إرتفاع ضغط الدم؛ لذا يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم الحذر بشأن كمية العرقسوس التي يتناولونها يوميًا.

للحصول على أفضل نتيجة من العرقسوس للغدة الكظرية، فإن الجرعة اليومية يجب أن تكون ٢٥ – ٧٥ مجم / يوم.

فوائد أخرى للعرقسوس:

  • يتحكم في مستوى السكر بالدم.
  • يُحسن من امتصاص الحديد. 
  • تعديل الدهون بالجسم.
  • تهدئة الكحة.
  • يقلل الالتهابات. 
  • التوازن الهرموني للمرأة. 
  • علاج قرحة الجهاز الهضمي.
جذر العرقسوس
  • نبات الجنكو Ginkgo

يكتسب نبات الجنكو أهميته من قدرته على تحسين الدورة الدموية الطرفية، وحماية الأعصاب، وقدرته على تقليل مستوى الضغوط بتقليل مستوى هرمون الكورتيزول.

الجرعة اليومية له تتراوح من ١٢٠ إلى ٢٤٠ مجم/ يوم.

نبات الجنكو
  • جذور الماكا maca root

تحتوي جذور الماكا على مادة الفلافونويد (flavonoids) التي أثبتت العديد من الدراسات قدرتها على تحسين الحالة المزاجية، وتقليل التوتر، وأعراض الاكتئاب خاصةً للنساء اللاتي يعانين من أعراض انقطاع الطمث. 

إجهاد الغدة الكظرية
جذور الماكا

اقرأ أيضاً: سن اليأس | هل أنتِ مستعدة لتلك الرحلة؟

  • العبعب المنوم Ashwagandha

هذا النبات الهندي مفيد خاصةً في حالات اضطرابات النوم الناتجة عن التوتر.

تعد مادة ويثانوليدز(withanolides) هي المادة الفعالة به.

يُنصح بتناول ٢ جم مرتين يوميًا لعلاج الأرق.

الغدة الكظرية
العبعب المنوم
  • الجذر الذهبي Rhodiola rosea

أثبتت تلك النبتة فعاليتها في علاج الإجهاد، وتحسين الأداء الذهني، وتحسين أعراض الاكتئاب والقلق، وزيادة القدرة على التحمل وذلك عن طريق تنظيم مستوى الكورتيزول بالجسم، الجرعة اليومية له من ٣ إلى ١٢ جم.

إجهاد الغدة الكظرية
الجذر الذهبي
  • الحبق رقيق الأزهار holy basil

جميع أجزاء هذه النبتة تفيد في تحسين قدرة الجسم على مواجهة الضغوط وتحقيق التوازن الذهني.

الحبق رقيق الأزهار
  • الجنسنج الكوري Korean ginseng

تستخدم جذور هذا النبات في علاج حالات الإجهاد البدني، والإجهاد النفسي، وضعف المناعة، وتحسين قدرة الجسم على مواجهة الضغوط.

كما أثبتت الدراسات الحديثة أيضًا فوائده في تحسين الدورة الدموية المخية، وتحسين حساسية الإنسولين، وتحسين الذاكرة، وحالة الجهاز المناعي.

كما ثبت فعاليته في تحسين أعراض الاكتئاب، والأرق، والصداع لدى النساء اللاتي يعانين من أعراض انقطاع الطمث، الجرعة اليومية له هي ١٠٠ مجم.

إجهاد الغدة الكظرية
الجنسنج الكوري

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد اليانسون لعلاج العديد من الأعراض

  • الجنسنج السيبيري Eleuthero

تفيد تلك العشبة في حالات الإجهاد البدني لتحسين حالة الجهاز المناعي.

فعالية هذا النبات تتكامل مع فعالية نبات الجنسنج الكوري ولكن يتميز هذا النبات عنه في أنه مفيد في المرضى الذين يعانون من العدوى المتكررة، بينما الجنسنج الكوري يستخدم في الحالات الأكبر سنًا (أكبر من ٤٠) كمنشط عام للجسم.

الجنسنج السيبيري
  • شيزاندرا Schisandra

تزيد خلاصة ثمار تلك النبتة من القدرة على التركيز، والانتباه، وسرعة التفكير. 

وبالرغم أن إجهاد الغدة الكظرية نظرية ليس معترفًا بها طبيًا إلا أن هذا لا يعني أن ما تشعر به من أعراض ليس حقيقيًا، لذا يجب استشارة طبيبك لاستبعاد أي أمراض عضوية أولًا، ثم استشارته لاستخدام الأعشاب في علاج إجهاد الغدة الكظرية.

شيزاندرا لعلاج الغدة الكظرية
شيزاندرا

اقرأ أيضًا: طب الأعشاب و فوائده في علاج العديد من الأمراض.

Leave A Reply

Your email address will not be published.