معا لصحة أفضل

الفتق السري عند النساء وكيفية التعافي منه

قد يشكو البعض من وجود انتفاخ بارز في عضلات البطن، يزداد حجمًا مع السعال أو العطس. يسمى هذا الانتفاخ الفتق. يشيع الفتق السري في الأطفال حديثي الولادة والرضع، ولكنه يؤثر على البالغين أيضًا، لا سيما النساء؛ لأنه يعد من المشاكل المصاحبة للحمل، والفتق السري بصفة عامة أكثر شيوعًا في النساء، وقد يتسبب الحمل في زيادة نسبة حدوثه.فماذا تعرف عن الفتق السري عند النساء؟

ما هو الفتق السري؟

  • يملك الجميع سرة بطن وهي مكان الحبل السري الذي أوصلك بوالدتك قبل ولادتك. 
  • بعد ولادتك تنغلق هذه الفتحة عبر عضلات البطن، لكن في بعض الأحيان قد لا تنغلق تلك الفتحة بإحكام بدرجة كافية، أو قد يبقى مكانها مفتوحًا بين العضلات.
  • ويحدث الفتق السري عندما يخترق جزء من الأمعاء أو الأنسجة الدهنية جزءًا من جدار البطن بالقرب من السرة، ويندفع من خلال نقطة ضعيفة في عضلات البطن.
  • يمكن أن يصاب البالغون بالفتق السري أيضًا إذا اندفعت الدهون أو جزء من الأمعاء من خلال هذه الفتحة الضعيفة إلى المنطقة تحت السرة مباشرة.

اقرأ أيضًا: الفتق الأربي عند الأطفال | كل ما تريد معرفته عنه

أسباب الفتق السري عند النساء 

  • وفقًا لبعض الدراسات فإن حوالي 0.08 ٪ من النساء لديهن فتق سري بسبب الحمل، ولحسن الحظ، هذا النوع من الفتق عادة ما يكون غير ضار.
  • إذا أُصبتِ بفتق سرّي خلال حمل سابق، يجعلك هذا أكثر عرضة للإصابة به مع كل حمل.
  •  مع الحمل، ينمو طفلك تدريجيًا مما يزيد من الضغط داخل بطنك، كما تصبح عضلات جدار البطن أرق وأضعف أثناء تمددها بسبب الحمل؛ يسبب هذا الضغط مع ضعف العضلات فتقًا سريًا أثناء الحمل. 
  • في أثناء الحمل، ينمو الرحم الصغير ليصل إلى إرتفاع سرتك في الثلث الثاني من الحمل (حوالي عند الأسبوع 20 حتى الأسبوع 22) وفيما ينمو رحمك، تُدفع امعاؤك برفق إلى الجزء العلوي الخلفي من البطن.
  • وهذا هو السبب في أن الفتق السري أثناء الحمل لا يحدث عادة في الثلث الأول من الحمل. ولكنه أكثر شيوعاً في الثلث الثاني من الحمل.

 من المحتمل أن تصابين بفتق سري إذا كان لديك عوامل الخطورة الآتية:

  • لديك عضلات بطن ضعيفة بشكل طبيعي.
  • لديك فتحة أو انفصال طبيعي في عضلات البطن. 
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • لديك سائل زائد في المعدة أو الجسم.

اقرأ أيضًا: تورم القدمين عند الحامل في الشهر الثامن

اعراض الفتق السري عند النساء 

قد لا يسبب الفتق السري عند النساء أي أعراض على الإطلاق، وقد تلاحظين انتفاخًا حول سرتك، قد يكون صغيرًا في حجم ثمرة العنب أو كبيرًا في حجم ثمرة الجريب فروت.

قد يكون لديك:

  • تورمًا أو نتوءًا حول سرتك يكون ملحوظًا أكثر عند السعال.
  • ألم أو ضغط حول سرتك.

 في الحالات الخطيرة، قد يؤدي الفتق السري إلى:

  • ألم شديد.
  • ألم مفاجئ أو حاد.
  • التقيؤ.

الفتق السري عند النساء

مضاعفات الفتق السري

  • قد يلتف جزء من الأمعاء داخل فتحة الفتق؛ مما قد يؤدي إلى اختناق الأمعاء؛ الأمر الذي يسبب قطع إمدادات الدم عنها.
  • وفي اسوأ الحالات، يمكن أن يوقف فتق الحبل السري عملية الهضم عن العمل بشكل صحيح أو يسبب مضاعفات خطيرة أخرى.

علاج الفتق السري عند النساء 

قد يؤدي إهمال علاج بعض حالات الفتق السري إلى حدوث مضاعفات خطيرة، على الرغم من أن علاج الفتق السري عند النساء يمكن علاجه بسهولة.

تتوفر الخيارات العلاجية الآتية أمامك:

  •  الجراحة لإصلاح فتق الحبل السري حتى لو لم تكن لديك أعراض.
  • قد تحتاج بعض حالات الفتق السري الجراحة بالمنظار، ويشمل هذا الإجراء إحداث شقوق صغيرة مع استخدام آلة تصوير، ويستخدم التخدير العام في معظم الحالات.
  • في حالة أن الفتق لا يسبب أعراضًا واضحة، قد يمكنك الانتظار

لكن من المهم أن تتذكر الآتي:

  •  الفتق لا يذهب من تلقاء نفسه فقط الجراحة يمكنها إصلاحه.
  •  العديد من الناس قادرون على تأخير الجراحة لأشهر أو حتى سنوات. وقد لا يحتاج بعض الناس أبداً إلى جراحة في حالة الفتق الصغير. إذا كان الفتق صغيرًا ولم تكن لديك أية أعراض، أو إذا كانت الأعراض لا تزعجك كثيرًا، فقد تستمر أنت وطبيبك في مراقبة الأعراض.
  •  مع مرور الوقت، يميل الفتق إلى أن يصبح أكبر حيث يصبح الجدار العضلي للبطن أضعف.
  •  يوصي أطباء كثيرون بالجراحة لأنها تمنع حدوث مشكلة نادرة لكنها خطيرة تدعى الخنق. يحدث هذا عندما يتم احتجاز جزء من الأمعاء أو جزء من الأنسجة الدهنية داخل الفتق و ينقطع إمدادها من الدم.
  • في حالة الحمل قد لا تحتاج الحالات الطفيفة للفتق السري إلى أي علاج على الإطلاق؛ فقد يكون التورم حول سرة البطن مجرد دهون مندفعة بين العضلات، ويزول بمجرد الولادة. 
  • يعتمد علاج الفتق السري أثناء الحمل على درجة الفتق. إذا كان حجمه صغيرًا ولا تعانين أية أعراض، فمن المرجح أن يقرر طبيبك الانتظار حتى تلدين طفلك.
  • إذا كان الفتق كبيرًا أو يسبب مضاعفات، مثل: إلحاق الضرر بالأمعاء أو الأعضاء الأخرى، فقد تحتاجين إلى عملية جراحية في أسرع وقت ممكن. في هذه الحالات، من الأسلم معالجة الفتق المختنق بدلاً من الانتظار، حتى مع الحمل، لأن الفوائد تفوق المخاطر على الحمل.
  • معظم أطباء التوليد ينصحون بالانتظار حتى الثلث الثاني من الحمل لإجراء الجراحة إذا لم تكن هناك حاجة عاجلة لها، في حالات أخرى، قد يجري الطبيب جراحة إصلاح الفتق بينما تلدين طفلك عن طريق العملية القيصرية.

اقرأ أيضًا: تورم القدمين بعد الولادة | أسبابه وعلاجه

الفتق السري عند النساء

التعافي بعد العلاج

  • تذكري أن تتجنبي رفع أي شيء يزيد عن 10 أرطال لمدة 6 أسابيع من علاج الفتق؛ قد يتسبب هذا في فتح الفتق أو عودته مرة أخرى. 
  • ربما لا تزال عضلاتك ضعيفة بعد إصلاح الفتق؛ لذا تحدثي إلى اختصاصي في العلاج الطبيعي عن أفضل طريقة لتقوية عضلات البطن.

اقرأ أيضًا: اسباب الامساك المزمن عند النساء وبعض العلاجات المنزلية له

الوقاية من الفتق السري عند النساء 

فتق الحبل السري نادر الحدوث، ولكن إذا كان لديك أحد عوامل الخطورة، يمكنك المساعدة على منع حدوثه في المستقبل، عن طريق تجنب الأشياء التي تزيد من الضغط داخل بطنك، وتشمل الاستراتيجيات الجيدة ما يلي:

  • ارتداء ملابس فضفاضة تسمح بتدفق الدم بشكل جيد، وخصوصًا حول الحوض والساقين.
  • ارتداء ملابس تدعم بطنك النامي في حالة الحمل بلطف، مثل السراويل ذات الخصر المطاطي.
  • استخدام الدعم لرفع نفسك عند النهوض من وضع الجلوس أو الاستلقاء.
  • تجنبي حمل الأشياء الثقيلة بما في ذلك طفلك، إذا كان لديك طفل!
  • تجنبي تسلق الكثير من السلالم قدر المستطاع. 
  • استخدام يديك للمساعدة في دعم البطن عند العطاس أو السعال الشديد.
  • القيام بتمارين منخفضة التأثير مثل المشي، والتمدد، واليوجا الخفيفة.

اقرأ أيضًا: اكتئاب ما بعد الولادة | ما هي أسبابه ومتى يحدث؟

الخلاصة

  • إذا كنتِ تعتقدين أن لديك فتقًا سريًا، استشيري طبيبك على الفور حتى لو لم تكن لديك أي أعراض.
  • يمكن أن يزداد الفتق السري أثناء الحمل بسبب الضغط والوزن الناجم عن حمل حياة جديدة بداخلك. 
  • اطلبي استشارة طارئة من طبيبك إذا كنتِ تعانين ألمًا حادًا وشديدًا، أو ضغطًا، أو قيئًا.
  • معظم حالات الفتق ليست مدعاة للقلق. ولكن من المهم أن تخبري طبيبك إذا كنتِ تعانين انتفاخات أو أوجاع جديدة في البطن طوال فترة الحمل وفي الأيام التي تلي إنجاب طفلك.
  • الفتق السري أثناء الحمل نادر الحدوث، ولكن في نسبة صغيرة من الحالات، يمكن أن يكون خطيرًا. لذا، إذا كنتِ تشكين أن لديك فتقًا سريًا، عليك زيارة طبيبك في أسرع وقت ممكن.

اقرأ أيضًا: ارتفاع ضغط الدم للحامل .. اكثر الأمراض شيوعًا في فترة الحمل

Leave A Reply

Your email address will not be published.