معا لصحة أفضل

تورم القدمين بعد الولادة | أسبابه وعلاجه 

قد لا يكون مظهر الأم المنتفخ بعد الولادة محببًا، لكنه بالتأكيد مظهرًا طبيعيًا للأمهات حديثي الولادة، كثيرًا ما تلاحظ السيدات حدوث تورم القدمين بعد الولادة، أو وذمة ما بعد الولادة، التي تحدث بسبب وجود كمية زائدة من السوائل المتبقية في أنسجة الجسم بعد انتهاء الحمل. 

حدوث الوذمة البسيطة شائع للغاية؛ فمعظم النساء يعانين بعض التورم بعد الولادة، حيث يستعد الجسم للحمل بشكل طبيعي عن طريق الاحتفاظ بالماء لمساعدة أنسجة الجسم على التكيف مع نمو الطفل، ثم يتخلص الجسم بشكل طبيعي تدريجيًا من هذا السائل بعد الولادة.

تورم القدمين في أثناء الحمل 

  • لا يزال تورم القدمين في أثناء الحمل لغزًا إلى حد ما ولكن يعزى عمومًا إلى تغيير مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون.
  • غالبًا ما تنشأ الوذمة أثناء الحمل بسبب ما يمثله الجنين النامي وتمدد الرحم من ضغط على الوريد الأجوف الذي يجري أسفل الجانب الأيمن من الجسم. مما يؤدي إلى بطء تدفق الدم وتسرب السوائل الزائدة إلى أنسجة الكاحلين والقدمين وتورمها.
  • غالبًا ما تتفاقم أعراض الوذمة في أيام الصيف الحارة وخلال ساعات المساء بعد وقوف الأم لفترات طويلة من الوقت.

اقرأ أيضًا: كم لتر دم في جسم الانسان؟

تورم القدمين بعد الولادة

تورم القدمين بعد الولادة 

  • هل مازال وجهك منتفخًا بعد الولادة؟ هل تبدو قدميك، أو كاحليك، أو يديك أو ذراعيك منتفخة في حين أن بطنك ينكمش؟
  • ربما ظننتِ أن أيام التورم قد ولّت بما أن الحمل قد انتهى؛ لكن كمية السوائل التي جمعها الجسم خلال تلك الأشهر التسعة لن تختفي بتلك السرعة. 
  • تورم ما بعد الولادة هو تراكم السوائل الزائدة في الأنسجة تحت جلدك.
  • ويكون تورم الأطراف (اليدين، والقدمين، والكاحلين) وزيادة الوزن هي الأعراض الرئيسية للوذمة. 
  • يمكن أن يؤدي تورم القدمين بعد الولادة إلى ظهور الجلد متمددًا وملتهبًا، وفي بعض الأحيان قد يتسبب في أن تبدو الطبقة الخارجية للجلد منتفخة أو لامعة.
  • وعادة ما تقل الأعراض في الأسبوع الذي يلي الولادة حيث تبدأ الكلى في المعالجة والتخلص من السوائل الزائدة. ومع ذلك، تعاني نساء كثيرات التورم بعد عدة أسابيع من ولادتهن. 
  • لكن من الطبيعي أن ينخفض التورّم في رجليك، وقدميك، ويديك بعد الولادة في خلال الأسبوع الأول. 
  • خلال هذا الوقت، يقوم الجسم بالتخلص من المياه الزائدة من الأنسجة في المناطق المتورمة.
  • تستغرق هذه العملية وقتًا مختلفًا من سيدة لأخرى، ولكن يمكن تسريعها عن طريق تناول الأطعمة الصحية، وتناول كمية كافية من الماء، والسماح للجسم بالراحة والتعافي.
  • يمكنكِ أيضًا الحد من الوذمة من خلال النظام الغذائي، والتمارين، مثل السباحة، وارتداء جوارب الضغط.

تورم القدمين بعد الولادة

اقرأ أيضًا: فوائد اليانسون للحمل والولادة

أسباب تورم القدمين بعد الولادة

يرجع المظهر المنتفخ بعد الولادة إلى أي من الأسباب التالية:

  • سوائل الحمل المتبقية التي تراكمت خلال الأشهر التسعة الماضية، الأمهات اللواتي يعانين تورمًا خلال الحمل يمكنهن تخزين ما يصل إلى ٦ باوندات من السوائل في أجسامهن!
  • السوائل الإضافية التي تلقيتها أثناء الولادة، إذا كنتِ قد حصلت على سوائل وريدية للتأكد من عدم انخفاض ضغط دمك
  • إذا تمت الولادة بعملية قيصرية، واحتجتِ إلى سائل وريدي، فهذا السائل الإضافي لا يزول على الفور!
  •  التوتر والضغط أثناء المخاض يمكن أن يجعل سائل الحمل الإضافي يتحرك إلى أطرافك ووجهك مسببًا التورم.
  • الجلوس، وقلة الحركة بعد الولادة (وخاصة بعد الولادة القيصرية) تجعل من الصعب على جسمك أن يتخلص من السوائل.
  • الهرمونات خلال الحمل, وزيادة مستويات البروجسترون لديك تؤدي إلى احتباس الماء؛ مما يؤدي إلى التورم أثناء الحمل واستمرار التورم بعد الولادة. 

اقرأ أيضًا: التوكسوبلازما .. طفيل يهدد الحوامل ويعيش في أدمغة الناس

أسباب تورم القدمين بعد الولادة القيصرية

يمكن أن تسبب السوائل الوريدية التي تُعطى أثناء عملية الولادة تورمًا للقدمين؛ ويتضح ذلك بشكل أكثر تكرارًا مع الأمهات اللآتي يجرين عملية قيصرية ويتلقين الدواء من خلال الحقن الوريدي. كذلك نرى هذا في كثير من الأحيان مع الأمهات الحوامل بتوأم.

متى يكون تورم القدمين بعد الولادة مشكلة؟

لحسن الحظ، أنه في معظم الحالات تقريبًا، لا يدعو تورم القدمين بعد الولادة للقلق، فهو مجرد إزعاج للأمهات الجدد، يجب أن تقلقي فقط عند الشعور بأعراض تتجاوز التورم الخفيف إلى المتوسط أو عند حدوث ألم أو عدم الراحة. 

  • يمكن أن يكون الألم الشديد في الساقين أو الصداع المتكرر علامة على ارتفاع ضغط الدم، التي تحتاج إلى تقييم من قبل الطبيب. 
  • إذا كان الورم يقع في منطقة واحدة فقط أو على جانب واحد من الجسم، يمكن أن يكون هذا علامة على تجلط الدم وهي حالة طبية طارئة.
  • الوذمة الشديدة هي حالة خطيرة ويمكن أن ترتبط بحالة تهدد الحياة تسمى تسمم الحمل. وتشمل علامات تسمم الحمل تورم الوجه، والغثيان، والقيء، وآلام البطن، والصداع النصفي، وزيادة الوزن بسرعة (أكثر من 4 أرطال/أسبوع)، إذا شعرتِ بهذه الأعراض، يجب استشارة طبيبك فورًا.

اقرأ أيضًا: بعض الاعشاب الطبيعية التي تفيد الفتاة في التخلص من الام الدورة الشهرية

هل تناول حبوب الماء آمن؟

  • لا نشجع بشدة تناول أي أدوية مدرة للبول، في أثناء الحمل أو بعده.
  • قد يساعد مدر البول في تخفيف الأعراض، ولكن يتم تحقيق ذلك بشكل أفضل من خلال شرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة المدرة للبول طبيعيًا. 
  • من تلك الأطعمة، مثل: الخيار والليمون، ومن المعروف أن شاي الهندباء البرية يمنع احتباس السوائل كذلك.

طرق لعلاج تورم القدمين بعد الولادة

إذا كنت تعانين تورم الساقين والكاحلين واليدين بعد ولادة طفلك، ستجدين الراحة في معرفة أن هناك العديد من الطرق لتخفيف الألم وجعل حياتك كأم جديدة أسهل قليلًا.

  •  استرخي، إن تورم القدمين بعد الولادة طبيعي وسوف يختفي؛ فالمحافظة على نظام غذائي صحي، والبقاء رطبًا هي أفضل الأمور التي يمكنك القيام بها لعلاج تورم القدمين بعد الولادة.
  • تناول الأطعمة الصحية، الوجبات الخفيفة المحتوية على الأطعمة الغنية بالبروتين، والكربوهيدرات المعقدة، والفواكه، والخضروات، والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل الموز والبطاطا الحلوة. كما يمكن للبصل والثوم تحسين الدورة الدموية. تجنبي الصوديوم العالي والوجبات السريعة.
  •  أضيفي بعض المغذيات إلى نظامك الغذائي، مثل: البروكلي والطماطم، والفراولة؛ لتوفر فيتامين سي
  • تناول اللوز، وجنين القمح، وبذور عباد الشمس تعطي دفعة إضافية من فيتامين E.
  •  تناول الماء!!، قد يبدو هذا متناقضاً، ولكن شرب الكثير من الماء يحفز جسمك للتخلص من السوائل المحتفظ بها. بالإضافة إلى ذلك، تأكدي من التبول كثيرًا لمنع السوائل من البقاء أكثر من اللازم بالجسم. 
  • أضيفي الليمون، أو التفاح، أو الحمضيات، أو الخيار إلى الماء لمزيد من الدعم، لأنها كلها مدرات طبيعية للبول.
  • تجنبي الوقوف لفترة طويلة وتأكدي من حصولك على قدر كافٍ من الراحة. 
  • ارفعي رجليك أثناء الجلوس لمدة ٢٠ دقيقة طوال اليوم لتحسين الدورة الدموية وتخفيف التورم.
  • تدليك القدمين؛ يساعد هذا على منع زيادة احتباس السوائل في قدميك.
  • تحركي قدر الإمكان دون ان تبالغي خاصة بعد الولادة القيصرية. لمنع السوائل والدم من التجمع في ساقيك. 
  • قومي بحركات دائرية بكاحليك، بتحريكهما مع وعكس اتجاه عقارب الساعة 10 مرات في كل اتجاه. 
  • العلاج بالوخز بالإبر، يمكن أن يعيد توازن الطاقة الداخلية وتحسين الدورة الدموية.
  • حافظي على هدوئك ولا داعي للقلق.

اقرأ أيضًا: علاج ضغط الدم بالأعشاب .. إليك 8 أعشاب فعالة تساعدك على ذلك

جوارب ضغط الحمل

  • الجوارب الضاغطة هي حل رائع لوذمة ما بعد الولادة عن طريق الحد من تورم الأطراف. 
  • يمكن أن تكون مفيدة للنساء اللواتي يعانين تورم مؤلم في ساقهن وكاحلهن على حد سواء في أثناء الحمل وبعده. 
  • كما توفر الجوارب الضاغطة الراحة لأولئك الذين يعانون دوالي الأوردة لأنها تزيد من تدفق الدم وتمنع الدوالي من الانتشار.
  • عزيزتي، قد تجدين أنك تتعرقين أو تتبولين كثيرًا في الأيام التي تعقب الولادة؛ هذا هو الجسم الذي يعمل على التخلص من كل السوائل الزائدة وهو أمر طبيعي تمامًا.

وأخيرًا، إن المحافظة على نظام غذائي صحي غني بالپروتين، والحديد، والڤيتامينات هي إحدى أفضل الطرق لطرد السوائل غير المرغوب فيها من جسمك في فترة ما بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: ماذا تعرف عن امراض المناعة الذاتية والحمل؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.