معا لصحة أفضل

امراض المناعة الذاتية والحمل | ماذا تعرف عنه؟

امراض المناعة الذاتية والحمل، يترك الحمل أثارًا قصيرة المدى وطويلة المدى على النساء اللاتي يعانين أمراضًا مناعية، بينما يسبب الحمل تحسنًا ملحوظًا للحالة الصحية لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي على سبيل المثال، فإنه يؤدي إلى نشاط مرض الذئبة لدى أخريات، أو قد لا يكون له تأثير على نشاط المرض على الإطلاق.

عناصر الموضوع

أمراض المناعة الذاتية

  • تصيب أمراض المناعة الذاتية النساء أكثر من الرجال وخاصة أثناء فترة الحمل، ويمكن للأجسام المضادة التي يكونها الجهاز المناعي لتلك المريضة أن تعبر خلال المشيمة لتصل من دم الأم إلى جنينها، فما هو تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية؟ 
  • تتسبب عوامل جينية وأسباب بيئية في حدوث الأمراض المناعية، وتتميز أمراض المناعة الذاتية بمهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة الجسم عن طريق أجسام مضادة وخلايا T المناعية.
  • يواجه الجهاز المناعي للمرأة تحديًا صعبًا خلال فترة الحمل، حيث يحاول أن يتجنب مهاجمة خلايا الجنين كخلايا غريبة، وفي نفس الوقت يحاول أن يحافظ على قدرته على حماية الجسم ومواجهة العدوى بأي ميكروب، بالإضافة إلى مقاومة تكوين أي خلايا غير طبيعية (خلايا سرطانية).
  • تؤثر امراض المناعة الذاتية والحمل كلا منهما على الآخر، وسنتناول عزيزي القارئ في هذا المقال تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية.

ما هي الأمراض المناعية التي تؤثر على المرأة في سن الإنجاب؟

  • الأمراض الروماتيزمية مثل الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مرض السكري النوع الأول.
  • مرض هاشيموتو.
  • تصلب الجلد Scleroderma.
  • متلازمة شوغرين Sjögren’s syndrome.
  • مرض جريفز الذي يصيب الغدة الدرقية.
  • متلازمة مضاد الدهون الفوسفورية.

ويصبح المصاب بأحد أمراض المناعة الذاتية أكثر عرضة للإصابة بأي مرض مناعي آخر.

امراض المناعة الذاتية والحمل

يختلف تأثير امراض المناعة الذاتية والحمل من حالة إلى أخرى، حيث نجد أن ثلثي الحالات المصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي تتحسن حالتهن أثناء الحمل، ثم ينشط المرض ثانية بعد الولادة مباشرة، بينما تنشط أمراض مناعة ذاتية أخرى أثناء فترة الحمل مثلما يحدث في حالات الذئبة.

هل تعد أمراض المناعة الذاتية سببًا مانعًا للحمل؟

  • اعتاد الأطباء قديمًا نصح من يعانين أمراض المناعة الذاتية بتأجيل الحمل، وحديثًا مع توافر سبل الرعاية الطبية لتلك الحالات قبل وأثناء الحمل وبعد الولادة يسمح لهن بذلك.
  • يوازن الأطباء الآن بين عوامل الخطورة التي قد تصيب المرأة الحامل من تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية مثل تأثر أعضاء حيوية مثل الكُلى أو القلب، أو حدوث ارتفاع ضغط الدم ومدى الخطورة التى قد تصيب الجنين، ويُترك غالبًا القرار الأخير للمريضة.

هل تؤثر أمراض المناعة الذاتية على خصوبة المرأة؟

  • قد تؤثر بعض أمراض المناعة الذاتية مثل أمراض الغدة الدرقية على خصوبة المرأة بسبب بعض الأجسام المضادة التي يكونها الجهاز المناعي وتهاجم المبيض أو أجزاء أخرى من الجهاز التناسلي للمرأة.
  • ويؤثر تناول بعض الأدوية على الإخصاب مثل سيكلوفوسفاميد Cyclophosphamide الذي يدمر المبيض، وميثوتريكسيت Methotrexate الذي يسبب الإجهاض.

ماهي المضاعفات التي قد تحدث للحامل بسبب أمراض المناعة الذاتية؟

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تأثر وتلف المفاصل.
  • تأثر بعض الأعضاء الحيوية مثل الكُلى أو القلب.

ما هي المضاعفات التي قد تصيب الجنين؟

  • نقص وزن الجنين.
  • الولادة المبكرة.
  • قد تهاجم الأجسام المضادة المشيمة أو الجنين ذاته فتؤدي إلى موته في حالات الأمراض الروماتيزمية، والذئبة، ومتلازمة مضاد الدهون الفوسفورية.

ما احتمالية إصابة الجنين بنفس مرض المناعة الذاتية للأم؟

قد تنتقل الأجسام المضادة من دم الأم إلى جنينها مسببة حالة مؤقتة من المرض للجنين مثل ما يحدث في حالات الوهن العضلي الوبيل، والذئبة، هذا بالإضافة الى الاستعداد الجيني للجنين الموروث من أمه، الذي يزيد من احتمالية إصابته بذلك المرض.

كيف تستعد المرأة المصابة بأحد الأمراض المناعية للحمل؟

يجب أن يتعاون طبيب النساء والتوليد، وطبيب الأمراض الروماتيزمية، وطبيب الغدد الصماء في بعض الحالات، حتى تتوفر كل سبل الرعاية لها منذ بداية التخطيط للحمل، كذلك طوال فترة الحمل وما بعد الولادة.

يجب اختيار التوقيت الأمثل للحمل (بعد خمول المرض لمدة 6 أشهر على الأقل)، كما يفضل أن يكون في سن مبكرة للمريضة.

هل تستمر السيدة الحامل في تناول الأدوية الخاصة بأمراض المناعة الذاتية؟

  • تمنع أدوية مثل ميثوتريكسيت، وسيكلوفوسفاميد تمامًا أثناء فترة الحمل لما لها من تأثيرات سيئة.
  • تمنع مضادات الالتهاب أثناء الحمل لأنها قد تصيب قلب وكُلى الجنين.
  • قد تستخدم بعض الأدوية الأخرى مثل prednisone، و Hydroxychloroquine بأقل جرعة ممكنة أثناء فترة الحمل إذا اقتضى الأمر.
  • أدوية الغدة الدرقية وأدوية السكري آمنة للاستخدام أثناء الحمل، وتُستخدم الستيرويدات أيضًا تحت إشراف الطبيب.
  • يؤخذ اسبرين قليل الجرعة، وهيبارين (مضاد للتجلط) في الحالات التي تعاني متلازمة مضاد الدهون الفوسفورية.

رعاية ما بعد الولادة لمريضة المناعة الذاتية

هؤلاء السيدات عرضة لحدوث نشاط للمرض بعد الولادة نتيجة امراض المناعة الذاتية والحمل وتأثيرهنا على بعضهما البعض، لذا يجب متابعة حالتهن بحرص تجنبًا لحدوث تلف الأعضاء الحيوية.

وتقدم تلك المتابعة عن طريق نفس الفريق الطبي الذي تابع حالتها قبل وأثناء فترة الحمل.

الرضاعة وأمراض المناعة الذاتية

ينصح الأطباء هؤلاء بإرضاع أطفالهن حيث لا توجد دراسات كافية لتنفي أو تثبت تأثير انتقال الأجسام المضادة من الأم إلى رضيعها. 

سنتناول الآن بشئ من التفصيل تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية:

متلازمة مضاد الدهون الفوسفورية Antiphospholipid Syndrome

هو مرض مناعي يتميز بزيادة قابلية الدم لتكوين جلطات، ولهذا المرض آثار عدة على الحمل منها:

  • الإجهاض أو ولادة طفل ميت.
  • ارتفاع ضغط الدم أو الارتعاج.
  • تأخر نمو الجنين.

اقرأ أيضًا: ارتفاع ضغط الدم للحامل .. أكثر الأمراض شيوعًا في فترة الحمل

علاج متلازمة مضاد الدهون الفوسفورية

يوصي الأطباء علاج السيدة الحامل بأدوية مضادة للسيولة وأسبرين قليل الجرعة لتجنب حدوث جلطات أو مضاعفات للمرض أثناء فترة الحمل ولمدة ٦ أسابيع بعد الولادة.

مرض نقص الصفائح الدموية المناعي Immune thrombocytopenia

  • يتميز هذا المرض بتكوين أجسام مضادة تعمل على تكسير الصفائح الدموية التى من شأنها منع سيولة الدم.
  • مع نقص عدد الصفائح الدموية تصبح السيدة الحامل أو جنينها أكثر عرضة للنزف، وبالرغم أن تلك الأجسام المضادة يمكنها العبور خلال المشيمة لتصل للجنين ولكن لحسن الحظ قلما تسبب له مضاعفات.

علاج مرض نقص الصفائح الدموية المناعي

الستيرويدات القشرية Corticosteroids:

تعطى الستيرويدات بهدف زيادة عدد الصفائح الدموية، لكن قد يؤدي ذلك إلى تأخر نمو الجنين، أو حدوث ولادة مبكرة. 

 بروتينات الجلوبيولين المناعية Immune globulin:

  • تعطى في الحالات الشديدة قبل الولادة مباشرة لإحداث زيادة مؤقتة في عدد الصفائح الدموية لولادة آمنة.
  • نقل صفائح دموية في الحالات التي تعاني نقصًا شديدًا في الصفائح الدموية أو عند الاضطرار إلى ولادة قيصرية.
  • استئصال الطحال؛ قد يُضطر الأطباء لذلك إذا لم تستجب الحالة للعلاجات السابقة.

الوهن العضلي الوبيل Myasthenia Gravis

  • يسبب هذا المرض وهنًا شديدًا للعضلات، وليس له تأثير إضافي أثناء الحمل، لكن قد تعاني السيدة الحامل زيادة نوبات وهن العضلات.
  • قد يضطر الطبيب لزيادة جرعة Neostigmine المستخدم لعلاج تلك الحالة، أو استخدام الستيرويدات في حالة عدم جدواه.
  • بعض الأدوية الشائع استخدامها التي توصف للسيدات الحوامل مثل المغنيسيوم قد يسبب زيادة وهن العضلات في هذا المرض لذا يجب التوقف عن تناوله.
  • قد تعبر الأجسام المضادة لهذا المرض خلال المشيمة؛ وتحدث نسبة إصابة عارضة لهذا المرض في كل حمل فيصاب جنين من كل خمسة أجنة بهذا المرض لفترة مؤقتة. 

التهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid Arthritis

التهاب المفاصل الروماتويدي هو التهاب مزمن للغشاء المبطن للمفاصل نتيجة مهاجمة الأجسام المضادة المناعية لها، ويتأثر بذلك مفاصل القدم، والكاحل، والركبة، ومفاصل اليد، والرسغ، والكوع، والعمود الفقري مسببًا تورمًا وألمًا وتلفًا لتلك المفاصل. 

يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي السيدات أكثر من الرجال بنسبة ٣ الى ١، وقد يصيب هذا المرض المناعي السيدة أثناء حملها لأول مرة، أو بعد الحمل بفترة قصيرة.

أما إذا كانت تعاني منه السيدة قبل حدوث الحمل، فإن ٧٥% من الحالات تشهد تحسنًا مؤقتًا أثناء فترة الحمل، ولا يُعرف سبب ذلك التحسن، ثم يعود المرض ثانية لنشاطه بعد الولادة.

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

إذا نشط ذلك المرض على غير عادته أثناء الحمل يصف الطبيب الستيرويدات أو مثبطات المناعة في الحالات الشديدة.

الأدوية المستخدمة في علاج هذا المرض تسبب ولادة مبكرة ومشاكل في الحمل لذا يجب على مريضة التهاب المفاصل الروماتويدي أن تستشير الطبيب لتتوقف عن تلك الأدوية إذا كانت تخطط للحمل.

اقرأ أيضًا: النقرس .. هل إصبع القدم الكبير هو فقط من يتعرض للنقرس ؟

الذئبة الحمامية الجهازية (Systemic Lupus Erythematosus) 

يُحدث مرض الذئبة التهابات لمختلف أنسجة الجسم، فيؤثر على الكُلى، والجلد، والمفاصل، وخلايا الدم، والأوعية الدموية، والرئتين، والمخ.

يعد هذا المرض من أبرز الحالات التي تظهر تباين في تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية، فإنه قد يصيب السيدة لأول مرة أثناء حملها، أو تزداد الأعراض سوءًا خلال فترة الحمل إذا كانت مصابة به من قبل، أو قد تتحسن أعراض الذئبة في حالات أخرى. 

لا يمكن تحديدًا توقع تأثير الحمل على مسار مرض الذئبة، لكن في أكثر الأوقات يزداد نشاط الذئبة بعد الولادة مباشرة. 

أعراض مرض الذئبة على الحمل:

  • إجهاض متكرر.
  • تأخر نمو الجنين.
  • ولادة مبكرة.

إذا كانت مريضة الذئبة تعاني تلفًا في الكُلى أو ارتفاعًا في ضغط الدم فهذا يزيد من احتمالات الخطورة على صحة الأم والجنين، وتجنبًا لذلك قدر الإمكان يجب أن يُراعي الآتي:

  • تأخير الحمل حتى ٦ أشهر من خمول الذئبة.
  •  تعديل الخطة العلاجية للتحكم في الذئبة قدر الإمكان.
  • الاطمئنان على وظائف الكُلى وضغط الدم.

مضاعفات مرض الذئبة على الجنين:

 قد تعبر الأجسام المضادة لهذا المرض خلال المشيمة فيعاني الجنين من

  •  فقر الدم.
  •  بطء ضربات القلب.
  •  نقص الصفائح الدموية.
  •  نقص كرات الدم البيضاء.

تختفي معظم تلك الأعراض خلال أسابيع من الولادة مع اختفاء الأجسام المضادة من دمه.

علاج الذئبة الحمامية الجهازية

يستخدم هيدروكسي كلوروكوين للعلاج ويمكن استخدامه أثناء الحمل، أو استخدام الستيرويدات أثناء نشاط الذئبة.

التهاب الغدة الدرقية المناعي

قد يظهر تناقض تأثير الحمل على أمراض المناعة الذاتية جليًا في الالتهاب المناعي الذي يصيب الغدة الدرقية؛ فيظهر في صورة فرط إفراز الغدة الدرقية مرض (جريفز)، أو في صورة خمول الغدة الدرقية مرض (هاشيموتو)، تظهر أعراض التهاب الغدة الدرقية المناعي غالبًا لأول مرة أثناء الحمل، أو بعد الولادة أحيانًا.

مضاعفات التهاب الغدة الدرقية المناعي على الحامل:

  • حدوث ولادة مبكرة.
  • نقص وزن الجنين.
  • حدوث فرط إفراز الغدة الدرقية في حديثي الولادة في ١% من الحالات، ثم تختفي خلال ٤ أشهر من الولادة.

 حوالي ٤% إلى ٩% من حالات الحمل يعانين التهابًا مناعيا غير مؤلم للغدة الدرقية بعد الولادة، قد يظهر في صورة فرط نشاط للغدة أو خمول الغدة الدرقية.

الحمل و تصلب الجلد Scleroderma

يتميز مرض تصلب الجلد بمهاجمة الأجسام المضادة المناعية لخلايا الجلد، والأوعية الدموية مسببة ضيقًا وزيادة سمكها، كما يسبب أيضا حدوث ندبات على الكُلى، والرئة، والأنسجة الضامة محدثة تلف الأربطة، والأوتار، والعضلات، والأعصاب، وارتفاع ضغط الدم.

لذا يجب متابعة الحمل بحرص لهؤلاء السيدات لأنهن أكثر عرضة لحدوث تسمم الحمل، والولادة المبكرة، ومشاكل الكُلى من غيرهن.

متلازمة شوغرين Sjögren’s syndrome

  • في هذا المرض تهاجم الأجسام المضادة المناعية الغدد اللعابية، والغدد الدمعية مسببة جفاف العين، والفم، وصعوبة في البلع، وجفاف المهبل، ويؤثر أيضًا على الأوعية الدموية، والجهاز العصبي المركزي، والجهاز الهضمي، والكُلى، والكبد، والرئة، والبنكرياس، وتزداد خطورة حدوث إجهاض، وحدوث إحصار قلبي خلقي للجنين.
  • ينصح الأطباء ذوات أمراض المناعة الذاتية بالتوقف عن التدخين الذي قد يسبب خطرًا إضافيًا لحدوث تسمم الحمل، أو الإجهاض، أو الولادة المبكرة.
  • كما ينصح أيضًا بتناول حمض الفوليك الذي يقلل من مشاكل الحمل والولادة بجرعة ٤٠٠ ميكروجرام يوميًا لمدة ٣ أشهر قبل الحمل وأثناءه، كذلك بالتوقف عن تناول الكافيين حيث يقلل من تدفق الدم للمشيمة.

اقرأ أيضًا: حمض الأسكوربيك فيتامين سي المعلومات الكاملة

Leave A Reply

Your email address will not be published.