معا لصحة أفضل

علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

الأذن الوسطى هي المساحة المليئة بالهواء الموجودة  خلف طبلة الأذن، التي تحتوي على عظام الأذن المهتزة الصغيرة.  يعد التهاب الأذن الوسطى أمرًا شائعًا في الأطفال ولكنه قد يحدث أيضًا في البالغين. يكون بعض الناس عرضة لالتهابات الأذن المتكررة، مما قد يسبب مشاكل في السمع ومضاعفات خطيرة أخرى؛ لذا نناقش في هذا المقال كيفية علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار 

عادةً ما تكون بداية علامات وأعراض التهاب الأذن سريعة، وتشمل ما يلي:

  • ألم في إحدى أو كلتا الأذنين 
  • مشاكل في السمع 
  • تصريف السوائل من الأذن 
  • التهاب الحلق 
  • الحمى
  • تأثر اتزان الجسم

علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

اقرأ أيضًا: التهاب الحنجرة .. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الكبار 

تحدث عدوى الأذن الوسطى بسبب إصابة بكتيرية أو فيروسية، وغالبًا ما تنتج هذه العدوى عن مرض آخر يسبب احتقان وتورم الممرات الأنفية والحلق وأنابيب اوستاكيوس (مثلما يحدث في حالات البرد، أو الأنفلونزا، أو الحساسية).

اقرأ أيضًا: صداع الجيوب الأنفية والفرق بينه وبين الصداع النصفي

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى عند الكبار 

معظم التهابات الأذن لا تسبب مضاعفات طويلة المدى، لكن يمكن أن تؤدي التهابات الأذن المتكررة إلى مضاعفات خطيرة، منها:

  • ضعف السمع: أو فقدان السمع البسيط الذي يأتي ويذهب يعد أمرًا شائعًا إلى حد ما مع عدوى الأذن، ولكنه عادة ما يتحسن بعد زوال العدوى والالتهاب. 
  • فقدان السمع: ويحدث مع عدوى الأذن المتكررة، أو بسبب تراكم السوائل في الأذن الوسطى، وقد يحدث فقدان دائم للسمع في الحالات التي تصاب بالتلف الدائم لطبلة الأذن أو تلف مكونات الأذن الوسطى الأخرى.
  • انتشار العدوى: قد تنتشر عدوى الأذن غير المعالجة أو العدوى التي لا تستجيب بشكل جيد للعلاج إلى الأنسجة المجاورة. مثل عدوى الخشاs.

والخشاء هو النتوء العظمي الموجود خلف الأذن، مسببًا التهاب الخشاء mastoiditis. 

قد تؤدي هذه العدوى إلى تلف العظام وتشكيل أكياس مملوءة بالصديد. 

نادرًا ما تنتشر التهابات الأذن الوسطى الخطيرة إلى أنسجة أخرى في الجمجمة، بما في ذلك الدماغ أو الأغشية المحيطة بالدماغ (مسببة التهاب السحايا). 

  • تمزق طبلة الأذن: معظم حالات تمزق طبلة الأذن تلتئم في غضون 72 ساعة، بينما تحتاج بعض الحالات للإصلاح الجراحي.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الشعب الهوائية والبلغم بالاعشاب | هل يجدي نفعًا؟

الوقاية من التهاب الأذن الوسطى 

قد يقلل اتباع النصائح التالية من خطر الإصابة بالتهابات الأذن:

  • الوقاية من نزلات البرد الشائعة وغيرها من الأمراض: وذلك بغسل الأيدي جيدًا عدة مرات خلال اليوم، وعدم مشاركة أدوات الأكل والشرب مع الآخرين، وتغطية الأنف والفم بالكوع أثناء الكحة أو العطس. 
  • تجنَّب التدخين والتدخين السلبي.
  • قد تساعد لقاحات الإنفلونزا الموسمية، والمكورات الرئوية وغيرها من اللقاحات البكتيرية في منع التهابات الأذن.

اقرأ أيضًا: كم عدد الجيوب الأنفية في الإنسان وما هي أهم اضطراباتها؟

تشخيص التهاب الأذن الوسطى 

تشخّص حالات التهاب الأذن الوسطى استنادًا إلى الأعراض ونتائج فحص الطبيب لك: 

  • يستخدم الطبيب أداة مضاءة (منظار الأذن) للنظر إلى الأذنين لتشخيص عدوى الأذن. 
  • يمكن منظار الأذن الهوائي الطبيب من النظر في الأذن ورؤية السائل المتجمع خلف طبلة الأذن. فمنظار الأذن الهوائي ينفخ نفخة من الهواء إلى الأذن للتأكد من حركة طبلة الأذن، إذا لم تتحرك طبلة أذنك بشكل جيد فهذا يعني تراكم سائل خلفها.
  • يجري الطبيب أيضًا اختبارًا يُدعى قياس الطبلة، يوضح هذا الفحص مدى جودة عمل الأذن الوسطى ويمكن أن يحدد حدوث أي تغيير في الضغط داخل الأذن الوسطى.
  • قد يختبر الطبيب السمع بواسطة جهاز تخطيط السمع (اختبار السمع) أو شوكة رنانة.
  • قد تحتاج  أحيانًا إلى أشعة مقطعية أو تصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن أسباب نادرة مثل الورم الصفراوي. 

كيفية علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

يمكن علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار بما يلي:

مضادات حيوية 

يتم تناولها عن طريق الفم أو كقطرة للأذن. 

مسكنات الألم

ينصح الطبيب باستخدام مسكنات الألم في علاج التهاب الأذن وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

الأسيتامينوفين بدون وصفة طبية أو الإيبوبروفين  لتخفيف الألم. 

قطرات تخدير الأذن ويمكن استخدامها لتخفيف الألم إذا لم يكن هناك ثقب أو تمزق في طبلة الأذن.

أدوية مضادات الاحتقان 

مضادات الهيستامين 

الستيرويدات الأنفية 

انبوبة الأذن 

وتستخدم في حالات التهاب الأذن المزمن مع الانصباب، فأحياناً يبقى السائل في الأذن الوسطى حتى بعد أن انتهاء العلاج بالمضادات الحيوية واختفاء العدوى.

في هذه الحالة، قد يقترح الطبيب وضع أنبوب صغير في الأذن (يدعى أيضًا أنبوب فغر الطبلة). 

يوضع الأنبوب في فتحة طبلة الأذن؛  ليمنع تراكم السائل وليخفف الضغط داخل الأذن الوسطى. 

يمكن أن يساعد أيضًا على السمع بشكل أفضل. ويسمى هذا الإجراء أحيانا myringotomy. 

يتم القيام به بشكل أكثر شيوعًا في الأطفال ولكن يتم تنفيذه أيضًا في البالغين. 

وهو يعد إجراء روتيني في البالغين، يستغرق أقل من 5 دقائق في العيادة. 

بعض الأنابيب مصممة لتبقى في مكانها لمدة أربعة إلى 18 شهرًا ثم تسقط من تلقاء نفسها. الأنابيب الأخرى مصممة للبقاء لفترة أطول وقد تحتاج إلى إزالتها جراحيًا.

وعادة ما تغلق طبلة الأذن مرة أخرى بعد سقوط الأنبوب أو إزالتها.

علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

النفخ الذاتي auto insufflation 

قد يطلب منك الطبيب أيضًا أن تجرب تمارين تنفس ذاتية لعلاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار. 

يساعد هذا على ضبط ضغط الهواء في أذنك. عن طريق ضغط الأنف وزفر الهواء برفق. 

يجبر هذا الهواء على العودة من خلال أنبوب يوستاكيوس.

وأخيرًا عزيزي القاريء، يجب أن تعلم أن العلاج الدقيق لالتهاب الأذن يعتمد على نوع العدوى، وفي حالة عدم تحسن الأعراض خلال ٤٨ الى ٧٢ ساعة، يجب  استشارة الطبيب. 

اقرأ أيضًا: اسباب انسداد الانف والعلاج ومتى تزور الطبيب؟  

Leave A Reply

Your email address will not be published.