النقرس هو أحد أمراض العظام التي تسبب التهاب في المفاصل ويتميز بفترات لا يشعر المريض فيها بأي أعراض وفترات أخرى تتفاقم بها الأعراض. ويتساءل كثير من المرضى ماهو  علاج النقرس بالادوية وهل يمكن علاج النقرس نهائيا؟

ما هو النقرس وما أسبابه؟

  • يحدث النقرس نتيجة زيادة نسبة حمض اليوريك بالدم (hyperuricemia) مما يترتب عليه تراكم بلورات من الحمض داخل المفاصل، وسوائل، وأنسجة الجسم.
  • قد يصاب الشخص بزيادة نسبة حمض اليوريك بالدم ولكن لا يشعر بأي أعراض، وليس بالضرورة أن يسبب داء النقرس.
  •  يظهر النقرس في أي مفصل من مفاصل الجسم ولكن غالبًا ما يصيب إصبع القدم الكبير.
  • يمكن السيطرة على الأعراض بعلاج النقرس بالادوية وتغيير نمط الحياة والعلاجات الطبيعية.

ماهي أنواع ومراحل النقرس؟

هناك عدة مراحل يمر بها مريض النقرس، ويشير إليها الأطباء بأنواع النقرس وتشمل:

  • مرحلة فرط حمض اليوريك بالدم مع عدم وجود أعراض

لا يحتاج المريض فى هذه المرحلة أي تدخل علاجي، ولكن قد يحتاج طرق وقائية لمنع حدوث النقرس أو ترسب حمض اليوريك بالمفاصل وأنسجة الجسم.

  • النقرس الحاد 

في هذا النوع، يحدث ترسب بلورات حمض اليوريك في المفاصل مما يسبب التهاب حاد وألم مستمر.

قد تحدث نوبات من الألم (مرحلة تفاقم الأعراض) تستمر من 3 إلى 10 أيام.

هناك بعض المحفزات التي تسبب تفاقم الأعراض مثل التوتر، والطقس البارد، وتناول الكحوليات، وبعض الأدوية.

  • النقرس الفاصل (فترة ما بين نوبات النقرس الحاد)

قد تستمر لأشهر، أو سنوات، وهذه الفترة التي لا يحدث بها تفاقم أعراض المرض، ولكن يستمر ترسب بلورات حمض اليوريك بالمفاصل. 

  • النقرس المزمن

يعد من أكثر أنواع النقرس إنهاكًا للجسم، لأنه يسبب تلفًا دائمًا في المفاصل والكلى.

يسبب التهاب مزمن بالمفاصل، تتكون كتل كبيرة من بلورات اليورات في المفاصل التي تتعرض للبرودة مثل مفاصل الأصابع.

يستغرق حدوث هذا النوع من المرض الإصابة لوقت طويل بدون علاج.

  • النقرس الكاذب

هي أحد الحالات المرضية التي تتشابه أعراضها مع أعراض النقرس، يتميز النقرس الكاذب بترسب بلورات فوسفات الكالسيوم في المفاصل بدلًا من بلورات حمض اليوريك. كذلك يختلف علاج النقرس الكاذب عن حالات النقرس الحقيقي. 

اقرأ أيضًا: الفصال العظمي Osteoarthritis | ماذا تعرف عنه؟

أعراض داء النقرس

عادة ما تظهر الأعراض فجأة وغالبًا ما تحدث ليلًا، وتشمل الأعراض:

  • الآم شديدة واحمرار والتهاب المفصل المصاب.
  • تورم المفصل المصاب.
  • تظهر الإصابة غالبًا في مفصل الإصبع الكبير بالقدم ولكنها قد تظهر أيضًا في مفاصل الجسم الأخرى مثل الكعب، والركبة، والكوع، والرسغ، والأصابع.
  • في أغلب الأحيان تظهر نوبة ألم النقرس ليلًا ولكن من الممكن أن تصيب المريض في أي وقت من اليوم.
  • يستغرق الإحساس بالألم عدة ساعات وقد يستمر لأيام (3 إلى 10 أيام) حتى يقل الألم. 
  •  قد يحتاج المريض الذهاب للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية في حالات أعراض الألم الشديد.

اقرأ أيضًا: ما هو الروماتويد؟

 علاج النقرس

يحتاج الأمر علاج النقرس بالادوية لتخفيف الأعراض، كما يحتاج أيضًا تغير نمط الحياة لمنع ظهور النوبات.

علاج النقرس بالادوية

علاج النقرس بالادوية

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية المسكنة: تعد أول اختيار في الخطة العلاجية لفاعليتها في تقليل الالتهاب والألم المصاحب للمرض.

يبدأ المريض في تناول المسكن بمجرد الشعور ببداية نوبة الألم ويستمر على العلاج حتى 48 ساعة من اختفاء أعراض نوبة النقرس.

  • مثبط مضخة البروتون: يوصف للمريض بجانب المسكنات لتفادي الآثار الجانبية للأدوية المسكنة مثل عسر الهضم، وقرحة المعدة.
  • دواء كولشيسين Colchicine: يصفه الطبيب في حالة عدم جدوى المسكنات، ويتميز بفاعليته في تقليل الألم والتورم المصاحب للحالة، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل ألم البطن والإسهال.
  • الكورتيزون Corticosteroids: يستخدم لعلاج الحالات الشديدة وفي حالة عدم قدرة المريض على تناول دواء كولشيسين أو المسكنات اللاستيرويدية.

يصف الطبيب الكورتيزون لمدة قصيرة من الزمن ويكون في صورة أقراص، أو حقن بالعضل، أو بالوريد، أو مباشرةً في المفصل المصاب. يجب الحذر من تناول أدوية الكورتيزون بجرعات كبيرة لفترة طويلة من الزمن ذلك لأنه قد يسبب الآثار الجانبية التالية

  • زيادة الوزن.
  • هشاشة العظام.
  • ضعف العضلات.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.
  • أدوية تقليل مستوى أملاح اليورات بالدم: ويفضل تناول هذه الأدوية للمرضى الذين يعانون تكرار نوبات النقرس ومضاعفاته.
  • دواء الوبيورينول Allopurinol: يعمل على تقليل إنتاج حمض اليوريك.

هذا الدواء يقلل من فرصة الإصابة بالنوبات ولكنه لا يخفف من أعراض النوبات.

الجرعة في صورة أقراص تؤخذ مرة واحدة باليوم، وتتغير الجرعة طبقًا لإرشادات الطبيب.

قد تظهر بعض الآثار الجانبية لدواء الوبيورينول Allopurinol مثل طفح جلدي بسيط يظهر ويختفي تلقائيًا، عسر الهضم، صداع، إسهال، 

  • دواء فيبوكسوستات Febuxostat: ويستخدم أيضًا لتقليل مستوى إنتاج حمض اليوريك بالجسم، ويصفه الطبيب في حالة عدم مناسبة دواء الوبيورينول لحالة المريض. قد يسبب طفح جلدي أو صداع أو شعور بالتعب للمريض.
  • دواء بنزبرومارون benzbromarone، وسولفي نبيرازون sulfinpyrazone: لهما فاعلية أيضًا في تقليل إنتاج حمض اليوريك بالجسم ولكنهما أقل شيوعًا في الإستخدام كما يحتاجان إلى متابعة من قبل الطبيب المختص. 

العلاج بتغيير نمط الحياة

تغيير نمط الحياة يساعد المريض في تقليل نوبات النقرس ويشمل:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على البيورين (وهي المادة تدخل في إنتاج حمض البوريك) مثل اللحوم الحمراء، الأسماك، المأكولات البحرية، والأطعمة التي تحتوي على الخميرة.
  • تجنب المشروبات السكرية لأنها قد تحفز نوبات النقرس.
  • الحفاظ على الوزن الصحي المناسب.
  • ممارسة الرياضة التي لا تسبب ضغط على المفاصل مثل السباحة.
  • الحرص على تناول المياه بصفة مستمرة لتجنب تكوين بلورات حمض اليوريك بالمفاصل.
  • الامتناع عن الكحول والمشروبات الروحية.
  • تناول مكملات فيتامين سي يساعد على تقليل نوبات النقرس. 

طرق طبيعية لعلاج النقرس

بجانب علاج النقرس بالادوية، هناك العديد من الأطعمة والأعشاب والعناصر الغذائية التي تساعد مريض النقرس في تقليل نوبات النقرس ومنها:

  • الكرز: أشارت بعض الأبحاث إلى فاعلية الكرز بمختلف أنواعه في تقليل أو منع نوبات النقرس. 
  • الماغنسيوم: أحد العناصر الهامة للجسم التي تقي من الالتهابات المزمنة. قد أشارت دراسة أجريت على الرجال إلى أن تناول مكملات الماغنسيوم أو الأطعمة الغنية بالماغنسيوم أدى إلى تقليل مستوى حمض اليوريك للمستويات الطبيعية، وبالتالي الوقاية من النقرس.
  • الزنجبيل: الزنجبيل له فاعلية في التخلص من الالتهابات بالجسم، وقد أكدت دراسة أن الزنجبيل له قدرة على تقليل الألم المصاحب للنقرس، كما أن له فاعلية في تقليل نسبة حمض اليوريك المرتفع بالدم. 

يمكن استخدام الزنجبيل موضعيًا لعمل كماده على مكان الألم ولكن من الأفضل أن تختبر الجلد تحسبًا للتحسس من الزنجبيل.

كما يمكن تناول شاي الزنجبيل بمعدل 3 أكواب يوميًا للاستفادة من خصائصه المضادة للالتهاب وقدرته على تخفيف الألم.

اقرأ أيضًا: النقرس والزنجبيل | هل ثمة علاقة وثيقة بينهما؟

  • مزيج الكركم وخل التفاح وعصير الليمون: له طعم مستساغ، ويتميز عصير الليمون والكركم بالفاعلية في تقليل مستوى حمض اليوريك، كما أن خل التفاح يحسن من وظيفة الكلى.
  • الكرفس: يستخدم في علاج مشاكل المسالك البولية وذلك لفاعليته في تقليل الالتهابات. يمكن تناوله كمشروب أو أكله.
  • عشبة القراص: تقلل الألم والالتهاب المصاحب للنقرس. 
  • الكركديه: يمكن تناوله كمشروب أو مستخلص وقد شاع استخدامه في الطب الشعبي لعلاج النقرس منذ القدم.
  • الكمادات الباردة أو الساخنة: إذ أن الكمادات الساخنة لها فاعلية في تقليل الالتهاب في المفصل المصاب. أما الكمادات الباردة فتقلل الإحساس بالألم.
  • أملاح إبسوم Epsom salts: غنية بالماغنسيوم الذي يقلل من فرصة حدوث نوبات النقرس، يمكن وضع المفصل المصاب في حمام ملح الابسوم لتقليل الألم والالتهاب المصاحب للمرض.

علاج النقرس بالادوية

اقرأ أيضا: هل يمكن علاج النقرس بالاعشاب .. استشر طبيبك

أطعمة مفيدة لمرضى النقرس

  • الخضروات مثل الفلفل الحلو، والفواكه الطازجة مثل التوت، والبرتقال والأناناس.
  • التفاح: يحتوي التفاح على حمض الماليك الذي يتميز بقدرته على تقليل حمض اليوريك، ولكن يجب الحذر من الإفراط في تناوله لأنه يحتوي على سكر الفركتوز الذي يحفز من ظهور النوبات.
  • الموز: غني بالبوتاسيوم الذي يساعد أجهزة الجسم على القيام بوظائفها بكفاءة. كذلك الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والأفوكادو يمتازون بمستوى عالي من البوتاسيوم وأقل في السكر.
  •  منتجات الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم.
  • المكسرات مثل اللوز وزبدة الفول السوداني.
  • الحبوب الكاملة.
  • البطاطس والأرز.
  • زيت الزيتون.
  • بذور الكتان.
  • تناول الكثير من الماء على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا: اوميغا 3 | ما هي أهم الآثار الجانبية له؟

علاج النقرس بالادوية

الخلاصة| النقرس من أمراض المفاصل المزمنة التي تسبب للمريض نوبات من الألم الشديد، ويمر المرض بعدة مراحل ولا يوجد حتى الآن علاج نهائي للنقرس، ولكن يعتمد علاج النقرس بالادوية على تخفيف الأعراض والسيطرة على الألم وتقليل نسبة حدوث النوبات.

يمكن للمريض أن يغير من نمط حياته والعادات الغذائية لتساعده من السيطرة على المرض. 

Share:

administrator

أخصائية طب الفم والأسنان بالإدارة الطبية بجامعة حلوان، حاصلةعلى ماجستير علاج الجذور من جامعة القاهرة و ماجستير ادارة الأعمال MBA من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، و أيضا حاصلة على الدبلومة الإحترافية لإدارة المستشفيات من أكاديمية كامبريدج الدولية التابعة للمجلس العربي للدراسات العليا و البحث العلمي. مهتمة بالبحث العلمي وترجمة وكتابة المحتوى العلمى، وقد نُشر لها بعض الأبحاث العلمية في مجال طب الأسنان بالمجلة المصرية لطب الاسنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *