معا لصحة أفضل

علاج قرح الفراش لكبار السن | كيف يمكن الوقاية منها؟

تقرحات الفراش هي قرح تحدث في مناطق من الجلد الواقعة تحت ضغط الاستلقاء على السرير، أو الجلوس على كرسي متحرك، أو ارتداء الجبس لفترة طويلة، وتسمى قرح الفراش أيضًا إصابات الضغط، أو تقرحات الضغط، أو قرح الضغط. يمكن أن تحدث تلك القرح عندما يكون الشخص طريح الفراش، أو غير متحرك، أو فاقدًا للوعي، أو غير قادر على الشعور بالألم، فكيف يتم علاج قرح الفراش لكبار السن؟

ما الذي يسبب تقرحات الفراش؟

تحدث قرح الفراش بسبب انقطاع في تدفق الدم وتلف في الجلد بسبب:

  • الضغط الناجم عن الجلوس أو الاستلقاء لفترة أطول من اللازم دون تغيير الوضع.
  •  الاحتكاك، الذي يمكن أن يحدث أثناء محاولات نقل المريض، كما هو الحال عندما يُسحب الجسم على أغطية السرير.
  •  التمزق، الذي يحدث عندما ينزلق جسم الشخص على كرسي أو سرير فيتحرك الجلد أو ينسحب بعيدا عن الأنسجة الداعمة تحته.

يمكن أن تكون القرحة مشكلة خطيرة بين كبار السن الضعفاء، ويرتبط حدوث القرح بجودة الرعاية التي يتلقاها هذا الشخص؛ إذا لم يتم تحريك الشخص غير القادر على الحركة أو طريح الفراش، ووضعه بشكل صحيح، وإعطاءه التغذية الجيدة والرعاية الجلدية، يمكن أن تتطور تقرحات الفراش. 

الأشخاص الذين يعانون مرض السكري، ومشاكل الدورة الدموية، وسوء التغذية أكثر عرضة للإصابة بها.

يتطور التهاب الفراش عندما يتم قطع الدم إلى الجلد لأكثر من 2 إلى 3 ساعات، عندها يموت الجلد، وتظهر القرح في البداية في شكل منطقة مؤلمة حمراء، والتي تتحول في النهاية إلى اللون الأرجواني. 

إذا لم يتم علاجها، ينفتح الجلد وتصبح الأنسجة الداخلية غير محمية وعرضة للعدوى الجرثومية.

يمكن أن تصبح قرحة الفراش عميقة وقد تمتد إلى العضلات والعظام. بمجرد تطور قرحة الفراش، غالبًا ما يكون شفاؤها بطيئًا جدًا. 

واعتمادًا على شدة قرحة الفراش، والحالة البدنية للشخص، ووجود أمراض أخرى (مثل السكري)، يمكن أن تستغرق القرحة أيام، أو أشهر، أو حتى سنوات للشفاء، وقد تحتاج إلى جراحة للمساعدة في عملية الشفاء.

اقرأ أيضًا: اسباب تورم القدمين عند كبار السن | الأعراض وكيفية العلاج

أماكن الإصابة بقرح الفراش 

غالبًا ما تحدث تقرحات الفراش عند كبار السن على مناطق اتصال جسم الشخص طريح الفراش مع سريره، وتتضمن الأماكن التالية: 

  • خلف أو جانبي الرأس.
  • عظام الكتف.
  • عظام الورك، أسفل الظهر أو عظم ذيل العمود الفقري.
  • الكعب والكاحل والجلد خلف الركبتين.

بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون الكراسي المتحركة، تحدث قروح الفراش في كثير من الأحيان على الجلد في الأماكن التالية:

  • عظم الظهر أو الأرداف.
  • أنصال الكتف والعمود الفقري.
  • منطقة المؤخرة (على عظم المؤخرة أو عظام الوركين).
  • كعوب الأقدام.
  • الجزء الخلفي من الرأس.
  • جانبي الركبتين.
  • أجزاء من الأذرع والأرجل عند مواضع الضغط.

علاج قرح الفراش لكبار السن

اقرأ أيضًا: ما هي مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن؟

ما هي عوامل الخطر لتقرحات الفراش؟

تتضمن تلك العوامل أن يكون الشخص:

  • طريح الفراش.
  • فاقدًا للوعي.
  • غير قادر على الشعور بالألم.
  • غير قادر على الحركة وخاصة إذا لم يتم تغيير وضع الشخص بانتظام، أو وضعه بشكل صحيح، أو إذا لم يتم تزويده بالتغذية السليمة والعناية الخاصة بالجلد.
  • مصابًا بمرض السكري، أو مشاكل الدورة الدموية، أو سوء التغذية.
  • تتوفر معظم هذه العوامل في المراحل الأخيرة من مرض الزهايمر أو الخرف، عندما يصبح المرضى عادة غير قادرين على الحركة بشكل مستقل، أو غير قادرين على الحركة على الإطلاق. في واقع الأمر، أي شخص يقضي الكثير من الوقت في وضع واحد يكون في خطر تكون تقرحات الفراش.

اقرأ أيضًا: ما هي اسباب النوم الكثير عند كبار السن؟

ما هي أعراض تقرحات الفراش؟

من العلامات التحذيرية على حدوث تقرحات الفراش أو قرحات الضغط الآتي:

  • تغيرات غير معتادة في لون البشرة وملمسها.
  • حدوث تورم.
  • يكون ملمس منطقة من الجلد أكثر برودة أو أكثر دفئًا من المناطق الأخرى.
  • ألم في مناطق الضغط. 

وتنقسم مراحل قرح الفراش إلى 4 مراحل، من الأقل حدة إلى الأكثر حدة، وهي:

  • المرحلة الأولى: تبدو المنطقة المصابة حمراء ودافئة عند لمسها. مع البشرة الداكنة، قد يكون للمنطقة لون أزرق أو أرجواني. وقد يشتكي الشخص أيضًا من حرقة أو ألم أو حكة.
  • المرحلة الثانية: تبدو المنطقة أكثر تضررًا وقد يكون الجلد مفتوحًا أو به خدش. ويشكو الشخص من ألم شديد وقد يتغير لون الجلد حول الجرح.
  • المرحلة الثالثة: المنطقة لها مظهر يشبه الحفرة بسبب الضرر تحت سطح الجلد.
  • المرحلة الرابعة: وقد تضررت المنطقة بشدة مع وجود جرح كبير. ويمكن أن تشمل العضلات، والأوتار، والعظام، والمفاصل. حدوث عدوى يمثل خطرًا كبيرًا في هذه المرحلة.
  • قرحة الفراش غير القابلة للتقسيم إلى مراحل: تصف هذه الفئة الجروح التي يكون فيها التشقق (عادة أصفر، أسود، أخضر، رمادي أو بني اللون) أو قشرة (سوداء أو بنية اللون) تغطي القاعدة، لذلك فمن غير الواضح ما إذا كان في المرحلة 3 أو 4. 

من الناحية العملية، يتم علاج هذه الأنسجة عن طريق إزالة الأنسجة الميتة، وتنظيف الجرح ثم علاجه وفقا لذلك.

  • إصابات الأنسجة العميقة: غالبًا ما تتطور هذه الإصابات في المناطق عالية الخطورة وتظهر على شكل تغير لون الجلد الأرجواني مع التغيرات في درجة الحرارة و/أو الإحساس. 

هذه العلامات تشير إلى إصابة خطيرة تحت الجلد السليم. هذه الجروح الفريدة يمكن أن تتطور إلى قرحة عالية بسرعة كبيرة، حتى مع علاج تقرحات الفراش لكبار السن الأمثل. وهي تتطلب المراقبة يوميًا لمتابعتها في حالة فتح الجرح العميق على السطح أو إصابته بالالتهاب. 

علاج قرح الفراش لكبار السن

اقرأ أيضًا: انسداد الامعاء عند كبار السن | أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

كيف يتم تشخيص قرحة الفراش؟

 يشخص الطبيب تقرحات الفراش من خلال فحص جلد الأشخاص المعرضين للخطر، وتحديد مرحلة الإصابة لتحديد العلاج المناسب، وقد يطلب تحليل صورة دم كاملة للمريض لمعرفة الحالة الصحية العامة له.

علاج قرح الفراش لكبار السن 

يناقش معك الطبيب أسباب قرح الفراش وعلاجها، وذلك بناء على خطورة الحالة. قد يكون العلاج أكثر صعوبة عندما ينفتح الجلد، وقد يشمل ما يلي:

تقليل الضغط على المنطقة المتضررة 

الخطوة الأولى في علاج قرحة الفراش لكبار السن هي تقليل الضغط والاحتكاك الذي يسببه. وتشمل الاستراتيجيات ما يلي:

  •  تغيير الوضع في السرير إذا كان لديك قرحة، استدر وغيّر وضعك كثيرًا. ويتوقف عدد مرات تغيير وضعك على حالتك ونوعية السطح الذي ترقد عليه.
  •  استخدم أسطح الدعم، استعمل فراشًا ووسائد خاصة تساعدك على الجلوس أو الاستلقاء بطريقة تحمي الجلد الضعيف.

تنظيف وتضميد الجروح

علاج قرح الفراش لكبار السن يعتمد على مدى عمق الجرح. وبصفة عامة، يشمل تنظيف الجروح وتضميدها ما يلي:

  •  النظافة: إذا لم يكن الجلد المصاب مفتوحًا، اغسله بمطهر لطيف وجففه. أما القروح المفتوحة تنظف بمحلول ماء ملح في كل مرة يتم فيها تغيير الضمادة.
  • ضع ضمادة لتسريع الشفاء عن طريق الحفاظ على رطوبة الجرح. كما أنه يخلق حاجزًا ضد العدوى ويحافظ على الجلد حوله جافًا. وتشمل خيارات الضمادات: الأغشية، والشاش، والمواد الهلامية، والرغاوي والأغطية المعالجة. 
  • حماية الجرح بشاش طبي أو ضمادات خاصة أخرى.

إزالة الأنسجة التالفة

لكي يتم علاج قرح الفراش لكبار السن بشكل صحيح، يجب أن تكون خالية من الأنسجة المتضررة أو الميتة أو الموبوءة. يمكن للطبيب أو الممرضة إزالة الأنسجة التالفة عن طريق شطف الجرح بلطف بالماء و قطع الأنسجة التالفة.

ضمان تغذية جيدة للمريض 

أدوية علاج قرح الفراش للسيطرة على الألم

  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية -مثل إيبوبروفين تقلل من الألم. ويمكن أن تكون مفيدة للغاية قبل أو بعد إعادة التموضع والعناية بالجروح. كما يمكن أن تكون أدوية الألم الموضعية مفيدة أثناء العناية بالجروح.
  • وأدوية أخرى مثل المضادات الحيوية لعلاج العدوى.

الجراحة

  • قد تتطلب قرحة الفراش الكبيرة التي لا تلتئم عملية جراحية. 
  • إحدى طرق الإصلاح الجراحي هي استخدام وسادة من عضلاتك أو جلدك أو أنسجة أخرى لتغطية الجرح وتسكين العظم المتضرر (جراحة السديلة).
  • وزرع جلد سليم في منطقة الجرح (ترقيع الجلد).

علاج الضغط السلبي للجروح

ثم يراقب الطبيب القرحة عن كثب ويوثق الحجم، والعمق، ومدى الاستجابة للعلاج.

ما هي مضاعفات تقرحات الفراش؟

إذا لم يتم علاج قرح الفراش لكبار السن يمكن أن يكون لها بعض النتائج الخطيرة، مثل:

  • بطء الشفاء: بمجرد تطور قرحة الفراش، يمكن أن يستغرق شفاؤها أيامًا أو شهورًا أو حتى سنوات. 
  • الإصابة بالعدوى: مسببة الحمى والقشعريرة. ومع انتشار العدوى في الجسم، يمكن أن تسبِّب تشويشًا ذهنيًا، ودقات قلب سريعة، وضعفًا عامًا.
  • تسبب العدوى الجلدية احمرارًا وتورمًا في المنطقة المتضررة. 
  •  التهاب العظام والعدوى المشتركة، إذا لم تعالج القرح بالسرعة الكافية؛ يمكن أن ينتشر الالتهاب إلى المفاصل والعظام. يمكن أن تقلل التهابات العظام من وظيفة المفاصل، في حين يمكن أن تسبب التهابات المفاصل أضرارًا طويلة الأجل للأنسجة والغضاريف.
  • إذا لم تعطي تقرحات الفراش وقتًا كافيًا للشفاء يمكن أن تتحول إلى شكل من أشكال السرطان.

اقرأ أيضًا: اعراض سرطان الجلد الشائعة وغير الشائعة وطرق علاجها 

هل يمكن الوقاية من تقرحات الفراش؟

الوقاية هي أفضل علاج على الإطلاق لقرح الفراش، إليك بعض النصائح لتجربتها:

  • طبعا، اذا كان الشخص لا يزال قادرًا على التنقل، سواء بمساعدة أو بدون مساعدة، فأفضل طريقة للوقاية من تقرحات الفراش هي تشجيعه على البقاء نشيط قدر الإمكان. 

غالبًا ما يكون تعديل البيت مفيدًا إذا كان الشخص يميل الى البقاء في السرير خوفًا من التعثر أو السقوط. 

وإذا كان الشخص مصاباً بمرض الزهايمر أو الخرف، فإن إبقائه منخرطاً في الأنشطة المحفزة أمر مفيد ليس فقط للصحة الإدراكية، بل وأيضاً للصحة البدنية.

  • يمكن الوقاية من قرح الفراش عن طريق فحص مناطق احمرار الجلد (أول علامة لانهيار الجلد) كل يوم. 
  • اهتمام خاص بالمناطق العظمية. 

تشمل الطرق الأخرى للوقاية من تقرحات الفراش والحيلولة دون تفاقم القرح الموجودة ما يلي:

  • تغيير وضعية المريض كل ساعتين. 
  • الجلوس بشكل مستقيم على كرسي متحرك مع تغيير الوضع كل 15 دقيقة.
  • توفير حشوة ناعمة في الكراسي المتحركة والأسرّة لتخفيف الضغط.
  • استخدم فراشا لتخفيف الضغط؛ فهناك مراتب مصممة لتخفيف الضغط ومنع تقرحات الفراش.
  • توفير العناية الجيدة بالجلد من خلال الحفاظ على الجلد نظيفًا وجافًا.
  • توفير التغذية الجيدة؛ لأنه بدون ما يكفي من السعرات الحرارية، والفيتامينات، والمعادن، والسوائل، والبروتين، لا يمكن أن تلتئم قرح الفراش مهما كانت جودة اهتمامك بالقرحة.

علاج قرح الفراش لكبار السن

الخلاصة 

  • قد يعاني المرضى كبار السن الذين يعانون تحديات في الحركة، وخاصة طريحي الفراش، من تقرحات الفراش، والمعروفة أيضًا باسم قرحة الضغط.
  • تقرحات الفراش هي تقرحات تحدث في مناطق من الجلد تقع تحت ضغط الاستلقاء على السرير، والجلوس على كرسي متحرك، و/أو ارتداء الجبس لفترة طويلة.
  • يمكن أن يحدث التقرح عندما يكون الشخص طريح الفراش، أو فاقد الوعي، أو غير قادر على الشعور بالألم، أو غير متحرك.
  • يمكن الوقاية منها عن طريق فحص مناطق احمرار الجلد (أول علامة لانهيار الجلد) كل يوم مع اهتمام خاص بالمناطق العظمية.
  • عند الاعتناء بأحبائنا كبار السن المعرَّضين لخطر الإصابة بتقرحات الفراش، من المهم أن يعرف مقدم الرعاية المسبِّبات لهذه القروح.

وأن يتخذ الخطوات اللازمة للوقاية منها، فضلًا عن التعرف على علامات وأعراض هذه القروح لكي يتمكن من اتخاذ إجراء فوري والبدء في العلاج.

اقرأ أيضًا: الطفح الجلدي والنصائح التي تساعد على تقليل التهاب الجلد

Leave A Reply

Your email address will not be published.