معا لصحة أفضل

الورم الميلانيني | تعرف على علامات الخطورة للكشف المبكر

سألني أحد الأصدقاء قلقًا عن الورم الميلانيني ومدى خطورته، فقد شُخصت حالة والده بهذا الورم حديثًا، فطمأنته بالرغم من معرفتي بخطورة هذا النوع من السرطان؛ ذلك لأن والده شُخص في مراحل الورم الأولى.

إذ أن التشخيص المبكر للورم الميلانيني يرفع كثيرًا من فرص نجاح علاجه والشفاء منه.

تعالوا معًا لنتعرف أكثر على أسباب الورم الميلانيني، وأنواعه، وكيفية الوقاية منه، وكيفية علاجه. 

ما هو الورم الميلانيني؟

  • الورم الميلانيني (ميلانوما)، أو الورم القتامي، ورم سرطان الجلد الأكثر خطورة بالرغم من أنه ليس الأكثر شيوعًا.
  • ينشأ هذا الورم من الخلايا الصبغية المسؤولة عن تصنيع صبغ الميلانين، الذي يعطي الجلد لونه الطبيعي، وقد ينمو هذا الورم داخل العين، ونادرًا ما ينمو في الأنف أو الحلق.
  • تزداد خطورة الإصابة بالورم الميلانيني في الأشخاص تحت سن الأربعين وخاصة في النساء.
  • تساعد معرفة العلامات التحذيرية لسرطان الجلد في الكشف عن التغيرات السرطانية ومعالجتها قبل انتشار الورم. يمكن علاج الميلانوما بنجاح إذا تم الكشف عنها في وقت مبكر.

الورم الميلانيني

اقرأ أيضًا: الهربس النطاقي أو عدوى الحزام الناري .. كيف ينتقل وكيفية علاجه؟

أنواع الورم الميلانيني 

يوجد له عدة أنواع منها:

الورم الميلانيني المنتشر سطحيًا Superficial spreading) melanoma):

  • هو النوع الأكثر شيوعًا في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة وذات النمش، وأقل شيوعًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  •  هذا النوع يميل في البداية إلى النمو إلى الخارج وليس إلى داخل الجلد، لذا فإنه ليس عالي الخطورة.
  •  ولكن إذا نمت الخلايا السرطانية إلى طبقات أعمق في الجلد، فيمكنها أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  •  يجب أن ترى طبيباً إذا كان لديك شامة تكبر خصوصاً إذا كانت لها حافة غير منتظمة.

الورم الميلانيني العقدي (Nodular melanomas)

  • هو نوع أسرع انتشارًا من النوع السابق، ويمكنه أن ينمو بسرعة إلى طبقات أعمق في الجلد إذا لم تتم إزالته.
  •  عادةً ما يظهر الورم الميلانيني العقدي ككتلة متغيرة على الجلد ،وقد تكون سوداء أو حمراء اللون.
  •  وغالبًا ما ينمو على الجلد الطبيعي سابقًا والأكثر شيوعًا أن ينمو على الرأس، والرقبة، والصدر، والظهر.
  • ويُعد النزيف أو الرشح من الأعراض الشائعة له.

الورم الميلانيني العدسيّ Lentigo maligna melanomas

  • هذا النوع الخبيث غالبًا مايصيب كبار السن، وخاصة أولئك الذين تعرضوا لأشعة الشمس طويلًا. 
  • ويتطور هذا النوع ببطء على مدى عدة سنوات، ويظهر في المناطق التي غالبًا ما تتعرض للشمس، مثل الوجه.
  • يبدو هذا الورم مسطّحًا ويتطوّر جانبيًا في الطبقات السطحية للجلد.
  • ويبدو مثل النمش، لكنه عادة ما يكون أكبر حجمًا، وداكن لونًا، وأكثر بروزًا من النمش العادي.
  • ومن الممكن أن يكبر تدريجياً ويتغير شكله، وفي مرحلة لاحقة قد ينمو لأسفل إلى طبقات أعمق من الجلد، كما يمكن أن يشكل كتل (عقيدات).

الورم الميلانيني الطرفي

  • وهو نوع نادر من الأورام الميلانينية التي تنمو عادة على راحة اليدين وباطن القدمين.
  • ويمكن أن تتطور أيضًا في بعض الأحيان حول الظفر، وخاصًة ظفر الإبهام أو أظافر القدم الكبيرة.
  • وهو النوع الأكثر شيوعًا من الأورام الميلانينية في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، ولكنه يمكن أن يحدث في الأشخاص ذوي البشرة من أي لون.

الورم الميلانيني اللاتصبغيّ

هذا الورم ينقصه صبغة الميلانين الداكنة التي تعطي معظم الشامات لونها؛ فتصبح هذه الأورام وردية اللون، أو حمراء، أو بيضاء، أو نفس لون بشرتك، وذات حواف بنية فاتحة أو رمادية؛ مما يجعل من الصعب تمييزها.

اقرأ أيضًا: الطفح الجلدي والنصائح التي تساعد على تقليل التهاب الجلد

أعراض الورم الميلانيني 

  • يمكن أن ينمو الورم الميلانيني في أي مكان في الجسم، وخاصة في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس، مثل الساقين، والذراعين، والوجه.
  • أكثر أماكن الإصابة به هو الظهر والصدر في الرجال، والساق في النساء. 
  •  ويمكن أن ينشأ الورم الميلانيني أيضًا في المناطق التي لا تتعرض كثيرًا للشمس، مثل باطن القدمين، وراحة اليد، والأظافر. هذه الأورام الميلانينية الخفية هي أكثر شيوعًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

وأول علامات وأعراض الأورام الميلانينية غالباً ما تكون:

  • تغيير في شامة موجودة فعلًا. 
  • ظهور نمو صبغي جديد غير عادي على الجلد.

فقد ينمو الورم الميلانيني مكان وجود شامة أو مكان جلد عادي. 

اقرأ أيضا: اعراض سرطان الجلد الشائعة وغير الشائعة وطرق علاجها

أنواع الشامات بالصور

الشامات العادية

  •  عادة ما تكون الشامات العادية ذات لون موحد – مثل البني أو الأسود -مع حدود مميزة تفصل الشامة عن الجلد المحيط بها. وتكون بيضاوية أو دائرية الشكل، وعادة ما تكون أصغر من 1/4 بوصة (حوالي 6 ملم) في القطر.
  •  تبدأ معظم الشامات بالظهور في مرحلة الطفولة وحتى سن الأربعين تقريبًا.
  • عند سن البلوغ، يكون لدى معظم الناس ما بين 10 و 40 شامة. قد يتغير مظهر الجلد مع مرور الوقت وقد يختفي بعضها مع تقدم العمر.

الورم الميلانيني

شامات غير اعتيادية قد تشير إلى ورم ميلانيني 

يجب ملاحظة أن حوالي ٢٠ إلى ٣٠ في المئة من الورم الميلانيني يحدث في الشامات الموجودة مسبقًا، في حين أن ٧٠ إلى ٨٠ في المئة تنشأ على الجلد الذي يبدو طبيعيًا، ومن خصائص الشامات غير العادية التي قد تشير إلى ورم ميلانيني أو سرطانات اخرى، ومن اشكال الشامات السرطانية في الجلد:

  • الشكل غير المتماثل وأن يكون شكل الشامة غير منتظم.

  • الحدود غير المنتظمة، أو الشامات المحززة، أو الصدفية الشكل من خصائص الأورام الميلانينية.

  • التغيرات في اللون: تحتوي الشامة العديد من الألوان أو توزيع غير متساوي للألوان.
  • القطر: أكبر من 1/4 بوصة (حوالي 6 ملليمتر).
  • التطور: التغيرات التي تحدث مع مرور الوقت، مثل تغير الحجم، واللون، والشكل، أو حدوث الحكة، أو النزيف.

 تختلف الشامات السرطانية (الخبيثة) اختلافًا كبيرًا في المظهر. قد يُظهر بعضها كل التغييرات المذكورة أعلاه، في حين أن البعض الآخر قد يكون له سمة واحدة أو اثنتين فقط غير عادية.

اقرأ أيضًا: حساسية الارتكاريا l ما هي ومسبباتها وأنواعها

احذر من البطة القبيحة!!!

 البطة القبيحة هي علامة تحذير أخرى من الورم الميلانيني؛ حيث أن استراتيجية التعرف على الشامة السرطانية (الخبيثة) مبنية على مفهوم أن معظم الشامات الطبيعية في جسمك تشبه بعضها البعض.

الورم الميلانيني

في حين أن الورم الميلانيني يبرز بالمقارنة مع بقية شامات الجسم العادية، لذا يجب مقارنة أي بقعة مشبوهة بالشامات المحيطة بها لتحديد ما إذا كانت تبدو مختلفة عن الشامات المحيطة بها.

هذه الشامة الشاذة يمكن أن تكون أكبر، أو أصغر، أو أفتح، أو أغمق، مقارنةً بالشامات المحيطة بها.

الأورام الميلانينية الخفية

  • يمكن أن يظهر الورم الميلانيني في أماكن قليلة التعرض أو لا تتعرض أبدًا للشمس، مثل بين أصابع القدمين، وراحة اليد، وباطن القدم، وفروة الرأس، أو الأعضاء التناسلية.
  • ويشار إليها بالورم الميلانيني الخفي لأنها تحدث في أماكن لا يفكر معظم الناس في فحصها.
  •  ينتشر هذا النوع من الورم الميلانيني في ذوي البشرة الداكنة.

وتشمل الأورام الميلانينية الخفية الآتي:

الورم الميلانيني تحت الظفر: 

وهو شكل نادر من الورم الميلانيني الذي يمكن أن يحدث تحت ظفر اليد أو أظافر القدم، ويمكن أيضًا أن يوجد على راحة اليدين أو باطن القدمين. وهو أكثر شيوعًا في الناس من أصل آسيوي، وأصحاب البشرة الداكنة

الميلانوما في الفم أو الجهاز الهضمي أو المسالك البولية أو المهبل: 

ينمو الورم الميلانيني في الغشاء المخاطي الذي يبطن الأنف، والفم، والمريء، والشرج، والمسالك البولية، والمهبل. ويصعب اكتشافه.

الورم الميلانيني في العين أو ميلانوما العين: 

وغالبًا ما يحدث في الطبقة العنبية Uvea وهي الطبقة تحت أبيض العين التي تسمى الصلبة (Sclera). قد يسبب الورم الميلانيني للعين تغيرات في الرؤية ويمكن تشخيصه خلال فحص العين. 

اقرأ أيضًا: الصدفية .. ما هي أنواعها واعراضها ومن هم أكثر الأفراد عرضة لها ؟

أسباب الورم الميلانيني

  • ينشأ الورم الميلانيني عندما يحدث خلل ما في الخلايا المنتجة للميلانين (الخلايا الميلانينية) التي تعطي الجلد لونه الطبيعي.
  • عادةً، تتطور خلايا الجلد بطريقة منظمة حيث تدفع الخلايا الجديدة الصحية الخلايا القديمة نحو سطح الجلد، حيث تموت ثم تسقط في نهاية المطاف.
  • ولكن عندما يحدث تلف في الحمض النووي لبعض الخلايا، فإن الخلايا الجديدة قد تبدأ في النمو بسرعة خارج السيطرة، فتكون كتلة من الخلايا السرطانية.
  • أسباب اضطراب الحمض النووي في خلايا الجلد وكيف يؤدي إلى نشأة الورم الميلانيني ليست واضحة، من المرجح أن مجموعة من العوامل، بما في ذلك العوامل البيئية والوراثية تسببها.
  • ومع ذلك، يعتقد الأطباء أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس ومن مصابيح وأسِرَّة التسمير هو السبب الرئيسي للورم الميلانيني.
  • الأشعة فوق البنفسجية لا تسبب جميع الأورام الميلانينية، خاصة تلك التي تحدث في أماكن في جسمك لا تتعرض لأشعة الشمس وهذا يشير إلى أن هنالك عوامل أخرى يمكن أن تساهم في خطر الإصابة بها.

اقرأ أيضًا: اعراض الهربس التناسلي l كل ما يجب أن تعرفه عنه

مراحل الورم 

مرحلة السرطان عند التشخيص تشير إلى مدى انتشاره بالفعل ونوع العلاج المناسب.

  • المرحلة 0: الورم محدود على الطبقة الخارجية من الجلد.
  • مرحلة 1: سمك الورم 2 ملم، ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية، وقد يكون متقرحًا أو لا.
  • مرحلة 2: قد يصل سمكه إلى 4 ملم.
  • المرحلة 3: ينتشر الورم إلى واحدة أو أكثر من الغدد الليمفاوية.
  • مرحلة 4: ينتشر السرطان إلى الدماغ، أو الرئتين، أو الكبد.

اقرأ أيضًا: القوباء Impetigo |هل من علاج يُعيد للجلد حيويته وبريقه؟

عوامل الخطورة 

من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالورم الميلانيني: 

  • البشرة الفاتحة: نتيجة وجود كمية أقل من صبغ الميلانين في جلدك؛ فهذا يعني حماية أقل من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. 
  • إذا كان لديك شعر أشقر أو أحمر، أو عيون فاتحة اللون، أو نمش، أو تصاب بحروق الشمس بسهولة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالميلانوما من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • تاريخ من حروق الشمس: يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية: من الشمس أو من أضواء وأسرة التسمير. 
  • العيش في المناطق الحارة أو على ارتفاع عالي: حيث تكون أشعة الشمس مباشرة أكثر، فيتعرَّض الجلد لكميات أكبر من الأشعة فوق البنفسجية. 
  • وجود العديد من الشامات أو الشامات غير العادية: وجود أكثر من 50 شامة عادية على جسمك يشير إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد. 

أيضًا، وجود نوع غير عادي من الشامات يزيد من خطر الإصابة بالورم الميلانيني، وتُعرف طبيًا بالشامات غير التنسجية، وتميل إلى أن تكون أكبر من الشامات العادية ولها حدود غير منتظمة و لها مزيج من الألوان.

  • تاريخ عائلي من الورم الميلانيني. 

اقرأ أيضًا: هل النخالة الوردية معدية؟ و ما هي أسبابها؟

الوقاية من الإصابة بالورم الميلانيني 

يمكنك الحد من خطر الإصابة بالورم الميلانيني وأنواع أخرى من سرطان الجلد من خلال:

  • تجنب الشمس في منتصف النهار خاصة بين الساعة العاشرة صباحًا والساعة الرابعة مساءًا حيث تكون أشعة الشمس أقوى ما تكون، ومارس نشاطك اليومي بعيدًا عن تلك الأوقات حتى في الشتاء. 
  • استخدام واقي الشمس على مدار السنة.
  • استعمل واقيًا من الشمس واسع الطيف بمعامل حماية ٣٠ على الأقل حتى في الأيام الغائمة. ويجب استخدامه بسخاء ويعاد استخدامه كل ساعتين أو أكثر مع السباحة أو في حالات زيادة التعرق.
  • ارتداء الملابس الواقية وتغطية معظم الجسم وارتداء قبعة عريضة.
  • النظارات الشمسية ليست رفاهية بل يجب ارتداؤها لمنع الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها A ، B.
  • تجنب مصابيح وأسّرة التسمير فالضوء الصادر منها هو أشعة فوق البنفسجية. 
  • افحص جلدك جيدًا بصفة دورية للبحث عن نمو جلدي جديد أو تغيرات في الشامات الموجودة.

 للاكتشاف المبكر، تحقق من نفسك: افحص جلدك من الرأس إلى القدمين مرة في الشهر، ولاحظ الشامات أو الإصابات الموجودة التي تنمو أو تتغير، عندما يكون لديك شك، زر طبيبك للاطمئنان.

الورم الميلانيني

 وتذكر أنه على الرغم من أهمية الاختبارات الذاتية الشهرية، إلا أنها ليست كافية. راجع طبيب الأمراض الجلدية على الأقل مرة في السنة.

اقرأ أيضًا: التهاب الجلد التماسي Contact Dermatitis

 علاج الميلانوما 

  • الجراحة هي خيار العلاج الأمثل للورم الميلانيني، تتضمن الجراحة إزالة الورم وبعض الأنسجة غير السرطانية المحيطة به.
  • تُرسل عينة منه للفحص لتحديد مرحلة السرطان، والتأكد من إزالة الورم كاملًا.
  • إذا كان الورم يغطي مساحة كبيرة من الجلد، قد يحتاج المريض زراعة الجلد.
  • إذا كان هناك خطر من أن السرطان قد انتشر إلى العقد الليمفاوية، يمكن للطبيب طلب خزعة من العقد الليمفاوية.
  • قد يوصي أيضًا بالعلاج الإشعاعي لعلاج الميلانوما، وخاصة في المراحل المتأخرة.

قد تنتشر الميلانوما إلى أعضاء أخرى. وإذا حدث ذلك، يطلب الطبيب العلاج حسب مكان انتشار الورم الميلانيني (القتامي)، بما في ذلك:

  • العلاج الكيميائي، حيث يستخدم الطبيب الأدوية التي تستهدف الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي، حيث تُستخدم أدوية تعمل على تحفيز الجهاز المناعي في مكافحة السرطان.
  • علاج مستهدف والذي يستخدم الأدوية التي تحدد وتستهدف جينات معينة أو بروتينات محددة للخلايا السرطانية.
  • إذا تم تشخيص وعلاج الميلانوما في مرحلة مبكرة، عادة ما تكون الجراحة ناجحة.
  • بمجرد الإصابة بالورم القتامي فهناك فرصة لعودته بعد الشفاء ويزداد هذا الخطر إذا كان السرطان أكثر تقدمًا أو انتشارًا.
  •  إذا شعر الطبيب أن هناك خطر كبير من عودة الورم القتامي، سوف تحتاج إلى فحوصات منتظمة لمراقبة صحتك. وستتعلّم أيضًا كيف تفحص جلدك وغُددك اللمفاوية لتساعدك على اكتشاف الميلانوما إذا عادت.
  • إذا كنت مصابًا بالورم الميلانيني، فتابع علاجك بانتظام مع طبيبك وبعد انتهاء العلاج. يجب أن تلتزم بالجدول الزمني للفحص الدوري الذي يوصي به الطبيب؛ لاكتشاف عودة الورم بأسرع وقت.

الخلاصة:

انتبه _ عزيزي القارئ _ لأي شامة أو نمش جديد يظهر على جلدك، أوقرحة، أو بقعة لا تلتئم، أو أي شامة موجودة وتبدأ في التغير (النمو، أو التورم، أو الحكة، أو النزيف) أو أي بقعة، أو شامة تبدو غير عادية وسارع باستشارة طبيبك.

اقرأ أيضًا: ما هي النخالة الوردية Pityriasis rosea

Leave A Reply

Your email address will not be published.