معا لصحة أفضل

اعراض القولون العصبي عند النساء وطرق علاجه

ما هي اعراض القولون العصبي عند النساء؟، نسمع كثيرًا عن متلازمة القولون العصبي ولكن كم منا يدرك المعنى الدقيق لهذا المصطلح؟ وكم منا يعلم أسباب وأعراض القولون العصبي؟ وهل تختلف أسproاءة.

بداية تعالوا معًا لنتعرف على معنى مصطلح متلازمة القولون العصبي.

متلازمة القولون العصبي 

متلازمة القولون العصبي هو اضطراب مزمن يحدث في الأمعاء ويتميز بوجود مجموعة من الأعراض منها:

  • آلام البطن.
  • التقلصات.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال أو الإمساك

وهذه الحالة تحتاج إلى العلاج لفترات طويلة. وقد تظهر الأعراض عند بعض الأشخاص شديدة ولكن يمكن علاجها والتحكم بها عن طريق بعض التغيير في طبيعة الغذاء، ونمط الحياة. وتخفيف الضغط العصبي الذي يتعرض له المريض. 

بينما لا تكفي هذه التغييرات لتحسين الأعراض لدى آخرين فيحتاجون أيضا العلاج الدوائي.

اقرأ أيضا: التهاب القولون وعوامل الخطورة التي تزيد من فرصة حدوثه

هل هناك عوامل خطورة لحدوث القولون العصبي؟

نعم، هناك بعض العوامل التي تساعد على الإصابة بالقولون العصبي مثل:

  • أن يكون سن المريض صغيرًا حيث وُجد أن معظم المصابين تقل أعمارهم عن ٥٠ عاما.
  • جنس المريض هو أحد العوامل التي تسبب متلازمة القولون العصبي فهو أكثر انتشارًا في النساء خاصة مع العلاج بهرمون الإستروجين قبل أو بعد انقطاع الطمث فهو أيضا أحد عوامل الخطورة. 
  • التاريخ العائلي المرضي لأن العائلة تتشارك البيئة المحيطة المسببة للمرض و تتشارك أيضًا وجود تأثير لبعض الجينات المشتركة بين أفراد العائلة.
  • التوتر والاكتئاب وبعض العوامل النفسية والجسدية الأخرى هي عوامل خطورة قوية لحدوث متلازمة القولون العصبي.

اقرأ أيضا: علاج التهاب القولون التقرحي بالاعشاب

ذكرنا مسبقًا أن متلازمة القولون العصبي أكثر حدوثًا في السيدات من الرجال وخاصة في الأيام التي تسبق نزول الدورة الشهرية. وتزداد اعراض القولون العصبي عند النساء  مع نزولها، لذلك تعاني السيدات في فترة ما بعد انقطاع الطمث أعراضًا أقل من السيدات في فترة الطمث، كما أن بعض السيدات يشعرن بأعراض القولون العصبي في فترة الحمل.

والآن تعالوا بنا نتعرف على اعراض القولون العصبي عند النساء .

اعراض القولون العصبي عند النساء 

  • الإمساك هو أحد الأعراض الشائعة لمتلازمة القولون العصبي ويحدث غالبًا في السيدات، حيث أثبتت الدراسات أن القولون العصبي يجعل البراز صلبًا وصعب الخروج من فتحة الشرج، كما أن بعض السيدات يشعرن ببعض الأعراض الأخرى مثل الانتفاخ وآلام البطن.

اقرأ أيضا: اسباب الامساك المزمن عند النساء وبعض العلاجات المنزلية له

  • الإسهال وهو ما يطلق عليه الأطباء (IBS-D) وهو أكثر انتشارًا في الرجال ولكن تتعرض بعض السيدات لحدوث الإسهال وخاصة في فترة الطمث.
  • الشعور بالانتفاخ هو أحد الأعراض الشائعة للقولون العصبي وهو الذي يتسبب في الشعور بالامتلاء سريعًا بمجرد تناول الطعام، كما يعد الانتفاخ عرضًا مبدئيًا من أعراض الطمث. 

كما أن السيدات ممن يعانين متلازمة القولون العصبي أكثر عرضة لحدوث الانتفاخ خلال فترة الطمث من غيرهن، كما أن السيدات في فترة بعد انقطاع الطمث من أصحاب متلازمة القولون العصبي يعانين الانتفاخ أكثر من الرجال في نفس العمر.

وهناك بعض الحالات الأخرى التي قد تزيد الشعور بالانتفاخ سوءًا مثل زيادة سمك بطانة الرحم.

اقرأ أيضا: اسباب التجشؤ وكيفية التخلص منه l استشر طبيبك

  • عدم القدرة على التحكم في البول (سلس البول)، حيث أجريت دراسة عام ٢٠١٠ وجد فيها أن مريضات القولون العصبي يعانين من بعض أعراض المسالك البولية ومنها:
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • سلس البول وزيادة التبول ليلا.
  • الشعور بالألم أثناء التبول.
  • تدلي أعضاء الحوض، حيث ثبت أن السيدات اللاتي يعانين متلازمة القولون العصبي أكثر عرضة لحدوث تدلي أعضاء الحوض نتيجة ضعف العضلات والأنسجة التي تعمل على تثبيت أعضاء الحوض مما يجعل هذه الأعضاء تسقط من مكانها، ومن أمثلة ذلك:
  • سقوط المهبل.
  • هبوط الرحم.
  • سقوط الشرج.
  • ألم الحوض المزمن، فقد ثبت أن السيدات اللاتي يعانين من أعراض القولون العصبي عادة ما يعانون ألمًا مزمنًا في الحوض.
  • الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة واضطرابات جنسية أخرى، فقد وجد أن مريضات القولون العصبي أكثر عرضة للشعور بهذا الألم أثناء العلاقة؛ ولذلك فهن يعانين قلة الرغبة الجنسية وصعوبة الإثارة مما يؤدي إلى قلة الإفرازات المهبلية وزيادة الألم أثناء العلاقة.
  • أثبتت التجارب أن مريضات القولون العصبي يعانين عسر الطمث وتختلف شدة أعراض القولون أثناء الأطوار المختلفة للهرمونات خلال الدورة الشهرية فقد وجد أن تغير نسبة الهرمونات طوال الشهر يلعب دورًا هامًا في تغير شدة أعراض القولون العصبي حيث تزداد اعراض القولون العصبي عند النساء  في فترة ما بعد التبويض وفترة ما قبل نزول الطمث.

وأثبتت الدراسات أن كثيرًا من مريضات القولون العصبي أكثر عرضة لحدوث زيادة في سمك بطانة الرحم وأكثر شكوى من وجود آلام في أسفل البطن، كما وجد أن القولون العصبي عاملًا في جعل الطمث أكثر غزارة و أكثر ألمًا.

  • ثبت أيضا أن مريضات القولون العصبي أكثر عرضة لعمليات استئصال الرحم.
  • كثير من مريضات متلازمة القولون العصبي يعانين أعراضًا أخرى ليس لها علاقة بالجهاز الهضمي مثل الآلام الروماتيزمية و آلام العضلات (Fibromyalgia) حيث وجد أن أكثر من تم تشخيصهن بهذا المرض هن مريضات القولون العصبي.

اقرأ أيضا: جرثومة المعدة  Helicobacter pylori

  • التعب والإرهاق هو أحد اعراض القولون العصبي عند النساء، وربطت الأبحاث ما بين حدوث التعب و متلازمة القولون العصبي وقلة النوم والقلق. ويعرف مقدار التعب الذي يعانيه الشخص المصاب من شدة أعراض القولون العصبي التي يعانيها.
  • ارتبط حدوث متلازمة القولون العصبي بالتوتر والاضطرابات العصبية، فقد وجد أن عدد الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي والاكتئاب من السيدات والرجال متقاربة ولكن السيدات يعانين الضغط العصبي أكثر من الرجال.
  • تجنب المواقف الاجتماعية، فكثيرًا من مريضات القولون العصبي يتجنبن المواقف الاجتماعية نظرًا لخوفهن من حدوث آلام البطن أو الحاجة إلى الذهاب إلى الخلاء فجأة.
  • آلام أسفل الظهر، حيث أكد البعض أن آلام أسفل الظهر وخاصة أثناء الليل من اعراض القولون العصبي عند النساء  ويعزى هذا لوجود الإمساك والغازات التي هي من اعراض متلازمة القولون العصبي.
  • حرقة المعدة وعسر الهضم، هي ليست من الأعراض المميزة لمتلازمة القولون العصبي ولكن قد تعاني بعض المريضات من حدوث هذه الأعراض.
  • الجدير بالذكر أنه قد تتحسن بعض اعراض القولون العصبي عند النساء  أثناء فترة الحمل، وفترة ما بعد انقطاع الطمث. 

اقرأ أيضا بعض الاعشاب الطبيعية التي تفيد الفتاة في التخلص من الام الدورة الشهرية

الأن بعد ما تعرفنا على اعراض القولون العصبي عند النساء  سنتعرف على كيفية العلاج.

علاج متلازمة القولون العصبي

لا يوجد علاج شافي لمتلازمة القولون العصبي ولكن الهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض. ويتم ذلك بطرق مختلفة منها تغيير النظام الغذائي. وتغيير نمط الحياة. والتحكم والتعامل مع الضغط العصبي.

  • تغيير النظام الغذائي مثل تجنب بدائل السكر الموجودة في بعض الأغذية لأنها قد تسبب الإسهال.
  • تناول الشوفان لأنه يقلل الانتفاخ والغازات.
  • تنظيم أوقات الوجبات وتناول الطعام في نفس التوقيت يوميًا.
  • مضغ الطعام جيدًا وتناوله ببطء.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تجنب أكل بعض الخضروات والفواكه التي تزيد الأعراض.
  • شرب ٨ أكواب من الماء يوميًا.
  • التحكم في التوتر والضغط العصبي ويتم ذلك عن طريق بعض الطرق والتمارين التي تساعد على الاسترخاء مثل: اليوجا، والتمارين الرياضية، وبعض جلسات العلاج السلوكي والاستشاري للضغط العصبي ( Stress  Counselling or Cognitive and Behavioural Therapy ).
  • استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الأعراض ومنها مضادات التقلص التي تعمل على تخفيف تقلصات وآلام البطن وارتخاء عضلات البطن. وبعض الملينات التي تعمل على التخلص من الإمساك، ولكن يجب استخدامها بحذر.
  • استخدام الأدوية التي تقلل من حركة الأمعاء حتى تعالج الإسهال المصاحب للقولون العصبي. مثل لوبراميد الذي يعمل على تخفيف انقباضات عضلات الأمعاء.

ومنها مادة Alosetron التي تستخدم في علاج حالات الإسهال الشديد في السيدات اللاتي يعانين من القولون العصبي. ومادة lupi prestone التي تستخدم في حالات القولون العصبي المصاحب بالإمساك. ومادة rifaximin الذي يعمل كمضاد حيوي في حالات الإسهال المصاحب للقولون العصبي.

  • العلاج النفسى مثل ما يعرف باسم (Hypnotherapy) حيث يعمل على تغيير استجابة العقل الباطن للأعراض الجسدية.
  • وهناك ما يعرف بإسم (Behavioural and Cognitive Therapy). وهي جلسات تساعد الأشخاص على إيجاد استراتيجيات يصلون من خلالها إلى الاسترخاء والتخلص من الضغط العصبي.

وختامًا.. علينا أن ندرك جيدًا طبيعة وأعراض القولون العصبي وكيفية التعامل معها حتى لا يعيق هذا المرض حياتنا اليومية. وذلك للحصول على طبيعة حياة أفضل.

اقرأ أيضًا: سرطان القولون .. أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

Leave A Reply

Your email address will not be published.