معا لصحة أفضل

جلطة المخ عند كبار السن | كيف يمكن تجنب خطرها؟

ما هو علاج جلطة المخ عند كبار السن، تعد السكتة الدماغية السبب الرئيسي الخامس للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث تصيب أكثر من 700000 شخص كل عام. تنتشر السكتة الدماغية بين كبار السن حيث وجد أن حوالي 66% من حالات دخول المستشفى من  المصابين بالسكتة الدماغية فوق سن 65 عامًا.

وتنقسم أسباب السكتة الدماغية إلى:

  • جلطة المخ
  • نزيف المخ

وسنتناول في هذا المقال بشئ من التفصيل علاج جلطة المخ عند كبار السن.

علامات السكتة الدماغية عند كبار السن

على الرغم من أن السكتة الدماغية تأتي بعلامتها التحذيرية إلا أن هذه العلامات تظهر خلال الدقائق القليلة التي تسبق حدوث الجلطة.

ولذلك لا تستطيع هذه العلامات أن تعطي كثيرا من التحذير لحدوث الجلطة.

ومن هذه العلامات:

  • صداع شديد.
  • اضطراب في الرؤية.
  • تنميل في الوجه والذراعين ويحدث غالبًا في نصف واحد في الجسم.
  • صعوبة في التواصل مع الآخرين.

وقد وجد أن نسبة الوفيات في السيدات بسبب السكتة الدماغية أكثر من الرجال، كما وجد أن هناك بعض اعراض الجلطة الدماغية عند كبار السن المختلفة لدى السيدات بالإضافة إلى الأعراض السابقة ومنها:

  • الفواق المفاجئ.
  • الغثيان المفاجئ.
  • الضعف العام المفاجئ.
  • ألم مفاجئ في الصدر.
  • ضيق مفاجئ في التنفس.
  • خفقان مفاجئ.

أنواع السكتة الدماغية 

تنقسم السكتة الدماغية إلى:

  • نزيف المخ

  • الجلطة الدماغية (جلطة المخ)

وقد تحدث جلطة الراس لكبار السن بطريقتين:

  • طريقة مباشرة حيث تتكون الجلطة فى شرايين المخ مباشرة نتيجة تراكم الدهون في الأوعية الدموية المخية مما يتسبب في تصلب الشرايين  واضطراب سريان الدم وحدوث الجلطة.
  • طريقة غير مباشرة حيث تحدث الجلطة في أحد أعضاء الجسم وتنتقل الى المخ مع الدم، حيث تقوم بسد أحد شرايين المخ محدثة جلطة المخ.

وقد تحدث بعض الأعراض المشابهة لأعراض جلطة المخ عند كبار السن لوقت قصير فيما يعرف بإسم النوبة الإقفارية المؤقتة (TIA).

جلطة المخ عند كبار السن

عوامل الخطورة المسببة لجلطة المخ

تنقسم عوامل الخطورة المسببة لحدوث جلطة المخ إلى:

  • عوامل خطورة متعلقة بنمط الحياة مثل:
  • السمنة
  • الخمول البدني
  • استخدام العقاقير مثل الكوكايين.
  • عوامل خطورة طبية مثل:

ارتفاع ضغط الدم.

– ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

-التدخين.

مرض السكري.

– أمراض القلب.

– التاريخ العائلي.

هناك بعض العوامل الأخرى التي تزيد من حدوث جلطة المخ ومنها:

  •  العمر  حيث تزيد نسبة حدوث الجلطة في الأشخاص ذوي الأعمار 55 عامًا أو أكثر.
  • العرق  الأمريكيين الأفارقة أكثر عرضة لحدوث جلطة المخ بالمقارنة بالأجناس الأخرى.
  • الجنس حيث أن الرجال أكثر عرضة للإصابة من السيدات ولكن السيدات يتوفين بنسبة أكبر من الرجال عند الإصابة.
  • الهرمونات  مثل حبوب منع الحمل والعلاجات الهرمونية تزيد من خطر الإصابة بالجلطات.

تشخيص السكتة الدماغية بأنواعها

عادة ما يشخص الطبيب المعالج السكتة الدماغية عن طريق اعراض جلطات المخ، والتاريخ المرضي.

كذلك يقوم الطبيب بطلب عمل بعض الإختبارات التي قد تساعد في التشخيص مثل الأشعة المقطعية.

علاج جلطة المخ عند كبار السن 

تشمل خطوات علاج جلطة المخ عند كبار السن:

  • العلاج الدوائي

منها مضادات التخثر والتي تستخدم في علاج الجلطة أو الوقاية منها.

ويعد منشط الأنسجة البلازمينوجين (t-pa) أحد هذه العلاجات.

وللحصول على أقصى فائدة من هذا العلاج يجب أن يعطى خلال ثلاث ساعات من حدوث الجلطة.

كذلك من الأدوية المستخدمة الهيبارين، والوارفارين.

لكن تحتاج عند استخدام هذا النوع من العلاجات إلى إجراء بعض الإختبارات المعملية كل فترة لمتابعة سيولة الدم.

وقد ظهرت حديثًا بعض العلاجات التي قد لاتحتاج إلى إجراء اختبارات المتابعة مثل  ابيكسبان، ريفاروكسيبان وغيرهم.

كذلك العلاجات المضادة للصفائح الدموي، حيث أن تجمع الصفائح الدموية  يسبب حدوث الجلطة. هذه العلاجات تجعل الصفائح الدموية أقل لزوجة وقدرة على التجمع، ومن أشهر هذه العلاجات الأسبرين، وكلوبيدوجريل.

  • الجراحة

  • إعادة التأهيل

يقوم به فريق من المهنيين الطبيين لاستعادة المهارات التي فقدها الشخص المصاب بالجلطة الدماغية.

اقرأ أيضا: الهلوسة عند كبار السن | كيفية الوقاية من تلك النوبات

كيف يمكن تجنب خطر جلطة المخ؟

على الرغم من عدم وجود طريقة لحماية أحبائنا كبار السن من حدوث الجلطة، وبالرغم من أنه لا يمكن التحكم في بعض عوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى حدوث جلطة المخ، مثل: العمر، والعرق، والتاريخ العائلي إلا إنه يمكن التحكم ببعض عوامل الخطورة الأخرى واتخاذ بعض الإجراءات التي قد تحسن من حياتهم العامة وتقلل من خطر تعرضهم للإصابة بجلطة المخ، ومن هذه الإجراءات:

  • التحكم في ضغط الدم

حيث أن ضغط الدم المرتفع هو أحد عوامل الخطورة القوية التي تؤدي إلى حدوث الجلطات وأمراض القلب.

  • الإقلاع عن التدخين

حيث يزيد التدخين من فرصة حدوث جلطات الدماغ لكبار السن.

  • التحكم فى الكوليسترول

يجب العمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم حتى لا يترسب على جدران الأوعية الدموية مسببًا الجلطة.

  • التحكم في سكر الدم

حيث أن عدم التحكم والسيطرة على مرض السكري يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية مما يسهل حدوث الجلطة.

  • تناول الطعام الصحي 

مثل الطعام منخفض المحتوى من الكوليسترول والدهون المشبعة، ومنها الخضراوات والفواكه.

  • ممارسة الرياضة بانتظام

جلطة المخ عند كبار السن

وختامًا عزيزي القارئ،  عليك أن تعلم أنه بالرغم من إمكانية علاج جلطة المخ عند كبار السن إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية التي غالبًا ما تستمر مع الشخص المصاب بصفة دائمة بعد الشفاء منها. 

وتختلف اثار جلطة المخ الجانبية تبعًا لتأثير الجلطة على الأجزاء المختلفة من المخ. فقد يصاب المريض بالضعف أو الشلل والذي عادة ما يحدث في جزء واحد من الجسم، كذلك وقد يصاب المريض بصعوبة في البلع، ومشاكل في التحدث، كذلك قد يعاني الشخص المصاب من صعوبة في التفكير والانتباه والوعي مما قد يؤدي إلى إصابته بالاكتئاب.

اقرأ أيضا: علاج قرح الفراش لكبار السن | كيف يمكن الوقاية منها؟ 

Leave A Reply

Your email address will not be published.