معا لصحة أفضل

هل البرتقال يزيد الوزن؟ وما هي الفوائد الصحيه له؟

يسعى الكثيرون للحصول على قوام مشدود ووزن مناسب؛ إذ أن السمنة من أكثر مشاكل العصر شيوعًا، ومعدلاتها آخذة في التزايد، إن عصائر الفواكه هي أفضل ما يمكن أن تبدأ به يومك، وفاكهة البرتقال الحمضية هي النبتة الأكثر شعبية لها. فالبرتقال لا يمنح نكهة منعشة وطازجة فحسب، بل يهيئ الجسم أيضًا لمواجهة آلام اليوم كله، سواء كان ارهاقًا بدنيًا أو ذهنيًا، وجهت إليّ إحدى الصديقات سؤالًا لم أفكر به من قبل《هل البرتقال يزيد الوزن؟》سعيت لأن أعرف إجابة هذا السؤال، كما وجدت أن بعض الدراسات قد أجريت لمعرفة هل عصير البرتقال يزيد الوزن؟

تعال-عزيزي القارئ- لنعرف سويًا نتائج تلك الدراسات عن هل البرتقال يزيد الوزن.

السمنة 

  • ترتبط السمنة خاصة في منطقة البطن، بالكثير من الأمراض مثل: مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، واضطراب دهون الدم، وأمراض شرايين القلب، وغيرها من الأمراض. 
  • كما تنجم السمنة عادة عن تناول سعرات حرارية زائدة أكثر من احتياجات الجسم من الطاقة لفترة طويلة.
  • أيضا تلعب العوامل الوراثية للفرد والعوامل البيئية دورًا هامًا في حدوث السمنة.
  • كذلك وتشير الدراسات إلى أن الجينات مسؤولة عن 40 ٪ فقط من حالات السمنة، بينما تساهم العوامل البيئية في زيادة انتشار السمنة في السنوات العشرين الماضية بنسبة أكبر، وأصبحت أنماط الحياة مستقرة بشكل متزايد مما ساعد أيضًا على زيادة الوزن.

اقرأ أيضا: السمنة لدى الاطفال بين الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

فوائد البرتقال الغذائية 

البرتقال مصدر صحي للألياف وفيتامين سي، والثيامين، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة. وفيما يلي العناصر الغذائية الموجودة في نصف برتقالة كبيرة (100 جرام):

  • السعرات الحرارية: 

٤٧ كالوري

  •  المياه:

 ٨٧%

  •  البروتين:

 ٠,٩ جرام

  •  الكربوهيدرات:

 ١١,٨ جرام، ويتكون البرتقال أساسًا من الكربوهيدرات والماء، مع القليل جدًا من البروتين، والدهون، و القليل من السعرات الحرارية.

كما توجد الكربوهيدرات في البرتقال في صورة السكريات البسيطة مثل الجلوكوز، والفركتوز، والسكروز، وهى المسؤولة عن الطعم الحلو له.

 وعلى الرغم من محتوى السكر في البرتقال، فإن مؤشره السكري منخفض بين 31 و 51، وهذا مقياس لمدى سرعة دخول السكر إلى مجرى الدم بعد تناول الوجبة.

 ترتبط قيم المؤشر الهضمي المنخفض بالعديد من الفوائد الصحية.

كذلك ويُفسر انخفاض المؤشر الهضمي للبرتقال بارتفاع محتوى البوليفينول والألياف، مما يعدل الارتفاع في سكر الدم. 

  •  السكر:

 ٩,٤ جرام

  •  الألياف:

 ٢,٤ جرام

  •  الدهون:

 ٠,١ جرام

 برتقالة كبيرة توفر أكثر من 100 ٪ من الاحتياج اليومي له.

  •  الثيامين:

 يسمى أيضا فيتامين ب ١.

  • حمض الفوليك:

 المعروف أيضًا باسم فيتامين ب ٩.

  • الألياف:

 يعد البرتقال مصدرًا جيدًا للألياف، إذ أن برتقالة كبيرة (184 غرام) تحوي حوالي 18 ٪ من مقدار الاحتياج اليومي. الألياف الرئيسية الموجودة في البرتقال هي البكتين، و السليلوز، والهيميسليلوز، واللجنين.

كذلك ترتبط الألياف الغذائية بالعديد من الآثار الصحية المفيدة، بما في ذلك تحسين صحة الجهاز الهضمي، وفقدان الوزن، وتقليل الكولسترول بالدم.

  • حمض الستريك:

 المسؤول عن الطعم الحامض للبرتقال، وتشير الأبحاث إلى أن حمض الستريك من البرتقال قد يساعد على منع تكوين حصوات الكلى.

  •  البوتاسيوم:

 البرتقال مصدر جيد للبوتاسيوم، يمكن أن يؤدي تناول كمية كبيرة من البوتاسيوم إلى خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من ارتفاع ضغط الدم، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أنه غني بالعديد من المركبات النباتية الحيوية النشطة المضادةللأكسدة، التي يعتقد أنها مسؤولة عن الكثير من الفوائد الصحية وهما:

  •  الكاروتينات Carotenoids 

هو المسئوول عن لون الحمضيات الغني، بيتاكريبت كزانثين Beta-cryptoxanthin هو واحد من أكثر مضادات الأكسدة الكاروتينية وفرة في البرتقال. حيث يتحول في جسمك إلى فيتامين أ.

كما الليكوبين Lycopene مضاد للأكسدة قوي ويوجد بوفرة في البرتقال الأحمر، كما يوجد الليكوبين في الطماطم والجريب فروت، وله العديد من الفوائد الصحية.

هل البرتقال يزيد الوزن

  • الفينولات Phenolics

البرتقال هو مصدر ممتاز للمركبات الفينولية وخاصة الفلافونويد، التي تساهم في معظم خصائصها المضادة للأكسدة ومنها:

هيسبيريدين Hesperidin واحد من الفلافونويد المضادة للأكسدة وله العديد من الفوائد الصحية. 

انثوسيانين Anthocyanins فلافونويد مضاد للأكسدة مسؤول عن اللون الأحمر للبرتقال.

الفوائد الصحية للبرتقال

صحة القلب: 

  • الفلافونويد وخاصة hesperidin في البرتقال له تأثيرات وقائية ضد أمراض القلب.
  • كذلك ويبدو أن الألياف تلعب دوراً أيضاً، حيث تخفض مستويات الكولسترول في الدم.

منع تكون حصوات الكلى:

ذلك لاحتوائه على حمض الستريك والبوتاسيوم. 

الوقاية من فقر الدم:

  •  حيث يساعد كلا من فيتامين سي وحمض الستريك على امتصاص الحديد.

والآن دعونا نعرف إجابة سؤال هل البرتقال تزيد الوزن؟

هل البرتقال يزيد الوزن

 هل البرتقال يزيد الوزن؟ 

  • هل البرتقال يزيد الوزن؟ البرتقال مليء بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب وثمة سبب آخر يدفعك الى تناول هذه الفاكهة اللذيذة هو فقدان الوزن! نعم، إن تناول البرتقال بكمية وافرة كل يوم يمكن أن يخفّض الوزن الزائد وقد يساعد أيضًا على الحد من المشاكل الصحية المرتبطة به.
  • كما تبيَّن مؤخرًا أن الوقاية من بعض الاضطرابات الأيضية المرتبطة بالسمنة، مثل داء السكري، ممكنة عن طريق تعديل النظام الغذائي ونمط الحياة.

هل البرتقال يزيد الوزن

  • كذلك وأكدت عدة دراسات أن زيادة استهلاك الفواكه والخضروات، يقلل من حدوث أمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، والأمراض المزمنة؛ حيث توفر الفاكهة والخضروات الفيتامينات، والمعادن، والعناصر النادرة، والألياف الغذائية، وتحتوي على مزيج فريد وكمية من المركبات تسمى المغذيات أو المواد الكيميائية النباتية ذات الخصائص المفيدة المدهشة. 
  • العديد من تلك المواد المغذية النباتية لها خصائص مضادة للأكسدة، وقادرة على مواجهة العمليات الالتهابية، وتأخير عمليات الشيخوخة، وإبطاء التدهور الخلوي.

الانثوسيانين

  •  وهو كما ذكرنا ينتمي للفلافونويد الغني بها البرتقال، وهي صبغة قابلة للذوبان في الماء، وأكثر خصائصها المعروفة هي منح مجموعة واسعة من الألوان مع الأحمر والأزرق والأرجواني والبنفسجي في العديد من الفواكه والخضراوات، كما أنها تساعد في التخلص من الشوارد الحرة، ولها نشاط مضاد للبكتيريا.
  • كما أبرزت الأدلة البحثية دور الأنثوسيانين في تحسين الدهون في الدم، وتحسين الالتهاب، وزيادة انخفاض وزن الجسم، وتحسين التحكم في الوزن، والتحكم بمستوى الكوليسترول الكلي والكوليسترول منخفض الكثافة LDL ، Total cholesterol.
  •  وفي ضوء تلك النتائج، نقترح استهلاك عصير البرتقال الطازج بدون إضافة السكريات كجزء من نظام غذائي مضبوط، مع زيادة النشاط البدني للحفاظ على وزن جسم صحيًا.

نوبليتين Nobiletin:

  •  يوجد هذا المركب في البرتقال الحلو واليوسفي، ويساعد في مكافحة السمنة وعكس آثارها السلبية.
  • كذلك يمتلك النوبيليتين، وهو فلافونويد معزول من قشر الحمضيات، أنشطة مضادة للسرطان، ومضادة للفيروسات، ومضادة للالتهابات.
  •  فإن مجرد كوبين ونصف كوب من عصير البرتقال يومياً قد يعمل على عكس البدانة والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.
  •  كما يساعد في تراجع تراكم اللويحات في الشرايين، المعروف باسم تصلب الشرايين.
  •  وافترض الباحثون أن نوبليتين الموجود بالبرتقال يعمل على المسار الذي ينظم كيفية تعامل الجسم مع الدهون.
  •  وقالوا إن هذا المنظم، يساعد على حرق الدهون لتوليد الطاقة، وقد يمنع أيضًا تصنيع الدهون.

وأخيرًا -عزيزي القارئ- بعد ما قرأت هذا المقال هل مازلت تتساءل هل البرتقال يزيد الوزن؟

 

اقرأ أيضا: تعرف على 15 نوعًا من الاعشاب الطبية لإنقاص الوزن

Leave A Reply

Your email address will not be published.