معا لصحة أفضل

هل الزنجبيل يرفع الضغط؟ | تعرف على صور استخدامه

يضم المطبخ وخاصةً المطبخ العربي كثيرًا من المحتويات التي لها فوائد طبية، ويُعد الزنجبيل أحد هذه  المحتويات و هو من الأطعمة متعددة الفوائد؛ حيث يستخدم الزنجبيل كعلاج طبيعي بديل للعلاجات الدوائية في كثير من الحالات.ولكن هل الزنجبيل يرفع الضغط؟ هذا التساؤل يطرحه كثير من الناس وسوف نتعرف -عزيزي القارئ- على إجابته في هذا المقال.

فوائد الزنجبيل 

الزنجبيل أحد الأعشاب متعددة الفوائد؛ مما يجعله الأكثر انتشارًا واستخدامًا. ومن أمثلة هذه الاستخدامات:

  • التخلص من الشعور بالغثيان والقيء
  • تحسين عملية الهضم

حيث يعمل الزنجبيل على تحسين معدل تفريغ المعدة من الطعام، وزيادة حركة الجهاز الهضمي؛ فتقل فرصة حدوث حرقان المعدة وعسر الهضم؛ ونتيجة لتحسن عملية الهضم وعملية الأيض؛ تتوفر لدى الجسم الطاقة الكافية للقيام بالأنشطة اليومية حيث أثبتت الدراسات أن ما يقرب من ٦٠ بالمائة من طاقة الجسم تستهلك في عملية الأيض. 

  • تخفيف الالتهابات
  • عادةً ما تحدث الالتهابات حتى في الجسم السليم،  ولكن إذا أصبحت  هذه الالتهابات شديدة أو مزمنة،  يعد هذا إشارة لوجود بعض الأمراض، مثل: أمراض القلب، أو الأمراض المناعية، أو السرطانات.
  • كما تُعد بعض مواد الزنجبيل الفعالة مثل جنجرول (gingerol) وغيرها المسؤولة عن التأثير المضاد للالتهابات الخاص بالزنجبيل؛ حيث تمنع إنتاج بعض المواد المسؤولة عن حدوث الالتهابات

في الجسم.

  • تأثير مضاد للبكتريا

 حيث أثبتت الأبحاث التأثير المضاد للبكتريا الخاص بالزنجبيل ضد كثير من أنواع البكتيريا المقاومة للأدوية، مثل:  الإشريكية القولونية (E.Coli، Bacillus) ولاتتوقف فوائد الزنجبيل المضادة للبكتريا عند هذا الحد ولكنه له القدرة أيضا على منع نمو البكتيريا المسببة لالتهابات اللثة.

  • يعمل على تنظيم سكر الدم

حيث أوضحت إحدى الدراسات أن تناول الزنجبيل يعمل على تقليل مستوى سكر الدم أثناء الصيام وكذلك الهيموجلوبين السكري.

  • تخفيف عسر الطمث

حيث أثبتت إحدى الدراسات كفاءة الزنجبيل في تخفيف عسر الطمث مثل تأثير البروفين.

  • تقليل مستوى الكوليسترول الضار

حيث وجد أن الزنجبيل يعمل على تقليل مستوى الكوليسترول وخصوصًا الكوليسترول منخفض الكثافة (LDL)،  وهو ما يعرف أيضا بالكوليسترول الضار كما تطلق عليه جمعية القلب الأمريكية (American Heart Association)،  وهذا النوع من الكوليسترول هو ما يساعد على ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية؛ مما يزيد من فرص حدوث الأزمات القلبية والسكتة الدماغية.

  • خفض الوزن

حيث يعمل على تقليل امتصاص الدهون من الأمعاء ويعمل أيضا على ضبط الشهية.

اقرأ أيضا: فوائد الزنجبيل للجسم والشعر والبشرة وعلاج العديد من الأمراض

والآن للإجابة على سؤال، هل الزنجبيل يرفع الضغط؟ تابعوا الجزء التالي من المقال.

هل الزنجبيل يرفع الضغط؟

  •  بالإضافة إلى كل الفوائد السابقة وجد أن الزنجبيل يعمل على تحسين الدورة الدموية واسترخاء العضلات المحيطة بالأوعية الدموية، كما أثبتت الدراسات أن تأثير الزنجبيل  المخفض لضغط الدم يتم بواسطة غلق قنوات نقل الكالسيوم في الجسم، في تأثير مشابه لتأثير أدوية خفض الدم المرتفع التي تسمى حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium Channel Blockers). 
  • وبسبب تأثيره الخافض لضغط الدم، نجد أن أحد الآثار الجانبية لإستخدام الزنجبيل عند استخدامه مع علاجات ضغط الدم المرتفع؛ مما قد يؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب؛ لذلك يجب توخي الحذر ومعرفة الآثار الجانبية والتداخلات الدوائية للزنجبيل قبل استخدامه. 
  • ومما ينصح به ألا يزيد استخدام الشخص البالغ أكثر من ٤ جرام من الزنجبيل يوميًا بمختلف صوره. 
  • كما أن على السيدات الحوامل ألا يزيد استخدامهن عن جرام واحد من الزنجبيل يوميًا.
  • بالإضافة إلى قدرة الزنجبيل على خفض ضغط الدم المرتفع، أثبتت الدراسات قدرته أيضا على: 
  • منع الأزمات القلبية.
  • منع تجلط الدم.
  • التخلص من حرقان المعدة.
  • خفض كوليسترول الدم.
  • كذلك تحسين الدورة الدموية.
  • الحماية من أمراض القلب.

هل الزنجبيل يرفع الضغط

اقرأ أيضا: انواع ضغط الدم | تعرف على كيفية التشخيص

وبعد الإجابة على تساؤل هل الزنجبيل يرفع الضغط ؟ علينا أن نعرف كيف يمكن استخدام الزنجبيل للحصول على كل هذه الفوائد؟

صور استخدام الزنجبيل 

يمكن إضافة الزنجبيل إلى نظامك الغذائي اليومي للحصول على كل هذه الفوائد. ويوجد الزنجبيل في عدة صور منها:

  • الزنجبيل الطازج 

وهي الصورة الأكثر توفرًا، ويمكن استخدامها بعدة طرق منها نقع شرائح الزنجبيل في الماء الساخن لعمل شاي الزنجبيل.

  • كبسولات الزنجبيل

هي أسهل الطرق المستخدمة في إضافة الزنجبيل إلى غذائك اليومي وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين لا يستسيغون طعمه الطازج.

  • مضغ الزنجبيل

في صورة حلوى الزنجبيل التي تكون أخف طعمًا.

  • زيت الزنجبيل

ويمكن تناوله أو دهنه خارجيًا لعلاج الألم. 

اقرأ أيضا: علاج عرق النسا بالزنجبيل | تعرف على الوصفة ومدى فعاليتها

هل الزنجبيل يرفع الضغط

اقرأ أيضا: النقرس والزنجبيل | هل ثمة علاقة وثيقة بينهما؟

وختامًا، عزيزي القارئ بعد ما تعرفنا على فوائد الزنجبيل علينا أن نعرف أنه بالرغم من كل هذه الفوائد إلا أن الزنجبيل له بعض الأعراض الجانبية والمحاذير وخاصة عند استخدامه بكمية كبيرة ومنها:

  • اضطراب المعدة

بالرغم من قدرة الزنجبيل على تحسين الهضم ولكن استخدامه بكمية كبيرة قد يؤدي إلى اضطراب المعدة وحدوث الإسهال عند بعض الأشخاص.

  • الأرق

بالرغم من عدم وجود كافيين في الزنجبيل إلا أنه قد وجد أن بعض الأشخاص يعانون الأرق عند تناول الزنجبيل.

  • حرقان المعدة

هو أحد الأعراض الجانبية غير المنتشرة ولكن تم رصده لدى بعض الأشخاص عند تناول الزنجبيل.

  • يبطئ عملية تجلط الدم

مما يساعد على حدوث النزيف؛ ولذلك يجب توخي الحذر قبل وبعد العمليات الجراحية، أو إذا كنت ممن يعانون اضطرابات في تجلط الدم . لذا يجب استشارة الطبيب عن الكمية المناسبة للاستخدام من الزنجبيل في هذه الحالات.

كذلك يجب توخي الحذر واستشارة  الطبيب قبل استخدام الزنجبيل بكمية كبيرة  أو تناوله بانتظام في الحالات الآتية:

  • الحمل.
  • الرضاعة.

اقرأ أيضا: فوائد الزنجبيل للشعر | تطويل وتكثيف

Leave A Reply

Your email address will not be published.